منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم اليوم, 10:50 AM   رقم المشاركة : ( 29881 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

الأم إيريني رئيس دير أبو سيفين بمصر القديمة

والتي رحلت في 31 أكتوبر 2006.



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


ولدت الأم إيريني في 9 فبراير 1936، لأبوين مسيحيين، وهي الشقيقة الأكبر لثلات بنات إحداهن راهبة الآن في دير أبو سيفين وهي أصغر من تماف إيريني (الأم تريفينا)، ولها ابنة أخت راهبة في الدير، وكان لتماف إيريني عمتان راهبتان في الدير قبل رهبنتها.
وحضرت الأم إيريني إلى القاهرة وكان عمرها 17 عاما وأخذت تتردد على دير أبو سيفين، وتمت رسامتها على يد البابا كيرلس السادس وسنها 20 عاما، حيث دخلت تماف إيريني إلى الدير في الصوم الأربعيني عام 1954 وكانت دائمة الصوم والصلاة وأحبت حياة العفة والطهارة.

وفى 26 أكتوبر 1954 تم سيامة تماف راهبة في دير الشهيد العظيم أبي سيفين، واختارت رئيسة الدير اسم إيريني لشدة محبتها لراهبة متنيحة بذات الاسم.

وبعد ثلاث سنوات من دخول تماف الدير تنيحت والدتها وأمرتها الرئيسة الدير آنذاك بالذهاب لتعزية الأسرة ومعها أمنا كيريا اسكندر، وفي يوم 15 أكتوبر 1962 تمت رسامتها رئيسة لدير أبو سيفين بمصر القديمة بناءً على طلب البابا كيرلس السادس، ووصل عدد الراهبات في عهدها إلى أكثر من مائة راهبة وكانت تنتقي الراهبات الحاصلات على أعلى مستوى تعليمي منهن المهندسات والطبيبات وفي شتى التخصصات وتقضي الفتاة تحت الاختبار داخل الدير مدة ثلاثة سنوات.

وتوفيت الأم إيريني الثلاثاء 31 أكتوبر سنة 2006، حيث كانت عضلة القلب ضعفت تماما بعد مجهود عيد أبى سيفين وفي أثناء وجودها بالمستشفى في 16 أكتوبر 2006 أصيبت بكسر في القدم اليمنى، وتم تجبيرها، وتدهورت وظيفة الكلى ولم تتحسن الحالة ولم تستجب للعلاج.



 
قديم اليوم, 01:49 PM   رقم المشاركة : ( 29882 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

“Querido Deus, Desde que fui encontrada por Você, te entreguei minha vida, vi Sua Graça e Seu Amor me envolvendo, tudo mudou! Desde entأ£o todos os dias tento responder a este Seu Amor, te amando com todas as minhas forças e com tudo que hأ، em mim! Confesso que nem sempre é fأ،cil, existem muitas distraçأµes que tentam disputar a atençأ£o dos meus olhos, e ocupar o Seu lugar em meu coraçأ£o... O que mais quero é saber que estأ،s orgulhoso, e te fazer sorrir encontrando prazer em mim... sei que nem sempre o consigo fazer! Mas eu nأ£o vou desistir, vou gastar a minha vida, me entregando dia apأ³s dia a Você, até que venhas e tenha, definitivamente, tudo de mim, para sempre! Eu te amo!” Com amor, Sua filhinha! ♥ï¸ڈ



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


 
قديم اليوم, 02:37 PM   رقم المشاركة : ( 29883 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

مكانة البطل الشهيد مارجرجس الروماني
أمير الشهداء فى السماء



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة




يسجل لنا الأنبا ثاؤدوسيوس أسقف عنجرا وأحد الثلاثمائة وثمانية عشر أسقفاً الذين إجتمعوا بنيقية ما رآه بعينيه وسمعه بأذنيه فيقول:
لما كمل الملك المحب لله ثاؤدوسيوس عشرين سنة فى الملك بنى بيعة عظيمة باسم الشهيد العظيم مارجرجس وجمع لتكريسها اثني عشر أسقفاً وأنا كنت معهم، ولما كرست البيعة وتليت الألحان وجلست مع سائر الشعب وقد كان الملك وسائر الأشراف جالسين معنا فأمر الملك أن تقرأ لنا سيرة مارجرجس لأن ذلك اليوم كان الثالث والعشرين من شهر برمودة وكنا منتبهين لما يُقرأ؛ فلما وصل القاريء إلي قول رب المجد نفسه: "ليس من يُشبهك فى جميع الشهداء ولا يكون لك قط نظير فيهم إلى الأبد" تعجبت جداً وقلت فى نفسي هوذا أمراء ووزراء وملوك فى هذه الدنيا قد رفضوا عنهم العالم كله وتركوا مناصبهم العالية ومراكزهم الرفيعة وسائر مقتنياتهم وأموالهم فى سبيل محبتهم لربنا يسوع المسيح وقاسوا صنوف العذاب ومع ذلك نرى هذا القديس أشرف من أولئك بأجمعهم!!!!!!!!!!!
وفى منتصف الليل صلينا ثم جلسنا نتحدث عن عظائم الله وكان الملك جالساً معنا؛ وإذ بواحد من الأباء الأساقفة أخطتفت نفسه إلى السماء ورآى أسرار عظيمة لا يستطيع إنسان أن ينطق بها؛ فلما رآى الإثنى عشر أسقفاً وجه ذلك الأسقف مضيئاً علموا أنه رآى رؤيا فتقدموا إليه وسألوه عما رآى، وقد قال هذا الأسقف:
لقد رآيت نفسي قائماً أمام عرش الله ورآيت ألوف ألوف وربوات ربوات من الملائكة يسبحون تسبحة الثلاثة تقديسات ثم رآيت جميع القديسين يأتون ويسجدون لله ويمجدونه ويسبحونه ثم يقفون صفوفاً ولا يمكن لأحد من البشر الأرضيين أن يصف ما هم فيه من مجد عظيم وكرامة ؛ ثم شاهدت أيضاً داخل الحجاب ملكاً جليلاً لابساً على رأسه تاجا من ذهب وعليه سبعة أكاليل ويضيئ بنور اعظم من الشمس وجلال الملك عليه لا يعد ولا يحصي ،وهذا الملك راكباً على فرس أشهب ومُتقلداً بسيف ومتسلحاً بسلاح حسناً جداً وليس لجلال ملكه حد ولا وصف، فتعجبت من هذا المنظر وتمنيت معرفة من هذا!!! ثم إلتفت وإذ راهباً قائماً عن يميني متشحاً بإسكيم وهو يتلآلأ نوراً كأنه ملاك له أجنحة روحانية وعلى رأسه تاج ملوكي وبيده اليمنى قضيب من ذهب ووجهه يضيء فتضرعت إليه أن يُعرفني من هو؟... فعرفت انه الانبا بولا الطموهي.. اما صاحب هذا المجد العظيم فهو الشهيد العظيم مارجرجس الملطي (نسبة الي بلده).
الذي استغربت عن مجده المعطي له من السيد المسيح له المجد، أنه أعظم وأشرف من سائر الشهداء والقديسين كقول مخلصنا يسوع المسيح.. عندما سمعته في ميمره فها انت رأيت عيانا المجد الذي هو متسربل به، والمكتوب علي تاجه "هذا هو مارجرجس الملطي الذي من اللد" .
وقد عرفني القديس أبانوب المعترف هذا الذي فاز وكمّل فضيلتي الرهبنة والشهادة أن ساعة واحدة من آلام القديس مارجرجس أفضل عند الرب من جهاد سائح إذا ما أقام يتعبد فى البراري لأن السائح بهواه وإراده قلبه مات عن العالم من أجل الرب وعاش فى الجبال أما القديس مارجرجس فإنه عذب سبع سنوات كاملة بالهنبازين والفؤوس والقواديم والنار والمناشير وغير ذلك من أدوات التعذيب ومات ثلاث مرات والرب أقامه والآن أيها الراعي الصالح ثَّبت قلبك وأعلم أنه ليس من يشبه القديس مارجرجس فى جميع الشهداء وبينما القديس يكلمني إذ بفارس السيد المسيح قد آتى وقبلني وملآني فرحاً وبهجة وقال ليَّ: إذا مضيت إلى عنجرا مدينتك فإبن ليَّ فيها بيعة وأنا آتي إليك لأنه لم يبق لك فى العالم سوى سنة وستة أشهر ثم تحضر إلى هذه المدينة المقدسة. ولما قال هذا الكلام إستيقظت من الرؤيا فعندما سمع الجميع تعجبوا ومجدوا الله وقد بنى هذا الأسقف بيعة على اسم الشهيد مارجرجس وكرَّسها بيده قبل وفاته.
بركة شفاعتك وصلاتك تكون معانا أمين..âپ¦âپ¦âپ¦âپ¦
 
قديم اليوم, 02:39 PM   رقم المشاركة : ( 29884 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

المزامير المسيانية



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


وقد حوت نبوات عن حياة السيد المسيح وآلامه وموته وقيامته وصعوده، وقد دُعيَ داود نبيًا لأنه ذكر الكثير من هذه النبوات في سفر المزامير، ويقول "القمص تادرس يعقوب": " نقـدم هنا المزامير المسيانية الهامة، وهيَ:
مز 2: الملك المرفوض يقيم مملكته ويملك.
مز 8: الإنسان سيد الخليقة بالمسيح ابن الإنسان.
مز 16: قيامة السيد المسيح من الأموات.
مز 22، 69: آلام السيد المسيح وصلبه.
مز 23: عناية الراعي الصالح بخرافه الناطقة.
مز 24: رئيس الرعاة ملك المجد.
مز 40: المسيح المطيع.
مز 45: عروس المسيح الملكة، وعرشه الأبدي.
مز 68 : 18: صعود السيد المسيح.
مز 72: مُلك المسيح المجيد الأبدي.
مز 80: الرجاء العظيم واشتهاء مجيء المسيا (80 : 1 - 31، 89 : 46، 49).
مز 89: تأكيد لا نهائية أسرة داود الملكية.
مز 97: الملك يملك.
مز 101: المسيح يحكم بالبر.
مز 110: لقبا المسيح الوظيفتين: الملك الأبدي والكاهن.
مز 118: تمجيد الحجر المرذول.
مز 132: الوارث الأبدي لعرش داود (45).
 
قديم اليوم, 02:40 PM   رقم المشاركة : ( 29885 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

مزامير مرتبطة بأحداث فـي حياة داود



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


وهذا واضح من عناوين المزامير:
1ــ مز 3 لداود حينما هرب من وجه أبشالوم ابنه.
2ــ مز 7 لداود غناه بسبب كلام كوش البنياميني.
3ــ مز 18 لداود في اليوم الذي أنقذه فيه الرب من أيدي كل أعدائه ومن يد شاول.
4ــ مز 34 لداود عندما غير عقله قدام أبيمالك فطرده فانطلق.
5ــ مز 51 لداود عندما جاء إليه ناثان النبي بعدما دخل إلى بثشبع.
6ــ مز 52 لداود عندما جاء دواغ الأدومي وأخبر شاول بمجيء داود إلى أخيمالك.
7ــ مز 54 لداود عندما أخبر الزيفيون شاول بمكان اختباء داود.
8ــ مز 56 لداود عندما أخذه الفلسطينيون إلى جت.
9ــ مز 57 لداود عندما هرب من قدام شاول في المغارة.
10ــ مز 59 لداود عندما أرسل شاول رسلًا لقتل داود في بيته.
11ــ مز 60 لداود عندما حارب آرام النهرين وآرام صوبة.
12ــ مز 63 لداود لما كان في برية يهوذا.
13ــ مز 142 لداود لما كان في المغارة.
 
قديم اليوم, 02:46 PM   رقم المشاركة : ( 29886 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

العصر الذي ولد فيه السيد المسيح
أولًا: الحكام: 2- هيرودس



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة







+ لما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية. وفقًا للنبوات، وفي الوقت السابق توضيحه أشتد انزعاج هيرودس بسبب سؤال المجوس الذين أتوا من المشرق سائلين أين هو المولود ملك اليهود. لأنهم رأوا نجمة. وكان هذا هو الدافع لهم للقيام برحلة طويلة كهذه، إذ كانوا متحمسين للسجود للطفل كإله، توهم هيرودس أن مملكته ستتعرض للخطر، لذلك سأل علماء الناموس في الأمة اليهودية أين توقعوا أن يولد المسيح؟ وعندما علم أن نبوة (ميخا ومتى 2) أعلنت بأن بيت لحم كان يجب أن تكون محل ميلاده أصدر مرسومًا بقتل جميع أطفال بيت لحم وما حولها الذكور من أبن سنتين فما دون بحسب الزمان الذي تحققه من المجوس، ظنًا منه بأن يسوع -كان محتملًا فعلًا- سوف يشترك مع سائر الأطفال الذين في سنة في نفس المصير.
+ ولكن الطفل نجا من الفخ إذ حمله أبواه إلى مصر بعد أن أعلمهما بما كان مزمعًا أن يحدث، ملاك ظهر لهما، وهذه الأمور سجلها الكتاب المقدس في الإنجيل.
+ ومما هو جدير بالذكر فضلًا عن هذا أن نلاحظ الجزاء الذي لقيه هيرودس بسبب جريمته التي تجاسر على ارتكابها ضد المسيح وسائر الأطفال من نفس السن. لأن الانتقام الإلهي حل به مباشرة ومن دون أقل إبطاء، بينما كان لا يزال حيًا، وجعله يتذوق مقدمًا ما كان مزمعًا أن يلقاه بعد الموت.
+ ويمكن أن نروي هنا أنه قام بقتل زوجته وأطفاله، وغيرهم من أقرب أقربائه وأعز أصدقائه.
+ على أن مرض هيرودس ازداد شناعة لأن الله أوقع عليه القصاص بسبب جرائمه. لأن نارًا بطيئة اشتعلت في داخله لم تظهر لمن كان يلمسه بل زادت أحزانه الداخلية. إذ كانت له رغبة ملحة للطعام لم يكن ممكنًا له مقاومتها. وأصيب أيضًا بقروح في الأمعاء وأصيب بصفة خاصة بآلام في القولون كما أصيب بأورام مائية في قدميه.

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة







+ وكان يشكو أيضًا من تعب مماثل قي بطنه، وكان أيضًا يجد صعوبة شديدة في التنفس ، بل كان نفسه كريهًا بسبب الرائحة الكريهة وسرعة التنفس. وأصيب أيضًا بتقلص في كل أطرافه. الأمر الذي أدى إلى عدم تمالك قواه.
+ وقد قال فعلًا أولئك الذين أعطيت لهم قوة العرافة والحكمة لتفسير مثل هذه الحوادث أن الله أوقع هذا القصاص على الملك بسبب شره المستطير وعدم تقواه.
+ ورغم صراعه ضد آلام كهذه فأنه تشبث بالحياة، وكان يرجو السلامة ودبر خططًا للشفاء.
+ وهنا ظن أطباؤه أنهم يستطيعون تدفئة كل جسمه بالزيت الدافئ ولكنهم عندما وضعوه في برميل مملوء بالزيت ضعفت عيناه وارتفعتا إلى فوق كعيني شخص ميت. وعندما رفع خدامه أصواتهم صارخين أفاق بسبب الصوت. وإذ يئس أخيرًا من الشفاء أمر بتوزيع خمسين درهمًا على الجند وإعطاء مبالغ كبيرة لقواده وأصدقائه.
+ وبعد ذلك إذ رجع أتى إلى أريحا حيث تملكته حالة نفسية سوداوية، فدبر ارتكاب عمل فاحش كأنه أراد تحدي الموت نفسه. لأنه جمع من كل مدينة أبرز رجال كل اليهودية، وأمر بأن يغلق عليهم في المكان المسمى بسباق الخيل. ثم أستدعى سالومة أخته من الإسكندرية وزوجها وقال: أنا اعلم أن اليهود سيفرحون بموتي. ولكن قد تنحب على الآخرون ويقام لي جناز رائع أن كنتما مستعدين لإتمام أوامري. عندما أموت فأمرا بأن يحوط الجند بأسرع ما يمكن هؤلاء الرجال المحفوظين الآن تحت الحراسة واقتلاهم لكي تبكي على كل اليهودية وكل بيت حتى رغم أرادتهم ويقال أن سالومه أطلقتهم بعد موته. ثم أنه كان معذبًا بسبب طلبه المستمر للطعام، ومن سعال تشنجي، لدرجة أنه إذ يئس من آلامه فكر في التعجيل على مصيره المحتم، وإذ أخذ تفاحة طلب أيضًا سكينًا، لأنه كان متعودًا تقطيع التفاح وأكله. ثم تلفت حوله ليتأكد من عدم وجود شخص يمنعه، ورفع يمينه كأنه يريد أن يطعن نفسه. وعلاوة على هذه الأمور فقد قتل أبنًا أسمه انتيباتر من أبنائه قبل موته. وقتل الثالث بناء على أمره، وبعد ذلك مباشرة لفظ أنفاسه الأخيرة بالآم مبرحة. هكذا كانت نهاية هيرودس الذي نال قصاصًا عادلًا بسبب قتله أطفال بيت لحم.
 
قديم اليوم, 02:51 PM   رقم المشاركة : ( 29887 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

ما هو الدليل على لاهوت السيد المسيح؟



وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة



خمسة شواهد على لاهوت السيد المسيح

نيافة الأنبا موسى


يحاول البعض أن ينكر إلوهية السيد المسيح - له المجد - الذى جاء إلينا من السماء، وتجسد من مريم العذراء، ليصير قريبًا منا، يتحدث إلينا، ونستمع إليه.. وفى سنوات تواجده على الأرض أظهر أنه:
+ حكيم... بلا حدود.. +قدير... بلا حدود +خاق يخلق من الطين عينًا.
ومنذ أن شرف الرب عالمنا هذا، وأخذ لنفسه طبيعتنا البشرية، والشيطان يحاول جاهدًا أن ينال من سر التجسد العظيم.

ومع أن آلاف البدع والهرطقات حاولت أن تنتقص من إلوهية الرب، إلا أن السيد المسيح له المجد "وَتَعَيَّنَ ابْنَ اللهِ بِقُوَّةٍ مِنْ جِهَةِ رُوحِ الْقَدَاسَةِ بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ" (رو 4:1).

ومقال صغير كهذا لا يتناسب مع هذا الموضوع الخطير، ولكنه مجرد مفاتيح بسيطة نقدمها لشبابنا المبارك، ثم نحيله بعدها إلى كتابات الكنيسة والآباء التى استفاضت فى شرح هذا السر الهام.

تقديم مهم: نحن لا نرفع إنساناً يدعى يسوع إلى مصاف الألوهة، ولكننا بالعكس نؤمن أن أقنوم الكلمة هو الذى تنازل وتجسد وظهر لنا فى شخص يسوع المسيح. فليس الرب إنساناً نحاول أن نؤلهه ونعبده، بل هو الله وقد تنازل وظهر فى الجسد، "وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ مَجْداً" (يو 14:1).

لذلك فكل اجتهادات مقاومى المسيحية، التى يحاولون فيها إثبات ناسوت المسيح لا تضرينا فى شئ، بل بالعكس، فنحن من أن مسيحنا هو الكلمة المتجسد، لاهوت كامل، وناسوت كامل، اتحد فى طبيعة واحدة.

وحين حال أوطاخى أن يذبب الناسوت المتضع فى اللاهوت الممجد وقال: أن جسد المسيح كان خيالاً، حرمته الكنيسة.

غير أننا نفترق عنهم فى الإيمان بأن ناسوت السيد كان بلا خطية، ولكنهم يجهدون أنفسهم فى محاولة يائسة لتشويه هذه الصورة الأطهر من الشمس، بخيالات هى من وحى أفكارهم الدنسة. المسيح قدوس وبلا خطية، ويشهد بذلك أعداه أيضاً.

والناسوت الحقيقى الذى يتعب ويجوع وينام قصد أساسى فى التجسد، إذ كيف يصير المسيح نائبًا عن البشرية ما لم يأخذ طبيعتها، وكيف يتم الفداء ما لم يحجب الرب مجد اللاهوت فى اتضاع الناسوت، وإلا لامتنع البشر عن صلبه وخسرنا الفداء؟!!

ليست المشكلة إذن فى أن للمسيح ناسوتاً كاملاً، فهذا ما نؤمن به، ولكنها تكمن فى سؤال: هل هذا الإنسان الكامل، هو الله الحقيقى فى نفس الوقت؟!.
والجواب: قطعاً هو الله المتجسد، وهذه بعض الشواهد:

الشاهد الأول: "قداسته المطلقة"

1- عاش رب المجد بيننا بلا خطية، فهو "القدوس الذى انفصل عن الأشرار وصار أعلى من السموات" (عب 26:7)، "الذى لم يعرف خطية" (2كو 21:5)، والذى تحدى اليهود يوماً: "من منكم يبكتنى على خطية" (يو 46:8)، فانسدت الأفواه، وانعقدت الألسنة.
2- كافة الأنبياء والرسل "اخطأوا وأعوزهم مجد الله" (رو 23:3)، إذ "ليس بار، ولا واحد" (رو 10:3). حتى داود لذى شهد له الوحى بأن قلبه كان حسب قلب الله يقول: "هاأنذا بالآثم حبل بى، وبالخطايا ولدتنى أمى" (مز 5:50).

إذن فمع أن ناسوت السيد المسيح كاملاً، إلا أنه كان بلا خطية، إذ أن الروح القدس كان قد طهر المادة التى أخذها أقنوم الكلمة من جسد القديسة الطاهرة مريم لتكون جسداً له.

وقديماً قال باسكال: "إن وجدنا إنساناً كاملاً فلابد أن يكون هذا هو الله"!

الشاهد الثانى: "سلطانه المطلق"


ليس إنساناً فحسب، من كان له هذا السلطان المطلق :

1- سلطان على الجماد : يظهر من معجزة إشباع الجموع (مر 35:6-44).
2- سلطان على المياه : يظهر من سيرة على الماء وجعله بطرس يسير (مر 48:6-51).
3- سلطان على النبات : يظهر من لعنة للتينة غير المثمرة (مت 18:21-22).
4- سلطان على الحيوان : يظهر من سماحة للشياطين بدخول الخنازير (مت 28:8-34).
5- سلطان على الإنسان :

أ- فى المرض : كان يشفى بالمس (مت 20:9-22)، وبالكلمة (يو 1:5-9)، ومن على بعد (يو 43:44-54).
ب- فى الموت : إقامة ابنة يايرس حديثة الموت (لو 49:8-56)، وإبن أرملة نايين وهو فى طريقه إلى القبر (لو 11:7-15)، ولعازر بعد أن أنتن (يو 38:11-44).

6- سلطان على الطبيعة : يهر فى تهدئته للبحر والرياح (مر 37:4-39).
7- سلطان على الأفكار : كشف أفكار سمعان الفريسى (لو 39:7-40). والجمع حين غفر الخطايا للمفلوج (مت 4:9).
8- سلطان على المستقبل : تنبأ بخراب أورشليم (مر 14:13-23)، وإنكار بطرس له (لو 34:22)، ثم استشهاده صلباً (يو 19،18:21).
9- سلطان على الأرواح: كانت تفزع من رؤيته (مر 22:1) وتخرج بكلمته (مر 34:1).
10- سلطان على الخطيئة: كنت يغفرها، وهذا من سلطان الله وحده (مر 7:2-10).

الشاهد الثالث: "شهادته لنفسه"


مادام الرب قدوسً بلا خطية، فشهادته لنفسه مقبولة وصادقة: "إن كنت أشهد لنفسى فشهادتى حق" (يو 34:8).

قال للمولود أعمى بعد أن أبرأه: "أتؤمن بإبن الله؟" فسأله: "من هو يا سيد لأومن به؟"، أجابه يسوع: "الذى يتكلم معك هو هو" فقال الرجل: "أؤمن يا سيد وسجد له" (يو 26،25:9).

وقد فهم اليهود من تعبير السيد المسيح عن نفسه أنه إبن الله معنى مساواته لله: "قال إن الله أبوه معادلاً نفسه بالله" (يو 18:5). وقد دخلوا فى صراع شديد معه حين قال لهم: "قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن" (يو 58:8)، ورفعا حجارة ليرجموه قائلين: "لسنا نرجمك لأجل عمل حسن بل لأجل تجديف، فإنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً" (يو 31:10).

المشكلة الأساسية فى فهمنا للسيد المسيح تكمن فى جمعه للطبيعتين فى طبيعة واحدة لكلمة الله المتجسد.

وقد استخدام رب المجد تعبير "أنا هو" مرات عديدة، وهو نفس تعبير الله لموسى عن نفسه فى العهد القديم (أنظر يو 20:6،35،41،51، 12:8،18، 25:11، 6:14، 5:18).

إن بنوة الإبن للآب لا تفيد معنى التناسل، أو الفارق الزمنى، أو تعدد الآلهة كما يظن البعض، ولكنها تفيد معنى وحدة الطبيعة والجوهر: "أنا فى الآب والآب فى" (يو 10:14)، "الذى رآنى فقد رأى الآب" (يو 9:14)، "أنا والآب واحد" (يو 30:10).

إلهنا العظيم كائن بذاته، ناطق بكلمته حى بروحه. الآب هو المحبة الباطنة، والإبن هو المحبة المعلنة، والروح هو المحبة الفاعلة فى القلوب.

وكما أن النور يولد من النار دون فارق زمنى ولا انفصال كذلك الإبن هو نور من نور، إله حق من إله حق من إله حق.

الشاهد الرابع: "شهادة الآخرين عنه"


سمع الرب من الكثيرين - أثناء حياته على الأرض - شهادات تنطق بلاهوته وقبلها جميعاً مثل:

- قال المعمدان: "أنا قد رأيت وشهدت أن هذا هو إبن الله" (يو 34:1).
- قال نثنائيل: "يا معلم، أنت إبن الله" (يو 49:1).
- قال بطرس: "أنت هو المسيح إبن الله الحى" (مت 16:16).
- قال مرثا: "أنا قد آمنت أنك أنت هو المسيح إبن الله الآتى إلى العالم" (يو 27:11).

الشاهد الخامس: "فاعليته فى القلوب"


والحق أن هذا أقوى الشواهد التى نقدمها للآخرين. لقد استطاع رب المجد أن يخلق من الزناة بتوليين، ومن النسوة الضعفاء والأطفال الصغار أسوداً واجهوا الأسود الجائعة بشجاعة مذهلة. دقائق بسيطة مع السامرية، خلقت منها قديسة كارزة، وزيارة بسيطة لبيت زكا محب المال، خلقت منه إنساناً باذلاً محباً للفقراء.

- يا للملايين التى سارت وراءك يارب!! يا للقلوب التى أحبتك فسبيتها بحبك العذب!!
- يا للنفوس التى رفضت السكنى بين البشر لتشبع من حبك فى البرارى والقفار!!
- أى سيف هذا الذى استخدمت يارب؟ وأى حرب تلك التى كسبت بها الأنصار والتابعين؟
- أنه سيف الحب الباذل، حتى إلى الصليب!
- أنها حرب النور الذى يهزم فلول الظلمة فى القلوب!!
- يا مسيح الله، يا من كان كل المسحاء من ملوك وكهنة وأنبياء يرمزون إليك وحدك!

يا من كنت مشتهى إنسان العهد القديم. وصرت الرجاء الوحيد لإنسان العهد الجديد! يا من "ليس اسم آخر غيرك، قد أعطنى بين الناس، به ينبغى أن نخلص" (أع 12:4)! أقبل إيماننا بك رباً وإلهاً إلى الأبد! ثبت أولادك فيك يا صخر الدهور الأزلى! افتح عيوناً أعماها إله هذا الدهر خشية أن تضئ لها بوجهك المنير!
 
قديم اليوم, 03:52 PM   رقم المشاركة : ( 29888 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

صلاة للحصول على حماية الملاك ميخائيل من كلّ مرض

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة



يُعرف الملاك ميخائيل لحمايته الملائكيّة وصونه الجسد كما الروح. يطلب عدد كبير من المسيحيين شفاعته منذ قرون وتحققت من خلاله معجزات كثيرة.

طُلبت شفاعته باستمرار خلال فترات الطاعون المميتة كما وطُلبت شفاعته مؤخراً من على جبل غارغانو وهو احدى المواقع التي شهدت على ظهور قديم له على نيّة الحماية من جائحة كورونا.
اليكم صلاة تطلب حماية القديس ميخائيل من المرض والشر وتستذكر دوره كحارس وقائد سماوي.
“ميخائيل، أيها الأمير القائد الظافر ومعاون الملك السماوي، حارس نفوس البشر، المنتصر على الملائكة المتمردين، وكيل القصر السماوي بقمرة يسوع المسيح، القبطان الأوحد، انت المتمتع بفضائل خارقة للطبيعة، اسرع الى تحريرنا من كلّ شر، نحن الذين وبكل ثقة نلجأ اليك، واسمح لنا بفعل حمايتك التي لا تُضاهى أن نحرز تقدماً يومياً في خدمة الهنا بأمانة وثبات. “
 
قديم اليوم, 04:01 PM   رقم المشاركة : ( 29889 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 806,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

الحجر الذي رفضه البناؤون

قد صار راس الزاوية
مز 118: 22

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة



إنجيل القدّيس متّى 21 / 33 – 46
قالَ الرَبُّ يَسوع لِلأَحبارِ وشُيوُخِ الشَعب: «إِسْمَعُوا مَثَلاً آخَر: كَانَ رَجُلٌ رَبَّ بَيت. فَغَرَسَ كَرْمًا، وسَيَّجَهُ، وحَفَرَ فيهِ مَعْصَرَة، وبَنَى بُرجًا، ثُمَّ أَجَّرَهُ إِلى كَرَّامِين، وسَافَر.ولَمَّا ظ±قْتَرَبَ وَقْتُ الثَّمَر، أَرْسَلَ عَبِيْدَهُ إِلى الكَرَّامِيْن، لِيَأْتُوهُ بِثَمَرِهِ.وقَبَضَ الكَرَّامُونَ على عَبِيدِهِ فَضَرَبُوا بَعْضًا، وقَتَلُوا بَعْضًا، ورَجَمُوا بَعْضًا.وعَادَ رَبُّ الكَرْمِ فَأَرْسَلَ عَبِيدًا آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنَ الأَوَّلِين، فَفَعَلُوا بِهِم مَا فَعَلُوهُ بِالأَوَّلِين.وفي آخِرِ الأَمْرِ أَرْسَلَ إِلَيْهِم رَبُّ الكَرْمِ ظ±بْنَهُ قَائِلاً: سَيَهَابُونَ ظ±بْنِي!ورَأَى الكَرَّامُونَ الظ±بْنَ فَقَالُوا فيمَا بَينَهُم: هذَا هُوَ الوَارِث! تَعَالَوا نَقْتُلُهُ، ونَسْتَولي على مِيرَاثِهِ.فَقَبَضُوا عَلَيه، وأَخْرَجُوهُ مِنَ الكَرْم، وقَتَلُوه.فَمَتَى جَاءَ رَبُّ الكَرْم، مَاذَا يَفْعَلُ بِأُولئِكَ الكَرَّامِين؟».قَالُوا لَهُ: «إِنَّهُ سَيُهْلِكُ أُولئِكَ الأَشْرَارَ شَرَّ هَلاك. ثُمَّ يُؤَجِّرُ الكَرْمَ إِلى كَرَّامِينَ آخَرِينَ يُؤَدُّونَ إِلَيهِ الثَّمَرَ في أَوانِهِ».قَالَ لَهُم يَسُوع: «أَمَا قَرَأْتُم في الكِتَاب: أَلحَجَرُ الَّذي رَذَلَهُ البَنَّاؤُونَ هُوَ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَة، مِنْ لَدُنِ الرَّبِّ كَانَ هذَا، وهُوَ عَجِيبٌ في عُيُونِنَا؟لِذلِكَ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ مَلَكُوتَ اللهِ يُنْزَعُ مِنْكُم، ويُعْطَى لأُمَّةٍ تُثْمِرُ ثَمَرَهُ.فَمَنْ وَقَعَ عَلى هذَا الحَجَرِ تَهَشَّم، ومَنْ وَقَعَ الحَجَرُ عَلَيهِ سَحَقَهُ».ولَمَّا سَمِعَ الأَحْبَارُ والفَرِّيسِيُّونَ أَمْثَالَ يَسُوع، أَدْرَكُوا أَنَّهُ كَانَ يَعْنِيهِم بِكَلامِهِ.فَحَاوَلُوا أَنْ يُمْسِكُوه، ولكِنَّهُم خَافُوا مِنَ الجُمُوعِ الَّذينَ كَانُوا يَعْتَبِرونَهُ نَبِيًّا.


التأمل: “الحَجَرُ الَّذي رَذَلَهُ البَنَّاؤُونَ هُوَ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَة…”


الرب هو الذي يغرس، هو المبادر دائما، هو الاول في العطاء والخلق من العدم.

والكرم يرمز الى الجماعة البشرية كلها ولكن اليهود اختصروها بأسباطهم الاثني عشر فقط، معتبرين أن الخلاص حكرا لهم دون سواهم. والسياج يرمز الى عناية الرب بشعبه وخوفه عليهم من اللصوص لانه يعرف مسبقا أنهم في خطر. وترمز المعصرة الى الثمر، اذ لا بد للكرمة أن تثمر والا ستقطع وتلقى في النار، والانسان أيضا لا بد له أن يثمر مشغلا مواهبه ووزناته التي أعطيت له كنعمة مجانية من الخالق. والبرج يرمز الى الضمير وقوة البصر والبصيرة الذي ينذر الانسان بقدوم الخطر الخارجي وبالاخص الداخلي الناتج عن الانانية والاستعمال الخاطئ للحرية الفردية.

أما الكرامين الذين من واجبهم استغلال الكرم واستثماره وجمع ثماره واعطاء صاحب الكرم حصته المشروعة فهم يمثلون الانسان ذاته. كل انسان هو كرام على ذاته بما تمثله من مواهب ووزنات وهبات أعطيت له مجانا من الرب. والسفر لا يعني ابدا أن الرب يترك الانسان وحيدا يواجه مصيره، ولكن يترك له حرية التصرف ليكون مسؤولا في غيابه وحضوره ويكون خياره حرا وواعيا وناضجا. يقول القديس أغوسطينوس:”الله الذي خلقك دون ارادتك لا يخلصك دون ارادتك”…

لماذا شبه يسوع بالحجر الذي رذله البناؤون؟ يقال أنه عندما بني هيكل سليمان وجد البناؤون حجرا كبيرا مرميا، ظنوا أنه لا يصلح لشيء، فرفضوه واحتقروه ورموه خارج البناء. وعندما وصلوا الى الزاوية وهو المكان الذي يلتقي بهما الحائطان (الانسان والله) ليكتمل البناء لم يجدوا حجرا يصلح لربط الحائطين وتشكيل الزاوية الا الحجر الذي سبق لهم ورذلوه ورفضوه وحكموا عليه بالموت على الصليب موجهين له الاهانات وأحقر العبارات وأشد العذابات حتى الموت، دون أن يعلموا أنه هو الوحيد الذي يربط الله بالانسان والانسان بالله.

الله قادر أن يعطيك كل الامكانيات ليثمر كرمك وهو مستعد لنصرتك في ضعفك فهل لديك القدرة لتثور على كسلك وتنفض عنك غبار الايام وتعطيه الثمر في حينه كي تتمجد طبيعته فيك وطبيعتك فيه؟



 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020