منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى القديسين والشهداء وأباء الكنيسة > معجزات القديسين والقديسات

كيف حمى مار ميخا النوهدري بلدة القوش العراقية؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10 - 04 - 2018, 05:11 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 635,571 [+]

كيف حمى مار ميخا النوهدري بلدة القوش العراقية؟
قصص مؤثرة يرويها أهالي المنطقة!






يبدو ان القوش كانت مسيحية في القرن الرابغ الميلادي. وكانت لها كنيسة تقام فيها الصلوات والشعائر الدينية من قبل الكهنة والشمامسة وجماعة المؤمنين المعتنقين حديثا للديانة المسيحية، وهذا مل تؤيده قصة مار ميخا، حيث تذكر أنه كان في استقبال مار ميخا كهنة وشمامسة وجمع كبير من اهالي القرية.
كان مجيء مار ميخا الى القوش حدثا فجائيا غير متوقع، وطلب من الناس ان يتوبوا ويصوموا ويصلوا فلبوا طلبه بحرارة وشوق، واقاموا بمعيته الصلاة والابتهال الى الله. عندئذ ايقن أهلها أن هذا الوافد الجديد هو مبعوث الهي الى قريتهم جاء لينقذهم من المرض ويدعوهم الى التوبة ويرشدهم الى حياة جديدة. وبالتالي جاءت الى القرية بكاملها رجالها ونساؤها صغيرها وكبيرها، تسلم عليه وتتبرك به، وتطلب منه الصلاة على مرضاهم.
زد على ذلك، عندما قدم مار ميخا الى القوش لم يكن يملك شيئا سوى الانجيل، ولبث في القوش ينتظر من الله ان يدبر اموره، وقد انتشر خبره في الاماكن المجاورة.
شعر اهالي القوش بحاجة مار ميخا الى منزل كما لمسوا لديه الرغبة في تعليم الشبان والأطفال وتهذيبهم، فقاموا ببناء دير ومدرسة في الجهة الجنوبية الشرقية من القرية، يقيم فيها ويؤدي رسالته التي من أجلها قدم القوش.
وهنا بدأت قصة الايمان الراسخ مع مار ميخا النوهدري. فما هي تفاصيلها؟
جمع مار ميخا في مدرسته كل الأطفال وطلاب العلم من القوش وأطرافها وأسكنهم في ديره ليعيشوا سوية على الايمان والتقوى من أجل بث الاشعاع الروحي. وتوفي في الأول من تشرين الثاني سنة ٤٢٩م. عن عمر يناهز المائة والعشرين سنة.
تقع بناية مار ميخا في القسم الشمال الشرقي من بلدة القوش، وتتكون من هيكل واسع للصلاة تعلوه قبة، وتتصل بالهيكل من الجهة الشمالية عدة غرف للتدريس بحيث كانت تشغلها مدرسة القوش الابتدائية للبنين منذ تأسيس الحكم الوطني والى سنوات خلت.
واذا دخلنا الى الهيكل تمتلكنا مشاعر من الخشوع والهيبة بمشاهدتنا المذبح القائم في صدر الهيكل وعلى جانبيه مرقدين. من الجانب الشمال مرقد مار ميخا. ومن الجنوب مرقد النبي ناحوم.
هذا وترتفع مشكاة جميلة على يسار باب المذبح من الجهة الشمالية مزينة بنقوش نباتية في أسفلها كتابة منحوتة في الحجر باللغة الكلدانية.
وفي ما خص التقليد الشعبي المتعارف عليه في القوش والمتوارث أبا عن جد يقول:" ان مار ميخا حفر قبره بيده، ودفن في نفس المكان المعروف اليوم بقبر مار ميخا. ولدى ترميم البناية في عهد البطريرك مار يهب الاها الخامس عثر على صندوقين من الحجر احدهما يحوي عظام مار ميخا والآخر عظام النبي ناحوم، وقد تم التعرف عليهما من الكتابة المنقورة على كل منهما.
فوق ضريح مار ميخا نشاهد صورة كبيرة بالألوان لمار ميخا تمثله وهو يخرج الشياطين من إمرأة ممسوسة، والصورة مرسومة بريشة الرسام الشماس" اسرائيل بربيشو" من قرية تل حاش وتاريخ رسمها سنة ١٩٢٥ وقد أوصى برسمها القس يوسف كادو. كما أن الصورة مستوحاة من تقليد شعبي شائع في القوش.
وبعد موت مار ميخا ودفنه في نفس البناية، اكتسبت تلك البناية قدسية وهيبة، وبني فيها هيكل للعبادة فوق قبره، والذي كانت سيرته وسمعته تؤهله أن يكون قديسا في نظر أهالي القوش، فاتخذوا منه وهيكله شفيعا للقرية وعونا لأهاليها في محنهم وصعوبات حياتهم.
بقي ذلك الهيكل وتلك المدرسة جيلا بعد جيل ترمم وتصان وتحقظ من عاديات الزمن حتى عهد البطريرك مار ياوالاها الخامس الذي قام بتجديد الهيكل. وظل ذلك الهيكل قائما حتى عهد البطريرك مار يوسف أودو الذي قام بهدمه وتجديده كليا سنة ١٨٦٧.
استمرت مدرسة مار ميخا تؤدي رسالتها بعد وفاته محافظة على الهدف السامي الذي من اجله أسسها وقضى عمره في نشره وترسيخه في نفوس تلامذته. فأدت المدرسة رسالتها وحملت مشعل المعرفة جيلا بعد جيل وتملأ الكنيسة بالشمامسة والكهنة والمتعلمين والخطاطين.
في الأول من تشرين الثاني من كل عام تحتفل القوش بعيد مار ميخا، وهذا العيد تحييه القوش فقط من دون كل القرى والمراكز المسيحية بحيث تقام الاحتفالات بحسب التقليد والعادات الشعبية المتبعة.
ومن هنا، بدأ يتلألأ اسم القوش في الأوساط الكنسية والعالمية بفضل الادباء النيرين الذين أنجبتهم مدرسة مار ميخا.
وبنظر اهالي القوش، مار ميخا لم يمت وستبقى ذكراه حية بينهم على. مدار الأيام ما دام هناك مدرسة وتلاميذ مؤمنون بتراثهم المفعم بالايمان والمحبة خدمة للصالح العام.
  • يتحقق الكمال، ليس عندما لا يكون هنالك شيء لإضافته،
  • الزراعة
  • الحزنهو ان ترخص حياتك لمن تحبه وتجده يرخص حياته لغيرك
  • صور متحركة مذهلة ومضحكة جدا
  • لدولار يسجل 699 قرشًا.. واليورو بـ9.56 جنيه
  • قيمتك عندي
  • كلمات المسيح لك
  • العدالة العمياء
  • حيوان اللاما
  • في طاعة المرؤوس المتواضع على مثال يسوع المسيح

  • التعديل الأخير تم بواسطة Mary Naeem ; 10 - 04 - 2018 الساعة 06:38 PM
    رد مع اقتباس
    قديم 10 - 04 - 2018, 07:23 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
    walaa farouk Female

    الصورة الرمزية walaa farouk

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 122664
    تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 121,703 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    walaa farouk متواجد حالياً

    افتراضي رد: كيف حمى مار ميخا النوهدري بلدة القوش العراقية؟

    بركة صلاته تكون معنا اميين
      رد مع اقتباس
    قديم 11 - 04 - 2018, 10:23 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
    Mary Naeem Female
    † Administrator Woman †

    الصورة الرمزية Mary Naeem

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 9
    تـاريخ التسجيـل : May 2012
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : Egypt
    المشاركـــــــات : 635,571 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    Mary Naeem غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: كيف حمى مار ميخا النوهدري بلدة القوش العراقية؟


    شكرا على المرور
      رد مع اقتباس
    إضافة رد

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    الساعة الآن 08:41 AM
    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
    || بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
    وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى