منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 29 - 06 - 2020, 10:03 PM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female
..::| الإدارة العامة |::..

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 214,478 [+]

رحلة فى اله الزمن وبدايه الخليقة

سلام المسيح...
اليوم بنعمة ربنا سنقوم برحلة طويلة قد تستغرق وقتا من الزمن فأرجوا منكم ألا تملوا
وتستعدوا لتلك الرحلة وأن تأخذوا معكم كل ما يلزمكم....
هل ربطم حزام الأمان؟هل أخذ كل منكم موضعه ؟
هيا نبدأ بالصلاة الربانية قبل الإقلاع، سيلاحظ البعض أننا قد نصل
فى سرعة ولكن لا نعلم أين سنستقر !

*هيا الآله الآن تتحرك وها أنا أنقر بأصابع على لوحة الأرقام التى توجد أمامى ...(تك 1:1)
فى البدء.....

*اترون معى ذلك الأنبوب الحلزونى الطويل ها الآله تعبر من خلاله بمرونة
، هل شعرتم معى بالسرعة الفائقة التى عبرنا بها ؟؟هيا فلنستعد للإرتطام....
عذرا يبدو أن الآله قد تعطلت لا يهم فرحلتنا طويلة جدا وسوف نقوم بإصلاحها فيما بعد...

*ما هذا المكان؟؟
المكان خرب لا يوجد به شئ انا لا أرى شيئا المكان مظلم ام أننى فقدت النظر؟؟

*انتظروا لقد بدء بصيص من النور يظهر رويدا رويدا.
ماذا الشمس؟؟لقد بدأت الشمس تظهر ولكن لا وجود لشئ !!!

*أنا أشعر بهزة شديدة تحت قدماى أتشعرون بها آه سأسقط
لقد أصبحت الأرض صلبة تحت قدمى ماذا لقد بدأت الأرض تنبت *

*ما أروع هذا المكان؟
( فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا كَجِنْسِهِ، وَشَجَرًا يَعْمَلُ ثَمَرًا بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ.
وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.)(تك12:1)..

*إنه إبداع حقا ،مساحات لا حدود لها من الفراديس زهور وأشجار وطيور وحيوانات مختلفة أتدرون معى أرى ديناصورا ينظر لى فى تعجب...

*(فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ، وَكُلَّ ذَوَاتِ الأَنْفُسِ الْحيَّةِ الدَّبَّابَةِ الْتِى فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا،
وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ) (تك21:1)..

*غريب الحيوانات جميعها تعيش كلها فى وئام حقيقى الحمل مع الأسد ولا مجال للإفتراس....


*ها انا اقترب من الأسد وأربت على رأسه وها هو كالقطة الأليفة ،
عجبا إنه لا يهاجمنى بل يلعق أصابعى فى ود ترى هل هو غير جائع؟؟؟

*إن روح الله وهب الحياة لما يوجد والآن يهب الحياة لما يتحرك.
فإن كانت السماء هى موطن التسبيح فالسماء المنظورة لا يصح أن تبق خالية.

*فها السماء أمامى مليئة بشتى أنواع الطيور حيث ترفع بصرنا إلي ما فوق
لذلك خلقت جذابة بأشكالها و أنواعها
و ألوانها لذلك أمرنا الرب أن نتأمل طيور السماء لنتعرف على عمله معنا(مت6: 26)

*حقا متى صنع الرب شيئاً فهو يملأه بسخاءه و عطاءه اللامحدود
بل الأعجب أنه باركها أيضاً و وهبها قوة الإثمار و الكثرة ليستمر الفيض.

.* وها إكتمل البيت فى اليوم الخامس، الآن صار البيت معد إكتملت اللوحة
و بقى ساكنها الأعظم جاء العبيد ينتظرون السيد ليقدموا له خضوعهم....

* لم تتمرد الحيتان لضخامتها و لا تذمرت الضفادع لضآلتها،لم تشذ الطيور الكبيرة
و لم تجمح الطيور الصغيرة،كل الخليقة تقوم بدورها في إنتظار عريس الخليقة هذا الإنسان المكرم. ...

*لقد تلقت الخليقة الأوامر الإلهية لكى تخضع لهذا القادم العجيب.


*انصتوا هل تسمعون شيئا أسمع صوت حركة أرى من بعيد قطعة من الطين
تتشكل إنها إنها تتجسم وهناك نفخة فى الهواء تحرك هذه القطعة من الطين
عجبا إنه إنسان مثلى ومثلكم ...

*( وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ تُرَابًا مِنَ الأَرْضِ، وَنَفَخَ فِى أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً)(تك7:2)
لقد وضع الرب الإله آدم فى جنة عدن...

*وهناك بعيدا أتسمعون صوت هدير للماء سأذهب لأرى ما هنالك...

*(وَكَانَ نَهْرٌ يَخْرُجُ مِنْ عَدْنٍ لِيَسْقِيَ الْجَنَّةَ، وَمِنْ هُنَاكَ يَنْقَسِمُ فَيَصِيرُ أَرْبَعَةَ رُؤُوسٍ(تك10:2)
(فيشون،جيحون،حداقل، الفرات)...

*ما أعظم اعمالك يا رب لقد جبلت أبينا آدم من الطين وقد خلقت من كل الأجناس ما يشبهه...

*هيا لنذهب لنسأل أبينا آدم عن مشاعره فى هذه اللحظة فهيا اتبعونى .....

أبانا الحبيب أخبرنا عن مشاعرك أرجوك...
فقال أولادى الأحباء كأننى كنت نائماً و فى الحقيقة أنا لم أكن موجوداً مطلقاً.صحوت فوجدت أن الله معى فتحت عيناى فكان وجه الرب أول من رأيت....

*فمن عينى الرب تعلمت المحبة،ومن عينيه عرفت المجد
و الحكمة و الفرح،خاطبنى الرب يا آدم فكان صوت الرب أول صوت يدخل أذناى، و صرت أعرف نفسى لأول مرة...

*كان الرب هو الأصل و كنت إلى أصلى أنتمى و من أصلى أتعرف علي نفسى.كنت أحب كل شىء و أصدق كل شيء فإستمتع بكل شىء...

* خلق الرب الوجود من أجلى و الآن حان الوقت لأتعرف على هذا الوجود و أمارس عليه سلطانى كما فى قصد الله منذ البدء....

*حقا يا أبانا لقد كنت أنت ونحن جميعا فى قلب الرب وفى خطته منذ الأزل...

*نعم يا أولادى كنت السيد المرموق على كل الخليقة دون جهد و لا سعى ودون حتى أن أعرف سيادتى....

*كانت السيادة تنتظر معرفة روحية لأتعلم منها الحكمة الإلهية فى التسلط على الخليقة....

*كانت طيور تطل و تبتعد و حيتان تظهر و تختفى و زواحف تجرى هنا و هناك.كنت أفرح بها و أحبها و لم يكن للخوف وجود بعد.

* كانت المياه تأتى و فى باطنها الكثير .من أربعة جهات الفردوس تأتى المياه و لا شىء يعكرها....

*جواهر الأرض تلمع أوقات كثيرة و نجوم السماء تلمع ليلاً و القمر....


*كنت أنظر فى وجه الرب الذى يرافقنى دوماً دون إنقطاع....
*كأب يطمئن على طفله حتى ينام هكذا كان الرب يقضى الوقت معى .

كيف عرفت أسماء المخلوقات يا أبانا؟؟؟
آااه لقد جاء اليوم العظيم صوت الرب سبق حضوره فإستيقظت مبتهجاً....كان الرب يخاطبنى بحبيبى آدم....

*قم يا آدم لماذا تنام فاليوم يجب أن تعرف الخليقة كم أحبك،سوف نقضى اليوم كله معاً فى عمل مبهج،كل يوم كنت آمر الأشياء أن تكون و هى تستجب...

*كل يوم آتى و أريك سلطانى على الجميع كى تطمئن لأبيك و إلهك...


*أما اليوم فسوف أتركك تمارس سلطانى أنت ستدعوا الأشياء بأسماءها،
ستدعوا كل الخليقة بأسماءها و أنا سوف أستجب لما تدعوه
و أجعلها كما سميتها وأدعوها بنفس ما تدعوها ...

*هيا قم يا آدم فاليوم حفلة حب لن يشهدها سواك أنت
و الملائكة فقط لن يعرفها سواك لكى تنقل إلى أولادك محبتى..
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
لاتخضع لعدو الخليقة فأنت سيد الخليقة
الزمن الجديد الذي لنا - زمن الخليقة الجديدة
العمر : قطار تستقله في رحلة الزمن
فيديو الابراشى وبدايه كارثيه لما ستفعله الحكومه فى قنوات دريم ويكشف بالمستندات كدب كل ما نشر اليوم و
هام جدا عن عمرو سليمان وبدايه التحقيق معه


الساعة الآن 08:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020