منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13 - 02 - 2020, 04:44 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 761,459 [+]

لأَنَّهُ حَسَنٌ أَنْ يُسْنَدَ القَلْبُ بِالنِّعْمَة








لا تَنْقَادُوا لِتَعَالِيمَ مُتَنَوِّعَةٍ وغَرِيبَة، لأَنَّهُ حَسَنٌ أَنْ يُسْنَدَ القَلْبُ بِالنِّعْمَة، لا بِالأَطْعِمَةِ الَّتي لا تَنْفَعُ الَّذِينَ يُرَاعُونَ أَحْكَامَهَا. ولنَا مَذْبَحٌ لا يَحِقُّ للخَادِمِينَ في الـمَقْدِسِ أَنْ يَأْكُلُوا مِنْهُ. فَإِنَّ الـحَيوانَاتِ الَّتي يَدْخُلُ بِدَمِهَا عَظِيمُ الأَحْبَارِ إِلى قُدْسِ الأَقْدَاسِ تَكْفِيرًا عَنِ الـخَطِيئَة، تُحْرَقُ أَجْسَامُهَا خَارِجَ الـمَحَلَّة. لِذلِكَ يَسُوعُ أَيْضًا تَأَلَّمَ خَارجَ بَابِ الـمَدِينَة، لِيُقَدِّسَ الشَّعْبَ بِدَمِهِ. إِذًا فَلْنَخْرُجْ إِلَيهِ في خَارِجِ الـمَحَلَّةِ حَامِلِينَ عَارَهُ، فَلَيْسَ لنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَة، بَلْ نَسْعَى إِلى الآتِيَة. وَلْنَرْفَعْ بِالْمَسِيحِ دَائِمًا إِلى اللهِ ذَبيحَةَ الـمَدِيح، أَي ثَمَرَةَ الشِّفَاهِ الـمُعْتَرِفَةِ بِاسْمِهِ. لا تَنْسَوا عَمَلَ الـخَيْرِ والـمُشَارَكَة، لأَنَّ اللهَ يَرْتَضِي مِثْلَ هـذِهِ الذَّبَائِح.
قراءات النّهار: عبرانيّين 13: 9-16 / متّى 5: 27-37
التأمّل:
رسالة اليوم تدعونا للإصغاء إلى تعاليم الحقّ أي إلى تعاليم الكنيسة المبنيّة على الكتاب المقدّس وإلى عدم الانقياد “لِتَعَالِيمَ مُتَنَوِّعَةٍ وغَرِيبَة، لأَنَّهُ حَسَنٌ أَنْ يُسْنَدَ القَلْبُ بِالنِّعْمَة”!
كثيرون يدّعون المعرفة ويُظهرون غيرة مزيّفة باسم الحفاظ على عاداتٍ وأمور تقوّض الإيمان بينما يهملون الإصغاء إلى عروس المسيح – الكنيسة – التي تجسّد روحيّاً المدينة الباقية والآتية مع المسيح الآتي بمجد عظيم!
في هذه الأثناء، كلّ المؤمنين مدعوّون إلى “عَمَلَ الـخَيْرِ والـمُشَارَكَة، لأَنَّ اللهَ يَرْتَضِي مِثْلَ هـذِهِ الذَّبَائِح” وهي ذبائح روحيّة تقدَّم إلى قلب الله النابض بالمحبّة!


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
لأَنَّهُ مَنْ يَمَسُّكُمْ يَمَسُّ حَدَقَةَ عَيْنِهِ
+ لأَنَّهُ فِي مَا هُوَ قَدْ تَأَلَّمَ مُجَرَّبًا يَقْدِرُ أَنْ يُعِينَ الْمُجَرَّبِينَ +
لأَنَّهُ يَجِبُ أَنْ يَمْلِكَ حَتَّى يَضَعَ جَمِيعَ الأَعْدَاءِ تَحْتَ قَدَمَيْهِ.
لأَنَّهُ فِيهِ سُرَّ أَنْ يَحِلَّ كُلُّ الْمِلْءِ
لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ،


الساعة الآن 12:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020