منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03 - 08 - 2018, 05:13 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 681,310 [+]

[الثالوث] شرح مبسط للعلاقه بين الاب والابن(الاقانيم)
شرح مبسط للعلاقه بين الاب والابن

«1» مقدمه | introduction

تنهال الانتقادات على الثالوث وعلى الوحده بين الاب والابن وأيضا لاهوت الابن بسبب عدم فهم العلاقه بين الاب والابن وهو الأساس الذى اذا فهموة ستتبدد جميع الانتقادات حول لاهوت المسيح ، فما هى العلاقه بين الاب والابن ؟

نرى بوضوح علاقه فريده بين الاب والابن وارتباط مميز بينهم لم يدعيه أحد من قبل وهى حجر الزاوية لفهم الثالوث ولاهوت الابن بشكل صحيح ، فنرى فهم خاطئ دائما لهذه العلاقه فتارة يقولون ان الاب اتخذ مريم زوجه وأنجب المسيح ! وتارة يقولون ان الاب هو الابن كما قال ديدات وكما يحتج الشيخ وسام عبدالله وغيرة ان المسيح هو آخر عن الاب وتاره يقولون ان المسيح هو مجرد رسول بشرى من الاب وتارة يقول الهراطقه ان المسيح خلقه الاب وهكذا

مبدئيا قبل الكلام عن الثالوث يجب أن تعرف عن ماذا تتكلم ؟ انت تتكلم عن ذات الله الذى لايوجد لها مثيل فاذا كنت انسان يحب ان يفهم أدق التفاصيل مثلى فيجب ان تتوقف هنا لتتعرف على شئ اسمه "حدود الادراك"
يقول عالم الكونيات والفيزياء الفلكيه Martin John Rees

:

ان الشمبانزي لا يستطيع فهم ميكانيكا الكم،ليس الأمر أن الشمبانزي يكافح من أجل فهم ميكانيكا الكم ، بل لايفهم مالا يعلمه بالمثل لا يوجد سبب للاعتقاد بأن أدمغتنا تتوافق مع فهم كل مستوى من الواقع،هناك حدود للعلم

وهذا تعليقا على امكانيه فهم الكون من خلال العلم ، فإذا كنا لانستطيع ان ندرك كل ما فى عالمنا المادى كيف سندرك من هو أعلى منه من خلقه !؟

فالإنسان لايستطيع ان يدرك (1)ماهو خارج نطاق ادراكه(2)ماهو أعلى منه ، فهكذا نحن نهين عقلنا ولا نحترمه ، فحديثنا عن الثالوث يجب أن ننطلق فيه من نقطه اننا نستطيع ان نفهمه لكن لانستطيع ان ندركه كافه الادراك

وانا لا أعنى أنها عقيدة غير مفهومه ويجب ان نؤمن بها ! بل إننا نستطيع ان نعلم عنها القدر الذى نستطيع استيعابه والذى أعلنه لنا الله عن ذاته
«إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لأَقُولَ لَكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا الآنَ.»


«2» فى ماذا يتفق الاب والابن وفى ماذا يختلفا؟


أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ(يو 10: 30)

الابن والاب متفقين ف الجوهريه(ousia) ومختلفين فى الاقنوميه (hypostasis) ، ف الاب والابن واحد فى الجوهر (يو 10: 30)(فيلبى6.2)،،، لكنهم اثنين فى الاقنوم فكما نرى يقول يوحنا فى مقدمه انجيله "فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ." وفى النص اليونانى أتت كلمه الله الثانيه بدون أداة تعريف لكن الاولى أتت باداه تعريف وهذا التركيب يستخدم للتمايز بين الاثنين فالابن كان عند الله وفى نفس الوقت كان الكلمه الله ايضا ، ونرى ان المسيح يقول عن الاب "الَّذِي يَشْهَدُ لِي هُوَ آخَرُ" ف الاب آخر عن الابن ليسا نفس الاقنوم لكن نفس الاله فى الجوهر "لَوْ كُنْتُمْ قَدْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضًا. وَمِنَ الآنَ تَعْرِفُونَهُ وَقَدْ رَأَيْتُمُوه" ،،،"اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآب" فهم يتفقان فى جوهرهم "أنى في الآب والآب في"ويختلفان فى الاقنوميه


«3» الاب و الابن

خطوة أولى لكى نفهم علاقه الاب بالابن ان نفهم معنى "الاب" ومعنى "الابن" فهذه اسماء تصويريه للانسان تقوم على العلاقه بين الاقنومين


الأب | πατρός
كلمه أب اليونانيه هى "باتير" التى تعنى [مؤسس سلاله ، المنشئ ، المصدر ، الشخص الذى يقوم بدور الاب]
فالاقنوم الاول "الاب" يسمى الاب دلالة بعلاقته مع الابن فهو الاب بالنسبه له . لكن كيف هل قام الله بالزواج ؟ وهنا يجب أن نحدد تعريفاتنا ومفاهيمنا عن المصطلحات هل ينحصر معنى الابوه او الأمومه من الزواج او العلاقه الجسديه بين ذكر وانثى ؟
تماشيا مع هذا الفكر هناك نوع من التوالد يسمى التوالد العذرى Parthenogenesis فى بعض الحيوانات والنباتات لاتحتاج فيه الأم الى ذكر او إلى اى علاقه او اى عامل خارجى لكى تنجب فحتى فى عالمنا المادى ليست الولادة الجسديه هى النوع الوحيد

كلمه الاب توضح دور الله ومركزه فى الثالوث وعلاقته بالاقانيم

1.المصدر: اقنوم الاب هو الوجود والكيان فهو الرأس والمتحكم والذى ينبع منه كل شئ فهو الأصل
2.المشيئه والاراده: الاب يمثل السلطه فى الثالوث ودور القيادة «أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئًا. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ، وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ، لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي. » فالمسيح لا يتصرف من تلقاء نفسه او باستقلالية بل حسب مايراة وما يريدة الاب ««لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.»

3.المحبه : وهذا أشد تعبير عن لقب الاب والابن «الآبَ يُحِبُّ الابْنَ وَيُرِيهِ جَمِيعَ مَا هُوَ يَعْمَلُهُ»«لأَنَّكَ أَحْبَبْتَنِي قَبْلَ إِنْشَاءِ الْعَالَمِ.»


الابن | υἱός
كلمه الابن فى اليونانى هى "هويوس" التى تعنى
[ ينتمى الى ، الشخص الذي يعتمد على آخر أو هو تابع له ، ابن ، طفل ]

والابن ايضا لا يعنى انه أتى من ولادة جسديه لكن هذا اللقب متعلق بعلاقته مع الاب
1.يخرج منه : « لِتَتَقوَّى قُلوبُهُم وتَشتدَ رَوابِطُ المَحبَّةِ بَينَهُم، فيكونَ لهُم كُلُّ الغِنى النّاتِجِ عَنِ الفَهمِ التّامِّ الّذي بِه يُدرِكونَ سِرَّ اللهِ، أي المَسيحَ ، فهوَ الّذي تَكمُنُ فيهِ جميعُ كُنوزِ الحِكمَةِ والمَعرفَةِ.(المشتركه) »،«المسيح قُوَّةِ اللهِ وَحِكْمَةِ اللهِ» ، المسيح هو سر الله الذى فيه المعرفه والحكمه ، وهو كلمه الله (اللوجوس) اى عقل الله «وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ» ، فالابن هو عقل ، حكمه ، قوة الاب الذى يصدر منه فكما تولد الانثى ابنها (اى يخرج منها) وكما تولد الشمس ضوئها(يصدر عنها) ، وكما يولد العقل الافكار يصدر الابن من الاب
« هكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَخْرُجُ مِنْ فَمِي. لاَ تَرْجعُ إِلَيَّ فَارِغَةً، بَلْ تَعْمَلُ مَا سُرِرْتُ بِهِ وَتَنْجَحُ فِي مَا أَرْسَلْتُهَا لَهُ.» ، «خَرَجْتُ مِنْ عِنْدِ الآبِ، وَقَدْ أَتَيْتُ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَيْضًا أَتْرُكُ الْعَالَمَ وَأَذْهَبُ إِلَى الآبِ» ،
«وَعَلِمُوا يَقِينًا أَنِّي خَرَجْتُ مِنْ عِنْدِكَ، »
«وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ»


2.يتمم مشيئته : يرسل الاب الابن لينفذ مشيئته
«طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ.» «بِكَلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السَّمَاوَاتُ » «كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ. » « لاَ يَقْدِرُ الابْنُ أَنْ يَعْمَلَ مِنْ نَفْسِهِ شَيْئًا إِلاَّ مَا يَنْظُرُ الآبَ يَعْمَلُ. لأَنْ مَهْمَا عَمِلَ ذَاكَ فَهذَا يَعْمَلُهُ الابْنُ كَذلِكَ.» «الْعَمَلَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي لأَعْمَلَ قَدْ أَكْمَلْتُهُ.»«وبِه خلَقَ العالَمَ»«يَحفَظُ الكَونَ بِقُوَّةِ كلِمَتِهِ. »

3.يعلن عنه ويظهرة : الابن بكونه عقل الله الناطق يعلن عن الاب ويخبر عن مشيئته ويظهرة «أَللهُ لم يَرَهُ أَحدٌ قطّ؛ أَلإِلهُ، الابْنُ الوحيدُ، الذي هُوَ في حِضْنِ الآبِ، هُوَ نفسُهُ قد أَخبَر.» ،«كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ،» ،«هُوَ بَهاءُ مَجدِ اللهِ وصُورَةُ جَوهَرِهِ»



«4» علاقه الاب بالابن

فى حديثنا عن الثالوث يجب التفريق بين مصطلحين "ontological Trinity" و "economic Trinity" فالأول هو كينونه الثالوث ككائن إلهى واحد بدون التحدث عن دور الاقانيم بينما الثانى هو دور الاقانيم واعمالهم وعلاقتهم معا .

مما سبق القينا الضوء على معنى الاب والابن فما يجمعهم بشكل اساسى هو العلاقه الفريدة والقريبه جدا بينهم فيوصف الابن بأنه "فى حضن الاب" وتترجمها NIV الانجليزيه in closest relationship with the Father .
فلقب الابوة ينطبق على الاب ولقب البنوة ينطبق على الابن من خلال علاقتهم ببعض فالابن يستمد وجودة من الاب كما ياخد الابن وجوده من أبيه ، الابن ينفذ مشيته الاب ويقوم بأعماله ويعلن عنه وله ماللاب [فيشبه بالابن الوارث لكل شئ ] ويظهرة ، فعلاقه الطاعه والخضوع والحب والاتحاد والوحدة أقرب وأدق تعبير بشرى عنها هو الأبوة والبنوة

ومن هنا نستطيع ان نفهم ونميز بين الاب والابن فى ادوارهم وخصائصهم (economic Trinity) لكن بدون ان يؤثر ذلك على كونهم الله الواحد (ontological Trinity) ،
(1)الاب يرسل الابن (لكن بدون ان يغير ذلك شئ فى مساواة او الوحده بين الاب والابن)
(2)الاب يقوم بالاعمال بالابن(بدون ان ينسب هذا الضعف او العجز للأب)
(3)الابن يخضع لمشيئه الاب (بدون ان يكون هذا مخالفا لمشيئته او يقلل منه)
(4)الابن يقوم بالدينونه والأب لايدين احد (بدون ان يؤثر هذا على قيمه الاب)

ف اذا لخصنا علاقه الاقانيم الثلاثه فى جمله ستكون


الابن يأتى بنا للأب بالروح القدس

Հ
وَمَتَى أُخْضِعَ لَهُ الْكُلُّ، فَحِينَئِذٍ الابْنُ نَفْسُهُ أَيْضًا سَيَخْضَعُ لِلَّذِي أَخْضَعَ لَهُ الْكُلَّ، كَيْ يَكُونَ اللهُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ
Հ
رد مع اقتباس
قديم 03 - 08 - 2018, 05:22 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
مورا مرمر Female
..::| العضوية الذهبية |::..


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122630
تـاريخ التسجيـل : May 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 7,538 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مورا مرمر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شرح مبسط للعلاقه بين الاب والابن

موضوع رائع
ربنا يباركك
  رد مع اقتباس
قديم 04 - 08 - 2018, 10:48 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 681,310 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شرح مبسط للعلاقه بين الاب والابن


شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين
بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد
صورة الثالوث القدوس ( الاب والابن والروح القدس )
الاب والابن والروح القدس =الله واحد
بسم الاب والابن والروح القدس الآله الواحد .آمين


الساعة الآن 07:30 PM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى اكلات دايت
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises