منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11 - 04 - 2014, 05:12 PM   رقم المشاركة : ( 91 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

هُنّ ستون ملكة، وثمانون سرية وعذارى بلا عدد. واحدة هي حمامتي كاملتي. الوحيدة لأمها هي. عقيلة والدتها هي. رأتها البنات فطوبنها. الملكات والسراري فمدحنها




كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
"هن ستون ملكة, وثمانون سرية وعذارى بلا عدد. واحدة هي حمامتي كاملتي. الوحيدة لأمها هي. عقيلة والدتها هي. رأتها البنات فطوبنها. الملكات والسراري فمدحنها" (6: 8, 9)
هنا يتكلم عن الكنيسة "واحدة هي حمامتى كاملتي".
من يكون الستون ملكة والثمانون سرية, والعذارى بلا عدد؟!
ربما في ذلك إشارة للسمائيين وطغماتهم الذين لا يقارنون بعروس المسيح التي هي جسده على الرغم من أنها تضم أعضاء كثيرين "يجمع أبناء الله المتفرقين إلى واحد" (يو11: 52) وقوله "واحدة هي حمامتى كاملتي".. هنا يشير إلى الروح القدس (حمامتي) الذي يؤلف المؤمنين ويجعل منهم واحدا.
وقوله "كاملتي" أي التي بلا دنس undefiled –إنها إشارة واضحة للكنيسة. ماذا يقول بولس عن المسيح وعلاقته بالكنيسة "أيها الرجال أحبوا نساءكم كما أحب المسيح أيضا الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها, لكي يقدسها مطهرا إياها بغسل الماء بالكلمة. لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن وشيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب" (أف5: 25-27)..
لعل هذا (وحدتنا في المسيح وبالمسيح) تظهر بوضوح في صلاة الرب الوداعية ليلة آلامه "أيها الآب القدوس. احفظهم في اسمك. الذين أعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن. ليكون الجميع واحدا. كما أنت أيها الآب في وأنا فيك. ليكونوا واحدا كما أننا نحن واحد. أنا فيهم وأنت في ليكونوا مكملين إلى واحد" (يو17) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).
"الوحيدة لأمها هي. عقيلة والدتها هي"
من تكون هذه الأم والوالدة التي تتطلع إلى الكنيسة كوحيدتها؟ إنها أورشليم السمائية التي تنتظر العروس الواحدة التي خطبها المسيح لتصبح شريكة في المجد الأبدي.
+ والبعض يرى عبارة "واحدة هي حمامتي كاملتي" إنها تشير للعذراء مريم, إذ كثيرات نلن كرامة أما هي ففاقتهن جميعا.. وفى الكلمات التالية ما يؤكد ذلك..
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:12 PM   رقم المشاركة : ( 92 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

من هي المشرقة مثل الصباح، جميلة كالقمر، طاهرة كالشمس؟ مُرهبة كجيش بألوية


كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
"من هي المشرقة مثل الصباح, جميلة كالقمر, طاهرة كالشمس. مرهبة كجيش بألوية" (6: 10).
إن العذراء مشرقة كالصباح إذ العذراء مشرقة كالصباح إذ تجسد منها شمس البر الذي أضاء على الجالسين في الظلمة وظلال الموت. وهى جميلة كالقمر إذ تستمد جمالها من نور ابنها على نحو ما يستمد القمر ضوءه من الشمس. طاهرة كالشمس إذ حل عليها الروح القدس الذي طهرها وقدسها وملأها نعمة وهيأها للتجسد الإلهي. مرهبة كجيش منظم إذ تحمل في داخلها رب الجنود ذاته.
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:13 PM   رقم المشاركة : ( 93 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

نزلت إلى جنة الجوز لأنظر إلى خُضَر الوادي، ولأنظر هل أقعل الكرم، هل نورَّ الرمان؟ ارجعي أرجعي يا شولميت، آرجعي إرجعي فننظر إليكِ. ماذا ترون في شولميث؟ مثل رقص صُفَّينْ



"نزلت إلى جنة الجوز لأنظر إلى خضر الوادي ولأنظر هل أقعل (أزهر) الكرم, هل نور الرمان. فلم أشعر إلا وقد جعلتني نفسي بين مركبات قوم شريف. ارجعي ارجعي يا شولميث. ارجعي ارجعي فننظر إليك. ماذا ترون في شولميث. مثل رقص صفين (جيشين)" (6: 11-13)
إن مديح العريس للعروس لم يلهها عن العمل المثمر, فتقول "نزلت إلى جنة الجوز" الجوز في الكتاب المقدس يشير إلى كلمة الله.. فحين صارت كلمة الرب إلى أرميا بن حلقيا الكاهن قيل له "ماذا أنت راء يا أرميا" فقال "أنا راء قضيب لوز". فقال له الرب "أحسنت الرؤية لأني أنا ساهر على كلمتي لأجريها" (أر1: 11, 12)..

كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
والجوز يذكرنا بعصا هارون رئيس الكهنة التي أفرخت عصاه وقدمت ثمر جوز (عدد 17: 8) في (نش 6: 2) تقول العروس "حبيبي نزل إلى جنته".. وهنا العروس تقول "نزلت إلى الجنة الجوز".. والمعنى أن النفس دخلت إلى أعماقها الداخلية كما إلى جنة كلمة الله.. هناك تنظر ثمار الوادى- لترى هل الكرم أزهر, وهل الرمان نور.. هذه كلها لا دخل للعروس فيها, إنما هي ثمار كلمة الله فيها.
"فلم أشعر إلا وقد جعلتني نفسي بين مركبات قوم شريف"
كلمة قوم شريف = عميناداب وشعبي الكريم وشعبى العامل مشيئتى بسرور والمعنى أن الله- فيما هي تنزل إلى جنة الجوز وتنظر خضر الوادي- قد جعلها أشبة بمركبات عميناداب.. أي أنها صارت بقوة كلمة الله, شعب الله الكريم المجاهد حتى النهاية ضد الشر والخطية.
في هذا الجو المملوء جهادا ينادى العريس عروسه:
"ارجعي ارجعي يا شولميث. ارجعي ارجعي فننظر إليك. ماذا ترون في شولميث. مثل رقص صفين"
شولميث مؤنث كلمة "شالوم" العبرية أي سلام. ويشتق منها اسم سليمان فشولميث معناها "إنسان السلام" و"الحاملة للسلام" و"التي لها سلام". وهكذا يتضح وكأن السيد المسيح -سليمان الحقيقي- قد خلع عليها لقبه ويناديها به, بعد أن حملت شخصه في داخلها.
إنه ينظر إليها وهى في حالة الحرب والجهاد ويدعوها شولميث.. أما سر السلام الذي فيها فهي رجوعها المستمر إليه.. إنه يدعوها أربع مرات ان ترجع "ارجعي ارجعي يا شولميث. ارجعي ارجعي فننظر إليك".
ثم يعود العريس ويتطلع إلى من حوله ويقول لهم "ماذا ترون في شولميث؟. مثل رقص صفين (جيشين) والرقص علامة الغلبة والانتصار.. هكذا رأينا مريم النبية أخت هارون مع بقية النساء في رقصات الفرح وهن يسبحن الرب الذي أنقذهن من فرعون وجنوده (خر15: 20).. ورأينا هذا المنظر أيضًا عندما قتل داود النبي جليات الجبار الذي عير صفوف شعب الله الحيّ, فخرجت النساء من جميع المدن بالغناء والرقص (1صمو18: 6).. إن هذا دليل النصرة الروحية.
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:15 PM   رقم المشاركة : ( 94 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

ما أجمل رجليك بالنعلين يا بنات الكريم. دوائر فخذيك مثل الحلى صنعة يدي صَنَّاع


" ما أجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم. دوائر فخذيك مثل الحلى صنعة يدي صناع" (1:7)

كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
يرسم الروح القدس أمامنا في هذا الفصل صورة دقيقة ومفصلة للعروس.. إنه يعطيها لقبا جديدا "يا بنت الكريم" (= يا بنت الأمير).. إن هذا يوافق ما يقوله المزمور " كل مجد ابنة الملك من داخل" (مز 45: 13).. لقد صارت منتسبة لله بعد أن ولدت من الماء والروح.
صارت ابنة للملك السماوي.. وإن كانت بسقوطها صارت حقيرة لكن بعودتها لله انتسبت إليه وحملت سمة ملكية.
سبق أن وصفت العروس عريسها في (نش 5: 10-16) بعشر صفات ابتداء من الرأس حتى القدمين.. أما هنا فإن العروس توصف ابتداء من القدمين حتى الرأس..
لكن لماذا توصف العروس ابتداء من القدمين إلى الرأس.. لعله كان منظورا إلى العروس قبل كل شيء من الناحية الأرضية.. وكتعبير عن إعجاب بسلوكها وخطواتها العملية!!
" ما أجمل رجليك بالنعلين"
إن خطوات العروس تتميز بالاتزان والوقار الروحي "حاذين أرجلكم باستعداد إنجيل السلام" (أف 6: 15)
و المقصود باستعداد إنجيل السلام هو السلوك العملي المطابق لتعليم إنجيل المسيح" (فى 1: 27).. وكأن العريس قد بدء في وصفها بخطواتها الإنجيلية. أنها تسلك طريق العريس ذاته وتمارس حياته الإنجيلية.. إنها بهذا تحمل الشهادة لعريسها كقول بولس "ما أجمل أقدام المبشرين بالسلام، المبشرين بالخيرات" (رو 10: 15)، وقول إشعياء " ما أجمل على الجبال قدمي المبشر المخبر بالسلام، المبشر بالخير، المخبر بالخلاص. القائل لصهيون قد ملك إلهك" (إش 52: 7)
" دوائر فخذيك مثل الحلى" (= مفاصل فخذيك)ينتقل من القدمين إلى الفخذين والى مفاصل الفخذين بالذات..
والمفاصل هي التي تعطى الرجلين القدرة على السير في الطريق بكل حرية.. ولا يتسنى ذلك إلا بإخضاع الجسد والذات.. هنا نتذكر الحكمة في مصارعة يعقوب. فالإنسان الذي صارعه لم يتركه حتى ضرب حق فخذه " فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه" (تك 23: 25).. والمعنى أن النشاط الجسدي والقوة الطبيعية -قوة الذات- يجب أن تتعطل وتشل حتى يتسنى للنعمة أن تنشئ فينا القوة الروحية للسير بحسب إرادة الله.
قد أعطى بولس شوكة في جسده وطلب إلى الله ثلاث مرات أن تفارقه ولكنه أدرك أخيرا أنه خير له أن يظل هكذا " تكفيك نعمتى لأن قوتى في الضعف تكمل".. ويعبر بولس عن أختباره فيقول " صادقين في المحبة ننمو في كل شيء إلى ذاك الذي هو الرأس المسيح. الذي هو الرأس المسيح. الذي منه كل الجسد مركبا معا ومقترنا بمؤازرة كل مفصل حسب عمل على قياس كل جزء يحصل نمو الجسد لبنيانه في المحبة" (أف 4: 15، 16)
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:17 PM   رقم المشاركة : ( 95 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

سرتك كأس مدوَّرة لا يعوزها شراب ممزوج. بطنك صُبْرة حنطة مُسَيَّجة بالسوسن




كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
" سرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج. بطنك صبرة (23) حنطة مسيجة بالسوسن" (7: 2)
يقول حزقيال النبي " وكانت إلى كلمة الرب قائلة. يا بن آدم عرف أورشليم برجاساتها. وقل هكذا قال السيد الرب لأورشليم.. أما ميلادك يوم ولدت فلم تقطع سرتك ولم تغسلى بالماء للتنظيف" (حز 16: 1 – 4).. حينما يخرج الجنين من أحشاء أمه يلزم أن تقطع سرته وبذا يرى نور الحياة الجديدة ككائن حي مستقل عن أمه، لا يحتاج إلى الاغتذاء بدمها خلال الحبل السري..
والمعنى أن الإنسان يقطع سرته أي يقطع صلته بالعالم ويبدأ بالتغذي بغذاء آخر.. والسرة حينما تقطع تصبح كأسا مدورة -الدائرة لا بداية لها ولا نهاية- إنها تشير إلى السماء وأنها تشير إلى أن الإنسان حمل طبيعة سماوية.. هي لا يعوزها شراب ممزوج أي خمر أي أن مسرات العالم وأفراحه لا مجال لها في حياتها الآن.. وفى نفس الوقت فإن غذاء هذه النفس التي لا تتغذى بغذاء العالم لها طعامها الخاص.. لها طعام روحي تلك التي يعبر عنها بقوله " بطنك ُصبره (كومة) حنطة".. هذه الحنطة تشير إلى المسيح الخبز الحيّ النازل من السماء.. ثم إن هذه الخيرات محاطة بسياج من السوسن الذكي الرائحة..
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:17 PM   رقم المشاركة : ( 96 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

ثدياك كخشفتين توأمي ظبية. عنقك كبرج من عاج. عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربّيم




كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
" ثدياك كخشفتين (توأم من الغزلان الصغيرة) توأميّ ظبية. عنقك كبرج من عاج. عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم. أنفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق" (7: 3، 4).
سبق أن تكلمنا عن "ثدياك كخشفتين توأمى ظبية" في (نش 4: 5) وقلنا أن الثديين رمز للنمو والنضوج -وهما هنا رمز للنضوج والنمو الروحيين- وهما كذلك رمز لتغذية الآخرين.. وقلنا أن السيد المسيح يظهر للكنيسة متمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب girded about the chest with a golden band (رؤ 1: 13) إذ يقدم العهد القديم والعهد الجديد كثديين ترضع منهما الكنيسة وتتقوت بهم..
" عنقك كبرج من عاج " - سبق أن عرضنا لنفس التشبيه في (نش 4: 4).. وصف عنقها "كبرج داود المبنى للأسلحة " أي أنهار راسخة وقوية تواجه الحروب – أما هنا فيصف عنقها "كبرج من عاج".. وسبق أن أشرنا في (نش 5: 14) إلى أن العاج يشير إلى قبول الآلام حتى الموت - حيث يستخرج من الفيل خلال آلامه، وليس كالأحجار الكريمة الأخرى . إن هذا الوصف ينطبق على النفس البشرية التي تحتمل آلام الجهاد حتى الدم ضد الخطية، كما يشير إلى ما احتملته الكنيسة من آلام لتظل الكنيسة شامخة كالبرج.. كما أن البرج أبيض ونفيس وهذا ما يشير إلى طبيعة هذه الصفات وقيمته.. إنه يشير إلى طهارة النفس والكنيسة ونقاوتها.
"عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم".
قبلا وصف العريس عيني محبوبته بعيني الحمامة حيث تتجلى فيهما صورة الروح القدس الذي يقدس حياتهما الداخلية.. وهنا يصف عينيها بالبرك.. ولم يصفهما بمياه الآبار التي توجد في أعماق مظلمة. أما مياه البرك فمكشوفة ومعرضة لضوء الشمس، ومنفتحة نحو السماء.. هذا الانفتاح نحو السماء يولد انفتاحا نحو البشر.. معروف أن البرك تمتاز بوجود السمك بها. والسمك يرمز للبشر "أجعلك صيادا للناس"!!
أما كلمة حشبون فمعناها مجتهد.. هذا الاجتهاد من جهة العينين هو في النظر إلى الإلهيات.. إن العين كما قال عنها المسيح هي "سراج الجسد"!! والمعنى أنها هي التي تقوده في الطريق.
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:19 PM   رقم المشاركة : ( 97 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

أنفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق
كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
" أنفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق" (7: 4).
لم يرد في سفر النشيد قبل ذلك الأنف ضمن التشبيهات، لأن حاسة الشم تبدأ عملها عند تمام النضج.. ومن الناحية الروحية تشير حاسة الشم للتمييز بين رائحة المسيح الذكية وروائح العالميات التي هي في الحقيقة نتنة. هذه الحاسة هي التي نميز بها بين الفضيلة والرذيلة.. أما كونه يشبه أنفها ببرج لبنان أنه دليل الشموخ.. ليس بقصد الكبرياء، ولكن بقصد أحساس الإنسان بذاته كابن الله.. "من يغلب العالم إلا الذي يؤمن أن يسوع هو المسيح".. "أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني"..
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:21 PM   رقم المشاركة : ( 98 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

رأسك عليك مثل الكرمل، وشعر رأسك كأرجوان. ملكٌ قد أُسِرَ بالخُصَل


" رأسك عليك مثل الكرمل وشعر رأسك كأرجوان (كالقرمز). ملك قد أسر بالخصل" (7: 5)

كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
جبل الكرمل يرتفع إلى ما يقرب من ألفى قدم.. والمعنى أن الكنيسة رأسها شامخ.. الكنيسة كاملة ولا تخطئ من جهة أيمانها " واحدة هي حمامتي كاملتي" (6: 8).. وبنفس المقياس مفروض في المؤمن أن يكون كاملا " كونوا كاملين..". " نظير القدوس الذي دعاكم كونوا أنتم أيضا قديسين في كل سيرة"..
هذا من ناحية.. ومن ناحية أخرى فإن كلمة الكرمل معناها "أرض الحديقة" تمتاز بالخضرة والثمار والغابات.. هكذا لا يجب أن تبدو الكنيسة بلا ثمر وكذلك النفس البشرية. ثم إن جبل الكرمل في الكتاب المقدس يحمل ذكريات مقدسة ومجيدة. فعليه وقف إيليا النبي أمام كهنة البعل وكل الشعب وقال عبارته المشهورة "حتى متى تعرجون بين الفرقتين. إن كان الرب هو الله فاتبعوه. وإن كان البعل فاتبعوه" (1 مل 18: 21) وهناك قتل كهنة البعل (1 مل 18: 40) رمز للقضاء على الشر.. وبعد أن سقطت نار من السماء وأكلت المحرقة والحطب والحجارة والتراب ولحست المياه التي في القناة.. سقط كل الشعب على وجوههم وقالوا " الرب هو الله. الرب هو الله" (1 مل 18: 38،39).. أن الكرمل يذكرنا بكل هذه الذكريات يجب ألا نعرج بين الله والعالم (المسيح أم باراباس)، والقضاء على الشر، والاعتراف بأبوه الله لنا "الرب هو الله. الرب هو الله".
وعلى رأس جبل الكرمل سجد إيليا وخر على الأرض طالبا من الله أن يعطى مطرا على الأرض (1 مل 18: 42-46).. وهذا يذكرنا بالصلاة واستجابتها سواء في الكنيسة وحياة المؤمن.
هذه بعض الذكريات التي تتصل بجبل الكرمل الذي شبهت به الرأس: رأس المؤمن ورأس الكنيسة.
أما الشعر الملتصق بالرأس فقد أشرنا سابقا إلى أنه يشير إلى جماعة المؤمنين.. إنه كالأرجوان (القرمز) الذي هو الرمز الملكي.. إن كل الأعضاء تحمل السمة الملوكية. إنه لون دم المسيح.
"ملك قد أسر بالخصل" أي أن مفاتن العروس قد اجتذبته وأسرته حبًا. إن جمالها الذي خلعه عليها العريس هو الذي سباه "كل مجد ابنة الملك من داخل. منسوجة بذهب ملابسها. بملابس مطرزة تحضر إلى الملك" (مز 45: 13، 14).
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:22 PM   رقم المشاركة : ( 99 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

ما أجملك وما أحلاك أيتها الحبيبة باللذات. قامتك هذه شبيهة بالنخلة، وثدياك بالعناقيد. قلت إني أصعد إلى النخلة وأمسك بعذقودها. وتكون ثدياك كعناقيد الكرم. ورائحة أنفك كالتفاح. وحنكك كأجود الخمر. لحبيبي السائغة المُرقرقة السائحة على شفاة النائمين



" ما أجملك وما أحلاك أيتها الحبيبة قامتك هذه شبيهة بالنخلة وثدياك بالعناقيد قلت إني اصعد إلى النخلة وامسك بعذوقها (سعفها العالي) وتكون ثدياك كعناقيد الكرم ورائحة انفك كالتفاح وحنكك كأجود الخمر لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين"حنكك كأجود الخمر تسوغ بلذة لحبيبي وتسيل على شفتي وأسناني - حسب الترجمة السبعينية)" (7: 6 – 9).

كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
العريس -في ختام وصفه للعروس- يقول لها "ما أجملك وما أحلاك" والمعنى الحرفي لهذه العبارة "كم صرت جميلة".. لقد انسكب جمال العريس عليها فصارت هكذا.. "قامتك هذه شبيهه بالنخلة" النفس البشرية والكنيسة صارت قامتها شامخة ومستقيمة كالنخلة "الصديق كالنخلة يزهو، كالأرز في لبنان ينمو" (مز 92: 12)..
لهذا رمز للسبعين رسولا بالسبعين نخلة التي وجدها بنو إسرائيل أثناء ارتحالهم في إيليم (خر 15: 27). وفى الأبدية يحمل المؤمنون سعف النخل علامة النصر (رؤ 7).
والعريس يفرح بثمر عروسه، فيصعد إلى النخلة ليجنى ثماره.. إنه لم يرسل أحدًا من خدمه، بل هو يصعد عليها، ليقطف ثمارها ويمسك بسعفها.
أما باقي التشبيهات:
+ ثدياك كعناقيد الكرم.. وسبق أن قلنا أن الثديين يرمزان للعهدين القديم والجديد وهى تشير إلى قدرتها على إطعام الآخرين.
+ رائحة أنفها كالتفاح.. وقد سبق أن رأينا في التفاح رمز للمسيح والتجسد الإلهي، وكأنها تَشْتَّم دائمًا رائحة الإله المتجسد. والمعنى أن العروس بعد أن اتحدت بالمسيح بدأت الآن تفيح برائحته.
+ حنكك كأجود الخمر.. إنه يشير إلى الفرح وإلى تذوق السمويات.. إن الخمر يشير إلى ملكوت السموات "أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن" (يو٢: ١٠) وكما يقول "إني من الآن لا أشرب من نتاج الكرمة هذا إلى ذلك اليوم حينما أشربه معكم جديدًا في ملكوت أبى" (مت٢٦: ٢٩).
+ وحينما وصل العريس إلى هذه الكلمة إذا بالعروس واستنادًا إلى اتحادها الكامل به تقاطعه وتقول "لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين".
وهذا يفيد أنها وحبيبها معًا قد تذوقا شيئًا من أمجاد الدهر الآتي "السائحة على شفاه النائمين" [إذ وصل العريس في وصف جمال عروسه إلى التحدث عن حنكها بأنه "كأجود الخمر"، إذ بها تقاطعه قائلة "لحبيبي" أي أن هذه الصفات هي لحبيبي ومن حبيبي. وإن هذه الخمر تسيل وتجرى إلى فم حبيبها بسهولة وبلذة وهى لامعة ومتلألئة]..
  رد مع اقتباس
قديم 11 - 04 - 2014, 05:23 PM   رقم المشاركة : ( 100 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,900 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح

أنا لحبيبي وإليَّ اشتياقه




كتاب تأملات في سفر نشيد الأناشيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية المتنيح
"أنا لحبيبي وإلىّ اشتياقه" (٧: ١٠)
في العلاقة الحبية بين العروس وحبيبها نجد تطور علاقة الحب هذه إلى ما هو أسمى.. في (نش٢: ١٦) تقول العروس "حبيبي لي وأنا له". وفى (نش٦: ٣) نسمعها تقول "أنا لحبيبي وحبيبي لي".. وأما هنا فتقول "أنا لحبيبي وإلىّ اشتياقه".. كان همها الأول في المراحل الأولى لحياتها أن تقول "حبيبي لي". وفى المرحلة الثانية "وأنا له". وهى كما قلنا سابقًا تعبر عن الرغبة في الامتلاك من أجل التمتع الشخصي. لكنها الآن بعد المعاملات المختلفة التي ربما نمّت عن الكبرياء لمنها تقول الآن "أنا لحبيبي" واختفت الرغبة الشخصية، وعوضًا عنها أصبح الموضوع يتعلق برغبة الحبيب نفسه ما هي؟ لقد صارت الآن تعلم أنها إنما تحيا فقط لأجل مسرته وأن تكون موضوع اشتياقه. وبالفعل فإنه يجب أن يكون أسمى غرض للمؤمن أن يحيا الحياة التي تجعل الرب يشتاق إليه. وأن يكون قادرًا على القول "إلىّ اشتياقه" و"اشتياقه إلىّ". ما أعظم أن يكون اشتياق الرب إلى النفس؟! هذا الاشتياق لابد وأن يكون له أسباب.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
السيدة العذراء مريم أم جميع القديسين - المتنيح الأنبا يوأنس أسقف الغربية
تأملات فى عيد الميلاد المجيد - الأنبا يوأنس أسقف الغربية
كتاب المسيحية والصليب - الأنبا يوأنس أسقف الغربية
كتاب المسيحية والألم - الأنبا يوأنس أسقف الغربية
كتاب العبادة فى كينستنا - الأنبا يوأنس أسقف الغربية


الساعة الآن 11:16 PM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى اكلات دايت
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises