منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى القديسين والشهداء وأباء الكنيسة > سيرة القديسين والشهداء

الراهب الذي حاول ان يقطع لسانه لكي لا يصبح بطريرك للارثوذوكس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13 - 01 - 2018, 06:18 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 643,754 [+]

الراهب الذي حاول ان يقطع لسانه لكي لا يصبح بطريرك للارثوذوكس

كانت كل الدلائل تشير إلى انه البطريرك المقبل كانت هناك إشارات من السماء فهمها أهل الأرض وكان لا يريد ذلك هو تعود منذ صغره أن يعيش غريبا وكان يود أن يموت كذلك أيضاوكلما هرب من الكرسي المرقسى كلما اقترب منه منذ مولده في قرية تابعة لملوي بالصعيد كانت لعبته المفضلة وهو طفل ان يقلد كاهن القرية وكان يضع يديه على الأطفال ويقول ( اكسيوس اكسيوس ) وكانت أمه تنظر وتتعجب في بداية شبابه عندما كان راهبا صغيرا كان يعيش فى مقر أسقف إحدى المدن فى الصعيد وكان يرعى الغنم لكي يكون حرا في صلاته وصومه وتأملاته وكان جميل الصورة فتعرض لإغواء من سيدة كانت تتابعه وهو يرعى الأغنام فسألها ما الذي يعجبك في راهب فقير لا يملك شيئا قالت له عيناك عندها امسك سكينا صغيرا وجرح حاجبيه فلما رأت المرأة الدم يغطى وجهه هربت ولم تعود ولكن الراهب الصغير أيقن انه لابد أن يعود لديره فماذا يفعل والأسقف يحبه ومتمسك به فاهتدى بما فعله داود النبي في الكتاب المقدس عندما تظاهر بالجنون لينجو من اخيش ملك جت فجمع ملابس الأسقف وقطعها ولما رأى الأسقف ذلك أطلقه ليعود إلى ديره ولكن الله شاء أن يكتشف الأسقف ما حدث من تلك السيدة وما فعله الراهب الشاب فاستدعاه و رقاه قسا وكان يعرف بالروح أن هذا الراهب الذي لا يتجاوز عمره عشرين عاما سوف يكون له مكانة فى الكنيسة ولذلك عندما جاء أب اعتراف الراهب وهو القمص متى الفاني وعاتب الأسقف على سيامته للراهب الصغير قسا قال الأسقف أن هذا الصغير سيصير كبيرا في الكنيسة وهو متابع لحياته الروحية ونسكه الذي لم يبلغه احد مع صغر سنه هذا ولما شعر الراهب القس متى وهذا هو اسمه لما شعر باهتمام الأسقف به وانه ينال تكريما متزايدا هرب ومضى إلى دير أبى الرهبان في الصحراء الشرقية ظنا منه انه هناك وفى تلك الصحراء البعيدة سيمضى بقى حياته متعبدا فى هدوء وفى دير الأنبا انطونيوس لم يقل لهم انه كاهن بل شماس وظل يخدم كشماس ولكن انتشرت السيرة الحسنة للراهب الصعيدي ففي أثناء قداس في الدير رأى شيوخ الرهبان يدا تخرج من الهيكل وتعطى البخور ثلاث مرات للراهب الوافد الجديد وهو يقرأ الإنجيل فاستغربوا جدا فهذا معناه ان هذا الراهب سينال رتبة رفيعة في بيعة الله ولما اخبروه بذلك حمل عصاته وهرب إلى أورشليم القدس حيث يختفي هناك في جبالها يتعبد ولكن الله يكشف قداسته لأنه مسيح الرب والمختار منه ليجلس على الكرسي المرقسى ويعود الراهب متى إلى جبل الأنبا انطونيوس ومنه إلى دير المحرق بصعيد مصر وكل أمله أن يمضى حياته راهبا غريبا في قلاية أو مغارة أو شق من شقوق الأرض
(2)(تأتى الكبرياء فيأتي الهوان مع المتواضعين حكمة ) ( امثال 2:11) ويتنيح البابا غبريال البطريرك ال86 ولا يجد الأراخنة ولا الأساقفة أحق من الراهب متى ليكون البابا الجديد ويذهب وفد منهم الى دير المحرق لكى يرجعوا بالراهب المختار الذي يعرف بما يحدث فيهرب في مركب متجه جنوبا ولما لم يكن هناك رياحا فى ذلك اليوم فقد تأجلت الرحلة إلى الغد ويتعرف على الراهب الهارب طفل صغير ويرشد الاراخنة إليه ويقول لهم من تبحثون عنه موجود في خن المركب فيمسكوا به ويدرك الراهب إنها ربما تكون النهاية فيطلب بدموع ان يزور أبائه في جبل الأنبا انطونيوس ويذهبوا معه ويقابل الشيوخ هناك ومنه القديس مرقص الأنطوني الناسك ويقولوا له أن لا يبرح ما رسم له وان لا يفارق الخدمة المدعو لها فيرجع الراهب الى مصر المحروسة مع وفد الأرخنة والأساقفة وهناك فى القاهرة يقوم الراهب بشيء أخير ربما ساعده لكى يهرب من الكرامة التى قد يسعى إليها كثيرون لا يستحقونها وربما بذلوا المال وربما أشاعوا الرؤى والشائعات لنوال هذه الكرامة ولكن الراهب يحاول ان يقطع لسانه فيكون غير أهل للكرسي المرقسى ولكن الله ينجيه يا الله الراهب متى يفضل ان يعيش صامتا اخرس على أن يكون بطريركا وغيره لهم ألف لسان ويبحثون عن المزيد فربما ربما اقنعوا الناس بما ليسوا هم أهلا له والكل فى لحظات ينسى أن الكنيسة هي سر الله منذ دهر الدهور وان الله يهيئ لكنيسته الراعي الصالح الذي يبذل نفسه عن الخراف لا أن يبذل الخراف من اجل راحته وشهوته ويحملوه إلى الكنيسة مقيدا بالسلاسل خوفا من الهرب و تتم سيامته بطريركا باسم البابا متاؤس المسكين وهو ال87 في سلسلة البطاركة العظام وكان ذلك فى القرن الرابع عشر الميلادي وبعد السيامة لم يترك سيرة التواضع يوما واحدا وكان شعاره طيلة خدمته : (ولكن أنا بينكم كالذي يخدم) (لو27:22)

رد مع اقتباس
قديم 14 - 01 - 2018, 10:34 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
walaa farouk Female

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 127,087 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk متواجد حالياً

افتراضي رد: الراهب الذي حاول ان يقطع لسانه لكي لا يصبح بطريرك للارثوذوكس

ميرسي على السيرة العطرة
  رد مع اقتباس
قديم 15 - 01 - 2018, 01:53 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 643,754 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الراهب الذي حاول ان يقطع لسانه لكي لا يصبح بطريرك للارثوذوكس


شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الإنسان الذي يطلق لسانه على الناس بكل جيِّد ورديء
المسيحي الذي لا يصلي يصبح في الحال يتيماً
المسيحي الذي لا يصلي يصبح فى الحال يتيما
كلمة فى ودنك "كمثل بيت لا باب له الإنسان الذي لا يحفظ لسانه " (الأنبا موسى الأسود)
ما هو حكم الكنيسة في حالة الراهب الذى يتزوج؟وما حكمها علي الكاهن الذي يتزوج بعد سيامته؟


الساعة الآن 07:15 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى