منتدى الفرح المسيحى  


merry christmas

ربنا باعتلك رسالة ليك أنت

الرسالة دى تحطها فى قلبك طول سنة 2019

يالا اختار رسالتك من الهدايا الموجودة وشوف ربنا هايقولك ايه


مواضيع مسابقة الكريسماس وعيد الميلاد المجيد 2019


صور الكريسماس
العودة  

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10 - 03 - 2018, 01:38 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 686,330 [+]

الرِجْلُ التي تركل الأم أو الأب من الأفضل أن تُقطع حالاً
الرِجْلُ التي تركل الأم أو الأب من الأفضل أن تُقطع حالاً
صنع القدّيس أنطونيوس البدواني العديد من الأعاجيب خلال حياته الأرضيّة. وبين هذه الأعاجيب إعادة رِجلاً مقطوعة إلى مكانها.

شابٌ أتى للإعتراف
في إحدى المرّات، حضر لدى القدّيس أنطونيوس البدواني رجلٌ من مدينة بادوفا يُدعى ليوناردو. وراح هذا الشاب يعترف بخطاياه أمام الكاهن القدّيس أنطونيوس فذكر في واحدة من خطاياه أنّه ركل أمّه برجله حتّى وقعت على الأرض متألّمة. عندها القدّيس أنطونيوس المشتعل بحبّ الله والآخرين ولعدم تحمّله سماع إساءةٍ جسيمةٍ كهذه قال للشّاب: “الرِجْلُ التي تركل الأم أو الأب من الأفضل أن تُقطع حالاً!”

الشّاب يقطع رجله
عندها ذهب هذا الشّاب البسيط إلى منزله وقد أيقن الذنب الذي ارتكبه. فوصل إلى منزله وقام بقطع رِجْله لسذاجته وعدم فهمه أنّ القدّيس أنطونيوس البدواني كان يحاول إيقاظ ضميره وليس دفعه إلى قطع رجله. انتشرت عندها القصّة فورًا في جميع أنحاء مدينة بادوفا ووصلت إلى مسامع خادم الله أنطونيوس. وما أن سمع أنطونيوس الخبر حتّى انطلق إلى منزل ذلك الشّاب.


شفاء الشّاب
وصل أنطونيوس إلى منزل الشّاب وشاهد المنظر المروّع. لذا أخذ رِجْلَ الشّاب المقطوعة وصلّى بعمقٍ ورسم إشارة الصليب على رِجْلِ ذلك الشاب. وبعجبٍ كبيرٍ ما أن أعاد القدّيس أنطونيوس رِجلَ الشاب إلى مكانها راسمًا من جديد إشارة الصليب واضعًا يده على المكان الذي قطعها الشّاب فيه، التحمت بجسمه بأعجوبةٍ سماويّةٍ خارقةٍ قلّ مثيلها! عندها وقف ذلك الرجل وراح يسير بينما عمّ الفرح جميع الحاضرين. وانتشر خبر الأعجوبة بسرعةٍ هائلةٍ في كلّ أنحاء مدينة بادوفا. وشكر ذلك الشّاب لأنطونيوس على ما فعله له.

من هنا نصلّي لأنطونيوس البدواني ليشفع لنا أمام الله. ونذكر أخيرًا أنّ ضريح القدّيس أنطونيوس لا يزال حتّى اليوم في مدينة بادوفا شمال إيطاليا ولهذا السبب يُدعى البداوني.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الأب ينعي حاله فى عيد الأم
عيد الأم مع الأب .. شكل تاني
الأب و الأم جننوا ابنهم
" لا تدع أنسان يأتى إليك دون أن تجعله أفضل وأسعد حالاً" (الأم تريزا)
الأب، الأم، الوالدين


الساعة الآن 03:10 AM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى اكلات دايت
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises