منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم اليوم, 01:41 PM   رقم المشاركة : ( 158101 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة





أخبر نحميا بنو اسرائيل التائبين أن فرح الرب سيكون قوتهم (نحميا 8: 10).
تميزت الكنيسة الأولى بفرح الرب وفرحه (أعمال الرسل 2: 46؛ 13: 52)، كما أن "الفرح في الروح القدس" هو علامة مميزة لملكوت الله (رومية 14: 17).
أولئك الذين هم جزء من الملكوت يشاركون في بهجة الملكوت.

الفرح جزء من ثمر الروح (غلاطية 5: 22-23).
في الواقع، من واجبنا كمؤمنين أن نفرح بالرب (فيلبي 3: 1؛ 4: 4؛ تسالونيكي الأولى 5: 16).
في المسيح "َتَبْتَهِجُونَ بِفَرَحٍ لَا يُنْطَقُ بِهِ وَمَجِيدٍ" (بطرس الأولى 1: 8).

 
قديم اليوم, 02:04 PM   رقم المشاركة : ( 158102 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة





إن فرح الرب – ابتهاج القلب - موجود حتى في تجارب الحياة.
نحن نعلم أننا أبناء الله، ولا يمكن لأحد أن يخطفنا منه (يوحنا 10: 28-29).
نحن ورثة "لمِيرَاثٍ لَا يَفْنَى وَلَا يَتَدَنَّسُ وَلَا يَضْمَحِلُّ"
ولا يستطيع أحد أن يسرقه منا (بطرس الأولى 1: 4؛ متى 6: 20).
نرى رئيس إيماننا ومكمله ونعرف من سينتصر في النهاية،
مهما كان هياج العدو (عبرانيين 12: 2؛ مزمور 2).

 
قديم اليوم, 02:05 PM   رقم المشاركة : ( 158103 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة





الإيمان هو الغلبة التي تغلب العالم، وفرح الرب هو قوتنا.
يمكن للظروف المعاكسة أن تعزز فرحنا، بدلاً من إعاقة إيماننا.
عرف بول وسيلا الشدائد أثناء جلوسهما وأقدامهما في القيود
في زنزانة سجن فيلبي وقد انتهكت حقوقهما القانونية.
لقد تم القبض عليهما بدون سبب وتعرضا للضرب بدون محاكمة.
وفي منتصف الليل، بما أنهما لم يتمكنا من النوم،
رنما بصوت عالٍ مسبحين الرب الذي كانا يخدمانه (أعمال الرسل 16: 25).
وسرعان ما حدثت المعجزة (الآية 26).
اعتقل الرسل في أورشليم مرتين وأمروا بعدم الوعظ باسم يسوع.
في المرة الثانية التي واجهوا فيها المحكمة تعرضوا للضرب.
ولكنهم عادوا إلى ديارهم غير منزعجين ومستعدين للكرازة أكثر
"لِأَنَّهُمْ حُسِبُوا مُسْتَأْهِلِينَ أَنْ يُهَانُوا مِنْ أَجْلِ ظ±سْمِهِ" (أعمال الرسل 5: 41).
بالطبع، كان الرسل يتبعون مثال ربنا وحسب،
الذي "مِنْ أَجْلِ ظ±لسُّرُورِ ظ±لْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ، ظ±حْتَمَلَ ظ±لصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِظ±لْخِزْيِ"
(عبرانيين 12: 2).


 
قديم اليوم, 02:09 PM   رقم المشاركة : ( 158104 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة





قد يكون فرح الرب غير مفهوم لمن لا يمتلكه.
لكن بالنسبة للمؤمن بالمسيح،
فإن فرح الرب يأتي بشكل طبيعي مثل العنب على الكرمة.
عندما نثبت في المسيح، الكرمة الحقيقية،
فإننا نحن الأغصان نمتلئ من قوته وحيويته،
والثمر الذي ننتجه هو عمله، بما في ذلك الفرح (يوحنا 15: 5).


 
قديم اليوم, 02:10 PM   رقم المشاركة : ( 158105 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة




ما هو فرح الرب؟



فرح الرب هو بهجة القلب التي تأتي من معرفة الله والثبات في المسيح والامتلاء بالروح القدس.

عندما ولد يسوع، أعلنت الملائكة البشرى "بِفَرَحٍ عَظِيمٍ" (لوقا 2: 10). كل من يجد يسوع يختبر الفرح الذي يجلبه، كما اختبره رعاة الميلاد. جلب يسوع الفرح حتى قبل ولادته كما شهدت عليه ترنيمة مريم (لوقا 1: 47) واستجابة يوحنا لسماع صوت مريم اذ "ظ±رْتَكَضَ ظ±لْجَنِينُ بِظ±بْتِهَاجٍ" في بطن أمه (لوقا 1: 44).

جسَّد يسوع الفرح في خدمته. لم يكن زاهدًا كئيبًا؛ بل قد اتهمه أعداؤه بأنه كان كثير الفرح في بعض الأحيان (لوقا 7: 34). وصف يسوع نفسه بأنه عريس يتمتع بعرسه (مرقس 2: 18-20)؛ وقد "تَهَلَّلَ يَسُوعُ بِظ±لرُّوحِ" (لوقا 10 :21)؛ تحدث عن "فرحه" (يوحنا 15: 11) ووعد بأن يجعله يدوم لتلاميذه مدى الحياة (يوحنا 16: 24). ينعكس الفرح في العديد من أمثال يسوع، بما في ذلك القصص الثلاث في لوقا 15، التي تذكر "فَرَحٌ قُدَّامَ مَلَائِكَةِ ظ±للهِ" (لوقا 15: 10) وتنتهي براعٍ سعيد وامرأة فرحة وأب سعيد. .

أخبر نحميا بنو اسرائيل التائبين أن فرح الرب سيكون قوتهم (نحميا 8: 10). تميزت الكنيسة الأولى بفرح الرب وفرحه (أعمال الرسل 2: 46؛ 13: 52)، كما أن "الفرح في الروح القدس" هو علامة مميزة لملكوت الله (رومية 14: 17). أولئك الذين هم جزء من الملكوت يشاركون في بهجة الملكوت.

الفرح جزء من ثمر الروح (غلاطية 5: 22-23). في الواقع، من واجبنا كمؤمنين أن نفرح بالرب (فيلبي 3: 1؛ 4: 4؛ تسالونيكي الأولى 5: 16). في المسيح "َتَبْتَهِجُونَ بِفَرَحٍ لَا يُنْطَقُ بِهِ وَمَجِيدٍ" (بطرس الأولى 1: 8).

بسبب أصله الخارق للطبيعة، فإن فرح الرب – ابتهاج القلب - موجود حتى في تجارب الحياة. نحن نعلم أننا أبناء الله، ولا يمكن لأحد أن يخطفنا منه (يوحنا 10: 28-29). نحن ورثة "لمِيرَاثٍ لَا يَفْنَى وَلَا يَتَدَنَّسُ وَلَا يَضْمَحِلُّ" ولا يستطيع أحد أن يسرقه منا (بطرس الأولى 1: 4؛ متى 6: 20). نرى رئيس إيماننا ومكمله ونعرف من سينتصر في النهاية، مهما كان هياج العدو (عبرانيين 12: 2؛ مزمور 2).

الإيمان هو الغلبة التي تغلب العالم، وفرح الرب هو قوتنا. يمكن للظروف المعاكسة أن تعزز فرحنا، بدلاً من إعاقة إيماننا. عرف بول وسيلا الشدائد أثناء جلوسهما وأقدامهما في القيود في زنزانة سجن فيلبي وقد انتهكت حقوقهما القانونية. لقد تم القبض عليهما بدون سبب وتعرضا للضرب بدون محاكمة. وفي منتصف الليل، بما أنهما لم يتمكنا من النوم، رنما بصوت عالٍ مسبحين الرب الذي كانا يخدمانه (أعمال الرسل 16: 25). وسرعان ما حدثت المعجزة (الآية 26).

اعتقل الرسل في أورشليم مرتين وأمروا بعدم الوعظ باسم يسوع. في المرة الثانية التي واجهوا فيها المحكمة تعرضوا للضرب. ولكنهم عادوا إلى ديارهم غير منزعجين ومستعدين للكرازة أكثر، "لِأَنَّهُمْ حُسِبُوا مُسْتَأْهِلِينَ أَنْ يُهَانُوا مِنْ أَجْلِ ظ±سْمِهِ" (أعمال الرسل 5: 41). بالطبع، كان الرسل يتبعون مثال ربنا وحسب، الذي "مِنْ أَجْلِ ظ±لسُّرُورِ ظ±لْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ، ظ±حْتَمَلَ ظ±لصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِظ±لْخِزْيِ" (عبرانيين 12: 2).

قد يكون فرح الرب غير مفهوم لمن لا يمتلكه. لكن بالنسبة للمؤمن بالمسيح، فإن فرح الرب يأتي بشكل طبيعي مثل العنب على الكرمة. عندما نثبت في المسيح، الكرمة الحقيقية، فإننا نحن الأغصان نمتلئ من قوته وحيويته، والثمر الذي ننتجه هو عمله، بما في ذلك الفرح (يوحنا 15: 5).

 
قديم اليوم, 02:26 PM   رقم المشاركة : ( 158106 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,213,163

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


أبنى الغالى .. بنتي الغالية
إن أصابكم كل صور الاضطهاد وتركم الناس
بل وإن اتهمَكم الأقربون، فلكم عزاء ورجاء
فأنا لا أترككم ابدا وأعطيتكم أيضًا أن تغلبوا بى.
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024