منتدى الفرح المسيحى  


نهضة صوم العذراء مريم

نهضة صوم السيدة العذراء مريم
هُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي

صور العذراء مريم
قسم السيدة العذراء مريم والدة الإله
ظهورات السيدة العذراء مريم حول العالم


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 24 - 01 - 2013, 05:52 PM
 
بنت معلم الاجيال Female
| غالى على قلب الفرح المسيحى |

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  بنت معلم الاجيال غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 45
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 29
الـــــدولـــــــــــة : القاهرة
المشاركـــــــات : 47,899 [+]

بلاش اللي في بالك ... و خليك في حالك شوف لية البابا كيرلس قال كدا

السيد / لبيب شكري عجايبي – أدفو – أسوان ...
يقول ...

في شبابي كنت أنسان قاسي القلب و الفكر ... و كانت توجد مخاصمة بيني و بين ابن عمي ... و قد أعمى الشيطان قلبي الى حد قلبي لدرجة أنني فكرت في الأنتقام ... و فكرت أكثر من حيلة لكي أدمره أو أنهي حياته ...

و حضرت الى القاهرة لهذا السبب ... و لكن أثناء وجودي بالقاهرة ... أصطحبني أحد الأحباء الى البابا كيرلس ... و أنا في ثورة من الغضب و عيناي تقدحان شرر الغل و الغيظ و الحقد ...

و لكن عند وصولنا الى البابا كيرلس وجدته يضع الصليب على رأسي و هو يقول لي : بلاش اللي في بالك ... و خليك في حالك ... لم يفهم صديقي ما قاله لي البابا ... أنا وحدي أعرف ما قاله لي ... و لكنه كان بمثابة دش ماء بارد أطفأ في داخلي كل نقمة و طفي من داخلي بركان الشر ...

خرجت من عند البابا طالبا الجلوس في أي مكان ... ما هذا الذي حدث ؟ ما الذي قاله لي البابا كيرلس ... و كيف عرف أمري ؟؟ أنها أول مرة أرى فيها البابا كيرلس ... و لكن ليس بغريب على رجل من رجال الله الأطهار ... و أنتهى الأمر بالمحبة و المصالحة ...

إذكروني في صلواتكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
خليك فى حالك
بلاش اللي في بالك ... و خليك في حالك
بلاش اللي في بالك ... و خليك في حالك شوف لية البابا كيرلس قال كدا
بلاش اللي في بالك
بلاش اللي في بالك ... و خليك في حالك شوف لية البابا كيرلس قال كدا


الساعة الآن 02:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises