منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 30 - 10 - 2018, 07:25 AM
الصورة الرمزية Ramez5
 
Ramez5 Male
❈ Administrators ❈

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Ramez5 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 44
الـــــدولـــــــــــة : Cairo - Egypt
المشاركـــــــات : 26,123 [+]

جوهرة السماء ومنارة الرهبنة
تماف ايرينى


جوهرة السماء ومنارة الرهبنة | تماف ايرينى

سيرة سمائية على الارض جسدت معنى كلمة الرهبنة
التى وصفت بالحياة الملائكية لبشر سمائيين او ملائكة ارضيين
لقد رأى جيلنا من خلالها من يعيد الى التلال مجدها الاول
ويشرح جمال الوصية الانجيلية فى اعمق وابهج صورها .

امى الحبيبة تماف ايرينى ...
لم اراكى ولكن رائحتك الذكية وصلتنى .. فنظرت حنانك .. حنانك الذى كان يلف حول الاخرين
فيشعرون بدفء صلاتك , صلاتك التى كانت من اجل الضعيف فجعل الضعيف قويا والمريض معافى
انها تماف ايرينى جوهره السما
راهبة من كوكب السمائيين .. باعثة النهضة فى رهبنة البنات .. ترنيمة حب وعطاء وانكار ذات ونقاء وطهارة ورائحة
بخور عطرة حملت على كتفيها صليبا كبيرا طمعا فى العريس السماوى ...

اهلا بيكى يا امى نورتى منتدى الفرح المسيحى
اهلا بيكم ياحبابيبى مبسوطه انى معاكم ربنا يبارك فى منتداكم ويجعله سبب بركه لكثيرين
فى البدايه برحب بيكى وبنقلك حب اعضائنا وزوارنا ليكى يا امى الحنونه
اسمحيلى يا امى ان اتجرا واتكلم معاكى عاوزين نتعرف اكتر عن الام الى ازهلت العالم كله
فاستحقت ان تكون جوهره السماء ومناره الرهبنه

ممكن يا امى تكلمينا عن اسرتك وحياتك قبل الرهبنه وازاى وصلتى للرهبنه واين ولدتى ؟
ولدت فى اليوم الثانى من شهر امشير عام 1652 للشهداء الاطهار الموافق اليوم التاسع من شهر فبراير عام 1936
ميلادية .. من ابوين تقيين , الاب
يسى خله والام جنيفياف متى الفيزى , عرفا بقداستهما وعمق حياتهما مع الله , ومشاركتهما الحياه مع القديسين ,
وتسربلهما بفضائل عديدة خاصة عمل
الرحمة , كما اتسما بأتساع مداركهما وحكمتهما المستنيرة فى تربية اولادهما فكانا :

" بارين امام الله سالكين فى جميع وصايا الرب واحكامه بلا لوم "
فتربيت فى هذا المناخ الروحى
فى حفل عائلى بهيج نلت سر المعمودية المقدس على يد الانبا بطرس اسقف اخميم وسوهاج
" 1920م - 1951م " فى دير الانبا شنودة رئيس المتوحدين ,
واخبرنا نيافته برؤيته لقديس القدير العظيم وهو يباركها عند خروجها من جرن المعمودية .. وبالفعل كانت الاسرة
تلاحظ ان العناية الالهية تحيط بيا

ماذا تعلمتى من امك الباره وابوكى وانتى صغيره ؟
" تعلمت الصلاة وضرب الميطانيات من والدتى التى كانت تصلى نصف الليل والسواعى كلها وتقسمهم حسب وقتها ..
كنت وانا طفلة صغيرة جدا كلما رأيتها تدخل حجرة الصلاة وتغلق الباب اتسحب وادخل بهدوء واقف بجوارها . واول
مرة شفتها تضرب ميطانيات , اخذت ابكى واصرخ لانى وجدتها تقوم وتقعد , فتوقفت عن صلاتها واخذتنى فى حضنها
وقالت لى انا بسجد لبابا يسوع لربنا .. فقلت لها طيب ليه بتعملى كده ؟؟؟ فردت ... انا بأسجد فأعملى زى .. وفعلا بقيت
اسجد زيها .. وبعد ذلك اعتدت ان الازمها طوال صلواتها الطويلة ودموعها الغزيرة ..
فحفرت فى اعماقى من طفولتى المبكرة كيف يكون الخشوع فى الصلاة والانسحاق فى الميطانيات ...
عجيبه هى اعمال الله فى قديسيه احكيلنا عن عجايب كشفها ليها رب المجد؟؟؟
وتذكر ايضا انها يوم رأيت والدتى تقف امام الشباك فى الشتاء وكان يطل على كنيسة مارجرجس فى جرجا
فأحضرت كرسى ووقفت بجوارها وسألتها لماذا انتى وافقة فى الشباك ياماما فقالت لها ...
انت سامعة الصلاه وسمعنا قداس جميل جدا من اوله لاخره من الشباك وتكرر سماعنا لمثل هذه القداسات المعزية فى
اوقات متأخرة من الليل
, وذات مرة سألت والدتى كاهن الكنيسة عن سبب اقامة القداسات ليلا , فأخبرها بأنه لم يقيم قداسات ولا صلاة فى
الكنيسة بالليل ..
وقال لها " يامبروكة , يابختك .. دا يبقى السواح هم اللى بيصلوا وربنا اعطاكم بركة انكم تسمعوهم " ...

كلمينا عن الدير وهل وافق ابواكى على هذه النعمه الكبيره؟
تشاء معونة ربنا ان امنا ماريا من الدير تحضر لزيارة شقيقتها فى بلدة قريبة من جرجا تعرفت عليها " عن طريق احدى
صديقاتها , فقامت بدعوتها لمنزلها واعلمتها بما يشغل فكرها فوعدتها بأنها ستخبر رئيسة الدير وتم مبادلة الرسائل
بينهما ... وعلم والدها بما حدث , ولاصرارها الشديد لجأ الى الصلاة والصوم واقامة قداسات يومية لمدة 15 يوما ...
واذ بوالدتها ترى الرؤيا التالية :
أضائت الحجرة بنور شديد وشاهدت ملايكة بتبنى , فسألتهم بتعملوا ايه ؟ فقالوا بنعمل الاساس علشان الملكة ام الملك
جاية .. وحالا .. بنوا اساسا وجابو كرسى فخم جدا مرصع بالذهب والجواهر وجاءت العدرا وملايكة بيزفوها .. وقعدت
على العرش ... فسجدت لها ام فوزية وقالتك السلام لك ياأم النور فردت عليها قائلة انت ناسية الكلام اللى قلته لك ساعة
ولادة ابنتك البكر , دى بتاعتنا وانا خطبتها لابنى , فماتخافيش عليها وسيبها تترهبن وهى فى حماه ... فقالت لها خلاص
ياست ياعدرا .. تترهبن ...
وكان ترتيب ربنا ان امنا ماريا حضرت واخذتها معها الى الدير ...
عظيمه هى اعمالك يارب فى قديسيك وعظيم حبك للعريس السماوى يا امى
حوار مع جوهره السماء (تماف

احكيلنا عن سبب تسميتك باسم ايرينى ؟
اختارت لى امنا الرئيسة اسم ايرينى لشدة محبتها لراهبة تقية كانت تحمل هذا الاسم وتنيحت قبل دخولى الدير ..
كلمينا عن نبؤة القمص مينا المتوحد " قداسة البابا كيرلس السادس "؟
بعد عدة اشهر من دخولى الدير , بدأت اعانى من صداع شديد والم فى عينيه, فتوجهت بها امنا كيريا اسكندر الى العديد من اطباء العيون ولكن دون جدوى ..
وبناء على طلب الام الرئيسة , اصطحبتها الى ابونا مينا المتوحد بكنيسة مارمينا فى مصر القديمة ليصلى لى.
وضع ابونا مينا يده بالصليب على رأسى وصلى لى لمدة طويلة , ثم قال لامنا كيريا " البنت دى بتقرأ كثير وبتسهر
والشيطان متغاظ
منها , فالصداع اللى عندها حرب من عدو الخير .. بصى ياامنا كيريا دى ح تكون ريسة عليكم وح يكون ايامها كذا ..
وكذا .. وح يبقى فى عهدها اكثر من مذبح
فى الدير وراهبات كتار " ... قالت ايه ده ياابونا اللى بتقوله ؟ قال بصى ياامنا كيريا , انا لو كنت عايش ح افكرك ولو
رحت السما افتكرى .. اجابت ربنا يخليك
لينا ... وانصرفا....

++ ولم يمر عام حتى تنيحت امنا كيريا واصف رئيسة دير ابى سيفين فى 24-9-1962م ... وفى اليوم التالى حضر للصلاة عليها نيافة الانبا كيرلس مطران

البلينا , واذ به يعطىنى خطابا من قداسة البابا كيرلس السادس يطلب منى الاهتمام بشئون الدير .. فأخذت ابكى بشدة ...

++ متى تم يا امى سيامتك رئيسة للدير؟
تم سيامتى فى يوم الاثنين 15 اكتوبر 1962م الموافق 5 بابه 1679ش ...
وكان من الحاضرين :
- نيافة الانبا كيرلس مطران البلينا .
- نيافة الانبا يؤانس مطران الخرطوم .
- القمص بولس البرموسى اب اعتراف الدير فى ذلك الوقت ,
"المنتيح الانبا مكاريوس اسقف قنا 1965م- 1991م.
- وقد ارسل قداسة البابا كيرلس السادس
" الاباركة وقربان الحمل من البطريركية واسكيمه الخاص لارتديه " ...
++ بمجرد ان تولت رئاسة الدير .. خصصت 3 ايام صوم وصلاة وميطانيات ليرشدها رب المجد يسوع المسيح له المجد

معرفة النظام الناجح ...
وفى ليلة وانا اصلى وابكى , اخذنى ملاك الى الفردوس , فرأت ربنا يسوع المسيح له المجد , فسجدت امامه وكان عن
يمينه العذراء مريم ...
فقال الرب للملاك : خذها عند الانبا باخوميوس لتسمع منه عن النظام الديرى الذى اريدها ان تتبعه ...
فسار الملاك بى فى ممر طويل منير جدا حيث رأيت عرشا كبيرا مرصعا بصلبان كأنها من الماظ وجالس عليه شخص
بهى مضيئ جدا يرتدى ثيابا فاخرة كلها صلبان مذهبة وفى يده صليب , ورأيت فى ذلك الممر اعدادا كثيرة جدا كم من
رهبان وراهبات فى ثياب بيضاء على الصفين ..
فقال لى الملاك : ادخلى سلمى على الانبا باخوميوس , فهؤلاء هم اولاده الذين سلكوا فى حياة الطاعة لآبيهم , يأتون
اليه بأستمرار ويجلسون معه .. وقفت مكانى انتظر دورى, فسمعته ينادينى " تعالى ياايرينى " فشعرت برهبة شديدة
وتقدمت نحوه وضربت ميطانية , وقبلت يده والصليب الممسك به ...
فقال لها : انت لك 3 ايام صائمة وتطلبى من ربنا يرشدك لنظام الدير , فربنا يريدك ان تتبعى نظامكم" الشركة الديرية
"لانه اسهل نظام يوصل اليه وهو امان لان الطريق الوسط يخلص كثيرين , فربنا عايزكم تعملوا به وانا احبك تنفذيه وح
اصلى من اجلكم , ابدئى وربنا معاكم ويبارككم ...
فسألته : ايه هو نظام الشركة ؟ فشرح لى وانهى كلامه معى بأن فى مكتبة الدير مخطوط مكتوب فيه " نظام حياة
الشركة وقوانينها " ...وفعلا ... وجدت المخطوط , وتعجبت جدا لانها لم يسبق لها قراءته .. فبدأت قراءته وتطبيق حياة الشركة الباخومية ...
ثم حضر الانبا باخوميوس اب الشركة وبارك اول صلاة شركة واول مايدة ... وساد الفرح والسلام ...
" عجيبة هى ايضا المحبة .. هى لغة الملائكة ويصعب على اللغة ترجمتها .. أرنى ياالله بلد الحب لآتكلم عنه كما يستطيع ضعفى ... " الشيخ الروحانى "

كلمينا عن الاستشهاد فى حياتك وموقفك منه
لقد تعرضت للعديد من العمليات الجراحية بلغ عددها سبعة وعشرين عملية ...
بينما كنت اصلى ذات ليلة من اجل موضوع معين لكى يتمجد الله فيه .. رأيت امامى العدرا تتجسم من الصورة المدشنة الموجودة
بقلايتها , فأنارات القلاية بنور سمائى بهى .. وكانت ترشم عليها علامة الصليب المحى وهى تتجه نحوها وتبتسم وتقول : " بنعمة ابنى الحبيب ناجحة ...
ناجحة ... ناجحة " ...
وهكذا كانت السماء تعزينى وتبارك خطايا وتشعرنى بحب من مات لاجلى فأشتهيت ان ا بادله بشرارة صغيرة من ذلك الحب العجيب ...
فى احدى زيارات العدرا لها , دار بيننا هذا الحديث :
ام النور : انت عايزة تستشهدى ..؟ ...
تماف ايرينى : ياريت ياست ياعدرا ..
بس انا ضعيفة وغلبانة لكن لو وقفت معايا استشهد , لان بدون معونتك ح اخور فى الطريق ...
ام النور : كل ماتحملينه من الام وامراض ومتاعب واوجاع وضغوط نفسية هو استشهاد ..
" هكذا .. تكرر حصولى على الوعود والتعزيات السمائية " ...
++ لقد احست بمعونة السماء لى واستجابتها لهذه الطلبة , فقالت " .. انها اثناء احدى رحلاتى العلاجية فى سويسرا , تصادف وجودى مع عيد
تكريس اول كنيسة للشهيد ابى سيفين وكان ذلك فى الاول من اغسطس 2001م ..
فعملت تمجيد للشهيد وانا ا صلى بالليل فظهر لى وقال " ربنا سامح لك بالالام الجسدية دى لان ده صليب وح تأخذى عليه مجد , واحتمالك للآلام دى بشكر
يعتبر استشهاد .. مش انت ديما بتطلبى من ربنا انك تستشهدى من اجله .. اهى الالام دى استشهاد , وانا بأصلى ديما من اجلك والهى معك .. " ...
لقد كرر لها الشهيد فى ظهوره فى اكثر من مرة ان امراضها والامها هى بمثابة استشهاد ووعدها ان ربنا ح يعطيها بركات وتعزيات , فالصبر والشكر له اكليل زى الشهداء ...

ممكن تكلمينا عن ا لطاعه وانكار الزات
تروى لنا تماف ايرينى الغالية عن هذه الايام :
كنت فى قلايتى وقالت لى احدى الراهبات الكبار " يابنت ياجديدة تعالى اكنسى الحضير " .. قلت " حاضر ياامى " ... يدوبك مسكت المقشة وكنست جزءا
صغيرا واذ بها تقول " انت يابنت ياجديدة ماتكنسيش " ... قلت حاضر ياامى .. ودخلت قلايتى .. لم تمر عدة دقائق حتى قرعت الام الراهبة باب قلايتى بشدة
وسمعتها تقول لى " يابنت ياجديدة تعالى اكنسى الحضير ..
قلت حاضر .. خرجت وبدأت اكنس الا انها عادت مرة اخرى وطلبت منى الا اكنس الحضر .. فتركت المقشة ودخلت
القلاية .. تكرر الموقف عدة مرات .. فى كل مرة تقول اه ثم لا .. واقول لها حاضر , وفى الاخر قالت لى " انت متربية من بيت ابوك والدير مش هايكون له فضل عليك "
انتشر فضيله الطاعه والخضوع بين الراهبات ... وهنا اعلنت الام الرئيسة تزكيتى للرهبنة ...

الكلام معك ممتع يا امى استمتعنا بيه وصدقينى يا امى مش عاوزه ابطل حوار معاكى
لاكن بشكر ربنا على البركه الكبيره اى اخدتها انا واخواتى بوجودك معانا

واخيرا ..
حيثما يكرز بالانجيل يخبر بما فعلته هذه القديسة الطاهرة النقية تذكارا لها
لاقول ولا كلام امام هيبتك يا تماف ايرينى ايتها الملاك الطاهر امام قداستك
فى ختام مسيرتك الرائعة البديعة التى لم نرى مثلها ولا مثلك
صلى من أجلنا دائماً ...
رد مع اقتباس
قديم 30 - 10 - 2018, 12:19 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 680,482 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهرة السماء ومنارة الرهبنة | تماف ايرينى

بركتها تكون معنا
ربنا يبارك حياتك
  رد مع اقتباس
قديم 02 - 11 - 2018, 11:32 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
walaa farouk Female
..::| الإدارة العامة |::..

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 149,358 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهرة السماء ومنارة الرهبنة | تماف ايرينى

ميرسى على السيرة العطرة
  رد مع اقتباس
قديم 03 - 11 - 2018, 09:04 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
kata Female
مميز جداً | الفرح المسيحى

الصورة الرمزية kata

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 123878
تـاريخ التسجيـل : Sep 2018
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : في قلب يسوع
المشاركـــــــات : 211 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

kata غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهرة السماء ومنارة الرهبنة | تماف ايرينى

سيرة عطرة
بركة صلواتها تكون معنا جميعا
شكرااااا لك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
تماف ايرينى جوهرة من السماء
مجموعة صور عن جوهرة السماء ومنارة الرهبة "تماف ايرينى"
تماف ايرينى-جوهرة السماء
موضوع متكامل عن جوهرة السماء ومنارة الرهبة تماف ايرينى فى ذكرى نياحتها فى 31 اكتوبر
فخر الرهبنة تماف ايرينى جوهرة السماء


الساعة الآن 02:47 AM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى اكلات دايت
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises