منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 21 - 09 - 2023, 11:48 AM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,196,818

* لا تيأس، ولا تطرح الرجاء الحسن، ولا تسقط فيما يسقط فيه
الملحدون. فإنَّه ليست كثرة الخطايا هي التي تؤدِّي إلى اليأس،
بل عدم تقوى النفس. فتوجد فئة معيَّنة هي التي تسلك طريق اليأس
عندما يدخلون طريق الشر، غير محتملين النظر إلى فوق،
أو الصعود إلى فوق ممَّا سقطوا فيه.
هذا الفكر (اليأس) الدنس، يثقل على عنق النفس كالنير،
فيلزمها بالانحناء، مانعًا إيَّاها من أن تنظر إلى الله.
فعمل الإنسان الشجاع والممتاز أن يكسر هذا النير قطعًا،
ويزحزح كل ضيقٍ مثبَّت فوقه، ناطقًا بكلمات النبي:
"مثل عيني الأمَة إلى يديّ سيِّدتها، كذلك أعيننا نحو الرب إلهنا،
حتى يتراءف علينا. ارحمنا يا رب، ارحمنا.
فإننا كثيرًا ما امتلأنا هوانًا" (مز ١٣٤: ٢-٣).
يقول: "امتلأنا هوانًا" وتحت ضيقات لا حصر لها.
ومع هذا لن نكف عن التطلُّع إلى الله، ولا نمتنع عن الصلاة إليه،
حتى يستجيب طلبتنا. لأن علامة النفس النبيلة، هي ألاَّ تنحني
من كثرة الكوارث التي تضغط عليها أو تفزع منها، ولا تتراجع بعد
عن الصلاة دفعات كثيرة، بل تثابر حتى يرحمها الله كقول داود الطوباوي السابق.

القديس يوحنا الذهبي الفم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
أننا إن افتخرنا في الرجاء، سنفتخر فيما ينشئ الرجاء وفرح
كلمات الرّوح القدس، تطرد الحزن بعيداً
لا تيأس عندما تسقط فى الخطية
كلمة الرّوح القدس تطرد الحزن بعيداً
كم هو عقيم أن تجلس لتكتب فيما أنت لم تقف لتعيش


الساعة الآن 07:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024