منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03 - 01 - 2023, 09:49 AM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,067,909

قداسة البابا شنودة الثالث | مجموعة من الأمثال مع شرح وتعليق

قداسة البابا شودة الثالث


مقالات متفرقة - نشرت في جريدة أخبار اليوم يوم السبت الموافق 13-01-2007

أمثال شائعة مع شرح وتعليق


ما أكثر الأمثال الشائعة, بعضها بالعامية وبعضها بالشعر.
وهى تجرى عند الناس مجرى الحكمة. ولكن ليست كلها سليمة تمامًا, وقد تحتاج إلى تعليق. ونذكر من بينها:
1- امشي على مهلك, علشان توصل بسرعة...
ويضرب هذا المثل بوجه خاص لسائقي السيارات الذين بسبب السرعة المتهورة تحدث لهم حوادث غالبًا ما تعطلهم. فلو أنهم تجنبوا تلك السرعة, لأمكنهم تجنب الحوادث ووصلوا بسرعة.
ويمكن أن يستخدم هذا المثل للتحذير من كل سرعة ضارة.
وينضم إلى هذا المثل مثلان آخران هما:

2- في التأني السلامة, وفي العجلة الندامة. وأيضًا:
3- العجلة من الشيطان:
ويضرب هذا المثل بقصد التروي, والتفكير وعدم التسرع. ذلك لأن بعض الأمور التي تعمل بسرعة, لا تأخذ ما يلزمها من الدراسة.. ولكن يجب ملاحظة الفرق بين السرعة والتسرع.
التسرع مذموم. ولكن السرعة قد تكون واجبة أحيانًا, كالسرعة في إنقاذ شخص في خطر, وفي إغاثة المحتاج, مثل السرعة في إطفاء حريق أو إنقاذ غريق. كذلك السرعة في أداء الواجب, والسرعة في التوبة قبل أن تمدّ الخطيئة جذورها في أعماق النفس. وأيضًا السرعة في دفع أجرة الأجير لأنه محتاج.
وبهذه المناسبة, نذكر أن أحد الشعراء في التأني:
قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجلِ الزللُ
فردّ عليه شاعر آخر بقوله:
وكم أضرّ ببعض الناس بطؤهمو وكان خيرًا لهم لو أنهم عجلو
وفى هذا المجال لا ننسى المثل الشائع القائل:
4- كل تأخيرة وفيها ِخيرة (أي خير):
ولعل المقصود به التأخير الذي سببه التفكير والتروي أو الانتظار للاستشارة الحكيمة, أو الانتظار لتدبير الوقت المناسب...
ولا نستطيع أن نقول إن هذا المثل سليم في كافة الأحوال, فهناك أمور لا يكون التأخير فيها للخير. كالذي يتأخر في علاج مرض, فتزداد خطورته ويصبح غير قادر للعلاج.
وأمور كثيرة جدًا يكون التأخير فيها مضرًا, حتى في بعض الأمور المادية. مثل تأخير مشروع, حتى ترتفع الأسعار والأجور فتكون تكاليفه أكثر, ولا يكون التأخير فيه خيرًا. وأيضًا التأخير الذي تضيع به بعض الفرص المتاحة.
* نذكر بهذه المناسبة المثل القائل:
5- اضرب الحديد وهو ساخن
ذلك لأنه في تلك الحالة يمكن طرقه وتشكيله. أما لو تأخرت حتى يبرد, يصعب ذلك العمل. ويضرب هذا المثل في انتهاز الفرصة المناسبة.
وهناك مثل آخر يحتاج إلى تعليق وهو:
6- امشي سنه, ولا تخطى قنه (أي قناة):
ويضرب هذا المثل في الحث على البعد عن الأخطار, ولو أدّى الأمر أن يتكلف الإنسان مزيدًا من الوقت والجهد. أي أسلك في الطريق الأكثر أمنًا, ولو كان طويلًا. فلا تختصر المشوار بأن تعبر قناة ربما تسبب غرقك. حتى لو اضطررت أن تمشى سنة.
وطبعًا عيب هذا المثل أنه ضد الجرأة و المخاطرة, بزيادة الحرص! وما أسهل أن يعبر الإنسان بدون خوف أو خطر.
هناك مثل في الابتعاد عن التحدث في عيوب الناس, وهو:
7- من كان بيته من زجاج, لا يقذف الناس بالحجارة
لأنهم لو بادلوه حجرًا بحجر, لا نهدم بيته كله. ويضرب هذا المثل للذي يتكلم عن عيوب الناس وكله عيوب.
ولعل المثل مأخوذ من قصة المرأة الخاطئة التي أراد بعض معلمي اليهود أن يرجموها, وهم أيضًا خطاة. فقال لهم السيد المسيح "من كان منكم بلا خطية, فليرمها بأول حجر".
* ويشبه هذا المثل قول أحد الشعراء:
إذا شئت أن تحيا سليمًا من الذي وحظك موفور وعِرضك ميّنُ
لسانك لا تذكر به عورة امرئٍ فكلك عورات وللناس ألسنُ
وعينك أن أبدت إليك معايبًا فصنها وقل يا عينُ للناس أعينُ
ويشبه هذا الأمر المثل القائل:
8- لا تعايرني ولا أعايرك, دا الهم طايلني وطايلك
أي لا داعي لأن تعيب أحدًا على خطأ أنت واقع فيه. أو لا تشمت في مصيبة إنسان, وأنت في نفس الحال.
مثل آخر عن إيذاء الآخرين, هو
9- إللي يشدّ ديل قط, يخربشه
يضرب هذا المثل عن رد الفعل للإيذاء, فإنه يُقابل بإيذاء مثله.
لذلك ينبغي البعد عن التحرش بالغير.
* وقيل عن المعاملات السيئة التي تطول وتستمر:
10- مِثل ليالي الشتاء طويلة وباردة
ويقال ذلك عن العداوات والعلاقات التي تُتعب ولا تنتهي بسهولة. أو عن التجارب والضيقات التي تستمر زمنًا.


