منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 09 - 08 - 2019, 04:21 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 730,955 [+]

ماذا تعني الشخصية النرجسية ؟

مؤكد أنك سمعتَ عن هذا المُصطلح من قبل، وتعلم أن وصف النرجسية يُطلق على الشخص الذي يتّسم بالغرور وحب النفس. إلا أن لهذه الشخصية جوانب أخرى قد تكون المرة الأولى التي تسمع بها من هذا التقرير! فما هي النرجسية؟ وكيف بإمكانك الحكم على شخص ما أنه نرجسي؟ وما هي حدود التعامل مع هؤلاء الأشخاص؟
ماذا تعني الشخصية النرجسية ؟

ما ترويه الأسطورة..!

ماذا تعني الشخصية النرجسية ؟
يُقال أن نرسيس (وفي بعض الأساطير نركسوس)، كان شابًا شديد الوسامة، وكانت جيمع النساء تهيم في حبه لكنه يُقابلهنَ بتعالي وجفاء وغرور حتى نزل به العقاب. كما جاء في الميثولوجيا الإغريقية، فإن الآلهة قررت معاقبة نرسيس على غروره بأن جعلته يرى انعكاس نفسه على سطح البحيرة ويقع في حب نفسه دون أن يعلم ذلك، وعندما اكتشف الأمر أصابه الجنون وانتحر! من اسم هذه الشخصية الأسطورة جاء مصطلح النرجسية.
كيف تُحدد الشخصية النرجسية؟

ماذا تعني الشخصية النرجسية ؟
(شخصٌ دفن ذاته الحقيقية بسبب أضرار نفسية قديمة وقام بتنمية شخصية مزيّفة أقوى كي يسد الفرغ)، هكذا عرّف عالم النفس ستيفان جونسون الشخص النرجسي!
بحسب المفهوم الشعبي المتفّق عليه، فإن النرجسية هي حب الذات إلى درجة الغرور الذي يصل بصاحبه ليتعامى ويتجاهل عيوبه ونقائصه، ويرى الآخرين ناقصين فيما يرى نفسه كاملًا من كل النواحي والجوانب، دون أن يعي أنه عكس ذلك تمامًا!
كيف يُصبح شخصٌ ما نرجسيًا؟

أسباب الإصابة بالنرجسية مرتبطة بالماضي والبيئة التي عاشها الشخص قبل أن تتطوّر شخصيته بهذه الطريقة المريبة. فالمحبة الزائدة أو النقد الزائد للطفل تجعله في بعض الأحيان يُطور من شخصيته بطريقة لا تتقبّل النقد في المستقبل. وقد يكون الشخص مرّ بتجربة قاسية في حياته جعلت نفسيته مضادة للانتقاد ويسعى للكمال للتغطية على جروح الماضي التي أصابته.
مع ذلك، لم يتوصّل علماء النفس إلى سبب مباشر للنرجسية. فقد يُصبح الشخص نرجسيًا دون أسباب على الإطلاق ورغم أنه نشأ في بيئة آمنة ومحبة!
صفات الشخصية النرجسية

ماذا تعني الشخصية النرجسية ؟
ليست هناك اختبارات جسدية أو عضوية لتحديد ما إن كان الشخص نرجسيًا. فلا اختبارات الدم أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو أي تحاليل دقيقة يُمكن أن تُعطيك نتيجةً بذلك! فالمواقف وأسلوب الحياة هو ما يُحدد النرجسية.
فالنرجسي يرى نفسه أجمل الناس وأكثرهم ذكاءًا ويُبالغ بالاهتمام بنفسه ومنظره وملابسه في محاولةٍ منه للفت الأنظار بشتى الطرق والوسائل. كما أنه يتمتّع بأسلوب استفزازي في تجاهله للآخرين أو سخريته منهم والتركيز على عيوبهم موجهًا لهم الانتقاد المستمر في حين يُكثر من مديح نفسه متجاهلًا عيوبه التي قد تكون ظاهرة في كثيرٍ من الأحيان.
ومن أجل أن تحكم على شخصٍ ما بأنه نرجسي، هناك مجموعة من الأعراض والسلوكيات التي يجب أن تبحث عنها في هذا الشخص قبل إطلاق حكمك. من هذه الصفات التي يتمتع بها النرجسيون:
التفوق والاستحقاق

في عالم النرجسيين، هناك تسلسل هرمي معيّن يجب أن يكون الشخص النرجسي في أعلى قمته، وهو المكان الوحيد الذي يشعر فيه بالأمان. فالنرجسيون يجب أن يكونوا الأفضل والأكثر حقًا من غيرهم بالصفات الجيدة والأكثر كفاءة بنظرهم. من المُثير كذلك أن بعض النرجسيين يحرصون على التفوق في الأشياء الخطأ كذلك، كالأكثر غضبًا أو الأكثر سخطًا أو الأكثر إصابةً بالاضطرابات، وذلك ليُشعروا أنفسهم بأحقيّتهم تلقي التعويض والاهتمام والمطالبه به أكثر من غيرهم.
المُبالغة بالاهتمام بالنفس والمطالبة بذلك

يحتاج النرجسيون إلى اهتمامٍ دائم، ويُطالبون بذلك باستمرار ويستغلون أي فرصة لجذب انتباهك. وبغض النظر عن مقدار ما تُخبره بهم من أنك تُحبهم ومعجبٌ بهم، إلا أنهم يُطالبون بالمزيد ولا يشعرون بقدر ذلك لأنهم من الداخل لا يعتقدون أنهم يستحقون هذا الحب أو أن هناك شخص ما قادر على استيعابهم. وعلى الرغم من حجم مفاخرتهم بأنفسهم، إلا أنهم في الواقع يفتقرون الشعور بالأمان الداخلي، لهذا فهم أشخاص طماعين يطلبون المزيد دائمًا من الثناء والمدح.

الكمال

النرجسيون لديهم حاجة كبيرة ليكون كل شيء مثاليًا. فهم يعتقدون أن كل شيء بالحياة يجب أن يدور حولهم، مما يجعل احتمالية شعورهم بالبؤس وعدم الرضا مرتفعًا خاصةً إن لم تجرِ الأمور كما يشتهون. فالحاجة الملحة للكمال تقود النرجسي إلى الشكوى وغير الرضا المستمر.
الحاجة المُلحّة للسيطرة

لدى الشخصية النرجسية تصوّر مسبق عن كيفية تعاملك معهم وما يجب أن تقوله وتفعله لهم، لذلك فهي شخصية سريعة الغضب إن لم يتم ذلك كما تشاء، لأجل ذلك تسعى إلى السيطرة على كل من حولها لتُجبرهم على التصرف كما تشاء ولو بالإكراه!
التنصّل من المسؤولية

عندما لا تسير الأمور وفق ما يُخططون له، فإن النرجسي يضع الملامة على غيره ويتنصّل تمامًا من مسؤولياته. فهم أشخاص لا يُخطئون بنظرهم، ودائمًا في قاموسهم هناك شخصٌ ما يتحمّل الملامة الكاملة إن سارت الأمور بالطريق الخطأ.
ما من حدود في نظر النرجسي

هم تمامًا كطفل عمره سنتين، يروْن أن كل شي يُعجبهم يخصّهم وملكهم، وعلى الجميع أن يُفكرون بنفس طريقتهم والجميع يُريدون فعل نفس الأشياء التي يفعلونها، بنظرهم! فإن أراد النرجسي منك شيئًا، فسيبذل مجهودًا كبيرًا ويستعمل كل أساليب الإلحاح والمضايقات حتى تُوافق على طلبه.
الافتقار للتعاطف

يميل النرجسيون للأنانية ولا يستطيعون فهم مشاعر الآخرين ومقدار الأذية التي يُلحقونها بمن حولهم بقصدٍ أو بغيره. عادةً ما يتوقع النرجسي أن يُقدّر الآخرين مشاعره، لكنه لا يُبادلهم هذا الشعور، ويظن أن الآخرين مُلزمين بفهمه دون أن يرد لهم الجميل.
الخوف

لم تتطوّر الشخصية النرجسية سوى بالخوف. فالخوف جزء من المشاعر التي دُفنت في أعماقهم، وهم دائمًا ما يخشون من سخرية الآخرين أو احتقارهم أو الانتقاص منهم أو رفضهم. كما أن لديهم مخاوف مادية كالخوف من الجراثيم أو خسارة الأموال أو التعرض لهجوم جسدي أو اعتبارهم أشخاص غير لائقين. هذا الأمر يُولد ضعف ثقة النرجسي لكل من هم حوله.
القلق الدائم

شعور مُلازم للشخصية النرجسية بأن هناك أمرًا سيئًا سيحدث. مُعظم النرجسيين يبدو عليهم القلق، ويُترجمون هذا الشعور بسلبيتهم تجاه أقرب الناس إليهم بأنهم سلبيين وغير مساندين.
الشعور بالعار

رغم افتقارهم للتعاطف في تعاملهم مع الآخرين، واعتقادهم أن سلوكياتهم المتعالية لا تُؤثر بالآخرين، إلا أن لديهم شعورٌ ملازم بالعار تجاه هويتهم. هذا الشعور الداخلي لن يُظهره النرجسي للآخرين، لكنه يشعر بالخجل الشديد من أفكاره ومشاعره المرفوضة.
عدم القدرة على العمل ضمن فريق

السلوك التعاوني غير متواجد في قاموس الشخصية النرجسية. ولأن فهم النرجسي لمشاعر وتفكير الآخرين منعدم تقريبًا، يصعب عليه العمل ضمن فريق والاستمتاع للأفكار المختلفة وتقبّلها.
هل يُمكن علاج الشخصية النرجسية؟

يُمكن أن يتلقى الشخص علاجًا من طبيب مختص في بداية تشخيص الحالة، وفي مراحلها المبكرة للغاية، مثل مرحلة الطفولة أو المراهقة. في هذه المرحلة، لا يزال النرجسي يعترف بالآخرين وبالإمكان أن يتقبّل المساعدة. ويُمكن أن تُساهم المدرسة في اكتشاف الشخصية النرجسية عند الأطفال وعرضهم على اختصاصيين لعلاج الاضطرابات العاطفية لديهم.
فالنرجسية اعتلال نفسي رُبما يُسبب لك الكثير من الألم إن كان شخصٌ مقرّب منك مصابًا به!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
قوة الشخصية لا تعني العناد والإصرار والثبات
الشخصية النرجسية
الشخصية النرجسية
الشخصية النرجسية
الشخصية الأنانية | النرجسية


الساعة الآن 06:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019