منتدى الفرح المسيحىمنتدى الفرح المسيحى
  منتدى الفرح المسيحى
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

اسبوع الالام
أسبوع الآلام

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد آمين



العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #23101  
قديم اليوم, 05:57 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
Mary Naeem Mary Naeem متواجد حالياً
† Admin Woman †
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: Egypt
المشاركات: 710,537

القديس البار نيوفيطوس الحبيس (القرن12م)‏
24 كانون الثاني غربي (6 شباط شرقي)


ولد القدّيس في لوكاره المقابلة لجبل الأوليمبوس في قبرص عام 1134م.
كانت الجزيرة، يومذاك، تحت حكم الصليبيين.
فرّ من بيته الوالديّ وهو في الثامنة عشرة لأن أبويه رغبا في تزويجه عنوة.
لجأ إلى دير القدّيس يوحنا الذهبيّ الفم في جبل كوزوفنتي لأنّه رغب منذ الصغر في الحياة الرهبانيّة.
اكتشفه أهله واستردّوه. عادوا به إلى قريته وزفّوه إلى من خطبوها له. في ليلته الأولى ردّ الخاتم إلى زوجته وفرّ من جديد إلى الديرحيث لبس ثوب الرهبنة. جعلوه كرّامًا في أحد أوقاف الدير خمس سنوات. اعتاد، إلى الصلاة والعمل، أن يقرأ المزامير ويبحث في الكتب المقدّسة.
نسك في مغارة في بافوس فأبلى بلاء حسنًا. ذاع صيته فجاءه طلاّب الرهبنة يتتلمذون على يديه. سيم كاهنًا، واستحال المكان ديرًا. اعتزل نيوفيطس بعد حين ولم يعد ينزل إلى الدير إلاّ في الآحاد والأعياد.
فيما كان العمل جاريًّا مرّة لبناء قلاّية صغيرة، تدحرجت صخرة من أعلى الجبل بإتجاه نيوفيطس فلمّا لامست هدب ثوبه توقّفت.
نظم القدّيس خدمة في المناسبة تعبيرًا عن شكره لله وأوعز بالإحتفال بالأعجوبة عيدًا سنويًّا في 24 كانون الثاني، وهو اليوم الذي أضحى عيد القدّيس نفسه لأنّنا نجهل اليوم الذي رقد فيه. خلّف نيوفيطوس كتابات نسكيّة وسنكساريّة ومواعظ.
  #23102  
قديم اليوم, 05:59 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
Mary Naeem Mary Naeem متواجد حالياً
† Admin Woman †
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: Egypt
المشاركات: 710,537

القديس نيقولاوس رئيس أساقفة اليابان (+1912م) مبشِّر اليابان
3 شباط غربي (16 شباط شرقي)



هويَّتُهُ
ولد عام 1836م في إحدى قرى مقاطعة سمولنسك الروسيَّة. كان والدهُ شماساً. رقدت أمهُ وهو في الخامسة. كِلا والديه كان تقياً. مال أول أمره للحياة العسكرية، لكنَّهُ ما لبث أن اتجه إلى خدمة كنسيَّة خاصة: العمل ضمن الإرساليات التبشيرية. فكَّر أن يذهب إلى الصين ثمَّ استقر رأيه على اليابان بعد ما قرأ عن هذه البلاد المقفلة التي تكتنفها الأسرار.
مسيرتُهُ نحو الكهنوت
بعد أن أنهى نيقولاوس دراسته في أكاديميَّة بطرسبرج اللاهوتيَّة، صُيِّر راهباً باسم نيقولاوس، ثمَّ سيم شماساً فكاهناً وانطلق إلى الشرق الأقصى. عبر بسيبريا وبلغ خاكوندات بعد عشرة أشهر. وكان اختياره لخاكوندات إثرَ قراءَتِهِ رسالة مجمعية طلب فيها المجمع الروسي المقدَّس متطوعاً يرغب في أن يصبح كاهناً لدى القنصلية الروسية في خاكوندات في اليابان.
بَدءُ بشارته في اليابان
بعد أن تلقن نيقولاوس اليابانيَّة على نفسه. وبعد سنوات من العمل الدؤوب الذي تعرض خلاله لأخطار جمَّة من جانب السلطة المحليَّة، تمكن من هداية كاهن وثني يدعى ساوابي وطبيب يُدعى ساكايا. ومن خلال هذين المهتديين وبمعاونتهما تمكن نيقولاوس من تأسيس رعيَّة صغيرة ضمَّت خمسة عشر شخصاً. عملت الجماعة بكثير من الحيطة، دونما ضجَّة، فترة من الزمان. همُ نيقولاوس كان تنشئة الجماعة تنشئةً حقَّانيَّة متينة.
واجهت الجماعة المؤمنة صعوبات جمَّة وخاصة ما تعلق في موضوع الترجمات من الروسية إلى اليابانية. لكنَّ نيقولاوس حاول والجماعة ترجمة بعض النصوص من الكتاب المقدس وبعض النصوص الليتورجية قليلاً قليلاً. أيضاً كان نيقولاوس مثالاً حيَّاً عن الإنجيل.
انتظرت الجماعة خمسة عشر عاماً، إلى السنة 1873، لتأذن السلطات بإنشاء إرسالية روسية أرثوذكسية رسمية بإدارة الأرشمندريت نيقولاوس. وانتقل المركز البشاري إلى طوكيو، العاصمة الجديدة للإمبراطورية. وبفضل حميَّة القديس ونشاطه الدؤوب بلغ عدد المؤمنين الألف.
نيقولاوس أسقفاً
في 1885 صُيِّر نيقولاوس أسقفاً على اليابان بعد أن جرت سيامة كاهن ياباني عام 1775. ثم عمل نيقولاوس رغم كل الصعوبات المالية على بناء كاتدرائية بديعة في قلب طوكيو عُرفت "ببيت نيقولاوس".
بعض إنجازاته
أسس القديس مدارس لتعليم الموعوظين والمؤمنين. وعام 1878 أنشأ مدرسة لاهوتية لإعداد الكهنة الناطقين باليابانية. كانت تُدرس في هذه المدرسة اليابانية والصينية والروسية. القصد كان لإعداد الأشخاص المناسبين لنقل النصوص المقدَّسة اللازمة للحياة المسيحية إلى اليابانية. رغم أن نيقولاوس نقل إلى اليابانية العادات الليتورجية المتبعة في الكنيسة الروسية فإنَّ همه الأساسي إنشاء كنيسة محليَّة ناطقة باليابانية تنبع من الشعب المهتدي ولا تنفصل عنه.
رُقادُهُ
رقد القديس نيقولاوس الجديد في 3 شباط 1912م بعد خمسين سنة من العمل الدؤوب. للحال أكرمه أبناء كنيسته معادلاً للرسل وتحوَّل ضريحه إلى محجَّة وإلى مصدر للبركة للكنيسة الأرثوذكسية لاسيما في اليابان.
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises