منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 17 - 06 - 2012, 03:24 PM
الصورة الرمزية Ramez5
 
Ramez5 Male
❈ Administrators ❈

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Ramez5 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 44
الـــــدولـــــــــــة : Cairo - Egypt
المشاركـــــــات : 25,818 [+]

هي حقيقة واقعة يعيشهاأبناء الكنيسة الأُرثودكسيّة كإيمان حيّ يلمسون آثاره العملية في حياتهم يوميًا.. فالقديسون المنتقلون إلى السماء ليسوا هم الجزء الميت من الكنيسة، وإنّما هم قلب الكنيسة النابض،والأعضاء الحيّة الفَعّالة داخل جسد المسيح السِرِّي
..
+ القديسون حاضرون في الكنيسة على الدوام.. تَرفع لهم الكنيسة الأيقونات الجميلة وتقيم لهم التذكارات والأعياد والتماجيد، وتتشفّع بهم،وتكرم رفاتهم، وتقتدي بآثارهم، وتستنير بمنهجهم الروحي.. عملاً بقول الإنجيل: "انظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثّلوا بإيمانهم" (عب7:13).
+

والقديسون إنجيليون في منهجهم، فهم أحبّوا الكتاب المقدّس وحفظوه، ولهجوا فيه ليلاً ونهارًا،وشرحوه بحياتهم وسلوكهم قبل كلماتهم، أي أن الذي يريد أن يفهم كيف يعيش الوصية الإلهيّة يستطيعأن ينظر للقديسين فيجدها مُنَفَّذة عمليًا في حياتهم.. فهم بذلك يسندون إيمان الكنيسة بعيدًا عن فلسفةالكلام والحفظ الحرفي فقط للوصيّة..
+
والقديس صار قدّيسًا، ليس لأنه عمل بعض المعجزات، ولكن لأن وصية الإنجيل كانت مُطَبَّقة في حياته. فالذي يعيش الوصية هذا هو القديس.. والذي يغرس نفسه على مجاري مياه النعمة الإلهيةويتقّدس بالصلاة والكلمة والأسرار سوف يتفاعل الروح القدس داخله، فتتقدّس حواسه ومشاعرهوأفكاره وطاقاته بل وحياته كلها.. ويصير قدّيسًا..!
+
والقديسون عندما يسيرون مع الله وتنكشف لهم أسرار حُبّه وجماله الفائق، يشتاقون أن يتمتّع كل العالم معهم بعِشرة الله التي تفوق الوصف، ويشتهون خلاص كل نفس من سلطان العدوودخولها في الملكوت الإلهي المفرّح للقلب.. من أجل هذا فهم يصلُّون دائمًا من أجل خلاص العالم.. ويتشفعون من أجل الخطاة لتدركهم المراحم الإلهية.. ويبذلون كل جهدهم في حَثّ الغافلينوالمتمردين على التوبة من أجل حياتهم الأبدية.. وفي هذا نجد أن القديسين الذين تحرّروا منرباطات الجسد يكونون أكثر نشاطًا وقوّة في خدمة النفوس الشاردة، من الخدّام الذين لا يزالونفي قيود الجسد، بطاقاتهم المحدودة..
+

وأخيرًا، القدِّيسون هم عائلتنا الروحية التي نحيا وسطها.. هم سحابة الشهود التي تظلِّلنا(عب12:1)، وهم الأنوار التي تحيط بنا وتشجِّعنا على الجهاد والثبات في الطريقّ الضيّق.. همأعضاء معنا في جسد المسيح السرّي، يسندون ضعفنا، ويرشدوننا بخبراتهم.. يصلُّون لأجلنا،ويفرحون بتوبتنا ونموّنا الروحي..
إنّنا سعداء بانتمائنا لهذه العائلة العظيمة، المترابطة في جسد واحد رأسه المسيح، ونحن جميعًالنا شرف العضويّة المقدّسة فيه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
شفاعة القديسين
شفاعة القديسين
مفهوم شفاعة القديسين
†أهمية القديسين فى حياتنا(شفاعة القديسين)†
شفاعة القديسين


الساعة الآن 02:27 PM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى الكتاب المقدس
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises