منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01 - 10 - 2022, 01:00 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,042,158

"لماذا يكون غضب؟" في الكتاب المقدس




كُلُّ مَا أَمَرَ بِهِ إِلَهُ السَّمَاء،
فَلْيُعْمَلْ بِاجْتِهَادٍ،
لِبَيْتِ إِلَهِ السَّمَاءِ،
لأَنَّهُ لِمَاذَا يَكُونُ غَضَبٌ عَلَى مُلْكِ الْمَلِكِ وَبَنِيهِ؟ [23]
الشعب اليهودي في أورشليم لا يخشى غضب الرب، فيكسر الناموس من أجل شهوات الجسد، ويتزوج بعضهم وثنيات. بينما الملك الوثني في بابل يحرص ألا يحل غضب الله على مملكته أو على بيته. الملك الوثني هنا خائف من أن يغضب الله. "لماذا يكون غضب؟" هذه هي يد الله.
الملك الوثني يدين هنا المؤمنين المتراخين في عمل الرب، والخدام الذين يمارسون الخدمة في تهاون وكسلٍ، إذ يطلب أن يُمارس ما يطلبه إله السماء باجتهاد.
يقول الحكيم: ""العامل بيدٍ رخوة يفتقر، أما يد المجتهدين فتُغني" (أم 10: 4)؛ ""طريق الكسلان كسياج من شوك، وطريق المستقيمين منهج" (أم 15: 19).
* يتقبل العامل الصالح أجرة عمله بجرأة، أمّا الكسول والمتهاون فلا يجسر أن ينظر بعينيه إلى رب عمله.
القديس إكليمنضس الروماني
* يوجد أولئك الذين يُدعون كسالي في سفر الحكمة، الذين يكسون طريقهم بالأشواك، ويحسبون الغيرة في حفظ وصايا الله أمرًا مضرًا للنفس، المعترضون على الوصايا الرسولية، الذين لا يأكلون خبزهم بالتعب، وإنما يترددون على الغير، ويجعلون من الخمول سُنة الحياة. عندئذ الحالمون، الذين يحسبون خداعات الأحلام موضع ثقة أكثر من تعاليم الأناجيل، ويدعون الخيالات إعلانات. بخلاف هؤلاء يوجد أيضًا الذين يقيمون في بيوتهم، ويحسبهم الغير غير اجتماعيين وحشيين لا يعرفون وصية الحب ولا يعرفون ثمر طول الأناة والتواضع.

القديس غريغوريوس النيسي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
"يوسُف" اسم عبري יוֹסֵף معناه "يزيد" في الكتاب المقدس
" ولَم يُفَضِّلْني " ( μισεῖ معناها يبغضني بمعنى "أحبني اقل") في الكتاب المقدس
"لِلأَوَّلين" ἀρχαίοις (معناها "الذين سبقونا") في الكتاب المقدس
"نُقَطَةٌ " κεραία (معناها في العبرية קוֹץ أي "الخط") في الكتاب المقدس
صعيدى من الذين ينطقون القاف " جيم " فقال للبابا - إنت جاموس يقصد" قاموس " فى الكتاب المقدس.


الساعة الآن 10:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022