منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 14 - 08 - 2019, 09:49 AM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female
..::| الإدارة العامة |::..

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 181,330 [+]

،عندك للموت مخارج

وَعِنْدَ الرَّبِّ السَّيِّدِ لِلْمَوْتِ مَخَارِجُ."مز20:68


كثيراً ما تأتي مشكلاتٌ في حياتِنا ليس لها حلّْ من وجهة نظرنا !!!
ونقف أمامها عاجزين مشلولي الأيدي ،وخصوصاً إذا كانت تتعلّق بإستقرار بيوتنا وبمستقبل أولادنا وبناتنا !!؟؟

حينما تنهار العلاقة بيني وبين زوجتي ،ويصبح العيش معها درباً من المستحيلات
،وجحيماً من العذاب المتّصل الذي لا يتوقّف ولا يهدأ
،ويبدو لي أنها مشكلة ملهاش حل " إلهي ,في النهار أدعو فلا تستجيب
،في الليل أدعو فلا هُدُوَّ لي " مز2:22



حينما يتحوّل الزوجُ إلي وحشٍ كاسرٍ في البيت، يُهين زوجَته علي مدار الساعة
،ويفقد روحَ الأبوّةِ لأولاده ،وليس له أي إهتمام سوي بنفسه ونفسه فقط !!؟؟

حينما يتحوّل البيتُ إلي صراخٍ وصراعاتٍ لا تهدأ بين كل أعضاءه،بسبب وبدون سبب!!!
حينما يفشل أحدُ أولادي ويلجأ للجنس والمخدّرات
،وأراه يموت أمام عيني كل يوم ،وتفشل معه كلُّ الوسائل وكل النصائح !!؟؟


حينما أري إبنتي تبتعد عن الله يوماً بعد يوم ،وتنحرف وتلقي بحياتها في أحضان الشيطان
،ويزداد تذمّرها وتمرّدها وأنا عاجز عن ردعها !!؟؟

حينما تزداد ديوني وتتراكم ،ولا يوجد بصيصٌ من الأمل لسدادها ،وكل الأبواب مغلقة !!؟؟

وحينما ...وحينما...وحينما ..قائمة طويلة لا تنتهي من من المشاكل والمتاعب
والإحتياجات والأحتجاجات ،نقف أمامها جميعاً عاجزين
وقائلين " مشاكلي ليس لها حلّْ فهل تتحنّن عليّ يارب !!؟؟


نعم ليس لها حلّ أرضي ،فكثرة المال قد يكون هو المشكلة وليس الحلّ؟؟!!
وخبراتي في الحياة تقف مشلولة أمام ضياع بيتي وإستقرار حياتي!!!
والعلاقات والإتصالات والإمكانيات تعجز عن حل مشكلة أولادي وبناتي !!؟؟

ولكن...ولكن يقف أمامنا جبرائيل رئيس الملائكة العظيم حاملاً حلاًّ
وبشارة بالخلاص من مشاكلنا التي ليس لها حلّ أرضيّ قائلاً لنا " ليس شئٌ غير ممكنٍ لدي الله.
.وغير المستطاع عند الناس ،مستطاع لدي الله!!؟


صرختُ وقلتُ أنا بصلّي لأجل كل هذه المشاكل،
ولم تُحلّْ بل إزدادت تعقيداً وتدهوراً !!! وجئتُ عند قدميّ المخلّص نفسه
وقلتُ له " إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ شَيْئًا فَتَحَنَّنْ عَلَيْنَا وَأَعِنَّا"مر22:9

نعم أنا في أعماقي أشعر أن المشكلة أكبر من الله وأعظم من قدرته
،ولكنني ألجأ إليه كحلّ ضمن آلاف الحلول التي ألجأ إليها!!!؟؟


وأنا ألجأ إليه ليحلّ مشكلتي وبعد ذلك أعود لحياتي القديمة البعيدة عنه !!!
لذا كان رد المسيح الصادم لشكوكي
والكاشف لكل عورات نفسي " «إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تُؤْمِنَ.
كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لِلْمُؤْمِنِ"مر23:9 !!؟؟

فقلت ياسيّدي الرب أنا أعلم أنَّ كلَّ شئٍ مستطاع عندك
،ولكن كيف يكون كل شئ مستطاع لدي المؤمن؟؟!!
فقال لي السيّد أنتَ تأتي إليّ وتطلب حلولاً لمشاكلك وليس لحياتك الضائعة البعيدة عنّي !!؟؟


أنتَ تأتي إليّ وتريدني أن أنفّذ خطتك وطريقتك لحل المشاكل؟؟!!
أنتَ تأتي إليّ ولا زال الشك في قدرتي يملأ قلبك قائلاً لي إن كنتَ تستطيع ؟؟

لو أتيتَ إليّ مثل هذا الأبرص الذي وثقَ في قوّتي وقدرتي قائلاً لي " إن أردتَ تقدر..!!!؟؟ فشفيته حالاً!!؟؟

لم أتمالك نفسي من حالتي الرثّة وإيماني المعدوم فصرختُ بدموع " أُومِنُ يَا سَيِّدُ،
فَأَعِنْ عَدَمَ إِيمَانِي!!!" ولمّا كشفتُ عدم إيماني أمام السيّد
،وصرختُ من أعماق قلبي تحنّن سيّدي عليّ وحل مشكلتي التي لم يكن لها حلّ !!؟؟


وقال لي أنا أخلق من العدم ،وأدعو الأشياء غير الموجودة كأنها موجودة ،
حتّي الموت الذي ليس له عندكم حلٌ أو مخرجٌ أو منفذٌ ،عندي له مخارج
اَللهُ لَنَا إِلهُ خَلاَصٍ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
عند الرب للموت مخارج+
عنده للموت مخارج
عند السيد الرب للموت مخارج
عند الرب للموت مخارج
عندك للموت مخارج


الساعة الآن 01:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019