منتدى الفرح المسيحى  


merry christmas

ربنا باعتلك رسالة ليك أنت

الرسالة دى تحطها فى قلبك طول سنة 2018

يالا اختار رسالتك من الهدايا الموجودة وشوف ربنا هايقولك ايه


صور الكريسماس
مسابقة الكريسماس و رأس السنة و عيد الميلاد المجيد

العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى كلمة الله الحية والفعالة > أية من الكتاب المقدس وتأمل

الذي أحبنا وقد غسَّلنا من خطايانا بدمه وجعلنا ملوكاً وكهنة لله (رؤ1: 5،6)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 31 - 07 - 2012, 07:38 AM
الصورة الرمزية sama smsma
 
sama smsma Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  sama smsma غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 54,955 [+]


ملوك المستقبل

الذي أحبنا وقد غسَّلنا من خطايانا بدمه وجعلنا ملوكاً وكهنة لله أبيه له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين. آمين (رؤ1: 5،6)

في يوم 11/3/1830 بدأت فتاة إنجليزية، في العاشرة من عمرها، دروسها مع مدرِّسها الخاص الذي أحضره إليها أبوها. وكان موضوع درسها الأول هو « تسلسل وراثة العرش الإنجليزي ». وعند نهاية الدرس أدركت « فيكتوريا » وكان هذا هو اسمها ـ أدركت أنها وليّة العهد، وأنها الملكة القادمة لعرش الإمبراطورية البريطانية التي وُصِفت يومها بأنها « الإمبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس ».

وبعد انصراف المدرس، دخل أبوها الملك عليها في حجرتها، فوجد عينيها دامعتين، ووجهها مليء بتعبيرات الرهبة والهيبة والجدية. وبعد فترة صمت طويلة سألت فيكتوريا أباها: « أهذا صحيح!! هل أنا ملكة المستقبل في إنجلترا؟! ». أومأ إليها أبوها موافقاً، فمسحت الفتاة دموعها وقال بجدية واضحة: « إذاً يجب أن أكون فتاة صالحة من الآن ».

لقد أدركت عظمة ما ستكون عليه في المستقبل، فصمّمت أن تتصرف وتعيش بمقتضى هذا المركز من ذلك اليوم فصاعداً.

وبعد قرابة سبع سنوات من هذا التاريخ، وقبل أن تتم عامها الثامن عشر، تُوِّجت فيكتوريا ملكة لبريطانيا العُظمى، وظلت متربعة على العرش لفترة امتدت لأكثر من نصف قرن، وكانت فترة حكمها هي أزهى عصور الإمبراطورية، بفضل تقواها وصلاحها وتمسكها بتعاليم الكتاب المقدس. وقد كانت حازمة في اعترافها بإيمانها المسيحي، وعاشت بمقتضى هذا الإيمان.

عزيزي المؤمن .. هل تدرك أنك واحد من ملوك المستقبل؟ هل تدرك السمو الذي أوصلنا إليه الرب يسوع في نعمته الغنية؟! لقد ربح قلوبنا بمحبته العجيبة التي أحبنا بها ونحن خطاة أثمة، ولم يغسّلنا من خطايانا ونجاساتنا بشيء أقل من دمه الكريم. وما أرفع المقام الذي أوصلنا إليه إذ جعلنا « ملوكاً وكهنة لله أبيه » (رؤ1: 5،6). أفلا تفيض قلوبنا سُبحاً وتعبداً للذي أعطانا معه نصيباً في مُلكه إلى أبد الآبدين (رؤ5: 10؛ 20: 6؛ 22: 5). ويا ليتنا لا نفرح فقط بكل ما أجزلته لنا نعمة الله، بل لنسلك أيضاً كما يحق لغنى هذه النعمة.

يا ملوك المستقبل: تصرفوا تصرفات الأمراء السماويين، بكل نُبل وتعفف، من الآن .. وإلى اللقاء على سحاب السماء



فايز فؤاد




  • ذلك الذي يُضرَّب بالضربات يشابه المسيح
  • ارمي خبزك علي وجه المياه فانك تجده بعد ايام كثيره
  • القديس لا يختلف عن الخاطئ في أنه ليس مجرباً مثله
  • سكون الفكر
  • النار والقِدر الفخار _ سمعان اللاهوتي الجديد
  • حصريا صور تلوين يعقوب وعيسو
  • لن تقف قوة في السماء أو على الأرض أمام ما يريد الله أن يمنحه إيانا
  • مقبرة الاسكندر
  • جاز فى نفسى سيف - صورة العذراء مريم المتألمة
  • ضعيف انا يارب لكنى أخترت أن اطرح ضعفى أمامك لتعطينى قوتك
  • رد مع اقتباس
    قديم 31 - 07 - 2012, 07:54 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
    Mary Naeem Female
    † Administrator Woman †

    الصورة الرمزية Mary Naeem

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 9
    تـاريخ التسجيـل : May 2012
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : Egypt
    المشاركـــــــات : 598,535 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    Mary Naeem غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: الذي أحبنا وقد غسَّلنا من خطايانا بدمه وجعلنا ملوكاً وكهنة لله (رؤ1: 5،6)

    شكرا على المشاركة المثمرة
    ربنا يفرح قلبك
      رد مع اقتباس
    إضافة رد

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    الساعة الآن 02:40 AM
    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
    || بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
    وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى