منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > المنتدى العام > قسم المواضيع العامة المتنوعة

خطورة العادات العامة والمشتركة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02 - 04 - 2014, 06:18 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 644,924 [+]

خطورة العادات العامة والمشتركة





هناك أيضا عادات مشتركة بين الناس، وما كان يصنع في ظروف خاصة ولبعض الوقت صار عادة ثابتة لها قوة القانون، مثل اعتياد الناس على الولائم والإسراف فيها، فإذا ما تغيرت الأحوال وقلت الموارد وجد الناس أنفسهم مضطرين إلى أتمام نفس العادات مهما كلفهم ذلك، إما خوفا من التشاؤم وهى فكرة ساذجة، وإما تحسبا لانتقادات الآخرين وهو ما يجب ألا يعول عليه كثيرا، مثل ما يرافق الأعياد من بعض المأكولات وبعض المظاهر، مما يشكل عبئا ثقيلا على البعض حيث يكلفهم ما لا طاقة لهم به، ويقال أن المبالغ التي أنفقت على الحلوى في إحدى المناسبات الشعبية في العام الماضي تجاوزت الخمسمائة مليون جنيه (نصف مليار) وقد يستدين البعض في سبيل الظهور بمظهر من لم يكسر العادة، أضف إلى ذلك عادات شراء الملابس الجديدة في الأعياد مما يرهق من ليس في وسعهم ذلك... إلخ.
لاسيما تلك العادات البغيضة التي تصاحب مشروعات الزواج وما أكثرها وما أثقلها وما أحوجنا إلى الوقوف في وجهها والتخلص منها.
علينا أن نتعلم ألا نربط بين بهجة العيد وبعض المظاهر السطحية من طعام وملابس، بل لتكن بهجة الأعياد من خلال إسهام ذلك العيد في خلاصنا وفى مدلولاته الروحية ومن خلال خدمة الفقراء والمحتاجين لكي نشركهم معنا في الفرح بالعيد، إذ ننتقل بذلك من البعد الاجتماعي إلى البعد الروحي، ويرد في بستان الرهبان أن أحد الآباء وُجد وهو يعمل في قلايته في يوم ذكرى أحد الشهداء وكان عيد سنوي فعاتبه أحد الرهبان قائلًا (هل يجوز لك أن تعمل ونحن اليوم نحتفل بعيد الشهيد) فأجابه (أن ذلك الشهيد قد تكبد من أجل المسيح آلاما كثيرة أفما ينبغي أن أتعب قليلا من أجل خلاص نفسي).
لقد شهد الجيل السابق مظاهرا كثيرة مؤسفة في مناسبات أعياد القديسين والشهداء (الموالد) مما كان يفقد تلك الأعياد بهجتها الروحية ومحتواها النسكي والخلاصي مما حدا بالكنيسة إلى التصدي لمثل تلك العادات البغيضة، فقد أصدر البابا كيرلس الخامس قرارًا يمنع بعض مظاهر زيارة القبور وغيرها.. ومازالت الكنيسة تبذل المزيد من الجهد لتوعية الشعب بكيفية الاحتفال بالأعياد بطريقة روحية، ويقول قداسة البابا شنوده الثالث أن الاحتفال بالمناسبات المقدسة يجب أن يتم بطريقة مقدسة أيضا.
رد مع اقتباس
قديم 25 - 04 - 2014, 04:10 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
روشا الفرفوشه Female

الصورة الرمزية روشا الفرفوشه

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 36
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فى دنيا مش دنيتى
المشاركـــــــات : 26,477 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

روشا الفرفوشه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خطورة العادات العامة والمشتركة

ميرسى على موضوعك الجميل
  رد مع اقتباس
قديم 25 - 04 - 2014, 06:52 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 644,924 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: خطورة العادات العامة والمشتركة

شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
لماذا هذه العادات الخاطئة ؟!
توقفي عن هذه العادات الضارة
الا العادات والتقاليد
العادات
العادات والتدرج


الساعة الآن 10:07 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى