منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى الكتاب المقدس > تأملات فى الكتاب المقدس

المسيح يظهر لأكثر من 500

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 19 - 08 - 2017, 06:59 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 576,700 [+]

المسيح يظهر لأكثر من 500


"وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ دَفْعَةً وَاحِدَةً لِأَكْثَرَ مِنْ خَمْسِمِئَةِ أَخٍ، أَكْثَرُهُمْ بَاقٍ إِلَى الْآنَ. وَلكِنَّ بَعْضَهُمْ قَدْ رَقَدُوا" (1 كورنثوس 15:6).
يقول سفر الأعمال عن المسيح إنه "أَرَاهُمْ أَيْضاً نَفْسَهُ حَيّاً بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ، وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْماً، وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الْأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللّهِ" (أعمال 1:3). قضى المسيح في أول خدمته أربعين يوماً في مصارعة إبليس في البرية، والآن يقضي أربعين يوماً يظهر لتلاميذه معلِناً انتصاره الأخير على إبليس. وليسهِّل لهم ولجميع المؤمنين أن يفهموا حضوره معهم روحياً على الدوام.
ومن أهم ظهورات المسيح الظهور الثامن، وهو أيضاً الثاني والأخير في وطنه الجليل، عندما ظهر دفعة واحدة لأكثر من خمسمئة أخٍ كان أكثرهم لا يزال حياً عندما كتب بولس عنهم في رسالته لأهل كورنثوس. ويقول البشير متى: "ولما رأوه سجدوا له، لكن بعضهم شكُّوا". وشكُّ هؤلاء معقول بالنظر إلى التغيير الكلي في هيئة المسيح الخارجية البشرية، مما صعَّب التصديق بأنه هو.
واجتماع خمسمئة أخٍ في وقت واحد دليل على نجاحٍ ليس بقليل. والتقاء هؤلاء في أحد جبال الجليل حسب تعيينٍ سابق كان ضرورياً، ليتمكَّن عدد كهذا من مشاهدة المسيح دفعة واحدة. وفي خبر هذا الاجتماع أوضَحُ دليلٍ على حقيقة قيامة المسيح، لأنه يحتوي على كلام قاله لتلاميذه يستحيل اختراعه-لو أن المسيح لم يقم.
لنستمِعْ إلى بعض أقوال المسيح القوية: "دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الْأَرْضُِ" (متى 28:18). فأي منطق يُنسَب إلى شخص صُلِبَ بإهانةٍ فائقة، أمام جماهيرٍ من أنحاء العالم، يفوه بكلام كهذا؟ ثم لنسمع قوله: "فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الْأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الْآبِ وَالِابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ" (متى 28:19). معلومٌ ما هو تعليم اليهود ومشربهم منذ القديم، في أنهم يتشبَّثون بالانفراد عن غيرهم من الأمم، ويحصرون الدِّين وفوائده في جماعتهم، ويحتقرون كل الشعوب الأخرى دينياً.
وهل يُعقَل أن التلاميذ يستنبطون تعليماً مبنيّاً على معرفة طبيعة الإِله الواحد في ثلاثة أقانيم، بينما هذا لم يُذْكَر في تعاليمهم اليهودية؟
لكن أعظم ما قاله المسيح، وأقواه برهنةً للقيامة قوله: "هَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الْأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ. مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ" (متى 28:20 ، مرقس 16:16). فإذا كان لم يَقُمْ، لا يمكن أن يكون معهم. وإنْ كان معهم حقاً فلا يبقى ريْبٌ في قيامته. فبما أن حضوره معهم لا يكون إلا روحياً، أراد أن يحققه لهم بواسطة علامات ظاهرة للحواس في السنين الأولى بعد اختفائه، أي بواسطة معجزات يعطيهم أن يفعلوها. ومتى دوَّنوا خبرها في تاريخ صادق، يكفي ذلك شهادة للعالم فيما بعد، ولا يعود يلزم تكرارها جيلاً بعد جيل.
لذلك وعدهم أن هذه الآيات تتبع المؤمنين: يُخِرجون الشياطين باسمه، ويتكلمون بألسنة جديدة، ويحملون حيَّات. وإنْ شربوا شيئاً مميتاً لا يضرُّهم. ويضعون أيديهم على المرضى فيبرأون (مرقس 16:17 ، 18). لذلك كانت الآيات التي صنعها الرسل فيما بعد باسمه، إثباتاً كافياً لكل ما ورد في هذا الخطاب، لأن هذه الزُّمرة الضعيفة نشرت التعليم المسيحي في أكثر البلدان الراقية، وفي وقت قصير جداً. وانضمَّ ملايين من الأمم إلى الكنيسة الجديدة. فأخبار هذا النجاح الصادقة تبرهن أن القيامة قد حدثت فعلاً، وتبرهن نسبة هذه الأقوال القوية إلى المسيح نفسه.
يرتبط كلام المسيح في هذا الخطاب الوداعيّ لتلاميذه في الجليل بعضه ببعض ارتباطاً فلسفياً متيناً. فلما كان قوله إنه صاحب السلطان في السماء وعلى الأرض يحتاج إلى برهان، أعطاهم الآيات التي يُجريها بواسطة المؤمنين به. وفي الوقت ذاته تفتقر هذه الآيات إلى عاملٍ قادرٍ أن يجريها، وهذا يستدعي حضوره معهم كل الأيام. فهذه القضايا الثلاث تستلزم كلٌّ منها الأخرى، ويُثْبِتُ كلُ واحدةٍ منها الأخرى. ولا يقدر المسيح أن يمكِّن رسله من فعل المعجزات بحضوره معهم، وأن يكون صاحب سلطان كهذا، ما لم يصعد إلى السماء بعد قيامته، ويجلس عن يمين العرش في الأمجاد السماوية.
أمر المسيح تلاميذه أن يبشروا العالم بإنجيله، وهذا أمرٌ عام ودائم لكل فرد من تابعيه. ويتوقف وعده لهم بأنه يكون معهم كل الأيام على إتمام هذه الوصية. لا يوجد عمل بشري أشرف وأسمى وأجزل من هذا العمل التبشيري. لكن النجاح الذي وعد المسيح تلاميذه به في تبشيرهم، يتوقَّف على فعل الأقنوم الثالث في الإِله الواحد، الروح القدس، الذي نعتمد عليه في الأعمال الروحية، ولا سيما بعد صعود الأقنوم المتأنِّس المُقام إلى السماء.
لذلك أوصى المسيح رسله أن لا يبرحوا من أورشليم بل ينتظروا موعد الآب، وقال: "وَأَمَّا أَنْتُمْ فَسَتَتَعَمَّدُونَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ، لَيْسَ بَعْدَ هذِهِ الْأَيَّامِ بِكَثِيرٍ". "لَيْسَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا الْأَزْمِنَةَ وَالْأَوْقَاتَ الَّتِي جَعَلَهَا الْآبُ فِي سُلْطَانِهِ، لكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ، وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِ وَالسَّامِرَةِ وَإِلَى أَقْصَى الْأَرْضِ" (أعمال 1:5، 7، 8).
رد مع اقتباس
قديم 19 - 08 - 2017, 07:18 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
walaa farouk Female

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 84,012 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk متواجد حالياً

افتراضي رد: المسيح يظهر لأكثر من 500

ميرسى على مشاركتك الجميلة مرمر
  رد مع اقتباس
قديم 20 - 08 - 2017, 01:38 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 576,700 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المسيح يظهر لأكثر من 500


شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى