منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09 - 08 - 2019, 04:47 PM   رقم المشاركة : ( 23931 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 730,514 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

حَمَلْتُم مِفْتَاحَ المَعْرِفَة، فَأَنْتُم مَا دَخَلْتُم، وَمَنَعْتُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون


وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

إنجيل القدّيس لوقا ظ،ظ، / ظ¥ظ¢ – ظ¥ظ¤

قالَ الرَبُّ يَسُوع: «أَلوَيْلُ لَكُم، يَا عُلَمَاءَ التَّوْرَاة! لأَنَّكُم حَمَلْتُم مِفْتَاحَ المَعْرِفَة، فَأَنْتُم مَا دَخَلْتُم، وَمَنَعْتُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون».
وَلَمَّا خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاك، بَدَأَ الكَتَبَةُ وَالفَرِّيسِيُّونَ يُضْمِرُونَ لَهُ حِقْدًا شَدِيدًا، وَيَسْتَدْرِجُونَهُ إِلى الكَلامِ عَلَى أُمُورٍ كَثِيرَة،
وَيَتَرقَّبُونَهُ لِيَصْطَادُوهُ بِكَلِمَةٍ مِنْ فَمِهِ.

التأمل:”حَمَلْتُم مِفْتَاحَ المَعْرِفَة، فَأَنْتُم مَا دَخَلْتُم، وَمَنَعْتُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون…”
كم مرة ندعي أننا نمتلك مفاتيح العلم والمعرفة، لأننا حصلنا على بعضٍ من الشهادات تكاد لا تخولنا إيجاد وظيفة لائقة تؤمن لنا العيش الكريم ، رغم ذلك ندعي معرفة إمتلاك أسرار الكون، فنكون حجر عثرة لغيرنا، على طريق الإيمان… حبذا لو نظرنا الى حجمنا الحقيقي واعترفنا بعجزنا وتواضعنا أمام الله الخالق المتواضع والمحب…
كم مرة ندعي أننا نمتلك دواءً لكل مرض، لأنه بيننا أطباء كفوئين تخرجوا من أشهر وأرقى جامعات العالم، وإذا أراد أي مريض أن يأخذ موعداً من طبيب مشهور ربما اضطر الى الانتظار الطويل وهو تحت الشدة، رغم ذلك يعجز كل الطب لإيجاد علاج شافٍ لعدد لا يُحصى من الأمراض…
وربما اضطر هذا الطبيب أو غيره الى طلب علاج لمرضه دون أن يجده!!! حبذا لو تذكرنا أن الرب يقول لكل منّا:”يوم الضيق ادعني فأنجّيك وتمجّدني”(مزمور ظ¥ظ*)
كم مرة ندعي أننا نمتلك مفاتيح علمِ الله ومعرفته، لا بل ندعي معرفة إرادته وحكمته ونوزع بركته على الشعوب ونحن أنفسنا لا نؤمن بما ندعي معرفته، لا بل نكرمه في شفاهنا أما قُلُوبنا فهي متعلقة بكنوز أخرى…
حبذا لو تذكر كلّ منا مثل العبد الأمين الذي أقامه سيِّده على خدَمِه ليعطيهم الطعام في حينه دون تراخٍ أو إهمال أو تسلط على من هم أمانة في عنقه… وسلك أمامهم طريق الاستقامة كي لا يكون حجر عثرة لأي كان فيستحق أن تعلق في عنقه حجر الرحى ويرمى في البحر…


اذا كان عصرنا هو عصر العلم، والعلم قدّم للبشرية خدمات لا تُحصى، فإن امتلاك مفتاح العلم هو لفتح أبواب معرفة الله لا التنكر له ومنع الناس من معرفة الحق والإيمان به “إن لم تؤمنوا فلا تفهموا” (إش 7: 9)…
فإذا أراد الرب اليوم أن يُسمعك صوته العذب ليشفي جراحاتك لا تسكر أبواب قلبك بمفاتيح هو من أهداك إيّاها على الصليب من خلال جراحاته التي فتحت أمامك أبواباً لا أحد يستطيع إغلاقها كي تدخل بإرادتك الى عمق قلبه وتسكن هناك إلى أبد الدهور. آمين

 
قديم 10 - 08 - 2019, 10:25 AM   رقم المشاركة : ( 23932 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 730,514 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

معلومات تعرفها لاول مرة عن صوم العذراء

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
هذا الصوم له تقدير كبير لدى كل الآقباط , ويندر ان يفطر فيه احد من المسيحيين كما تصومه الغالبية بزهد وتقشف زائد " كاطالة فترة الانقطاع حتى الغروب احيانا " .
ويصومه الآتقياء بالماء والملح " دون زيت " وبدون سمك , على الرغم من انه من اصوام الدرجة الثالثة او الرابعة ويؤكل فيه السمك .


وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
ومدة هذا الصوم خمسة عشر يوما فقط , ويبدأ اول مسرى " الموافق السابع من شهر اغسطس " حتى السادس عشر من مسرى , وهو يوم صعود جسد السيدة العذراء .
وقد ذكرت اسباب مختلفة لهذا الصوم كالاتى :


وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
1- قيل انه دعى بأسم " صيام العذراء " لا لآنها صامته او فرضته , وانما لآنه يوافق يوم صعود جسدها المبارك .
2- وقيل ان الكنيسة فرضته اكراما للسيدة العذراء , المطوبة من جميع الآجيال " لو 2 : 48 " .
3- وقيل ان الرسل هم الذين رتبوه اكراما لنياحة العذراء .
4- وقيل ان القديس توما الرسول بينما كان يخدم فى الهند , رأى الملائكة تحمل جسد ام النور الى السماء . فلما عاد الى فلسطين , واخبر التلاميذ بما رأه , اشتهوا ان يروا مارأى توما , فصاموا هذا الصوم فأظهر لهم الله فى نهايته جسد البتول , ولذلك دعى ب " عيد صعود جسد ام النور " .
5- وقيل ان العذراء نفسها هى التى صامته , واخذه عنها المسيحيون الآوائل , ثم وصل الينا بالتقليد .
6- وقيل انه كان سائدا قديما , فأقره اباء المجمع المسكونى الثالث بالقسطنطينية سنة 381م , وطلبوا من الشعب ضرورة صومه .
7- وقد ذكر ابن العسال انه صوم قديم اهتمت به العذارى والمتنسكات ثم اصبح صوما عاما اعتمدته الكنيسة " المجموع الصفوى / باب 15 " .
8- وهذا هو نفس رأى العلامة القبطى ابو المكارم سعد الله , وزاد انه كان يبدأ فى ايامه " القرن 13م " من اول مسرى الى الحادى والعشرين منه
9- وهذا ايضا هو نفس رأى العلامة ابن كبر فى القرن الرابع عشر بأنه صوم قديم اهتمت به العذارى والمتنسكات ثم اصبح صوما عاما اعتمدته الكنيسة .


وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
وايا كان السبب فى اعتماد هذا الصوم , فهو صوم عام له قدسيته الخاصة لآقترانه بأسم السيدة العذراء كاملة الطهر , وكما قال احد الآباء :
ان كان مناسبا ان تصير صيامات لاعياد ربنا يسوع المسيح , فهكذا يليق بأعياد امه الطاهرة ان نصوم صومها استعدادا لاخذ بركتها مثل كل الاعياد

 
قديم 10 - 08 - 2019, 01:15 PM   رقم المشاركة : ( 23933 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 730,514 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

حسد إبليس
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

نصلى في صلاة الصلح وفي القداس الإلهي ونقول (والموت الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس، هدمته..)
وهكذا نرى أن الشيطان يحسد كل عمل صالح، وكل عمل ناجح.
لأن هذا الصلاح وهذا النجاح ضد خطته الشيطانية في مقاومة ملكوت الله على الأرض. سواء بالنسبة إلى الأفراد أو الجماعات..

الشيطان دائما يتعب في محاربة أولاد الله، وتعبه باطل.
وإذ يجد الشيطان أنه قد تعب باطلا في محاربة الخير، وأن تعبه لم يأت بنتيجة يزداد حقدًا ويزداد حسدًا لأولاد الله، وتزداد حروبه شراسة، وبعد أن تكون حروبًا في السر، تكشف عن وجهها صراحة وبلا خجل. وتضغط على أولاد الله بغير هوادة. ولكن الله (لا يترك عصا الأشرار تستقر على نصيب الصديقين) (مز 124).
لذلك في كل عمل خير، انتظر حسد الشياطين، ولا تخف منهم
وهكذا نرى أنه في طقس سيامة الراهب الجديد، يتلى عليه فصل من يشوع بن سيراخ، قائلا له: (يا بنى، إن أقبلت لخدمة الرب، فاثبت على البر والتقوى واعدد نفسك للتجربة) (سفر يشوع بن سيراخ 2: 1).
وبهذا المعنى نقرأ في ميامر مار أوغريس قوله للراهب العابد (إن بدأت في الصلاة الطاهرة، فاستعد لكل ما يأتي عليك) يقصد استعد لحروب الشيطان التي يثيرها عليك حسدًا لعبادتك المقدسة.
مسكين هذا الشيطان، الذي يقضى حياته حسدًا وحقدًا وحربًا!!
علمًا بأن حسده لا يضر أولاد الله، بقدر ما يضره هو ويزيد عقوبته الأبدية (. كما أن هذا الحسد يزيده غمًا وحزنًا وضيقًا وتعبًا.. إن أي ضرر يحاول أن يجلبه الشيطان على أولاد الله، هو ضرر خارجي غير حقيقي لا يمس أبديتهم، وسرعان ما ينقذهم الله منه..
والشيطان في حسده لأولاد الله قد يحاربهم مباشرة كما في حدث حسده لأيوب البار. وقد يحاربهم عن طريق أعوانه من البشر..
وسواء عن هذا الطريق أو ذاك، سينتهي حسده بلا طائل. لأن نعمة الله تتدخل وتوقف عمله الشرير، هو وكل شياطينه الأردياء. يقوم الرب وتتبَدَّد جميع أعدائه، ويهرب من قدام وجهه كل مبغضي اسمه القدوس..
وإن بدأ الشيطان ناجحًا في الأول، فلابد أن يفشل أخيرًا..
في حسد الشيطان لأيوب الصديق، بدأ أن الشيطان قد نجح في خطته، وانتصر على أيوب: هدم منزله، وقتل جميع أولاده، وبدد كل ثروته، وضربه بقرح رديء من قمة رأسه إلى أخمص قدميه، وجعل أصحابه يعيرونه ويخزونه.. ولكن ما لبث الأمر أن انتهى إلى العكس، فافتقد الرب أيوب ورد له كل ما فقده ضعفًا..
إن الشيطان يتعذب بحسده، قبل أن يضر به أولاد الله.
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019