منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20 - 06 - 2019, 03:45 PM   رقم المشاركة : ( 23561 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

خميس الجسد


وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

الخميس الثاني من زمن العنصرة

إنجيل القدّيس يوحنّا ظ،ظ¥ / ظ،ظ¨ – ظ¢ظ،
قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: «إِنْ يُبْغِضْكُمُ العَالَم، فَظ±عْلَمُوا أَنَّهُ أَبْغَضَنِي قَبْلَكُم.
لَوْ كُنْتُم مِنَ العَالَمِ لَكَانَ العَالَمُ يُحِبُّ مَا هُوَ لَهُ. ولكِنْ، لأَنَّكُم لَسْتُم مِنَ العَالَم، بَلْ أَنَا ظ±خْتَرْتُكُم مِنَ العَالَم، لِذلِكَ يُبْغِضُكُمُ العَالَم.
تَذَكَّرُوا الكَلِمَةَ الَّتِي قُلْتُهَا لَكُم: لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ. فَإِنْ كَانُوا قَدِ ظ±ضْطَهَدُونِي فَسَوْفَ يَضْطَهِدُونَكُم أَيْضًا. وإِنْ كَانُوا قَدْ حَفِظُوا كَلِمَتِي فَسَوْفَ يَحْفَظُونَ كَلِمَتَكُم أَيْضًا.
غَيرَ أَنَّهُم سَيَفْعَلُونَ بِكُم هذَا كُلَّهُ مِنْ أَجْلِ ظ±سْمِي، لأَنَّهُم لا يَعْرِفُونَ الَّذي أَرْسَلَنِي.

خميس الجسد
أيها الرب يسوع أسجد أمام عظمة تواضعك وألقي بنفسي أمامك كي أدرك حقيقة حضورك الحي في القربان المقدس في هذه اللحظة لحظة لقاء الخالق بالمخلوق والمخلص بالمخلصين والفادي بالمفديين، حيث ترفع الكنيسة، شعب الله الحي، آيات الشكر، وأشترك معها أنا الضعيف والغير مستحق في فرح التسبيح عند رؤية وجهك لا بل عندما ألمسك بيدي لا بل عندما أجعل منك طعامي وشرابي لحياة لا انقطاع فيها عنك أنت مصدر كل حياة يا خبز الحياة…
أي حبّ جعلك “تحمل نفسك بين كفيّ يديك” وتقول لي: هذا هو جسدي … وهذا هو دمي، لا بل طلبت مني دون أي استحقاق أن أعيد إحياء ذكرى موتك وقيامتك وتأمرني في كل قداس مع إخوتي كهنة العالم أن أطعم المؤمنين بك والمعمدين على اسمك جسدك المقدس فتصبح الارض بنعمتك سماء موطن قديسيات وقديسين يا خبز السماء…
كم هي ضعيفة إرادتي عندما أتردد في المجيء اليك وقبولك لي، وكم هو ضعيف عقلي عندما أحتار في سرك، وكم هي ضعيفة حواسي عندما تسعى في ضعفها لادراكك، وكم تبدو أنت صبورا على ترددي، وأميناً رغم خيانتي ومؤمنا بي رغم شكي بك، ووديعاً رغم حقارتي، ومتواضعاً رغم كبريائي، ومحباً رغم نكراني وجهالتي واستبدادي الدائم بحنوك، فتتواضع أكثر لتصبح قربانة بيضاء تنير ظلمة حياتي…
كم أحبك و”كم أحب أعيادك… وكم من فرح يغمر داخلي عندما ألقي الورود تحت أقدامك. ولا أكون سعيد بقدر سعادتي الغامرة عندما تلمس الورود التي ألقيها الشمس التي في داخلها يُحمل القربان الأقدس” (القديسة تريزا الطفل يسوع)
أيها الرب يسوع إنزع مني أنانيتي واسكن أنت مكانها، وانزع مني ذاتي وقناعتي وعقليتي وسلوكي وردائي فربحي الوحيد أن أحيا بك وتحيا بي قربانا حياً مدى الساعات والأيام الى انقضاء الدهر.

يا دواءً لعدم الموت إرحمنا.آمين.

 
قديم 20 - 06 - 2019, 03:47 PM   رقم المشاركة : ( 23562 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

عندما ألمسك بيدي
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
أيها الرب يسوع أسجد أمام عظمة تواضعك
وألقي بنفسي أمامك كي أدرك حقيقة حضورك الحي
في القربان المقدس في هذه اللحظة لحظة لقاء الخالق بالمخلوق
والمخلص بالمخلصين والفادي بالمفديين، حيث ترفع الكنيسة،
شعب الله الحي، آيات الشكر، وأشترك معها أنا الضعيف
والغير مستحق في فرح التسبيح عند رؤية وجهك
لا بل عندما ألمسك بيدي لا بل عندما أجعل منك طعامي وشرابي لحياة لا انقطاع فيها عنك أنت مصدر كل حياة يا خبز الحياة…
 
قديم 20 - 06 - 2019, 03:50 PM   رقم المشاركة : ( 23563 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

أي حبّ جعلك
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


“تحمل نفسك بين كفيّ يديك” وتقول لي: هذا هو جسدي …
وهذا هو دمي،
لا بل طلبت مني دون أي استحقاق أن أعيد إحياء ذكرى موتك وقيامتك
وتأمرني في كل قداس مع إخوتي كهنة العالم أن أطعم المؤمنين بك
والمعمدين على اسمك جسدك المقدس فتصبح الارض بنعمتك سماء موطن قديسيات وقديسين يا خبز السماء…
 
قديم 20 - 06 - 2019, 03:52 PM   رقم المشاركة : ( 23564 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

كم هي ضعيفة إرادتي
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
عندما أتردد في المجيء اليك وقبولك لي،
وكم هو ضعيف عقلي عندما أحتار في سرك،
وكم هي ضعيفة حواسي عندما تسعى في ضعفها لادراكك،
وكم تبدو أنت صبورا على ترددي،
وأميناً رغم خيانتي ومؤمنا بي رغم شكي بك،
ووديعاً رغم حقارتي، ومتواضعاً رغم كبريائي،
ومحباً رغم نكراني وجهالتي واستبدادي الدائم بحنوك،
فتتواضع أكثر لتصبح قربانة بيضاء تنير ظلمة حياتي…
 
قديم 20 - 06 - 2019, 03:54 PM   رقم المشاركة : ( 23565 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

أيها الرب يسوع
أيها الرب يسوع


إنزع مني أنانيتي واسكن أنت مكانها،
وانزع مني ذاتي وقناعتي وعقليتي وسلوكي
وردائي فربحي الوحيد أن أحيا بك
وتحيا بي قربانا حياً مدى الساعات
والأيام الى انقضاء الدهر.
يا دواءً لعدم الموت إرحمنا.

آمين.


إنزع مني أنانيتي واسكن أنت مكانها،
وانزع مني ذاتي وقناعتي وعقليتي وسلوكي
وردائي فربحي الوحيد أن أحيا بك
وتحيا بي قربانا حياً مدى الساعات
والأيام الى انقضاء الدهر.
يا دواءً لعدم الموت إرحمنا.

آمين.
 
قديم 20 - 06 - 2019, 03:57 PM   رقم المشاركة : ( 23566 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحيلة

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


أنعم عليَّ يا رب أن أستعد دائماً للقياك ...

في الشدائد و المصائب المؤلمة إني أستغيث بكِ, أنتِ المدعوة قديسة الأمور المستحيلة , و أملي كبير جداً للحصول بشفاعتكِ على جميع طلباتي . إنقذي قلبي المسكين المحطم و المحاط بأشواك الشدائد من كل الجهات ووفري الراحة لبالي و الهدوء لأفكاري المضطربة من أهوال الحوادث القاسية .
وإني أرى من المستحيل أن أحصل على النِعَم بواسطة خليقة أُخرى , أُكرر يا شفيعتي الحنون , إن لي ثقة عظيمة بكِ , أنتِ التي اختاركِ الله عزَّ و جل لتدافعي عن قضايانا واحتياجاتنا أمام عزّته الإلهية مع سائر القديسين و بالأخص في الأمور الأشد صعوبة و تعقداً .
إن كانت خطاياي الكبيرة تجعل منّي حاجزاً من الصعب جداً أجتيازه بسهولة لنيل النِعَم و المواهب ,فأرجو أيتها القديسة العظيمة الشهرة و الإستجابة , ان تلتمسي لي من لدن الله الرحوم المغفرة و التوبة الحقيقية عن خطاياي الكثيرة واعداً بعدم الرجوع إليها حتى الموت .
ولا تسمحي أن يطول أنيني كثيراً وكسّري القيود و فرّحي قلبي الحزين بمنحي المطلوب يا بحر النِعَم , وأجيزي الأمل الكبير نحوكِ , وأنا أتعهد بدوري أن أشهر و أذيع في كل مكان فعل رحمتكِ و شفاعتكِ الفعالة أمام جميع المنكسري القلوب و البائسين . يا أيتها العروس البهية ليسوع المصلوب تضرّعي لآجلي الآن و دائماً آمين . ثلاث مرات أبانا و السلام و المجد .

 
قديم 20 - 06 - 2019, 04:38 PM   رقم المشاركة : ( 23567 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

ردّد هذا المزمور سيساعدك على النوم بسلام

وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


الرب وحده مانح السلام
غالباً وعند نهاية يوم طويل، تصارعك الصعوبات والهموم فتعاني من صعوبات في النوم.
قد يؤدي ذلك في بعض الأحيان الى أرق وعدم قدرة أبداً على النوم إذ لن تستطيع أن توقف نشاط دماغك الذي يُغرقك أكثر فأكثر في القلق.


عندما تواجه مثل هذه الحالة، ضع نفسك بين يدَي اللّه، عاطي السلام. ويمكنك القيام بذلك من خلال صلاة المزمور التالي.
يشكر من خلاله كاتب المزمور اللّه على النعم التي أغدقها عليه ويسلم نفسه بثقة للّه مدركاً انه بأمان بين يدَي سيده.
هذا هو المفتاح لإيجاد السلام في حياتنا. إن لم نستطع أن نثق باللّه وبخطته لنا في حياتنا، لن نتمكن من عيش السلام فعلاً أبداً.

“يا إله بري . في الضيق فرجت عني فارحمني واستمع إلى صلاتي.



كثيرون يقولون: (( من يرينا الخير )) ؟ أطلع علينا نور وجهك، يا رب.

جعلت في قلبي سرورا أعظم من سرورهم حين تكثر حنطتهم ونبيذهم.

بسلام أضجع ومن ساعتي أنام لأنك وحدك يا رب في أمان تسكنني.” (المزمور ظ¤، ظ¢، ظ§- ظ©)
 
قديم 21 - 06 - 2019, 03:33 PM   رقم المشاركة : ( 23568 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

الطرف الآخر
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
إذا أردت أن تكون عادلًا في أحكامك على الناس.
ينبغي باستمرار أن تستمع إلى الطرف الآخر، ولا تأخذ الحقائق من جانب واحد فقط.
فمن حق كل إنسان أن يوضح موقفه. ومن حقه أن يدافع عن نفسه في كل ما ينسب إليه.
ولا يجوز لنا أن نحكم على أحد بمجرد السماع، ومجرد ما يقال عنه.
ربما الذي تحدث ضده، لم ير بنفسه، ولم يسمع المعلومات من مصدر وثيق. وربما فهم الأمور بطريقة خاطئة. واستنتاجاته. وقد تكون هذه الاستنتاجات سليمة، وهناك خلفيات لا يعرفها.
إن قالت لك امرأة إن زوجها يعاملها معاملة سيئة، أسألها: لماذا؟ وماذا فعلت حتى يعاملك هكذا؟ ثم اسأل الطرف الآخر: ماذا حدث؟ ولماذا..؟ وبهذا تأخذ صورة متكاملة عن الموضوع، وتكون قد استمعت إلى الطرفين.
تصور أن الله نفسه العالم بكل شيء، سأل حواء وآدم والحية، قبل أن يصدر حكمه.. وسأل قايين..
لقد أعطى الطرف الآخر فرصة ليتحدث عن نفسه، ويوضح موقفه. وأن يدافع عن نفسه إن أراد.
وسؤال الطرف الآخر، ليس القصد منه مجرد معرفة الحقيقة، ومعرفتها من جميع جوانبها، ومعرفة ظروفها وأسبابها..
إنما سؤال الطرف الآخر، قد يعطيه الفرصة للاعتذار، ولتصحيح موقفه، ومعالجة نتائج تصرفه وإضافة فهم إلى فهمه..
أبيجايل لما تحدثت مع داود، أعطته فرصة أن يرجع عن قراره ولا ينتقم لنفسه (1صم 25: 33) وناثان النبي لما تحدث مع داود، أعطاه فرصة أن يفهم عمق خطيئته، وأن يعترف قائلا: (أخطأت إلى الرب) (2صم 12: 13).
وفى علاقاتك أنت مع الناس، حاول أن تفهم الطرف الآخر، حتى إن كان يُعارِضَك. افهم وجهة نظره، ونوع عقليته ونفسيته، لكي تعرف كيف تتعامل معه..
لا تنظر إلى الطرف الآخر باستمرار، كعدو. إنما حاول أن تدرس وجهة نظره، وتتفاهم معه، وتصل إلى حل، في حب.
 
قديم 22 - 06 - 2019, 02:10 PM   رقم المشاركة : ( 23569 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

التردد
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

التردد هو مرض نفسي، وضعف في الشخصية.
ويقول القديس يعقوب الرسول: (رجل ذو رأيين هو متقلقل في جميع طرقه) (يع 1: 8).
وقد يقول المتردد، إنني أفكر وأدرس..!
ولكن شتان بين عمق التفكير، والتردد في التفكير.
فرق بين إنسان يدرس في عمق، وبين آخر يعدل في تفكيره إلى رأى، ثم يتركه إلى غيره، ثم يرجع إلى رأيه الأول، ثم يتركه، ولا يستقر على حال.
وربما يكون التردد سببه الخوف. وللخوف أسباب:
ربما يكون الخوف من الفشل ومن الخطأ هو الدافع إلى التردد. وقد يكون الخوف من الضعف وعدم القدرة، والخوف من النتائج والوقوع في مسئولية. ويكون هو الخوف من سوء الاختيار، والمعروض أكثر من حل..
كإنسان في مفترق الطرق، ويخاف من السير في طريق يتيهه!
وقد يكون سبب التردد عدم الثقة بالنفس.
فالمتردد ربما يكون إنسانًا لم يتعود الاعتماد على نفسه، ولا الثقة بنفسه. فهو لا يثق بتفكيره، ولا بقراره، ولا يحسن اختياره، ولا يثق بقدرته.
وليست له خبرة ليثق بخبرته، وربما ليست له معرفة ليثق بمعرفته. إنه صورة إنسان..
وربما يكون سبب التردد نقص في الشجاعة والإقدام.
فهو لا يستطيع البت في الأمور
كلما أقدم تخونه شجاعته غالبًا ما تكون إرادته ضعيفة. كلما يحزم أمره يجد الأمور أمامه متساوية، فلا يدرى أيها يختار. فهو غير متأكد من النتائج، وربما من الوسائل أيضًا..
فالتردد من أسباب الحيرة، ربما لعدم الفهم.
ربما يكون أمامه أمران كلاهما خير، ولكن أيهما هو الأفضل؟ وأمران كلاهما شر، ولكن أيهما أقل شرًا؟ وأمامه أمر لا يدرى أهو خير أم شر؟ فالرؤية غير واضحة.
وربما من أسباب التردد كثرة المشيرين والناصحين.
فالذي له مرشد واحد، ما أسهل أن يقوده في طريق واحد.
أما الذي يسأل كثيرين، فمن الممكن أن يقوده كل مرشد إلى طريق يخالف غيره، وينصحه بنصيحة عكس نصيحة الآخر. وهكذا يقف مترددًا بين النصائح المتعارضة، لا يعرف أيها أفضل.
وقد يكون السبب قراءات متناقضة تربك تفكيره..
 
قديم 22 - 06 - 2019, 02:29 PM   رقم المشاركة : ( 23570 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 726,850 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

التردد
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

التردد هو مرض نفسي، وضعف في الشخصية.
ويقول القديس يعقوب الرسول: (رجل ذو رأيين هو متقلقل في جميع طرقه) (يع 1: 8).
وقد يقول المتردد، إنني أفكر وأدرس..!
ولكن شتان بين عمق التفكير، والتردد في التفكير.
فرق بين إنسان يدرس في عمق، وبين آخر يعدل في تفكيره إلى رأى، ثم يتركه إلى غيره، ثم يرجع إلى رأيه الأول، ثم يتركه، ولا يستقر على حال.
وربما يكون التردد سببه الخوف. وللخوف أسباب:
ربما يكون الخوف من الفشل ومن الخطأ هو الدافع إلى التردد. وقد يكون الخوف من الضعف وعدم القدرة، والخوف من النتائج والوقوع في مسئولية. ويكون هو الخوف من سوء الاختيار، والمعروض أكثر من حل..
كإنسان في مفترق الطرق، ويخاف من السير في طريق يتيهه!
وقد يكون سبب التردد عدم الثقة بالنفس.
فالمتردد ربما يكون إنسانًا لم يتعود الاعتماد على نفسه، ولا الثقة بنفسه. فهو لا يثق بتفكيره، ولا بقراره، ولا يحسن اختياره، ولا يثق بقدرته.
وليست له خبرة ليثق بخبرته، وربما ليست له معرفة ليثق بمعرفته. إنه صورة إنسان..
وربما يكون سبب التردد نقص في الشجاعة والإقدام.
فهو لا يستطيع البت في الأمور
كلما أقدم تخونه شجاعته غالبًا ما تكون إرادته ضعيفة. كلما يحزم أمره يجد الأمور أمامه متساوية، فلا يدرى أيها يختار. فهو غير متأكد من النتائج، وربما من الوسائل أيضًا..
فالتردد من أسباب الحيرة، ربما لعدم الفهم.
ربما يكون أمامه أمران كلاهما خير، ولكن أيهما هو الأفضل؟ وأمران كلاهما شر، ولكن أيهما أقل شرًا؟ وأمامه أمر لا يدرى أهو خير أم شر؟ فالرؤية غير واضحة.
وربما من أسباب التردد كثرة المشيرين والناصحين.
فالذي له مرشد واحد، ما أسهل أن يقوده في طريق واحد.
أما الذي يسأل كثيرين، فمن الممكن أن يقوده كل مرشد إلى طريق يخالف غيره، وينصحه بنصيحة عكس نصيحة الآخر. وهكذا يقف مترددًا بين النصائح المتعارضة، لا يعرف أيها أفضل.
وقد يكون السبب قراءات متناقضة تربك تفكيره..
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019