أمثال شائعة أخرى مع شرح وتعليق


11- كثرة العتاب تفرّق الأحباب:
لا مانع من العقاب في بعض الأمور بأسلوب فيه محبة. ولكن إذا كان الإنسان يعاتب على كل صغيرة وكبيرة, مظهرًا في عتابه أخطاء أصدقائه, فربما يتعبون من كثرة نقده لهم ويبتعدون عنه, كما قال الشاعر:
إذا كنت في الأمور معاتبًا صديقك لم تلق الذي تعاتبه
فعِش واحدًا أو صِل أخاك فإنه مقارف ذنب مرةً ومجانبه
إذا أنت لم تشرب مرارًا على القذى ظمئتَ وأي الناس تصفو مشاربه
12- ويقول مثل أخر:
من غرْبَلَ الناس نخلوه

13- كل عقدة ولها حلاّل:

يُضرب هذا المثل, لكي لا ييأس أحد مهما كانت المشاكل. فلا توجد مشكلة بدون حلّ, بل يوجد من يحلّها. وكذلك كل باب مغلق له مفتاح يمكن أن يفتحه. والإنسان المؤمن يلجأ إلى الله, باعتباره حلال المشاكل..
أو قد ُيضرب المثل في مدح ذكاء من يقدر على حلّ العقدة, أو في النصح باللجوء إلى المتخصصين في حل العقد.
ويشبه هذا التغير, مثل آخر يقول:
14- وكل فولة لها كيّال
أي كل نوع من الفول, له متخصص في كيله. فليس الكل سواء...

ويقرب من نفس المعنى, مثل يقول:
15- ما كل من لبس العمامة يزينها, ولا كل من ركب الحصان خيّال.
أي أن المظهر الخارجي لا يدل إطلاقًا على حقيقة الشخص, ولا كل من يشغل وظيفة هامة يمكنه أن يشرفّ هذا المنصب.
وكلمة خيالّ معناها من يتقن ركوب الخيل. فليس كل من ركب حصانًا يعتبر فارسا.
ويشبهه مثل آخر يقول:
16- ما يجيبها إلا رجالها:
أي لا يقوم بالمسئولية, ولا يحل المشكلة, إلا من اتصف بالرجولة.

17- إن فاتتك فرصة, فالتمس غيرها:
يُضْرَب هذا المثل تشجيعًا لمن فشل في مرحلة ما, لكي يحاول مرة أخرى ولا ييأس مهما كانت الخسارة. وهو مثل يدعو إلى تجديد القوة, ورفع الروح المعنوية. ويكملّه مثل آخر يقول:
18- الجايات أكثر من الرايحات:
أي أنه سوف تجئ فرص ومناسبات أكثر من الفرص التي مضت. فلا تندم على ضياعها. وليكن لك رجاء في المستقبل.

19- يقتل القتيل ويمشى في جنازته
يقال عن الذي يتسبب في مشكلة, ثم يأتي ليعزى من أصابته المشكلة, ويواسيه بكلمات طيبة!

20- طلع من حفره, وقع في بير (بئر)
أي نجا من مشكلة بسيطة, فوقع في مشكلة أصعب.

21- خبطتين في الرأس توجع
أي أن الإنسان قد يحتمل ضربة واحدة. أما إذا كثرت عليه الضربات والمشاكل وفي مناطق موجعة, فإن نفسيته تتعب.
وهذا هو ما شكا منه أحد الشعراء فقال:
لو كان همًا واحدًا لاحتملته لكنه همُّ وثانٍ وثالثُ
وقال آخر عن توالى المتاعب:
كم أداوى الجرحَ قلّت حيلتي كلما داويت جرحًا سال جرحُ

* وفي توالى المتاعب، ضُرب المثل الآتي:
22- خلّي الميهّ (100) ميّه وأردب:
أي أنه إذا وصلت الخسارة إلى مائة أردبًا, فلا يفرق كثيرًا إن كانت 101.
ويضرب المثل للمشاكل أو الأخطاء العديدة, إن زادت واحدة...

وعن الاغتياب والدسّ في الخفاء, قيل:
23- قُل في وشّه, ولا تغشّه.
أي تكلم معه مواجهةً وبكل صراحة, خير من أن تخدعه بكلام معسول, غير ما تبطن.
وقيل أيضًا عن مثل هذا المرائي الخدّاع:
24- في الوِش مرايه, وفي القفا سلاّية (أي شوكة).
وهذه العبارة تعطى نفس معنى المثل السابق. أي لا تظهر أمام غيرك كأنك مرآة, لك نفس فكره ورأيه, بينما تكون شوكة في ظهره!

وقيل عن التأثير الذي يظل باقيًا, مهما ابتعد صاحبه أو صمت:
25- يموت الزمّار وصباعه بيلعب
ويضرب هذا المثل للآثار التي تظل باقية, حتى بعد انتهاء خدمة أو مسئولية صاحبها, سواء عن طريق إتباعه و حاشيته أو مؤلفاته. أو عن طريق تدخله الخفي في العمل, بعد تركه مسئوليته فيه.
أو يُضرب المثل عن الشخص الذي تتخلص من زمالته, ولكن مؤامراته مازالت تلاحقك. أو يضرب عن الشّر الذي انتهى فعله, ولكن نتائجه مستمرة ولم تنتهِ.

26- الديك الفصيح من البيضة يصيح:
أي تظهر شخصيته بمجرد أن يفقس (أي يخرج من البيضة). ويضرب هذا المثل لمن يظهر نبوغه من صغره, أو من تظهر مقدرته بمجرد توليه المسئولية.

27- إيه رماك على المرّ, قال: إللي أمرّ منه
أي أن ما دفعه إلى الشدائد, ما هو أشد منها. فاختار أخف الضررين.

28- اللقمة الهنيةّ تكفى ميهّ (100)
أي أن القليل, إذا تقاسمه بالمحبة كثيرون, فإنه يكفيهم جميعًا.

29- يعمل من الحبةّ قبةّ
يضرب هذا المثل لمن يبالغ في الوصف, أو من يبالغ في المشاكل.

30- طول البال يهدّ الجبال:
أي أن الصبر وطول الأناة, يمكّنك من الانتصار على أصعب العوائق, حتى لو كانت في ثقل الجبال.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
قداسة البابا شنودة الثالث | إيه رماك على المرّ
قداسة البابا شنودة الثالث |يموت الزمّار وصباعه بيلعب
قداسة البابا شنودة الثالث |في الوِش مرايه, وفي القفا سلاّية
قداسة البابا شنودة الثالث | ما يجيبها إلا رجالها
قداسة البابا شنودة الثالث | عن أي شيء يبحث؟


الساعة الآن 12:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023