منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27 - 05 - 2012, 05:59 PM   رقم المشاركة : ( 11 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

مريم أم يسوع
مريم أم يسوع هذا هو اللقب الأكثر إنتشاراً عن العذراء مريم في علاقتها بالسيد المسيح في تجسده، وهو اللقب الذي يذكره عنها كُتَّاب العهد الجديد (يوحنا 2: 3، 19: 25-26،لوقا 2:48، مرقس 3: 31-33، مرقس 6: 3، أعمال 1: 14).
حين تمت ولادة الصبي يسوع أصبحت العذراء مريم تُدعى "أم يسوع"، وهكـذا عَرِفَها كُتّاب البشائر، وكأم قامت بواجبها نحو ابنها، فبعدمـا "تمت أيام تطهيرهـا حسب شريعـة موسى صعدوا به إلى أورشليم ليقـدمـوه للرب" ( لوقا 2: 22).وفي الهيكل تقابلا، العذراء ورجلها يوسف مع رجل اسمه سمعان، كان هذا رجلاً باراً ومشهوداً له في أورشليم، وكان قد أوحي اليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب، وحين شاهد المسيح عرف أنه الابن الموعود به، وحين تعجبا يوسف ومريم حين شاهدا ما عمله سمعان الشيخ، باركهما، "وقال لمريم أمه (أي أم يسوع) ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم، وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيفٌ، لتعلن أفكار من قلوب كثيرة" (لوقا 2: 25 – 35).
وفي علاقة العذراء مريم بابنها يسوع نجد تحقيقاً لهذه النبوة "وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيف"، والكلمة المستخدمة هنا للدلالة على السيف، في أصلها اليوناني تعني السيف كبير الحجم مثل الذي كان جليـات يستخدمه، السيف الحاد الطويل، المخيف.
"يجتاز في نفسك سيف" كانت هذه نبوة عن مِقدار الألم التي سوف تجتازه العذراء، وقد جاز السيف أعماقها، فمنذ أن بشَّرها الملاك بولادة المسيح، جاز في نفسها سيف، حتى وإن عرفت سر هذا الحبل المقدس، كان عليها مواجهه خطيبها يوسف، وهي لم تعرف كيف يتقبل هذا الأمر، وحين أراد تخلِّيتها سراً رغم ما في ذلك من عدم تشهير بها،وتقديراً لها، إلا أنه موقف بالضرورة تألمت لأجله، وحين واجهت مجتمعها وهي حبلى قبل أن يتم الزفاف كعادة اليهود، بالقطع أمر كان له تأثيره عليها، وفي مطاردة هيرودس لوليدها، وتغرَّبها عن بلادها، وحين رفض اليهود رسالة
ابنها لهم، رسالة الله لخلاصهم، حين كانت ترى مقاومتهم له، بل محاولة قتله وطرحه من أعلى الجبل (لوقا 4: 29)، حتى أقرباؤه يتهمونه باتهامات باطلة، دون أن يعرفوه المخلص، الذي جاء لخاصته (مرقس 3 :21)، على أن الاتهام يتجاوز حداً خطيراً، فهـا هم الفريسيون والكتبة، وهم قادة الدين، يوجهون اتهامهم له بأنه يعمل معجزاتـه ويخرج الشياطين بقـوة بعلزبـول (متى12: 24)، ويصل الأمر إلي قمة ذروته، وقت الصلب حيث ترى العذراء ابنها معلقاً على خشبه الصليب، وهي واقفة تنتحب باكية لا تستطيع أن تعمل شيئاً من أجله (يوحنا 19: 25).
آه .. كم كان رهيباً ذاك السيف الذي أجتاز في نفسك أيتها العذراء وأنتِ المنعم عليها، والمباركة وسط نساء العالمين.


دروس من حياة العذراء مريم

نستطيع أن نستخلص بعض الدروس من حياة القديسة العذراء مريم لتساعدنا أن نحيا حياة التواضع، والاستعداد لسماع صوت الله، والتجاوب مع ما يطلبه الله منا إن الله لا يدعونا لحياة سهلة، ومريحة بل لحياة أفضل بكل ما تحمل هذه الحياة من تحديات وصعوبات، لكنه هو ذاته يضمن لنا النصرة والغلبة فيها، ويهيئ لنا طريقاً في المواقف الصعبة.
لا يطلب الله منا مؤهلات خاصة، لكنه يطلب القلب الوديع والمتواضع، الإيمان الواثق في قدرته.
حين نخضع لمشيئة الله، فإنه يحقق بنا ومن خلالنا أعماله العجيبة، والفائقة المعرفة.
تتضح حياة الإيمان وتظهر عندما نستجيب لما يطلبه الله منا، مهما بدا ذلك مستحيلاً وصعب التحقيق.
يمكن لأي إنسان أن يكون وديعاً ومتواضعاً حين يدرك موقفه الحقيقي في محضر الله، ويتأكد من
غنى نعمة الله الذي يشمله في المسيح يسوع. إن نعمة الله تشمل جميع حوانب حياتنا ، وهي تخص الذين يقبلون عمل المسيح بالبنوية لله، لتجعل منهم أولاداً له.
حين تكون علاقة الإنسان بالله صحيحة فإن هذه العلاقة تنعكس على علاقاتنا المختلفة بالأخرين، وعلى تقبلنا لمشيئة الله.
الكبرياء هي رفض نعمة الله، أو عدم تقديم الشكر على عطاياه الوفيرة..
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:00 PM   رقم المشاركة : ( 12 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

والدة الاله
فى تاريخ المسيحية عبر عشرين قرنا , طالعتنا شخصيات اضاءت لنا طريق الايمان , من الشهداء والمعترفين والقديسين ..

واما تاج هؤلاء جميعا , والى مدى الدهر الحالى والاتى , فهى ام النور , وام الطهر , ومعدن النقاء , والدة الاله القديسة الطاهرة , والملكة الواقفة عن يمين الملك , السيدة مريم العذراء ...

ولقد تجاسر بعض المبتدعين لكى ينالوا من المقام الرفيع للسيدة العذراء , وكأنهم يرفضون اختيار الرب , ويريدون ان يجردوا الخلاص من سره العظيم , الا وهو اتحاد اللاهوت بالناسوت اتحادا كاملا دون انفصال ...

وكان على قمة هؤلاء المبتدعين نسطور بطريرك القسطنطينية الذى ظهر ببدعته فى القرن الخامس , فأطلق عبارته الشريرة " انى اعترف موقنا ان كلمة الله هو قبل كل الدهور , الا انى انكر على القائل بأن مريم والدة الاله , فذلك عين البطلان " ...

وكشأن كل بدعة , انضوى تحت لواء نسطور فى فكره كثيرون ممن يجرون وراء البراهين الفلسفية الباطلة , كان منهم علمانيون ورهبان واكليركيون ... وما ان بلغت هذه البدعة اسماع البابا كيرلس الاول , حتى تصدى لها بقوة , مبتدئا بمراسلة صاحبها نسطور ومن تبعه , وكان ذلك فى عيد الفصح , فرجع المصريون الذين تبعوه عن هذا الفكر العقيم , واستطاع المصريون المقيمون فى القسطنكينية نفسها ان يرجعوا شعبها الى الايمان المستقيم ...

وارسل القديس البابا كيرلس رسالة الى نسطور يشرح له فيها الايمان المستقيم فأرسل له هذا برد ملئ تكبرا واحتقارا , مؤيدا كلامه بأن العائلة المالكة بالقسطنطينية تؤيده ...

وهنا ارسل البابا السكندرى رسائل للآمبراطور , ولافراد العائلة المالكة يوضح لهم الامر .. ثم توافق رأى القديس كيرلس مع رأى بابا روميا وغيرهما فى ضرورة عقد مجمع لمحاكمة نسطور , ودعا اليه الامبراطور بنفسه , بقوة الرب التى تحركت داخله , وكان هذا المجمع فى مدينة افسس سنة 431م , وحضر من مصر خمسون اسقفا برئاسة البابا كيرلس , واصطحب معه القديس الانبا شنودة رئيس المتوحدين , حيث حكم فيه بنفى نسطور الى مدينة اخميم بمصر ليكون تحت مراقبة الانبا شنودة ...

واضيفت تبعا لذلك الفقرة السابقة لقانون الايمان النيقاوى , والتى سميت ب " بدء قانون الايمان " تأكيدا على امومة السيدة العذراء للآله الكلمة المتجسد .. يتلوها جميع المصليين فى جميع الكنائس والمنازل فى انحاء العالم ...

بركة شفاعتك ياوالدة الاله القديسة العذراء فلتكن معنا جميعا .. امين ..
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:03 PM   رقم المشاركة : ( 13 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

تطور صوم العذراء مريم عبر التاريخ

ارتبط صوم السيدة العذراء بأحد أعيادها الذي يعقب الصوم مباشرة ، وهو عيد تذكار صعود جسدها إلى السماء في 16 مسرى / 22 أغسطس . وجدير بالذكر أن هذا العيد سابقاً بزمن طويل للصوم الذي ألحق بها بعد ذلك بعدة قرون.


وأول إشارة عنه في الكنيسة القبطية نجدها عند القديس أنبا ساويرس ابن المقع أسقف الأشمونين في كتابه "مصباح العقل" حيث يقول : " والصيام الذى يصومه أهل المشرق ونسميه صيام البتول مريم ، وهو في خمسة عشر مسرى ..

وبرغم أنها إشارةمبهمة إلا أنه يتضح لنا منها أنه صوم معروف فى الشرق المسيحي ، ولكن يبدو أن الأنبا ساويرس يتحدث هنا عن صوم يوم واحد في 15 مسرى يعقبه عيد العذراء في 16 مسرى

وفي القرن الثانى عشر يأتي ذكر صوم العذراء في مصر صراحة لأول مرة ولمدة ثلاثة أسابيع ، ولكنه صوم كان قاصراً على العذارى في البداية.

وهو ما نقرأه في كتاب الشيخ المؤتمن أبو المكارم سعد الله بن جرجس بن مسعود (1209 م) فيقول: "صوم العذارى بمصر من أول مسرى إلى الحادى والعشرين منه. ويتلوه فصحهم في الثانى والعشرين منه

وفي خلال نصف القرن بدأ هذا الصوم يزداد شيوعاً بين الناس ، ولكنةكان بالأكثر قاصراً على المتنسكين والراهبات .

فيذكر ابن العسال (1260 م) في كتابة "المجموع الصفوى" عن هذا الصوم فيقول

" صوم السيدة العذراء، وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات، وأوله أول مسرى وعيد السيدة فصحه (أى فطره) ..

ومع حلول القرن الرابع عشر نجد أن هذا الصوم قد صار شائعاً بين الناس كلهم،

لأن ابن كبر ( 1324م) في الباب الثامن عشر من كتابه "مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة" ينقل ما سبق ذكره عن ابن العسال ،ولكنه حذف عبارة "وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات "

ولازال صوم السيدة العذراء حتى اليوم هو أحب الأصوام إلى قلوب الناس قاطبة في الشرق المسيحى، الذى اختصته العذراء القديسة بظهوراتها الكثيرة المتعاقبة

صوم السيدة العذراء عند الروم الأرثوذكس هو أيضاً خمسة عشر يوماً كما في الكنيسة القبطية، وهو خمسة أيام عند كل من السريان الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس أما عند الروم. الكاثوليك يوما الجمعة اللذان يقعان بين يوم 14،1 من شهر أغسطس . ويصومه الكلدان يوماً واحدا "
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:04 PM   رقم المشاركة : ( 14 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

-*** مامعنى عبارة " قبل ان يجتمعا " التى ذكرت بالكتاب المقدس **




*** قبل ان يجتمعا ***

هدف الانجيل هو اثبات ان المسيح قد حبل به من عذراء لم تعرف رجلا لسببين :-
1- لاثبات ان المولود , لم يولد ولادة طبيعية من ابوين كباقى الناس , انما ولادته من عذراء دليل على لاهوته , اذ يكون قد ولد من الروح القدس ... وهذا ماعبر عنه الملاك بقوله " لآن الذى حبل به فيها هو من الروح القدس " متى 1 : 20 ...
2- لآن ولادته من عذراء من غير زرع بشر , تجعلنا نؤمن انه لم يرث الخطية الجدية .. وبهذا يكون قادرا على خلاصنا , لانه اذ هو بلا خطية يمكن ان يموت عن الخطاه ...
لذلك كان تركيز الرسول هو على ان العذراء لم تجتمع برجل قبل ميلاد المسيح لاثبات ميلاده العذرواى .. اما كونها بعد ميلاده لم تجتمع برجل فهذا امر بديهى لا يحتاج الى اثبات ...

*****************************
2-لماذا قال الملاك للسيدة العذراء : وهوذا اليصابات نسيبتك هى ايضا حبلى - لو1 : 36
مع ان اليصابات هى امرأة زكريا , وهى من سبط لاوى - والعذراء من سبط يهوذا - لو 1
: 5 " ؟
والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته
كلمة نسيبتك لها معنى واسع ......
فقد قال بولس الرسول عن اليهود كلهم " انسبائى حسب الجسد , الذين هم
اسرائيليون - رو 9 : 3 - 4 " .....
وكما ان الملاك ظهر ليوسف فى حلم قال له : " يايوسف ابن داود " لانه اراد ان
يذكره بوعد الله السابق ان المسيح سيأتى من نسل داود ....
وهكذا ايضا عبارة " هوذا اليصابات نسيبتك " ترجعنا الى ذاك الماضى البعيد .
وقد تزوج قديما هارون اول رئيس كهنة حسب الناموس من اليشابع اى اليصابات ابنة
عميناداب اخت نحشون " خر 6 : 23 " .. ونحشون كان رئيس بنى يهوذا " 1 أى 2 :10"
فنجد ان اتحاد نفس السبطين تكرر مرتين وبنفس الاسم " اليصابات " التى تزوجها
هارون واليصابات قريبة العذراء..

******************************

3-ما معنى عبارة " ابنها البكر - لو 2 : 7 , مت 1 : 25 ودوام بتولية العذراء



دوام بتولية العذراء


موضوع دوام بتولية العذراء موضوع قديم جدا , تحدث عنه اباء الكنيسة منذ القرنين الثانى والثالث للميلاد , وكذلك تحدث عنه اباء القرنين الرابع والخامس ... وقد سبق فى سنة 1962 ان ترجمنا مقالا للقديس " جيروم " دافع فيه عن دوام بتولية العذراء ضد رجل يسمى هلفيديوس سنة 383م. ... وكل الاراء التى يعتمد عليها البروتستانت حاليا لاتخرج من اراء هلفيديوس هذا ...
مامعنى عبارة " ابنها البكر " لو 2 : 7 , متى 1 : 25 معتمدين ان البكر معناه الاول وسط اخواته ....


*** ابنها البكر ***
الابن البكر

هو الابن المولود اولا , حسب ترجمة هذه الكلمة بالانجليزية First born والكتاب المقدس اوضح فى تعريف معنى البكر , اذ يقول الوحى الالهى , قبل تأسيس الكهنوت الهارونى " قدس لى كل بكر , كل فاتح رحم من الناس , ومن البهائم انه لى " خر 13 : 2 ...
فكان كل فاتح رحم , يصير مقدسا للرب , مخصصا للرب , سواء ولد بعده ابن اخر او لم يولد .. ولا ينتظر ابواه ان كان انسانا او مالكوه ان كان من البهائم حتى يولد له اخوه " يصير بهم بكرا !! " ثم يخصصونه للرب ...
انما من مولده يصير قدسا للرب , لا لانه كبير اخوته , انما لانه فاتح رحم .. وهكذا يمكن جدا ان يكون الابن البكر هو الابن الوحيد ...
وهكذا كان السيد المسيح : هو الابن البكر , وهو الابن الوحيد وقد صدق القديس جيروم حينما قال " كل ابن وحيد هو ابن بكر . ولكن ليس كل ابن بكر هو ابن وحيد .. ان تعبير البكر لا يشير الى شخص ولد بعده اخرون , ولكن الى واحد ليس له من يسبقه ...
ولذلك فأن بكر الحيونات النجسة كان يقبل فداؤه , من ابن شهر " عدد 18 : 16 , 17 " .. وبكر الحيونات الطاهرة كان يقدم ذبيحة للرب .. وماكانوا ينتظرون حتى يولد ابناء بعده .. انه بكر حتى لو لم يولد بعده , لانه فاتح رحم ...
وهكذا فأن السيد المسيح - كأبن بكر للعذراء - قدموا عنه ذبيحة للرب فى يوم الاربعين " يوم تطهير العذراء بعد ولادتها " وفى هذا يقول الكتاب عن السيدة العذراء " ولما تمت ايام تطهيرها حسب شريعة موسى , صعدوا به الى اورشليم ليقدموه للرب , كما هو مكتوب فى ناموس الرب " ان كل فاتح رحم يدعى قدسا للرب , ولكى يقدموا ذبيحة كما قيل فى ناموس الرب زوج يمام او فرخى حمام " لو 2 : 22 - 24 ...
واضح ان السيد المسيح طبقت عليه شريعة البكر فى يوم الاربعين من مولده , وطبعا لا علاقة هنا بين البكر وميلاد اخوة اخرين ...
وهنا يسأل القديس جيروم " هل حينما ضرب الرب ابكار المصريين , ضرب فقط الآبكار الذين لهم اخوة , ام كل فاتح الرحم سواء كان لهم اخوة او لم يكن ...
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:04 PM   رقم المشاركة : ( 15 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

4-عبارة " امرأتك " التى قيلت ليوسف عن العذراء - متى 1 :20 .. وكلمة امرأة عموما متى اطلقت على العذراء - متى 1 : 24 **

** عبارة امرأتك **

عبارة " امرأتك " تعنى زوجتك .. وكانت تطلق على المرأة منذ خطوبتها .. وفى تفسير قول الملاك ليوسف النجار " لاتخف ان تأخذ مريم امرأتك .. لان الذى حبل به فيها هو من الروح القدس " متى 1 : 20 .. يقول القديس يوحنا ذهبى الفم " هنا يدعو الخطيبة زوجة , كما تعود الكتاب ان يدعو المخطوبين ازواجا حتى قبل الزواج .. ويقول ايضا " ماذا تعنى عبارة " تأخذ اليك " معناها ان تحفظها فى بيتك ... كمن قد عهد بها اليك من الله وليس من ابويها .. لانه قد عهد بها اليك ليس للزواج , وانما لتعيش معك , كما عهد بها المسيح نفسه فيما بعد الى تلميذه يوحنا " تفسير متى مقالة 4 : 11 " ...
والقديس جيروم يقول ايضا ان لقب " امرأة " او زوجة كان يمنح ايضا للمخطوبات .. ويستدل على ذلك بقول الكتاب " اذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل , فوجدها رجل فى المدينة واضطجع معها ... ارجموها : الفتاة من اجل انها لم تصرخ . والرجل من اجل انه اذل امرأة صاحبه " تث 22 : 23 , 24 " " تث 20 : 7 " ...
وهنا استخدم الكتاب كلمة امرأة عن العذراء المخطوبة وكلمة امرأة تدل على الآنوثة وليس على الزواج ...
والواقع ان حواء سميت اولا امرأة لانها من امرئ اخذت " تك 2 : 23 " وسميت حواء لانها أم لكل حى " تك 3 : 20 " ...
فكلمة امرأة تدل على خلقها وانوثتها .. وكلمة حواء تدل على أمومتها ...
ودليل ان كلمة امرأة بالنسبة الى العذراء كانت تدل على خطوبتها وليس زواجها , قول القديس لوقا الانجيلى " فصعد يوسف ايضا من الجليل , ليكتتب مع امرأته المخطوبة وهى حبلى " لو 2 : 4 , 5 ... اذن عبارة " لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك " معناها خطيبتك ...
فمريم دعيت امرأة ليس لانها فقدت بتوليتها , حاشا .. فالكتاب يشهد انه لم يعرفها .. ولكن دعيت هكذا , لان هذا هو التعبير المألوف عند اليهود , ان تدعى الخطيبة امرأة .. بل الآنثى كانت تدعى امرأة .. بدليل ان حواء عقب خلقها مباشرة دعيت امرأة , قبل الخطية والطرد من الجنة والانجاب ...
ونلاحظ ان الملاك لم يستخدم مع يوسف عبارة امرأتك بعد ميلاد المسيح .. وانما قال له " قم خذ الصبى وامه " متى 2 : 13 ... وفى عودته من مصر قال له " قم خذ الصبى وامه " متى 2 : 20 .. وفعل يوسف هكذا فى السفر الى مصر وفى الرجوع " قام واخذ الصبى وامه " متى 2 : 14 , 21 .. ولم يستخدم عبارة امرأته ...
عبارة امرأته استخدمت قبل الحمل واثناءه لكى تحفظ مريم فلا يرجمها اليهود اذ انها قد حبلت وهى ليست امرأة لرجل .. اما بعد ولادة المسيح , فلم يستخدم الوحى الالهى هذه العبارة , لا بالنسبة الى كلام الملاك مع يوسف , ولا بالنسبة الى مافعله يوسف ولا بالنسبة الى المجوس الذين " رأوا الصبى مع مريم امه " متى 2 : 11 , ولا بالنسبة الى الرعاة الذين " وجدوا مريم ويوسف والطفل مضطجعا " متى 2 : 16 ...
**************************
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:04 PM   رقم المشاركة : ( 16 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

5-الايات التى وردت فيها عبارة " اخوته " عن السيد المسيح مثل " متى 12 :46 , يو 2 : 12 , متى 13 : 54 - 56 , مر 6 : 1 - 3 , أع 1 : 14 , غل 1 : 18 , 19 ...

وسنرد على هذه الاعتراضات .....


** عبارة " اخوته " **
---------------------------
عبارة أخ فى التعبير اليهودى قد تدل على القرابة الشديدة كما تدل على ألاخ ابن الاب او الام او كليمهما .. والامثلة على ذلك كثيرة منها :
1- ماقيل عن اخوة بين يعقوب وخاله لابان
--------------------------------------------------
يقول الكتاب عن مقابلة يعقوب وراحيل " فكان لما ابصر يعقوب راحيل بن لابان خاله وغنم لابان خاله , ان يعقوب تقدم ودحرج الحجر عن فم البئر .. وسقى غنم لابان خاله .. وقبل يعقوب راحيل ورفع صوته وبكى .. واخبر يعقوب راحيل انه اخو ابيها " تك 29 : 10 - 12 " .. مع ان اباها هو خاله , وقد تكررت عباره خاله فى هذا النص مرات كثيرة ...
وهنا استعملت كلمة أخ للدلالة على القرابة الشديدة ...
وبنفس الآسلوب تكلم لابان مع يعقوب لما سأله عن اجرته , اذ قال له " لانك اخى تخدمنى مجانا . اخبرنى ما أجرتك " تك 29 : 15 .. وهكذا قال لابان عن يعقوب انه اخوه مع انه ابن اخته ...

2- مثال ابرام ولوط
----------------------
كان لوط ابن اخى ابرام " ابن هارون اخيه " تك 11 : 31 .. ومع ذلك يقول الكتاب عن سبى لوط مع اهل سدوم " فلما سمع ابرام ان اخاه قد سبى , جر رجاله المتمرنين ... " تك 14 : 14 .. فأعتبر ان لوطا اخوه مع انه ابن اخيه .. ولكنها القرابة الشديدة ...

وبنفس الآسلوب قيل " اخوة يسوع " عن اولاد خالته كما سنبين الان :

من هم اخوة الرب :
-----------------------
لما ذهب السيد الى وطنه تعجبوا قائلين : اليس هذا هو ابن النجار ؟؟؟؟ اليست امه تدعى مريم ؟؟؟؟ واخوته يعقوب ويوسى وسمعان ويهوذا ؟؟؟ او ليست اخواته جميعهن عندنا ؟؟؟ " متى 13 : 54 - 56 , مر 6 : 1 - 3 ...

والقديس بولس الرسول يذكر انه رأى " يعقوب اخا الرب " غل 1 : 9 .... ويعقوب هذا يسمونه يعقوب الصغير " مر 15 : 40 ... لتمييزه عن يعقوب بن زبدى ... ويدعى ايضا يعقوب ابن حلفى " متى 10 : 3 " .. وكان من الرسل كما ورد فى غل 1 : 19 ...

والقديس متى الرسول يذكر عند صليب الرب " نسوة كثيرات كن هناك ينظرن من بعيد , وبينهن مريم المجدلية ومريم ام يعقوب ويوسى , ومريم ام ابنى زبدى " مت 27 : 55 , 56 ...
فمن هى مريم أم يعقوب ويوسى هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل هى مريم العذراء ؟؟؟؟؟؟
وهل يعقل ان العذراء انجبت كل هذه المجموعة الكبيرة من الآبناء ؟؟؟؟
انها مريم زوجة حلفى او كلوبا ... التى قال عنها يوحنا الرسول " وكن واقفات عند صليب يسوع : امه ... واخت امه " مريم زوجة كلوبا " ... ومريم المجدلية " يو 19 : 25 - قارن مع متى 27 : 55 , 56 ...
مريم أم يعقوب ويوسى كانت مع مريم المجدلية عند صليب المسيح متى 27 : 55 , 56 .. وهما نفسهما " مريم المجدلية ومريم ام يعقوب ويوسى .... كانتا واقفتين وقت الدفن " تنظران اين وضع " مر 15 : 47 .. وهما ايضا احضرتا حنوطا بعدما مضى السبت - مر 16 : 1 ... وهما ايضا كانتا واقفتين عند الصليب مع مريم امه ... وهما اللتان قصدهما يوحنا الانجيلى بقوله " وكانت واقفات عند صليب يسوع امه واخت امه زوجة كلوبا , ومريم المجدلية ...
اذن اخوة الرب يسوع هم اولاد خالته مريم زوجة كلوبا او حلفى ام يعقوب ويوسى وباقى الاخوة ....

اما عن الخلاف بين اسم حلفى واسم كلوبا
----------------------------------------------------
فأما ان يكون خلافا فى النطق او كما قال القديس جيروم : من عادة الكتاب ان يحمل الشخص الواحد اكثر من اسم ... فمثلا فرعوئيل حمو موسى " خر 2 : 18 " يدعى ايضا يثرون " خر 4 : 18 " ... وجدعون يدعى يربعل " قض 6 : 32 " .... وبطرس دعى ايضا سمعان وصفا ... ويهوذا الغيور دعى تداوس "متى 10 : 3 " ...
وواضح اذن ان مريم ام يعقوب ويوسى ليست هى مريم العذراء ولم يحدث مطلقا ان الكتاب دعاها بهذا الاسم ...

ملاحظات :
--------------
1- من غير المعقول ان يكون لمريم ام المسيح كل هؤلاء الآبناء , ويعهد بها الرب على الصليب الى يوحنا تلميذه .. لاشك ان اولادها كانوا اولى بها لو كان لها اولاد ....

2- نلاحظ فى اسفار يوسف ومريم فى الذهاب الى مصر والرجوع منها , لم يذكر اسم اى ابن لمريم غير يسوع " متى 2 : 14 , 20 , 21 " .. وكذلك فى الرحلة الى اورشليم وعمره 12 سنة " لو 2 : 43 " ...

3- وليس صحيحا مايقوله البعض ان " اخوة يسوع " هم ابناء ليوسف من امرأة اخرى ترمل بموتها .. فالكتاب يذكر ان مريم ام يعقوب ويوسى كانت حاضرة صلب المسيح ودفنه كما ذكرنا " مر 15 : 47 " ...

4- وهناك نص كتابى واضح فى نبوءة حزقيال يؤيد دوام بتولية العذراء .. لقد رأى حزقيال النبى بابا مغلقا فى المشرق .. وقيل له " هذا الباب يكون مغلقا لا يفتح ولا يدخل منه انسان .. لان الرب اله اسرائيل دخل منه فيكون مغلقا " حز 44 : 2 " ...

انه رحم العذراء الذى دخل منه الرب , فظل مغلقا لم يدخله ابن اخر لها ...
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:05 PM   رقم المشاركة : ( 17 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

6- عبارة (لم يعرفها حتى) ؟؟؟

عبارة حتى , "او الى" ان تنسحب على ماقبلها , ولا تعنى عكسها فيما بعد ...
ومثال ذلك قول الكتاب عن مكيال ابنة شاول الملك " ولم يكن لها ولد حتى ماتت " 2 صم 6 : 23 " , وطبعا بعد ان ماتت لم يكن لها ولد ...
وقول السيد المسيح " ها أنا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر " متى 28 : 19 .. وطبعا بعد انقضاء الدهر " متى سيظل معنا ,
وكذلك قول الرب للمسيح " اجلس عن يمينى حتى اضع اعداءك تحت قدميك " مز 110 .. وطبعا بعد هذا سيظل عن يمينه ....
والامثلة على هذا النوع كثيرة جدا ...
اذن كلمة حتى لا تعنى بالضرورة عكس مابعدها ...
فيوسف لم يعرف مريم حتى ولدت ابنها البكر .. ولا بعد ان ولدته عرفها ايضا .. لانه ان كان قد احتشم عن ان يمسها قبل ميلاد المسيح , فكم بالاولى بعد ولادته , وبعد ان رأى المعجزات والملائكة والمجوس وتحقق النبواءات وعلم يقينا انه مولود من الروح القدس , وانه ابن العلى يدعى , وانه القدوس وعمانوئيل والمخلص ...
وانه هو الذى تحققت فيه نبوءة اشعياء النبى القائل " هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل " اش 7 : 14 .. وايضا " لانه يولد لنا ولد , ونعطى ابنا وتكون الرئاسة على كتفه , ويدعى اسمه عجيبا مشيرا لها قديرا ابديا رئيس السلام . لنمو رياسته وللسلام لانهاية على كرسى داود وعلى مملكته " اش 9 : 6, 7 .. ولعل هذا الجزء الاخير هو الذى اقتبسه الملاك فى بشارته للعذراء " لو 1 : 31 - 33 " ...

*************************


7-هل كانت العذراء تعرف ان المسيح هو ابن الله ؟ وهل عرفت ذلك قبل الولادة او بعدها
ام فى معجزاته ؟

والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته
السيدة العذراء كانت تؤمن بلاهوت المسيح وبأنه ابن الله قبل الولادة ..
بل من وقت البشارة حيث ان الملاك قال لها : " لذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله لو 1 -35"....
كذلك اكدت اليصابات هذا عندما قالت : " من اين لى هذا ؟ ان تأتى ام ربى الى ؟ لو 1 :43 " ....
وهذا لم يكن ايمان اليصابات فقط بل ايمان العذراء ايضا لان
اليصابات قالت لها : " طوبى للتى امنت ان يتم ماقيل لها من قبل الرب ".

***************************

8-مامعنى عبارة " ياممتلئة نعمة " الواردة غى انجيل لو 1 :28
نحن نقول عن السيدة العذراء انها الممتلئة نعمة وايضا يدعوها الكاثوليك كذلك و لانقول عنها المنعم عليه كما يدعونها البروتستانت .
ان عبارة الممتلئة نعمة اكثر استحقاقا للسيدة العذراء من عبارة المنعم عليها..
فالممتلئة نعمة تعنى انها ملآى بالله لانه حل بالكلية فى احشائها وصارت سكن له - فى القديم كان مسكن الله فى الهيكل..
اما فى العهد الجديد فقد اصبحت مريم العذراء مسكننا لله , فى احشائها النقية تجسد الكلمة ومنها اخذ جسده وولد وتغذى.
فمنذ ان صارت مريم العذراء مسكن الله على مثالها ايضا فى المعمودية يسكن المسيح فينا حسب قول الرسول

* انتم الذين اعتمدتم قد لبستم المسيح
* فنعيش بصحبته ونتخلق بأخلاقه ونتحد به , فتتقدس حياتنا ونسعد به الى الابد . وقد قال احد القديسين:
"" لنعتبر مقدار عظمتنا وتشبهنا بالعذراء , حبلت بالمسيح فى احشائها البشرية , ونحن نحمله فى قلوبنا .. غذت
مريم المسيح بلبن ثديهيها , ونحن نتغذى بجسده المحييى ودمه الكريم .. وبذلك نستطيع ان نقدم له وليمة متنوعة من
من اعمالنا الصالحة يجد فيها مسرته
لقد انعم الله على البشرية جمعاء بالخلاص

- اما العذراء مريم فقد استحقت فوق هذا الانعام نعمة خاصة هى حلول المسيح فى احشائها .
ان عبارة الممتلئة نعمة هى الادق تعبيرا

- اما عبارة المنعم عليها والتى يقول بها البروستانت فلا تميز العذراء فى شئ عن بقية البشر الخطاة , ولايمنحها اى اكرام كما ان تلك العبارة هى تحريف فى نص الانجيل..
السلام لكى ايتها الممتلئة نعمة الرب معك
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:05 PM   رقم المشاركة : ( 18 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

9-مامعنى .. انت هى الكرمة الحقيقية ؟؟
نقول فى صلاة الساعة الثالثة : " انت هى الكرمة الحقيقة الحاملة عنقود الحياه " .....
وهذا لايتعارض مع تلقيب السيد المسيح بالكرمة " انا الكرمة الحقيقة وابى الكرام .. انا الكرمة وانتم الاغصان - يو 15 : 1 , 5 " ....
فالسيد المسيح هو الكرمة بمعنى انه الاصل ونحن الاغصان , اى ان كلنا منه , هو الرأس
ونحن الاعضاء ... واما العذراء فهى الكرمة من حيث انه وجد فيها عنقود الحياه , ابن
الله .. والكتاب فى سفر اشعياء يقول " احكموا بينى وبين كرمى - اش 5 : 1 - 7 " ....
كذا فى مثل الكرم والكرامين الذى قاله الرب فى مت 21 : 33 - 41 .. فيه يعنى بالكرم
الكنيسة وبالكرامين الرعاه ... كما يقول الرب " غنوا للكرمة المشتهاه . انا الرب حارسها
اسقيها فى كل لحظة - اش 27 : 2 - 3 .. قاصدا بذلك الكنيسة ...
اذن فالكرمة هى :-
1- المسيح له المجد من حيث انه الاصل ونحن الاغصان .
2- الكنيسة من حيث انها فلاحة الرب وهو يعتنى بها .
3- السيدة العذراء التى انتجت عنقود الحياة .. بل وايضا كل ام مباركة هى كرمة كما
يقول المزمور " امرأتك تصير مثل كرمة مخصبة فى جوانب بيتك - مز 128 : 3 ...
فلا معنى لما يقوله المعترضون .. محاولين النيل من امنا كاملة الطهر .. والده الاله
شاءوا هم ام لا ...

*************************

10-هناك كتاب عن صلاة السيدة العذراء اسمه " العذراء حالة الحديد " يقال انها خلصت به متياس من السجن والابواب مغلقة , واقامت موتى , واخرجت شياطين .. الخ ... وذكر الكتاب فوائد هذه الصلاة لكل من يصليها وقدامه اناء به ماء وزيت وخبز .. الخ ....
فما رأى الكنيسة فى هذه الصلاة .. وهذا الكتاب ؟؟؟؟؟

والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته لنا

نحن لا نعرف مصدر لهذه الصلاة .. من رأى العذراء وهى تصليها ؟ من سمعها ؟ ومن سجلها لتطبع فى كتاب ؟ ...
1- ان انقاذ رسول من السجن لا يستدعى صلاة طويلة جدا مثل هذه بالمقارنة بأنقاذ بطرس من السجن " أع 12" وانقاذ بولس من السجن " أع 19 " .. مجرد ملاك اخرج كلا منهما وانتهى الامر ...

2- هل من المعقول ان تطلب العذراء من الرب ان يرسل لها قوات من السيرافيم والشاروبيم لكى يذوب الحديد وتنفتح الابواب ؟ اما يكفى ان تأمر امرا فيتم كل هذا ...
3- مامعنى كثرة الاستحلافات على لسان العذراء فى هذه الصلاة ؟ ومامعنى ان تقول العذراء استحلفك بابنى الحبيب بالثلاث طلقات التى قاسيتها فى بيت لحم حتى ولدتك ؟ وهذه الطلقات اسمها : مسا - لورا - مالو ... هل لكل طلقة اسم ؟ ...
4- مامعنى ان تقول له : استحلفك بالاربعة حيوانات غير المتجسدين الذين اسماؤهم " جبروال - سرافتال - تضال - دونيال " , من اين جاءت هذه الاسماء ؟؟؟ ... وهل تستحلف العذراء ابنها بهذه الحيوانات لكى يرسل لها 12 جوقا من الملائكة لكى تتم طلبتها ؟؟ هل تحتاج العذراء لكل هذه القوة السمائية فى الوقت الذى هى فيه اعظم من الملائكة ؟؟ اما يكفى ان تطلب من ابنها فيجيبها ؟ ...
5- كيف تستحلف العذراء الثريا " مجموعة من الكواكب والنجوم تكون مجرة " وتقول لها : أستحلفك بالثلاثة اسماء المحقة الذين هم " دياسيكى - داكاما - رابا " ولا ادعكم تنطلقون حتى تكملوا مافى قلبى ؟؟ ...
ثم تقول ايضا : استحلفك ايتها الزهرة كوكب الصبح بأسمك العظيم المخفى الذى هو " صوفار " ... وبحق القوات التى تسير معك " سارديال - سوريال - انانيال - اسوال " ...
هل من المعقول ان تطلب السيدة العذراء مساعدة النجوم لكى تتم طلبتها وتدعوها بأسماء لانعرف لها مصدرا ولا معنى ؟؟ ...
6- ثم كيف تستعين العذراء بالشمس والقمر فتقول : استحلفك ابتها الشمس وكل القوات السائرة حتى تقفوا فى وسط النهار , والقمر فى وسط الليل وتكملوا لى كل ما اطلب ...
هل العذراء تستعين بالشمس والقمر والنجوم ؟ ان هذا لون من العبادة الوثنية لا يمكن ان تقحم فيه العذراء ...
7- ثم يقال فى تلك الصلاة ان السماء انفتحت امام العذراء , وللوقت انفلقت الحجارة وذاب الحديد كالماء وخرج الموتى من القبور واضطربت الشياطين وتحركت الارض ثلاث مرات , ونزل من السماء 12 جوقا من الملائكة ... وكل ذلك لكى تحل البركة على ما امامها من زيت وماء ... اما كان يكفى العذراء ان ترشم الزيت والماء وببركة صلاتها تحل البركة عليهما ؟؟ ...
8- والعجيب فى هذه الصلاة ايضا انها تقدم اسماء للاربعة والعشرين قسيسا لا ندرى لها مصدرا ولا معنى وتطلب معونتهم .. كذلك السبعة ملائكة تذكر لهم اسماء " نال - نام - قاأما - ردك - ماردك - ماردكال " وتطلب معونتهم والنجم الذى صاحب ميلاد المسيح تسميه الصلاة " يارديال " ....
اتحتاج العذراء معونة كل هذا الحشد وهى الملكة القائمة عن يمين الملك ؟؟؟ ثم يذكر الكتاب انه بعد هذه الصلاة اضطربت الارض ثلاث مرات , واضطربت الملائكة السمائيون .. وحينئذ قال الاب ضابط الكل للآبن الوحيد يسوع المسيح : " اسمع طلبة والدتك , وارسل لها الملاك لكى يصعد طلبتها " ... وكل ذلك " لمن يصلى هذه الصلاة " لكى يبارك الله الماء والزيت , وكل من يستحم به تحدث معه عجائب ...
واضح ان كل هذه خرافات لا تتفق مع كرامة العذراء ... فهى لا تحتاج الى كل هذه التشفعات والاستحلافات ... اما طلبها من الكواكب والنجوم فهو امر خطأ لا يتمشى مع اللاهوت الصحيح الذى تعلمه الكنيسة ...
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:05 PM   رقم المشاركة : ( 19 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

العذراء مريم والمستحيلات العشرة:-
المستحيل الأول:


السيدة قط لا تسمي عذراء ...و العذراء قط لا تدعي سيدةو قد تصير العذراء سيدة
لكن من الاستحالة أن تعود السيدة عذراء
ومن المستحيل أن شخصية واحدة يجتمع فيها مسمي العذراء والسيدة، الآنسة
أما السيدة العذراء فهي الوحيدة التي حوت التباينين، وجمعت التناقضين .....فهي العذراء لأنها بتول و هي السيدة لأنها أم
السيدة العذراء ولدت و عاشت و تنيحت عذراء.
المستحيل الثاني:

من المستحيل أن يصير الذكر أبا بغير أنثي
أو أن تصبح الأنثى أما ....بغير ذالك
أما السيدة العذراء فهي أم لكن بلا زوج و لا زواج
ليس من الضروري أن كل إنسان مر علي هذا الكون صار فيه أبا أو أخا أو عما
إنما من ألزم الضروريات أن كلا منا صار أولا ابنا
فلكل مولود والد ..و لكل مولود والده
أما العذراء مريم فوالدة بغير والد .... وإن كانت هي مولودة من والد ووالدة ..لست أدري لماذا يقبل غير المسيحيين بكل ترحاب أنيكون المسيح ابنا لمريم بغير والد
و يرفضون بكل شدة و عنف أن يكون المسيح ابنا لله بدون والدة
المستحيل الثالث:

و إن حبلت العذراء فرضا و هي عذراء
فمن المستحيل أن تدعها الولادة دائمة العذراوية
فمن الجائز أن تجد عذراء حاملة
لكن من الاستحالة أن تجد أما عذراء
أما العذراء ..فقد حملت، ثم ولدت، ثم ظلت عذراء .. و سالومي شهدت
المستحيل الرابع:
إن آدم الأول، جُبل من جُبلة
و حواء الأولي خلقت من مخلوق
فمن الاستحالة أن يلد المخلوق خالقه
أما مريم العذراء فقد ولدت خالقها
المستحيل الخامس:
من الميسور علي الأرواح أن تري الأرواح و تري الأجساد أيضا
و من المستحيل أن جسدا أو ذا جسد يري روحا أو أرواحا
أما العذراء فقد أتاحت للأجساد رؤية روحها الطهور بدون جسد
إن البعض يهلل لحلم يري فيه شخصا مرموقا من العالم الآخر
وماذا لو صار هذا الحلم رؤيا؟؟؟
أما ظهورات العذراء فليس من هذا و لا تلك إنما كانت تجليات و كأن العذراء نقلت نشاطها من أورشليم السمائية حيث تسكن إليالأرض حيث نسكن نحن.
المستحيل السادس:
لكلروح أن تصعد إلي السماء بعد انفصالها عن الجسد
و الذين إلي السماء اختطفوا، كانوا بأرواحهم دون أجسادهم
و الذين إلي السماء صعدا، كانا بروحيهما داخل جسديهما مثلأخنوخ
و من المستحيل أن جسدا يخترق حاجز السماء
أما العذراء : فقد صعدت بالروح ثم بالجسد.
المستحيل السابع:
منالممكن أحيانا أن عينا تذرف دموع في أفراح أو في أحزان في وقت واحد
لكن من المستحيل أن شخصا يبتهج و يلتهب في وقت واحد
أما العذراء مريم فقد ابتهجت كانسانة لقبولها الخلاص ..و انفطرت كأم عند رؤيتها صليبه
المستحيل الثامن:
أمومة الأم لابنها تمنع بنوتها له
و زواج العريس من العروس يمنع أخوتها له
و من المستحيل أن تتجمع الأمومة مع البنوة.
و الملوكية مع العبوديةو الزواج مع الأخوة
أما العذراء الأم هي أيضا ابنه ..والعذراء العروس هي أيضا أخت ..و العذراء الملكة هي أيضا عبدة
المستحيل التاسع:
لن نخشى علي الله إذا دنا منه إنسان
و من الاستحالة أن يري الله إنسانا و بعدئذ يعيش
فكيف إذن تصير بطن له مرقدا و مسكنا ؟؟ و منها يتخذ لذاته جسدا : دما و لحما و عظاما ؟
وتلد الجابلة جابلها ؟وتحوي بطن.. غير المحوي ؟؟
أما العذراء فقدضربت بهذا المستحيل عرض حائطه،
لأنها حملت و احتملت النار الآكلة، دونما تحترق
المستحيل العاشر:

كبقية كل البشر، حبل بالعذراء مريم بخطيئة أبويها الأولين آدم و حواء
و بخلاف كل البشر
حملت ابنة حواء مريم بالسيد المسيح بغير خطية
فالمولودة بالخطية ..والدة بدون خطية
و هكذا يمكن أن يعد مستحيلا..أن تلد بغير خطيئة من ولدت بالخطيئة
العذراء فلتت بطهارتها وكمالها و قداستها من مخالب الخطية الفعلية
و لكنها كأي إنسان،لم تنجو من أنياب الخطية الجدية التي اقترفها آدم و حواء
و نحن نرفض بشدة تعليم الكنيسة الكاثوليكية بالحبل بلا دنس ..فهم يقولون أن العذراء حبل بها بغير دنس خطايا الأبوين الأولين
و رغم تبجيلنا لأمنا العذراء و تقديسنا لعذراويتها الطاهرة
إلا أننا لا نعفيها من براثن خطية آدم .... فكأي إنسان وريث لأبويه ....ورثت مريم من حواء آثار و نتائج خطاياهم ....و إلا فما فائدة دم المسيح إن كان يمكن محو الخطية من كائن أو أكثر بغير دم؟
إنها دونا عن كل البشر ولدت المخلص
و لكنها كأي إنسان من البشر تحتاج إلي الخلاص
إنها لمتشئأن ترزح تحت ثقل الخطية الأولي و لكن جهادها الروحي هو الذي نصرها فوق كل الحواجز الروحية و السقطات البشرية.
  رد مع اقتباس
قديم 27 - 05 - 2012, 06:05 PM   رقم المشاركة : ( 20 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,156

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي

عظمة العذراء قررها مجمع أفسس المسكوني المقدس الذي إنعقد سنة 431م بحضور 200 من أساقفة العالم ووضع مقدمة قانون الإيمان التي ورد فيها : نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله لأنك ولدت لنا مخلص العالم أتي وخلص نفوسنا

فعلي أية الأسس وضع المجمع المسكوني هذه المقدمة ؟ هذا ما سنشرحه الأن :


العذراء : هي القديسة المطوبة التي يستمر تطويبها مدي الأجيال كما ورد في تسبحتها : هوذا منذ الأن جميع جميع الأجيال تطوبني ( لو 1 : 46)

والعذراء تلقبها الكنيسة بالملكة وفي ذلك أشار عنها المزمور 45 : قامت الملكة عن يمين الملك .
ولذلك فإن كثيرا من الفنانين حينما يرسمون صورة العذراء يضعون تاجا علي رأسها وتبدو في الصورة عن يمين السيد المسيح

ويبدو تبجيل العذراء في تحية الملاك جبرائيل لها : السلام لك أيتها الممتلئة نعمة . الرب معك . مباركة أنت في النساء ( لو 1 : 28)

أي ببركة خاصة شهدت بها أيضا القديسة أليصابات التي صرخت بصوت عظيم وقالت لها : مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 42)

وأمام عظمة العذراء تصاغرت القديسة أليصابات في عيني نفسها وقالت في شعور بعدم الإستحقاق مع أن أليصابات كانت تعرف أن إبنها سيكون عظيما أمام الرب وأنه يأتي بروح إيليا وقوته ( لو 1 : 15 ، 17)
" من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي" ( لو 1 : 43)

ولعل من أوضح الأدلة علي عظمة العذراء ومكانتها لدي الرب أنه بمجرد وصول سلامها إلي أليصابات إمتلأت أليصابات من الروح القدس وأحس جنينها فارتكض بابتهاج في بطنها وفي ذلك يقول الوحي الإلهي : فلما سمعت أليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها وإمتلأت أليصابات من الروح القدس ( لو 1 : 41)

إنها حقا عظمة مذهلة أن مجرد سلامها يجعل أليصابات تمتلئ من الروح القدس ! من من القديسين تسبب سلامه في أن يمتلئ غيره من الروح القدس؟ ولكن هوذا أليصابات تشهد وتقول : هوذا حين صار سلامك في أذني ارتكض الجنين بابتهاج في بطني

امتلأت أليصابات من الروح القدس بسلام مريم وأيضا نالت موهبة النبوة والكشف
فعرفت أن هذه هي أم ربها وأنها : أمنت بما قيل لها من قبل الرب

كما عرفت أن ارتكاض الجنين كان عن إبتهاج وهذا الابتهاج طبعا بسب المبارك الذي في بطن العذراء : مباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 41 – 45)

عظمة العذراء تتجلي في اختيار الرب لها من بين كل نساء العالم
الإنسانة الوحيدة التي انتظر التدبير الإلهي ألاف السنين حتي وجدها ورأها مستحقة لهذا الشرف العظيم الذي شرحه الملاك جبرائيل بقوله : الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعي إبن الله ( لو 1 : 35)

العذراء في عظمتها تفوق جميع النساء
لهذا قال عنها الوحي الإلهي : بنات كثيرات عملن فضلا أم أنت ففقت عليهن جميعا ( أم 31 : 39) ولعله من هذا النص الإلهي أخذت مديحة الكنيسة : نساء كثيرات نلن كرامات ولم تنل مثلك واحدة منهن

صلوا من اجلي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني
هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني
هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبنى
هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبنى
هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبنى


الساعة الآن 10:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022