منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 12 - 09 - 2022, 01:54 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,044,141

ما معنى ” صلى في الخفاء وأغلق بابك ”

لقد علمنا مخلصنا إننا يجب أن نصلى إليه هو الذي في الخفاء ويرى كل الأشياء إذ قال ” ادخل إلى مخدعك وأغلق بابك وصل إلى أبيك الذي في الخفاء فأبوك الذي يرى في
الخفاء يجازيك علانية ” (مت 6: 6). سأبين لك أيها الحبيب بقدر ما أستطيع لماذا علمنا مخلصنا أن نصلى لأبينا في الخفاء أي سراً الباب مغلق. فإلهنا يعنى بالخفاء هو القلب. أما الباب المغلق فهو فمك لأنه هنا يوجد هيكل الله حيث يسكن المسيح. فالرسول يقول أنتم هياكل الله (1كو 3: 16). فالله يدخل إنسانك الداخلي
ليطهره من كل دنس بينما الباب الذي هو فمك يكون مغلقا. إن لم يكن هذا هو المقصود بالباب فكيف تستطيع أن تفسر العبارة السابقة؟ افترض أنك موجود في منطقة صحراوية أو
على قمة جبل حيث لا يوجد منزل أو باب هل لا تستطيع أن تصلى سرا لأنه لا يوجد باب تغلقه. لقد بين مخلصنا الصالح لنا أن الله يعرف ما في فكر وقلب الإنسان لأنه مكتوب، أن أباكم يعلم ما تحتاجون إليه قبل أن تسألوه (مت 6: 8). ويقول اشعياء أيضا ”
ويكون إنه قبلما يدعون أنا أجيب وفيما يتكلمون بعد أنا أسمع ” (أش 65: 24).
وفى إحدى الترجمات الأخرى يكون نص الآية ” سأسمع من الذين اخترتهم قبل أن يدعون وسأجيبهم قبل أن يسألوا ” ويقول أشعياء عن الأشرار ” إن كثرتم الصلاة لا أسمع ” (اش 1: 15). فأنصت أيها الحبيب لكل كلمة لتدرك معناها وتتأمل مغزاها.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
أصدق وأعمق عطاء
ادخل إلى مخدعك وأغلق بابك
وأغلق الباب
"أما أنت فمتى صليت فادخل إلى مخدعك واغلق بابك وصلِ إلى أبيك الذي في الخفاء.
وأغلق الباب


الساعة الآن 12:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022