منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11 - 02 - 2019, 04:51 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 731,288 [+]

تاريخ أسرة تشين أصحاب أول إمبراطورية في الصين

أسست أسرة تشين أول إمبراطورية في الصين، بدءا من عام 230 قبل الميلاد، حيث إجتاحت ست ولايات سلالة ذو، والإمبراطورية كانت موجودة لفترة وجيزة فقط من عام 221 إلى 206 قبل الميلاد ، ولكن كان لسلالة تشين تأثير ثقافي دائم على السلالات التي تلت ذلك.

وكانت ولاية تشين تقع إلى الشمال من أراضي أسرة تشو، حيث كانت بمثابة حاجز بينها وبين الدول الأقل تحضرا فوقها، وهذا التمييز كان له علاقة بطريقته البطيئة في تبني الثقافة الصينية المقبولة، وتم إنشاء تشين لفيزي، ابن الملك شياو من سلالة تشو، حوالي 800 قبل الميلاد كان فيزي في نزاع متكرر مع شعب رونغ، وقام بتوسيع حكم تشين، وفي عام 629 قبل الميلاد، أرسل ديوك مو جيشًا لمهاجمة ولاية تشنغ، إلا أنه تعرض لكمين وتم القبض على جميع الأعضاء، وعززت العلاقات الدبلوماسية والسياسية من خلال بعض الوسائل، بما في ذلك الزواج.



شانغ يانغ :
خلال حكم دوق شياو من 361 إلى 338 قبل الميلاد، تم وضع الأساس للغزو، وفي المقام الأول كان من خلال عمل شانغ يانغ، وهو مسئول ولاية واي الذي تم تعيينه كمستشار، وكان شانغ يانغ مصلحًا قويًا، أعاد بشكل منهجي النظام الإجتماعي لمجتمع تشين، مما أدى في نهاية المطاف إلى إنشاء حالة بيروقراطية ضخمة ومعقدة والدعوة إلى توحيد الدول الصينية.


ومن بين إبتكارات شانغ يانغ أنه أنشأ نظام ناجح لتوسيع الجيش وقام بإعطاء الأرض كمكافأة للفلاحين الذين تم تجنيدهم، وساعد هذا في تكوين قوات مشاة ضخمة كانت أقل تكلفة من صيانة المركبات التقليدية، وبعد وفاة دوق شياو، اتهم شانغ يانغ بالخيانة من قبل الأرستقراطيين القدماء في الولاية، وحاول أن يقاتل ويسيطر على أراضيه الخاصة لكنه خسر المعركة، ولكن أفكار شانغ يانغ وضعت بالفعل أساس إمبراطورية تشين.

تاريخ أسرة تشين أصحاب أول إمبراطورية في الصين

ينغ تشنغ :
بدأت ولاية تشين في التوسع في المناطق المحيطة بها، وعندما ذهبت ولايتي شو وبا للحرب عام 316 قبل الميلاد، توسل كلاهما بمساعدة تشين، وعلى مدى السنوات الأربعين التالية، نٌقل آلاف الأسر هناك، وقاموا بمواصلة جهودهم التوسعية في مناطق أخرى، ويعتبر يينغ تشنغ الإمبراطور الأول للصين، وتولى ينغ تشنغ ابن الملك تشانغ شيانغ من تشين العرش وهو في الثالثة عشرة من عمره، بعد وفاة والده عام 247 قبل الميلاد بعد ثلاث سنوات على العرش.






تشين شي هوانغ :
بصفته حاكم تشين، أخذ ينغ تشنغ اسم تشين شي هوانغ دي، وبدأ تشين شي هوانغ سياسة توسعية مدفوعة عسكريا، وفي عام 229 قبل الميلاد، استولى تشين على إقليم زهاو واستمر حتى استولى على جميع ولايات تشو الخمسة لإنشاء إمبراطورية صينية موحدة في عام 221 ق.م، وسافر تشين شى هوانغ فى سرية من خلال نظام من الأنفاق وعاش فى أماكن سرية لتسهيل التواصل مع الخالدون، وتم تثبيط المواطنين من خلال استخدام اسم الإمبراطور الشخصي في المستندات، وأي شخص كشف عن موقعه كان سيواجه الإعدام.



توحيد أسرة كين :
عمل تشين شى هوانغ بسرعة لتوحيد شعبه المحتال، وكانت إحدى أهم نتائج غزو تشين هي توحيد النصوص المكتوبة غير الأبجدية في جميع أنحاء الصين، لتحل محل النصوص الإقليمية السابقة، وتم تبسيط هذا البرنامج النصي للسماح بالكتابة بشكل أسرع، وهو مفيد لحفظ السجلات.



لقد مكَّن النص الجديد أجزاءً من الإمبراطورية التي لم تكن تتحدث نفس اللغة للتواصل معًا، وأدت إلى تأسيس أكاديمية إمبريالية للإشراف على جميع النصوص، وكجزء من جهد الجامعة، تمت مصادرة النصوص الفلسفية القديمة وتقييدها على الرغم من عدم تدميرها، كما تدعي في وقت لاحق سلالة هان.

كما قامت تشين بتجميع الأوزان والمقاييس المعيارية، وطرح نماذج برونزية للقياسات وإرسالها إلى الحكومات المحلية، التي ستفرضها بعد ذلك على التجار لتبسيط التجارة عبر الإمبراطورية، وبالتزامن مع هذا، تم إنشاء العملات البرونزية لتوحيد النقود في جميع أنحاء المناطق.


الطريق المستقيم والجدار العظيم :
تشتهر إمبراطورية تشين بإنجازاتها الهندسية، بما في ذلك نظام معقد يزيد على 4000 ميل من الطريق وطريق سريع واحد، وهو الطريق المستقيم، الذي يمتد لمسافة 500 ميل على طول سلسلة جبال زيو وهو الطريق الذي توجد عليه مواد الجدار العظيم تم نقلها، وتم تحديد حدود الإمبراطورية في الشمال من خلال الجدران الحدودية التي كانت متصلة، وتم توسيعها إلى بدايات سور الصين، وتم جلب 300 ألف عامل للعمل على بناء الجدار، وكذلك خدمات الطرق المطلوبة لنقل الإمدادات.




آثار تشين شى هوانغ :
كان تشين شى هوانغ معروفًا بعجائب الفن والعمارة الجريئة التي تهدف إلى الإحتفال بمجد سلالته الجديدة، وفي كل مرة قام فيها تشين بغزو جديد، شيدت نسخة طبق الأصل من القصر الحاكم في الولاية عبر قصر تشين شي هوانغ على طول نهر وي، ثم ارتبطت بالممرات المغطاة والتي يسكنها غناء فتيات جلبن من الولايات المحتجزة، وتم جمع الأسلحة من غزوات تشين وصهرها، لاستخدامها في صب التماثيل العملاقة.



مقبرة جبل لوشان :
من أجل المكان الأكثر براقة، أرسل تشين شى هوانغ 700 ألف عامل لإنشاء مجمع تحت الأرض عند سفح جبال ليشان ليكون بمثابة قبره، وهي الآن تعتبر واحدة من عجائب العالم، وتم تصميم المجمع كمدينة تحت الأرض لكي يحكم فيها تشين شى هوانغ في الحياة الآخرة - طبقا لاعتقاداتهم، ويضم المعابد وغرفًا ضخمة وقاعات ومباني إدارية ومنحوتات برونزية ومقابر للحيوانات ونسخة طبق الأصل من مستودع الأسلحة الإمبراطوري وتماثيل تيرا كوتا للألعاب البهلوانية وبركة أسماك ونهر.



جيش الطين :
على بعد أقل من ميل واحد، خارج البوابة الشرقية لمدينة تحت الأرض، طور تشين شي هوانغ جيشا من التماثيل بالحجم الطبيعي، حوالي 8000 من محاربي الكوتا و600 من خيول الكوتا، بالإضافة إلى العربات والإسطبلات وغيرها من القطع الأثرية، وهذا المجمع الشاسع لتماثيل التيرا كوتا والأسلحة والكنوز الأخرى بما في ذلك قبر تشين شي هوانغ المشهور الآن بجيش تيرا كوتا، وتأجل حفر مقبرة تشين شي هوانغ بسبب ارتفاع مستويات الزئبق السام في الموقع ويعتقد أن الإمبراطور كان لديه زئبق سائل مثبت في القبر لتقليد الأنهار والبحيرات.




وفاة تشين شي هوانغ :
توفي تشين شي هوانغ في 210 قبل الميلاد أثناء جولة في شرق الصين، وأراد المسؤولون معه أن يبقوه سرا، وذلك لإخفاء الرائحة الكريهة لجثته، وشغلوا 10 عربات للسفر معهم، كما قاموا بتزوير رسالة من تشين شي هوانغ، تم إرسالها إلى ولي العهد فو سو، وأمروه بالإنتحار، وهو ما فعله، مما سمح للمسئولين بإنشاء إبن تشين شي هوانج الأصغر كإمبراطور جديد.



نهاية أسرة كين :
في غضون عامين، ثارت معظم الإمبراطورية ضد الإمبراطور الجديد، وخلقت أجواءً ثابتة من التمرد والإنتقام، وهُزم شيانغ يو في تتابع سريع جيش تشين في المعركة، وأُعدم الإمبراطور، ودمر العاصمة وافتتحت الإمبراطورية إلى 18 ولاية، وسرعان ما انتفض ليو بانغ، الذي كان قد أهدى وادي نهر هان ليحكمه، ضد ملوك محليين آخرين ثم شن ثورة استمرت ثلاث سنوات ضد شيانغ يو، وفي عام 202 ق.م، انتحر شيانغ يو، وتولى ليو بانغ لقب إمبراطور أسرة هان، واعتمد العديد من مؤسسات وتقاليد أسرة تشين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الصين تسجن قسا وزوجته لمعارضته حملة حكومية لإزالة الصلبان من فوق الكنائس
سيدتان من أسرة «الشاطر وبديع» تنقلان التعليمات من السجن
سفينة الشحن التي تشحن سفن الشحن
أسرة نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين تزوره بسجن العقرب
تاريخ الانشقاق- جراسميوس مسرة جزء 1


الساعة الآن 06:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019