منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 22 - 06 - 2022, 02:06 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 990,204

بدعة وهرطقة النقولاويين في العصر الحالي







بدعة وهرطقة النقولاويين في العصر الحالي


بدعة النقولاويين هى بدعة يروج لها فجار أي زناة يريدون أن يحولوا نعمة إلهنا إلى الدعارة ( يهوذا 4 ) وهم بأعمالهم الأثيمة ينكرون الرب الذي اشتراهم بدمه ويروجون لفكر ضد المسيح. وقد روج لهذه البدعة في الأيام الأخيرة نبي كاذب قام بنشر نسخ مصورة من مقال مخطوط بخط اليد زيله باسم ” الزاني عبد الطالب ابن النور ” وبرقم هاتفه الخلوي. 0105119925

وجاء في مقال هذا النبي الكاذب ما نصه :

إلى خرافي التي تسمع صوتي الذي يقوله عبدي. إلى الذين هم في عبودية القيم والتقاليد ويطلبون حرية البنين. ستلبسون قوة من الأعالي متى امتلأتم بفيض نعمة روحي القدوس حتى تفيضون على الآخرين وذلك ليس منكم ولكنه هو عمل نعمتي .. أنا والأب واحد فأنا كلمته الذاتي .. لا يمكن أن تعرفوا أبى إلا بى وبروحي القدس في إخوتي تلاميذي وفى عبدي الذي اخترته وهو زاني وفاسق لكي يكون فضل النعمة لي وليس لأحد آخر ( ص 21 ).

واستطرد قائلا :

مارسوا الجنس واقبلوا العبودية لـه لو كنتم تؤمنون بى حقـا أنني مخلصكم ولا تعتمدوا على جهادكم البشرى. إن طاعة الحب لن تعطى إلا بعد أن ترفضوا بركم الذاتي وتبدأون في الحياة بحريـة الابن الشاطر ( أي الابن الضال ) وتمارسوا الجنس وتسمحوا لأبنائكم وبناتكم به كما سمح أبى للابن الشاطر وأنا قادر على البحث عنكم ( ص 22 )

وفى موضع آخر شرع يفسر آيات الكتاب بما يوافق معتقده بقوله :

النفس التي لا تقبل العبودية لملك بابل ( الشيطان ) وتهرب إلى مصر ( تعتمد على ذاتها وجهادها البشرى ) السيف يلحقها وحكم الموت يطولها لأنها لم تسمع لصوتي بل عصت أمري أنا الكلمة الحي. املئوا الأجران ( القلوب الحجرية ) من الماء ( شهوات الجسد ) وخصوصا الزنا ولا تمنعوا شبابكم وفتياتكم عنه لئلا يموتوا روحيا ( ص 16 ).

ويستطرد قائلا:

لا تمارسوا الجنس مع الكلاب ( غير المؤمنين ) إلا بعد أن تمتلئوا قوة وحياة بروحي القدوس الذي سوف أسكبه بفيض على كل من يؤمن ويطلب حتى في الوحل لأن هذا هو عمل نعمتي الذي سوف أتمجد به في وسطكم.

ويستطرد قائلا:

الآن أمري أن تدخلوا في عبودية ملك بابل ( شهوة الجسد ). قولوا لرئيس شعبي أن يرى قيامتي في عبدي ( ص 19 ).

الكرازة باسمي في وسط هذا المجتمع تبدأ بقبول الجنس وعدم إدانة من يمارسوه لأن هذا أمرى (ص20 )

هذه هي خلاصة تعليم هذا الدجال الذي ينادى بتعاليم هي تعاليم ضد المسيح المضادة لتعاليم رب المجد القائل :

سمعتم أنه قيل للقدماء لا تزن وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه. فإن كانت عينك اليمنى تعثرك فأقلعها وألقها عنك . لأنه خير لك أن يهلك أحد أعضائك ولا يلقى جسدك كله فى جهنم ( متى 5 : 27 – 29 ).

يقول مجدى صادق في حوار تليفوني مع هذا المدعى المشعوذ الذي يزعم كما يتضح من خطابه أنه يتلقى وحيا من المسيح وهو ما أكده عرضا في حديثي معه للتحقق فيما إذا كان رقم المحمول الخاص به صحيحا وإن كان هو صاحب تلك المقالة التي تدعو الناس للزنا. فقال أنه لا يدعوا لذلك ولكنه يزعم أن ارتكاب الإنسان لهذه الخطية لا ينجسه لأننا نعلم أننا لسنا تحت الناموس الذي أبطله المسيح بل تحت النعمة. فقلت له أن الذي أبطل هو ناموس الفرائض. أما ناموس الوصايا الأدبي فلم يبطل بدليل أن السيد المسيح مؤسس عهد النعمة نفسه نهى عن الزنا بقوله ” قيل للقدماء لا تزن أما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه ” ( متى 5 : 27 ) ودعوته لقراءة رسالة يهوذا التي جاء فيها أنه في الأيام الأخيرة سيظهر فجار أي زناة يحولون نعمة إلهنا إلى الدعارة ( يهوذا 4 ).

وبقول بولس الرسول : فماذا إذن. أنخطىء لأننا لسنا تحت الناموس بل تحت النعمة. حاشا. ألستم تعلمون أن الذى تقدمون ذواتكم له عبيدا للطاعة. أنتم عبيد للذى تطيعونه إما للخطية للموت أو للطاعة للبر ( رومية 6 : 15- 18 ).

ويقول بولس الرسول أيضا : لا تضلـوا لا زنـاة ولا عبـدة أوثـان ولا فاسـقون .. يرثون ملكـوت الله ( كورنثوس الأولى 6 : 9 – 10 ).

ويقول أيضا :أما تعلمون أنكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم. إن كان أحد يفسد هيكل الله فسيفسده الله لأن هيكل الله مقدس الذى أنتم هـو ( كورنثوس الأولى 3 : 16 – 17 ).

ويقول أيضا :ألستم تعلمون أن أجسادكم هى أعضاء المسيح. أفآخذ أعضاء المسيح وأجعلها أعضاء زانية. حاشا. أم لستم تعلمون أن من التصق بزانية هو جسد واحد لأنه يقول يكون الاثنان جسدا واحدا .. اهربوا من الزنا. كل خطية يفعلها الإنسان هى خارجة عن الجسد. لكن الذى يزنى يخطىء إلى جسده. أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذى فيكم الذى لكم من الله وأنكم لستم لأنفسكم. لأنكم قد اشتريتم بثمن. فمجدوا الله فى أجسادكم وفى أرواحكم التى هى لله ( كورنثوس الأولى 6 : 15 – 20 )

وقد حذرنا رب المجد من هذه الضلالة بقوله : اكتب إلى ملاك الكنيسة التى فى برغامس .. أن عندك هناك قوما متمسكين بتعليم بلعام الذى كان يعلم بالاق أن يلقى معثرة أمام بنى إسرائيل أن يأكلوا ما ذبح للأوثان ويزنـوا. هكذا عندك أيضا قوم متمسكون بتعاليم النقولاويين الذى أبغضـه (رؤيا 2 : 12 , 14 – 15 )

واكتب إلى ملاك الكنيسة التى فى ثياتيرا .. عندى عليك قليل أنك تدع المرأة إيزابل التى تقول إنها نبية حتى تعلم وتغوى عبيدى أن يزنوا ويأكلوا ما ذبح للأوثان. وأعطيتها زمانا لكى تتوب عن زناها ولم تتب. ها أنا ألقيها فى فراش والذين يزنون معها فى ضيقة عظيمة إن كانوا لا يتوبون عن أعمالهم. وأولادها أقتلهم بالموت فستعرف جميع الكنائس أنى أنا هو الفاحص الكلى والقلوب وسأعطى كل واحد منكم بحسب أعماله ( رؤيا 2 : 20 – 23 ).

ها أنا آتى سريعا وأجرتى معى لأجازى كل واحد كما يكون عمله .. طوبى للذين يصنعون وصاياه .. لأن خارجا الكلاب والسحرة والزناة والقتلة وعبدة الأوثان وكل من يحب الكذب ويعمل به (رؤيا22: 12- 15)

هذا هو التعليم الصحيح الذي بحسب الحق الكتابي أما ما يتلقاه هذا النبي فلا نشك لحظة واحدة أنه إ،ما يتلقاه من ضد المسيح نفسه الذي ينتحل اسم المسيح وصفته وهيئته ولكنه يتكلم كتنين وهو ما سبق رب المجد وحذرنا منه.

لهذا كما يقول بولس الرسول ” إن بشرناكم نحن أو ملاك من السماء بغير ما بشرناكم به فليكن محروما.”

ويقول بعقوب الرسول :” أنت تؤمن بالله حسنا تفعل والشياطين أيضا يؤمنون ويقشعرون “, ويقول الإنجيل أن الشياطين كانت تأتى ليسوع المسيح صارخة قائلة نحن نعرف من أنت. أنت ابن الله.

فهل تخلص الشياطين بسبب إيمانها بأن المسيح هو ابن الله. كلا البتة. لأن إيمانها بدون أعمال وفى هذا يقول معلمنا يعقوب الرسول أرني إيمانك بدون أعمالك وأنا أريك بأعمالي إيماني.

ثم ما هو المقصود بالأعمال؟ أهي أعمال الناموس في فرائض التي كانت ضدا لنا وسمرت على الصليب من قبل الرب إذ محا الصك الذي علينا في فرائض.

إن الأعمال اللازمة لخلاص الإنسان هي أولا أعمال الله ثم حفظ الوصايا وأخير فعل الخير.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
أقوال الإباء عن بدعة وهرطقة نيقولاس
روايات تاريخية عن بدعة وهرطقة نيقولاوس
ما هي تعاليم وإعمال بدعة وهرطقة نيقولاوس
من هو صاحب بدعة وهرطقة النيقولاويين
ما هو المعنى الكتابي لكلمة بدعة, وهرطقة؟


الساعة الآن 09:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022