منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى الكتاب المقدس > معلومات عن الكتـاب المقدس

يوم الدينونة العظيم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04 - 08 - 2017, 05:32 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 577,054 [+]

يوم الدينونة العظيم


"وَمَتَى جَاءَ ابْنُ الْإِنْسَانِ فِي مَجْدِهِ وَجَمِيعُ الْمَلَائِكَةِ الْقِدِّيسِينَ مَعَهُ، فَحِينَئِذٍ يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ. وَيَجْتَمِعُ أَمَامَهُ جَمِيعُ الشُّعُوبِ، فَيُمَيِّزُ بَعْضَهُمْ مِنْ بَعْضٍ كَمَا يُمَيِّزُ الرَّاعِي الْخِرَافَ مِنَ الْجِدَاءِ، فَيُقِيمُ الْخِرَافَ عَنْ يَمِينِهِ وَالْجِدَاءَ عَنِ الْيَسَارِ. ثُمَّ يَقُولُ الْمَلِكُ لِلَّذِينَ عَنْ يَمِينِهِ: تَعَالَوْا يَا مُبَارَكِي أَبِي، رِثُوا الْمَلَكُوتَ الْمُعَدَّ لَكُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ. لِأَنِّي جُعْتُ فَأَطْعَمْتُمُونِي. عَطِشْتُ فَسَقَيْتُمُونِي. كُنْتُ غَرِيباً فَآوَيْتُمُونِي. عُرْيَاناً فَكَسَوْتُمُونِي. مَرِيضاً فَزُرْتُمُونِي. مَحْبُوساً فَأَتَيْتُمْ إِلَيَّ. فَيُجِيبُهُ الْأَبْرَارُ حِينَئِذٍ قَائِلِينَ: يَارَبُّ، مَتَى رَأَيْنَاكَ جَائِعاً فَأَطْعَمْنَاكَ، أَوْ عَطْشَاناً فَسَقَيْنَاكَ؟ وَمَتَى رَأَيْنَاكَ غَرِيباً فَآوَيْنَاكَ، أَوْ عُرْيَاناً فَكَسَوْنَاكَ؟ وَمَتَى رَأَيْنَاكَ مَرِيضاً أَوْ مَحْبُوساً فَأَتَيْنَا إِلَيْكَ؟ فَيُجِيبُ الْمَلِكُ وَيَقُولُ لَهُمُ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: بِمَا أَنَّكُمْ فَعَلْتُمُوهُ بِأَحَدِ إِخْوَتِي هؤُلَاءِ الْأَصَاغِرِ، فَبِي فَعَلْتُمْ.
"ثُمَّ يَقُولُ أَيْضاً لِلَّذِينَ عَنِ الْيَسَارِ: اذْهَبُوا عَنِّي يَا مَلَاعِينُ إِلَى النَّارِ الْأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلَائِكَتِهِ، لِأَنِّي جُعْتُ فَلَمْ تُطْعِمُونِي. عَطِشْتُ فَلَمْ تَسْقُونِي. كُنْتُ غَرِيباً فَلَمْ تَأْوُونِي. عُرْيَاناً فَلَمْ تَكْسُونِي. مَرِيضاً وَمَحْبُوساً فَلَمْ تَزُورُونِي. حِينَئِذٍ يُجِيبُونَهُ هُمْ أَيْضاً قَائِلِينَ: يَارَبُّ مَتَى رَأَيْنَاكَ جَائِعاً أَوْ عَطْشَاناً أَوْ غَرِيباً أَوْ عُرْيَاناً أَوْ مَرِيضاً أَوْ مَحْبُوساً وَلَمْ نَخْدِمْكَ؟ فَيُجِيبُهُمْ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: بِمَا أَنَّكُمْ لَمْ تَفْعَلُوهُ بِأَحَدِ هؤُلَاءِ الْأَصَاغِرِ فَبِي لَمْ تَفْعَلُوا. فَيَمْضِي هؤُلَاءِ إِلَى عَذَابٍ أَبَدِيٍّ وَالْأَبْرَارُ إِلَى حَيَاةٍ أَبَدِيَّةٍ" (متى 25:31-46).
كانت خاتمة هذا الخطاب للتلاميذ على جبل الزيتون مؤثرة ومفيدة للغاية، إذْ صوَّر المسيح فيها اجتماع البشر في يوم الدين، عندما يتَّخذ المخلص الرؤوف صفته كالديَّان، ويجيء في مجده وجميع الملائكة القديسين معه، ويجلس على كرسي مجده. حينئذٍ يجتمع أمامه جميع الشعوب، وكالراعي الصالح الذي يعرف خاصته، يفرز الخراف فيضعها عن يمينه في مقام الرضى والإِكرام، ويضع الجداء (الذين ليسوا خرافه) عن يساره في مقام الرفض والإبعاد، ولا يجد الذين على اليسار لنفوسهم عذراً، عندما يرون المسيح الذي يرثي لضعفات البشر، لأنه جُرِّب مثلهم، والذي في حبه المتناهي مات عنهم فدية، لأنهم لم يلتجئوا إليه للخلاص.
ثم يعلن هذا الديَّان النصيب الصالح الذي للخراف، وهو الميراث المُعدّ لهم منذ تأسيس العالم، لأنهم مباركو أبيه الذين أعده لهم. ويعلن نصيب الجداء الذي لم يعدَّه لهم، وهو النار الأبدية التي أعدها لإبليس وملائكته. لقد اختاروا الانقياد إلى إبليس وملائكته رغم إرادة اللّه والوسائط التي أعدَّها لهم لأجل الخلاص، فلا عذر لهم إنْ أرسلهم اللّه إلى محل إبليس، الرئيس الذي تبعوه في حياتهم الأرضية، وفضَّلوا طاعته على طاعة المخلِّص الجالس على كرسي الدينونة. أما السبب الأصلي للدينونة فهو عدم إيمانهم به. ولأنهم لم يؤمنوا ولم يعملوا ما يطلبه من تابعيه، وقد أهملوا العمل الخصوصي الذي يذكّرهم به، وهو معاملة البؤساء ولا سيما أتباعه منهم، الذين دعاهم "إخوتي هؤلاء الأصاغر".
في هذا المثل يوضّح المسيح أن إطعام الجائعين وكساء العراة وافتقاد المسجونين وإضافة الغرباء وزيارة المرضى، وأمثال ذلك من الإحسان الذي يفعله الإنسان حباً للمسيح، يكون كأنه لذات شخص المسيح، فيُثاب الفاعل، ليس على ما فعل فقط، بل على قصده في فعله. وأما الذي لعدم حبه للمسيح لا يفعل هذا الإِحسان، فكأنه منعه ليس عن المساكين بل عن المسيح ذاته. وفيه أيضاً يبيّن المسيح أن الخير الذي يهمله الإنسان، وليس فقط الشر الذي يعمله، يوقعه في الهلاك. وهذه من أصعب الدروس، وقليلون جداً هم الذين يحفظونها.
استسلم يهوذا الإسخريوطي تماماً لقيادة إبليس الذي لم يفلته ولو قليلاً إلى أن أوصله إلى النار المُعدَّة لإبليس وجنوده. ظهر انفصال يهوذا القلبي عن المسيح قبل هذا الوقت بثلاثة أيام لما اعترض على مريم إذْ دهنت قدميّ المسيح بالطيب في بيت عنيا، ولم ينتبه لذلك باقي التلاميذ لسلامة قلوبهم. ويُرجَّح أنه بينما كان المسيح يكلم التلاميذ على جبل الزيتون، دبَّر يهوذا حُجّة معقولة ليتركهم ويعود إلى المدينة ليسعى بما وسوس إليه إبليس الشرير. نتصوَّر أن ضميره حاربه جداً وهو يفتكر كيف يستخدم مقاصد اليهود ضد المسيح وسيلة ليربح أولاً مالاً، وثانياً صداقتهم للحصول على معيشته، عندما تتوقّف إعالته من إيراد الصندوق الذي كان يختلس منه. ألم ينتبه إلى تصريحات المسيح بأن ملكوته ليس زمنياً؟ وبأن نصيب تابعيه هو الخسائر والمقاومات والإهانات والاضطهادات المهينة؟ أوَلَمْ ينتبه أيضاً إلى تكرار المسيح عبارات تدلُّ على معرفته أسراره؟ فما دام لا مَيْل له للتوبة والتقوى، لا بد أن هذه العوامل تزيد انفصاله عن المسيح. حينئذٍ دخل الشيطان فيه، وترأس على قلبه.
رد مع اقتباس
قديم 04 - 08 - 2017, 07:44 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
walaa farouk Female

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 84,179 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk متواجد حالياً

افتراضي رد: يوم الدينونة العظيم

فما دام لا مَيْل له للتوبة والتقوى، لا بد أن هذه العوامل تزيد انفصاله عن المسيح. حينئذٍ دخل الشيطان فيه، وترأس على قلبه.

ميرسى على مشاركتك الجميلة مرمر
  رد مع اقتباس
قديم 05 - 08 - 2017, 01:00 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 577,054 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: يوم الدينونة العظيم


شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
قديم 06 - 08 - 2017, 08:43 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
marit jesus Female

الصورة الرمزية marit jesus

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122656
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 20,349 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

marit jesus غير متواجد حالياً

افتراضي رد: يوم الدينونة العظيم

ربنا يفرح قلبك
  رد مع اقتباس
قديم 07 - 08 - 2017, 01:03 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 577,054 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: يوم الدينونة العظيم

شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى