منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05 - 08 - 2022, 11:37 PM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female
..::| الإدارة العامة |::..

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 295,034

شخصيات آبائية ( الأنبا بولا الطموهي )


الأنبا بولا الطموهي

(7 بابة)

ولد ببلده طموه (إحدى قرى محافظة الجيزة على شاطئ النيل وهي قريبة من مدينة الجيزة) ومنذ حداثته مال إلى العبادة والانفراد فذهب مع تلميذه حزقيال إلى جبل أنصنا (حاليا قرية الشيخ عبادة على الشاطئ الشرقي للنيل مقابل ملوي وسميت الشيخ عبادة نسبة إلى أسقفها الشهيد الأنبا أباديون الذي استشهد في عصر دقلديانوس) ومن عظم محبته للمسيح أضنى جسده بكثرة النسك والأصوام
تقابل مع الأنبا بيشوي بعد خراب برية شيهيت وارتبطا بصداقة روحية عجيبة حتي ان ملاكا ظهر للقديس الانبا بولا الطموهي وقال له ان جسدك سيكون مع جسد الانبا بيشوي ولا يزال الجسدان معا في انبوبة واحدة بدير القديس الانبا بيشوي حتي يومنا هذا ، وعندما أراد اسقف انصنا نقل جسد القديس الانبا بيشوي لم تتحرك السفينة وأخبرهم راهب متوحد يدعي ارميا بوعد الرب للقديس الانبا بولا الطموهي فجاءوا بجسد الانبا بولا ونقل الاثنان معا الي دير الانبا شنودة ، وفي ايام البطريرك يوسف في القرن التاسع نقل الجسدان الي دير الانبا بيشوي .
عرف القديس أنبا بولا الطموهي بحبه الشديد للعبادة خاصه الصلاه الدائمه ونسكه الشديد حتي قال تلميذه حزقيال انه تعرض للموت 6 مرات بسبب شده نسكه ، عاش كمتوحد لا يكف عن الجهاد حتي ظهر له السيد المسيح وقال له ” كفاك تعبا يا حبيبي بولا ” فأجابه القديس دعني يا سيدي اتعب جسدي من اجل اسمك كما تعبت انت من اجل جنس البشر وانت الاله قدمت ذاتك عنا نحن غير المستحقين ، كان القديس الانبا بولا الطموهي يميل منذ حداثته الي العزلة والانفراد وشهد تلميذه حزقيال بفضائله ومن ذلك انه من فرط محبته للسيد المسيح اضني جسده بالذهد والتقشف والأصوام والصلوات الكثيره التي تفوق طاقة البشر . تعيد له الكنيسه في يوم ٧ بابه وتطلب صلواته في مجمع القداس الالهي مع تلميذه حزقيال بعد القديس الانبا بيشوي مباشرة.
تعالوا نتعرف أكتر على الأنبا بولا الطموهي ونشوف هنتعلم إيه؟
1- عدم الاكتفاء

كان القديس الأنبا بولا الطموهي لا يكتفي بالعمل الروحي والجهاد بل دائما يعتبر نفسه
في أول طريق الجهاد لذلك لم يصبه الفتور أبدا
2- الصداقة الروحية
ارتبط الأنبا بولا دائما بحياة الشركة إما مع تلميذه حزقيال أو مع الأنبا بيشوي وتشاركا الجهاد والصلوات
3- شهادة المسيح
شهد له الرب يسوع لتعبه وجهاده وظهر له وقال "كفاك تعبا يا حبيبي بولا"
تعالوا نطبق اللي اتعلمناه
1- اعرف جيد أن طريقك الروحي ينتهي بنهاية حياتك على الأرض
فما دمت في الأرض فأنت في أول طريق الجهاد
قدم توبة مستمرة حتى لو باقي لحظات على حياتك
2- كون صداقات روحية تقويك وتقوي غيرك لأن الخيط المثلوث لا ينقطع
3- إن أرضت أعمالك الرب يجعل حتى أعداءك يسالمونك ويشهد الجميع لك ولتعبك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
شخصيات آبائية (الأنبا بولا أول السواح)
شخصيات آبائية (الأنبا شيشوي)
القديس الأنبا بولا الطموهي| تصميم
القديس الأنبا بولا الطموهي
القديس الأنبا بولا الطموهي


الساعة الآن 04:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022