منتدى الفرح المسيحى  

برمون عيد الغطاس

برمون عيد الغطاس

العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى الكتاب المقدس > مزامير داود النبى

طُوبَى لِلرَّجُلِ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 29 - 05 - 2017, 09:18 AM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 103,987 [+]


المزمور الأول

١طُوبَى لِلرَّجُلِ

يترنم المزمور هنا ببرِّ رجل واحد تحدث عنه بصيغة المفرد، فليس أحد صالح إلا واحد و هو الله ربنا يسوع المسيح، و ينال هذاالتطويب كل إنسان يثبت في المسيح ثبات الغصن في الكرمة (يو ١٥: ٤) فيصير بارًّا ببرّ المسيح الذي فيه (أرميا ٢٣: ٦ و ١كو ١:٣٠) فيرنم هذا المزمور مفتخرًا لا بذاته بل بالرب (١كو ١: ٣١)

١طُوبَى لِلرَّجُلِ الَّذِي لَمْ يَسْلُكْ فِي مَشُورَةِ الأَشْرَارِ، وَفِي طرِيقِ الْخُطَاةِ لَمْ يَقِفْ، وَفِي مَجْلِسِ الْمُسْتَهْزِئِينَ لَمْ يَجْلِسْ.

يتدرج المرنم هنا في تطويب الرجل البار فهو لم ينجرف في أي من مراحل الخطية فهو لم يسلك في طريقها و لم يقف فيه ليتفاوض مع المجرِّب حول قرار الخطية كما فعلت حواء (تك ٣: ١-٧) و لم يستقر جالسًا بين المستهزهين (ار ١٥: ١٧). و هذه هي نفس المراحل التي مرّ بها شابٌ جاهل حكي قصته سليمان الحكيم، انتهي به الأمر هابطًا في خدور الموت (أم ٧: ٦- ٢٧).
فإن كانت هذه هي مراحل الخطية، فجديرٌ بنا أن نرفض الخطية في مراحلها الأولي، لهذا نهانا المسيح عن الغضب عوض القتل و عن النظر عوض الزنا (مت ٥: ٢١ و ٢٧)

٢لكِنْ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ مَسَرَّتُهُ، وَفِي نَامُوسِهِ يَلْهَجُ نَهَارًا وَلَيْلاً

كثيرًا ما يتذمر المبتدئون علي الناموس لكونه أوامر و نواهي، و لسان حالهم يقول إن هذا الكلام صعب، من يقدر أن يقبله؟
أما الإنسان الذي تذوق محبة الله التي في المسيح (رو ٨: ٣٩) فيري في الناموس محبة الله المخلِّصة من الموت و يختبر عمل الله وقوته الكامنة في كلماته، و يري في كلمة الله نورًا يكشف و يطهر أعماق قلبه (عب ٤: ١٢-١٣)، فيفرح جدًا بالكلمة و يتمسك بها كمن يتشبث بالحياة (مز ١١٩: ٥٠)، فيقضي عمره يلهج بالوصية في نهاره أو ليله و في رحبه أو ضيقه، حتي و إن اضطهده رؤساء الأرض بلا سبب، يبقي هو مبتهجا بالوصية كمن وجد غنيمةً وافرة (مز ١١٩: ١٦٢-١٦٣)

٣فَيَكُونُ كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، الَّتِي تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي أَوَانِهِ، وَوَرَقُهَا لاَ يَذْبُلُ. وَكُلُّ مَا يَصْنَعُهُ يَنْجَحُ.

طوبي للإنسان الذي يسمع للرب كل يوم حافظًا وصاياه، فهذا قد وجد الحياة (أم ٨: ٣٤-٣٥)، هذا هو العطشان الذي أقبل لينبوع الحياة يسوع، فجَرَت في بطنه أنهار الماء الحي الذي هو روح الله المعزي (يو ٧: ٣٨).
و لكن ما علاقة كلمة الله التي يلهج فيها بالروح القدس؟ هي علاقة وثيقة كعلاقة الوقود بالنار، فكل من يسمع الإنجيل سماع الحق، يُختَم بروح الموعد القدوس (أف ١: ١٣)
و كما أن المطر النازل من السماء لا يعود فارغًا إلا و قد روي الأرض فأعطت زرعًا، هكذا كلمة الله لا ترجع فارغةً إلا و قد نجحت فيما أرسلها الله من أجله (أش ٥٥: ١٠-١١) فتأتي بثمر في الأرض الجيدة، أي في قلوب من سمعوا و فهموا، بعضًا مئة و بعضًا ستين و بعضًا ثلاثين (مت ١٣: ٢٣)

٤لَيْسَ كَذلِكَ الأَشْرَارُ، لكِنَّهُمْ كَالْعُصَافَةِ الَّتِي تُذَرِّيهَا الرِّيحُ. ٥لِذلِكَ لا تَقُومُ الأَشْرَارُ فِي الدِّينِ، وَلاَ الْخُطَاةُ فِي جَمَاعَةِ الأَبْرَارِ. ٦لأَنَّ الرَّبَّيَعْلَمُ طَرِيقَ الأَبْرَارِ، أَمَّا طَرِيقُ الأَشْرَارِ فَتَهْلِكُ.

أما الأشرار فبعيدًا عن ينبوع الحياة ليس لهم إلا الموت الذي اختاروه لأنفسهم، فالله خلق كل الزروع لتحيا و ترتوي من فيض محبته، أما أولئك فقد تحالفوا مع الموت (حك ١: ١٣-١٦) و رفضوا ان يرتووا من مجاري المياه، فيبست نضارتهم و ذبل زهرهم حين هبت عليه نفخة الرب (أش ٤٠: ٧)، و صاروا كعصافة تذريها الريح عن وجه الأرض. فحين تجيء الدينونة و يأتي صاحب الكرم يطلب ثمرا و لا يجد (لو ١٣: ٦)، لن يقدر أولئك الأشرار أن يقوموا بل سيتمنون لو سقطت الجبال عليهم لتغطيهم من وجه الجالس علي العرش (رؤ ٦: ١٦)، و إذ أمهلهم الله زمانا لكي يتوبوا و لكنهم لم يرجعوا عن طرقهم و فضّلوا العطش علي مجاري المياه، فقد اختاروا لأنفسهم مصيرهم و هو الموت عطشًا.




  • لقيت تعب اقدمهولك عشان اقولك انى بحبك
  • بالصور الغرفة الاكثر رعبا فى العالم
  • الرب نورى وخلاصى ممن اخاف
  • متزعلش
  • سَيَأْتِي ٱلْآتِي وَلَا يُبْطِئُ.
  • كن لى غريبا
  • يا دوب اسبوع
  • ان كنتم قد قمتم مع المسيح
  • رَبي أسألُكَ عَاماً لآ تَزورهُ أحزَآنْ
  • أشخاص فى الكتاب المقدس لهم اسم آخر ..
  • رد مع اقتباس
    قديم 29 - 05 - 2017, 10:01 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
    Mary Naeem Female
    † Administrator Woman †

    الصورة الرمزية Mary Naeem

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 9
    تـاريخ التسجيـل : May 2012
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : Egypt
    المشاركـــــــات : 608,000 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    Mary Naeem متواجد حالياً

    افتراضي رد: طُوبَى لِلرَّجُلِ

    أما الأشرار فبعيدًا عن ينبوع الحياة ليس لهم إلا الموت الذي اختاروه لأنفسهم،
    صح يا قمر
    ربنا يباركك حببتي
      رد مع اقتباس
    قديم 29 - 05 - 2017, 08:13 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
    walaa farouk Female

    الصورة الرمزية walaa farouk

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 122664
    تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 103,987 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    walaa farouk متواجد حالياً

    افتراضي رد: طُوبَى لِلرَّجُلِ

    ميرسى على مرورك الغالى مرمر
      رد مع اقتباس
    قديم 01 - 06 - 2017, 01:53 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
    sherry Jeus Female


    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 123417
    تـاريخ التسجيـل : Mar 2017
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 1,243 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    sherry Jeus غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: طُوبَى لِلرَّجُلِ

    تفسير جميييييل اوى ربنا يبارك خدمتك لولو
      رد مع اقتباس
    قديم 01 - 06 - 2017, 01:54 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
    walaa farouk Female

    الصورة الرمزية walaa farouk

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 122664
    تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 103,987 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    walaa farouk متواجد حالياً

    افتراضي رد: طُوبَى لِلرَّجُلِ

    ميرسى كتير على مرورك الغالى
      رد مع اقتباس
    إضافة رد

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    الساعة الآن 07:53 PM
    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
    || بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
    وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى