منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 17 - 10 - 2020, 05:50 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 804,481 [+]

تَشْعَلُ مِصْبَاحًا، وَتُكَنِّسُ البَيْت، وَتُفَتِّشُ عَنْهُ بِٱهْتِمَامٍ حَتَّى تَجِدَهُ

الدرهم المفقود




إنجيل القدّيس لوقا 15 / 8 – 10
قالَ الربُّ يَسوع: «أَيُّ ٱمْرَأَةٍ لَهَا عَشَرَةُ دَرَاهِم، إِذَا أَضَاعَتْ دِرْهَمًا وَاحِدًا، لا تَشْعَلُ مِصْبَاحًا، وَتُكَنِّسُ البَيْت، وَتُفَتِّشُ عَنْهُ بِٱهْتِمَامٍ حَتَّى تَجِدَهُ؟

فَإِذَا وَجَدَتْهُ تَدْعُو الصَّدِيقَاتِ وَالجَارَات، وَتَقُولُ لَهُنَّ: إِفْرَحْنَ مَعِي، لأَنِّي وَجَدْتُ الدِّرْهَمَ الَّذي أَضَعْتُهُ!

هكَذَا، أَقُولُ لَكُم، يَكُونُ فَرَحٌ أَمَامَ مَلائِكَةِ اللهِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوب!.»



التأمل: “تَشْعَلُ مِصْبَاحًا، وَتُكَنِّسُ البَيْت، وَتُفَتِّشُ عَنْهُ بِٱهْتِمَامٍ حَتَّى تَجِدَهُ…”


يذكر يسوع أن لهذه المرأة عشرة دراهم وقد أضاعت واحداً، وفِي ذلك دلالاتٌ كثيرة مهمّة:

المرأة في الكتاب المقدس تعني أنها: “أمّ كل امرءٍ” فهي أمّ الحياة، وبالتالي ليست أقلّ قيمة من الرّجل، فهي ولدته وربّته ورافقته حتى يصبح رجلاً. وقد نادى أمّه العذراء مريم في عرس قانا الجليل وعلى الصليب:”يا امرأة” وهذا برهانٌ على أنها تلد الكنيسة وترافقها.


هي إمرأة لديها عشرة دراهم، فهي تعمل وتملك وتتصرف كسيدة حرّة ومستقلة ليست دون الرجل كرامةً ومكانةً وأهلية. فهي قادرة على العمل والإنتاج وليست عالة على الرجل.

سمّاها يسوع “إمرأة” دون تبعية للرجل، لديها شخصية وهوية، فلا حاجة أن تُعرّف ببنت أو زوجة أو أمّ أو أخت فلان كما هي العادة في الشرق…


هي امرأة كاملة لوحدها في كينونتها وعقلها وقدرتها ومكانتها، فاذا ارتبطت بالرجل لا يكون ذلك لسدّ نقص خلقي بها بل لخير الاثنين معاً واستمرار الحياة.

هي إمرأة تعمل وتتقاضى أجراً، تستهلك جزءاً منه وتدّخر الجزء الاخر، فهي إمرأة حكيمة ترى ما وراء الأيام، وليست مبّذرة كما تصورها ثقافة العصر.


هي إمرأة تحسب جيداً ما لديها، تتقن علم “المحاسبة” فقد عرفت أن ثروتها لم تعد كاملة.

هي إمرأة تملك بيتاً باسمها، لها حق الملكية، لها الحق في العمل، لها الحق في القيادة، لها الحق أن تكون في الطليعة وتصل إلى مراكز القرار.


هي إمرأة على مثال العذارى الحكيمات، عندما أغلقت باب بيتها استطاعت إشعال المصباح، فقد كان مليئاً بالزيت وجاهزاً لاستقبال العريس السماوي.

يا رب قد أضعنا ملكوت الله في داخلنا، أعطنا الجرأة الكافية كي نواجه ضعفنا على ضوء كلمتك ونبحث عنك في داخلنا كي تتفجر فينا ينابيع ماء حية، نروي عطشنا الى الفرح الداخلي الحقيقي. امين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
إن الدرهم المفقود لم يعد بنفسه إلى كيس صاحبته
مَثَل الدرهم المفقود
مثل الدرهم المفقود - البابا شنودة الثالث
الدرهم المفقود _ غريغوريوس النيسي
أمثال كرتون - مثل الدرهم المفقود


الساعة الآن 11:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020