منتدى الفرح المسيحى  


نهضة صوم العذراء مريم

نهضة صوم السيدة العذراء مريم
هُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي

صور العذراء مريم
قسم السيدة العذراء مريم والدة الإله
ظهورات السيدة العذراء مريم حول العالم


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07 - 07 - 2012, 04:30 AM
الصورة الرمزية sama smsma
 
sama smsma Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  sama smsma غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 64,857 [+]

تعليم النعمة

« لأنه قد ظهرت نعمة الله المخلصة لجميع الناس معلمة إيانا أن ننكر الفجور والشهوات العالمية ونعيش بالتعقل ... » (تى11:2، 12)
إن تعليم النعمة لنا يشمل الماضي والحاضر والمستقبل. ففيما يتعلق بالماضي، ننكر الفجور والشهوات العالمية، أما بالنسبة للحاضر، فنعيش بالتعقل والبر والتقوى، وبالنسبة للمستقبل ننتظر الرجاء المبارك.

وسنتأمل الآن في الوجهين الأوليين من تعليم النعمة:

إنكار الفجور والشهوات العالمية: الإنكار يتضمن الإقرار علانية بعدم معرفتنا لشخص أو شيء كنا نعرفه فيما سبق مثال ذلك إنكار بطرس ليسوع. ومعنى ذلك أن المسيحي المتعلم من النعمة، قد قطع عملياً كل علاقة له بهذه الأمور الماضية، فالفجور هي العيشة بدون الله في هذا العالم. والشهوات؛ شهوة العيون وشهوة الجسد وتعظم المعيشة، تخص العالم وليس لها علاقة البتة بالطبيعة الجديدة، فصليب المسيح لا يتفق وهذه الأشياء. بالصليب قد صُلبنا عن هذه الشهوات، وكل مجد العالم لا يليق بمجد المسيح. إن طريق المسيحي تنحصر كلها بين نقطة الانطلاق (الصليب)، ونقطة الوصول (المجد)، وهذا الطريق بتنافى تماماً مع ما كانت تتصف به حياتنا الماضية التي قضيناها في البُعد عن الله.

نعيش بالتعقل والبر والتقوى في العالم الحاضر: بالتعقل فيما يتعلق بأنفسنا، بالبر فيما يتعلق بالآخرين، بالتقوى فيما يتعلق بالله. هذا ما يجب أن تتميز به حياتنا كلها على طول الخط إلى أن نصل بسلام إلى راحتنا الأبدية. هذا ولنلاحظ أن الأشياء الثلاثة التي تعلمنا إياها النعمة هنا، تتناول في الصميم الناحية العملية من حياة جميع طبقات المؤمنين التي تكلمنا عنها هذه الرسالة. فأولاً التعقل أو الحكمة، أو الاعتدال في كل شيء وضبط النفس وامتلاكها، ثم البر.

وهنا نقول إنه إذا كان البر العملي يقتضي منا أولاً أن لا ندع الخطية تتسرب إلى قلوبنا وطرقنا، وبعبارة أخرى إذا كان يجعلنا قساة على ذواتنا، فإنه من الناحية الأخرى يجعلنا لطفاء ورحماء من جهة الآخرين بحيث نعطى لكل واحد ما يستحقه. والتقوى نجد أنها هي أرفع وأسمى الثلاثة. فالحياة بالتقوى معناها الاحتفاظ بعلاقات نفوسنا المستديمة مع الله في حياة الشركة، في المحبة والإجلال والطاعة والخوف من عدم مرضاته.




رد مع اقتباس
قديم 07 - 07 - 2012, 07:45 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 664,853 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تعليم النعمة

شكرا على المشاركة المثمرة
ربنا يفرح قلبك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الدين يكره النعمة لأن النعمة تضع
كي تُحسن تعليم أولادك ، تقبَّل تعليم الله لك
النعمة
كنيسة النعمة الرسولية | كنيسة النعمة
هل تعليم الملك الألفي تعليم جوهري؟


الساعة الآن 07:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises