منتدى الفرح المسيحى  


نهضة صوم العذراء مريم

نهضة صوم السيدة العذراء مريم
هُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي

صور العذراء مريم
قسم السيدة العذراء مريم والدة الإله
ظهورات السيدة العذراء مريم حول العالم


العودة   > > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 18 - 04 - 2015, 03:15 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 664,529 [+]

شاهد.. المناظرات الفكرية ضجيج إعلامي.. والنتيجة صفر
شاهد.. المناظرات الفكرية ضجيج إعلامي.. والنتيجة صفر


نقلا عن الدستور
جدل إعلامي عقيم يتصدر شاشات الفضائيات كل مساء، بعد أن لجأت القنوات الفضائية وبرامج التوك شو إلى إجراء مناظرات فكرية حول القضايا الجدلية والآراء الشاذة في الدين لبعض الإعلاميين والمفكرين والكتاب الصحفيين، بين أصحاب هذه الآراء وبين ممثلي المؤسسات الدينية الرسمية والدعاة الإسلاميين.

لعل مناظرات الإعلامي إسلام البحيري مع ممثلي الأزهر والدعاة الإسلاميين على شاشات الفضائيات نموذج واضح للجدل الفكري الذي يزيد المشاهدين اضطرابًا في أمور الدين، خاصة وأنها تناقش الآراء الغريبة التي يطرحها البحيري عن تراث الدين الإسلامي، والتي لايخرج منها المشاهد سوى بصداع الرأس دون أي فائدة حقيقة، باعتبار أن ما تطرحه هذه المناظرات على الشاشات؛ هي موضوعات علمية بحتة ومتخصصة لا يمكن طرحها على عوام المشاهدين ومكانها الأمثل ليس شاشات التليفزيون.

وأجرى الإعلامي أسامة كمال -في برنامجه "القاهرة 360" المذاع على فضائية القاهرة والناس- مناظرة فكرية بين الإعلامي إسلام البحيري وبين ممثل الأزهر الدكتور عبد الله رشدي، غلب عليها طابع الانفعال والصخب بين طرفي المناظرة، ولم تسفر عن شيء في النهاية سوى الضجيج والاتهام بالجهل والتكذيب والتدليس.

ولم تكتف القنوات الفضائية بمناظرة واحدة مع الإعلامي إسلام البحيري، وأجرت قناة cbc الفضائية حلقة ثانية من المناظرة الفكرية مع البحيري، ولكنها غيرت ممثلي الأزهر والتيار الديني لتأتي بالشيخ أسامة الأزهري، العالم بالأزهر الشريف، والشيخ الحبيب علي الجفري، الداعية الإسلامي.

ولم تختلف هذه المناظرة عن سابقتها كثير سوى في هدوء أعصاب المتناظرين، وتبادل الانتقادات بشكل أكثر توازنًا وبطريقة علمية مؤيدة بالأدلة، ولكنها أيضًا طرحت قضايا خلافية علمية بحتة بين العلماء ليست محلًا للنقاش على شاشات التليفزيون.

وفي النهاية تبقى المحصلة العلمية والعائد النفعي على المشاهد من هذه المناظرات "صفر" ويتحول هذا النوع من الحوار إلى وسيلة لجذب عدد أكبر من المشاهدين والإعلانات.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الحروب الفكرية
حملة «السيسي» توافق على بدء المناظرات مع أنصار «صباحي»
«حملة السيسي»: المشير سيظهر تليفزيونيًا.. ويفكر في «المناظرات»
الخيانة الفكرية
شاهد بالصورة والنتيجة النهائية بين مبارة اعتصام النهضة واعتصام رابعة


الساعة الآن 01:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises