منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 30 - 06 - 2020, 12:01 AM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female
..::| الإدارة العامة |::..

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 214,078 [+]

توما الرسول😍


رحلة مع  الاباء الرسل (توما الرسول)

🔸توما بمعنى التوأم وكان يلقب بالتوأم لأنه كان ليه أخ تؤأم اسمه أدي
وكان اصبع يده اليمنى الوسطى والسبابة ملتصقتين
ولد في إقليم الجليل واختاره الرب من جملة الاثني عشر تلميذ (متى 10: 3)
شخصيته زي شخصية فيلبس الرسول يميل دايما للعقلانية بسبب دراسته المتعمقة

🔸ذكر في الكتاب المقدس في تلات مواقف
الموقف الأول: لما مريم ومرثا ارسلوا للرب ان لعازر مريض وأراد الرب يسوع انه يروح اليهودية اعترضه التلاميذ «يا معلّم، الآن كان اليهود يطلبون أن يرجموك وتذهب إلى هناك» (يوحنا 11) فقال لهم يسوع: «لعازر حبيبنا... مات، وأنا أفرح لأجلكم، أنّي لم أكن هناك لتؤمنوا. ولكن لنذهب إليه.
فقال توما " لنذهب نحن أيضا لكي نموت معه"
الموقف التاني: في الاصحاح 14 من إنجيل معلمنا يوحنا لما قال الرب لتلاميذه : «.. في بيت أبي منازل كثيرة.. أنا أمضي لأعدّ لكم ‏مكانًا... وتعلمون حيث أنا أذهب وتعلمون الطريق».
فقال توما: «يا سيّد لسنا نعلم أين تذهب، فكيف نقدر أن نعرف الطريق».
قال له يسوع: «أنا هو الطريق والحق والحياة».
الموقف التالت: بعد قيامة رب المجد أصر انه يحط صباعه في أثر المسامير ويده في جنب المسيح علشان يتأكد من القيامة

🔸لكن الرب يسوع تعامل معاه بمحبة وظهر مرة تاني علشان خاطره لانه المرة الأولى لم يكن موجود مع التلاميذ وقال «سلام لكم. ثم قال لتوما، هات إصبعك إلى هنا وأبصر يدي، وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل مؤمنًا.
أجاب توما وقال له ربّي والهي. قال له يسوع «لأنك رأيتني يا توما آمنت. طوبى للذين آمنوا ولم يروا».
وغير صحيح بالمرة ما يتداول في الروايات ان فيه نار خرجت من جنب المسيح
بعد حلول الروح القدس يوم الخمسين بشر أولا في بلاد الهند
وبدأ بشارته الأغنياء والأمراء وعمّد زوجة الأمير مسداوس وكان اسمها تاريتانا

🔸وحدث موقف أثر في بشارته في الهند
في بداية خدمته في الهند اشتغل عبد عند أحد أصدقاء الملك واسمه لوقيوس وقال ان صناعته بناء ونجار وطبيب
ولما سأله عن الصناعات قال القصور اللي بنيتها هي النفوس اللي صارت مسكن لرب المجد والنجارة هي الاناجيل اللي تقطع اشواك الخطية والطب والأدوية هي اسرار الله المقدسة تشفي من سموم عدو الخير فغضب لوقيوس وامر بعذابه وربطه بين اربع اوتاد وسلخ جلده ودلكها بملج وجير
لما شافت زوجة لوقيوس المنظر وقعت من فوق القصر وماتت
راح لوقيوس للقديس توما وقال لو أقمت زوجتي امنت بإلهك فدخل القديس توما وقال " يا أرسابونا قومي باسم السيد المسيح" فقامت في الحال وآمنت وآمن زوجها وكثيرين من المدينة فعمدهم
وحدث ان البحر جرف شجرة كبيرة ومفيش أي حد قدر ينقلها فاستأذن القديس توما ان الملك يسمح انه ينقلها بس هيبني بيها كنيسة فسمح له الملك فرسم القديس توما الصليب عليها ورفعها وبنى بيها الكنيسة ورسم لها اسقف وكهنة وتركهم
في مدينة تسمى قنطورة وجد شيخ يبكي بحرارة لأن الملك قتل أولاده الستة فصلى عليهم القديس فأقامهم من الموت
والملك غوندافور قرر انه يبني لنفسه قصر لا مثيل له على الأرض فأرسل رسول اسمه هافان يبحث عن عمال ماهرين فقال له القديس توما انه مستعد يبني القصر للملك بشرط انه يتركه يعمل كما يريد واتفقوا الاثنين على كده
وحصل الرسول توما على كمية كبيرة من الذهب ووزع كل الذهب للفقراء في الهند وراح يبشر بالانجيل ومرت سنتين وبعت الملك يشوف ان كان توما انهى القصر ولا لا
قال القديس توما " كل شيء جاهز فاضل السقف بس ومحتاج مزيد من المال " فاعطاه الملك اللي طلبه
ومن تاني وزع كل الأموال على الفقراء
ولما وصل للملك ان توما لم يبدأ أصلا في بناء أي قصر قبض عليه وسجنه


🔸وفي نفس اليوم مات أخو الملك وحزن عليه وشاف في حلم ان أخوه شاف قصر في السماء ولما أراد يدخل القصر منعه الملاك وقال له " القصر يخص أخوك الملك بناه ليه الرسول توما "
وصلي القديس توما وقام اخو الملك ولما قام من الموت راح لأخوه وقاله " اقسم لي بأنك ستعطيني كل ما اطلبه منك" فأقسم له
فقال له " اعطني القصر الذي لك في السماء الذي بناه لك توما"
فأفرج عن القديس توما وسمع منه عن المسيح وآمن بالمسيح واعطاه أموال كثيرة علشان يوسع القصر في السماء
والقديس توما اخد بركة استلام زنار الست العذراء


🔸ويذكر التقليد الكنسي ان توما ما كانش موجود اثناء نياحة السيدة العذراء وهو راجع قابل الملائكة حاملين جسد الست العذراء وقال له ملاك تعال خد بركة جسد والدة الإله واعطاه الزنار اللي كان على جسد الست العذراء
أخيرا مضى لمدينة بركيناس ونادي فيها باسم السيد المسيح فسمع به الملك وسجنه ولما وجده يعلم المحبوسين طريق الله اخرجه وعذبه بالطعن بالحراب وأخيرا قطع رأسه ونال اكليل الشهادة
بركة صلواته تكون معنا آمين🤲💙

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
رحلة مع الاباء الرسل (فيلبس الرسول)
رحله مع الاباء الرسل (بطرس الرسول)
رحلة مع الاباء الرسل (برثلماوس الرسول)
رحلة مع الاباء الرسل يعقوب الرسول (يعقوب بن زبدي)
رحله مع الاباء الرسل (أندراوس الرسول⁦✔️⁩)


الساعة الآن 02:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020