منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05 - 02 - 2019, 07:54 PM
الصورة الرمزية sama smsma
 
sama smsma Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  sama smsma غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 71,047 [+]


حُدودِ مُخَطَطْ الله

" حِبَالٌ وَقَعَتْ لِي فِي النُّعَمَاءِ، فَالْمِيرَاثُ حَسَنٌ عِنْدِي." (مزمور 16: 6)

إنّ الشّكوى مِن مِا يِمنحنَا إياهُ الرَّبّ شيءٌ غيرُ لائِقٍ. ورُبما لمْ تكنْ قدْ فهمتَ تماماً مَا تقولهُ كلمةَ الله. لذلكَ بدلاُ من الشَكوى، يَجبُ أن نُصلي من أجلِ أن يَمنحَك الفهمَ. وإلا فإنّ العدوُّ سَيحاولُ أن يجعلكَ تتصرّفُ مثلَ حواء، التي لمْ تُؤمن أنّ الله قدْ قالَ الحقيقةَ عِندما حَذّرهَا وزوجهَا من الأكلِ من تِلكَ الثمرةِ المُحرمةِ.

لقد أثارَ الإسرائيليونَ غَضبَ الرَّبّ عِندمَا اشتكوا من المَنّ، ذلك الطَعام الذي أعطاه لهُم في البريةِ. ولأنهُ كانَ يعلمُ أن المَنطقة التي يَعيشُ فيها الشعب والظُروفَ المُحيطةَ بهم مَحفوفةٌ بالمخاطرِ، فكانَ هَذا الطعام هو المِثالي. والشيءَ نفسهُ يفعلهُ الله اليومَ معنَا، والشك في حِكمتهِ سَيجعلُ الكثيرينَ يَرفضونَ عملهُ.

فلا تَشكو! مَهما كانت المُهمةَ التي يُعطيكَ إياهَا الرَّبّ. فهُناك الكثير من البشر اليُوم يَتجولون ويَأكلونَ مَا يحصلونَ عَليهِ من أجل تَلبيةِ دَعوةِ الله. ويَجبُ على المَتذمرين الآن، أن يَفحصوا مَا حدثَ لأبناءِ إسرائيلَ الذين تَمردوا أيضاً ضدَ العديدِ من القراراتِ الإلهيةِ. والحَقيقة أن الله يَنظرُ إلى العُمق ويَعرفُ كُلَّ شيءٍ، وهَذا هو السَبب في أنهُ في كثيرٍ من الأحَيانِ لا يَسمحُ لأبنائهِ بالزوجِ بِشخصٍ يَعتبرونهُ هو الأفضل لهُم. فجميعُ أعمالِ أبينا صَالحةٌ.

والشّيءُ المُهم الآخر هو أن نَفهمَ أنّ الرَّبَّ العليِّ صالحٌ للكُلِّ. اِنهُ يُريد الأفضلَ لخلقهِ، وخَاصةً أبنائهُ. وإن أفضلَ وأسلم طَريقةِ للعمل، هي عَدمُ الازدراءِ أبداً بقراراتِ الله، بل وبِالأحرى اِستقبالهَا كهدايَا رَائعة، مع الشُكر والامتنان لهُ.

إخوتي، لقد أسسُ الرَّبّ خُطوط حُدود مِيراثك. لأنهُ يَعلمكَ ويَفهمكَ – والعَطية التي من الله – قال عنها حِبَالٌ وَقَعَتْ لِي فِي النُّعَمَاءِ. وفي نُسخةِ أخرى من الكِتابِ المُقدس (النُسخة الإنِجليزية المُعاصرة)، الجُزء الأول من المزمور 16: 6 يُترجم على النَحو التَالي: "أنت تَجعل حَياتي مُمتعةٌ". وبِالمناسبةِ، فَكلُ الأشياءِ التي يُعطيهَا لنَا الله، حَتى نَستطيعُ العبورَ في هَذهِ البريةِ. وهَذا هو السَببُ في أنهُ يَجبُ أن تَعرفَ حُدودَ مَنزلكَ، ومَا يُمكنكَ أن تَحصُل عليهِ أو تَتمتع بهِ هُناك. فكُن شاكراً من أجلِ ذَلك للأبد.

أعتقد أن الحُدودَ التي رَسمهَا الله لمِيراثنا قدْ وقعت في أمَاكنَ مُمتعةٍ. ولذلك، لا تَطمع في مِيراثِ أي شَخصٍ أخر. ولكنْ، كُنْ واثقاً في خِطته الرائعة والكاملةَ لكَ، وذَلك لأنهُ يُحبكَ. ومنْ يتذمر ويَتمرد بِسببِ الظروف أو المُهمة التي أُعطيت لهُ، يَنتهي بهِ الحَال لعدمِ التمتُعِ بالأشياءِ الرائعةِ التي أعدهَا لهُ الآب.

مِيراثكَ، رَائعٌ بِالكامل وفي كُلِّ شيءٍ، ولقد خَططهُ أعظمَ مُهندسٍ مِعماري في كُلِّ العُصور. فَاشكُر الله على مِيراثك وسَترى كم يُحبكَ.



رد مع اقتباس
قديم 06 - 02 - 2019, 10:32 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 725,666 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حِبَالٌ وَقَعَتْ لِي فِي النُّعَمَاءِ، فَالْمِيرَاثُ حَسَنٌ عِنْدِي



لا تَطمع في مِيراثِ أي شَخصٍ أخر. ولكنْ، كُنْ واثقاً في خِطته الرائعة والكاملةَ لكَ
مشاركة جميلة جدا
ربنا يبارك حياتك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
‏يَا الله أَنْتَ سِرُّ قُوتِي عِنْدَمَا تُوشِكُ حِبَالٌ قَوِّتِي أَنْ تَنْقَطِعَ
مَا أَكْرَمَ أَفْكَارَكَ يَا اَللهُ عِنْدِي
حِبَالٌ وَقَعَتْ لِي فِي النُّعَمَاءِ، فَالْمِيرَاثُ حَسَنٌ عِنْدِي
الاِقْتِرَابُ إِلَى اللهِ حَسَنٌ لِي
جَشُور


الساعة الآن 03:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019