منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02 - 04 - 2024, 01:29 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,212,232









أعمت الخطيئة عيونهم ففضلوا المكوث في الظُلمة على معاينة نور العَالَم




وقالَ لهم: ((إِن السَّبْت جُعِلَ لِلإِنسان، وما جُعِلَ الإنسان لِلسَّبت.


" ما جُعِلَ الإنسان لِلسَّبت" فتشير إلى خلق الله السَّبْت لنفع الإنسان وتقديسه، إذ خلق الله الإنسان أولاً، ثم عيّن السَّبْت لخيره (التَّكوين 2: 1-2). ومن هذا المنطلق، لا يجوز تفسير الوصية الآمرة بحفظ السَّبْت بما يحرم الإنسان خيره الحقيقي. لكن الفِرِّيسيَّون جعلوا تقديس السَّبْت غاية لا وسيلة، مِمّا يتنافى مع إرادة الله. وبهذا أصبحت شريعة السَّبْت عند الفِرِّيسيِّين أهم من الدَّاعي إليها. لم تقم الشّريعة من أجل الشّريعة، إنَّما لأجل صالح الإنسان. وفي الواقع، سُن القانون لمصلحة الإنسان، وليس مصلحة الإنسان من أجل القانون. القصد الحقيقي من شريعة الله هو تعزيز المَحبَّة لله وللأخرين، لذلك روح الشّريعة أهم من الحرف. "لِأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي" (2 قورنتس 3:6). فتمسك اليهود بالحرف ماتوا في خطيئتهم، وأعمت الخطيئة عيونهم ففضلوا المكوث في الظُلمة على معاينة نور العَالَم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
مَثلُ مَلكوتِ السَّمَوات | سبق العَالَم الوثني العَالَم اليهودي إلى الملكوت
ماذا تُفيد لي ملذّات العَالَم؟ ما لي وفتنة ممالك هذا العَالَم؟
ففضلوا صرف الجمع على أن يأخذوا مسؤولية إطعامهم
العُملة القوية
+ فقلت إنما الظُلمة تغشاني،


الساعة الآن 10:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024