منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 28 - 12 - 2021, 02:29 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 945,631

في مثل الغني ولعازر يشير لوجود الملائكة




في مثل الغني ولعازر

بعد أن تركت نفس لعازر جسده، استقبلته الملائكة وحملته إلي حضن إبراهيم. وهذا يعني أنه توجد ملائكة. وبالطبع فإن الملاك الحارس لكل شخص هو الذي يستقبل نفس البار ويحملها إلي الله.
وعلي عكس ذلك، يقول مثل آخر أن الشياطين تستقبل نفوس الخطاة غير التائبين. فقد سمع الغني صوتاً من الله يقول له: “يا غبي!! هذه الليلة تُطلب نفسك منك. فهذه التي أعددتها لمن تكون؟” (لو20:12). إن فعل “تطلب” يوحي بالشياطين التي تطلب نفس الشخص الخاطئ لكي تتحكم فيه إلي الأبد.
وبالتالي ففي ساعة الموت الرهيبة، عندما تنفصل النفس عن اتحادها بالجسد بالقوة، تحدث أمور مرعبة. تستقبل الملائكة نفوس الأبرار، وتستقبل الشياطين نفوس الخطاة. تتحدث تعاليم آباء الكنيسة عن “المحطات الجمركية” التي هي الشياطين، أرواح الهواء التي تريد وتحاول أن تحكم نفوس كل الناس إلي الأبد. وبالطبع فإن نفوس القديسين التي كانت قد اتحدت بالمسيح وتحمل ختم الروح القدس لا يمكن أن تحكمها الشياطين.
عندما يتحدث آباء الكنيسة عن “المحطات الجمركية” فإنهم يعنون كلا من الكراهية والغضب العدواني الذي للشياطين، ووجود الأهواء التي تطلب الإشباع ولكنها لا يمكن أن تُشبع بسبب عدم وجود الجسد. إن هذه الحالة بالضبط هي التي تخنق النفس والتي تشعرها بضيق رهيب. يشبه عذاب النفس هذا بالحبس الانفرادي التام لشخص ما في سجن بدون وجود آية إمكانية للنوم والطعام وملاقاة أي شخص وما إلي ذلك، وعندئذ تصبح أهواؤه وكل كيانه في حالة هياج.
إن حقيقة استقبال نفوس الناس إما بواسطة الملائكة أو بواسطة الشياطين هي حقيقة نسبية تعتمد علي حالة الشخص. وكما يقول الآباء فإن الملائكة والنفوس هي أرواح عاقلة بالمقارنة بالجسد المادي، ولكنها بالمقارنة بالله تكون مادية إلي حد ما. من أجل ذلك تسمي الملائكة كيانات أثيرية، فهي ليست غير مادية بصورة مطلقة. بالإضافة إلي ذلك فإن النفس مخلوقة ، وهذا يعني أنها مخلوقة بواسطة الله. إنها خالدة بواسطة النهمة لأن الخلود هو عطية الله. كل خليقة لها بداية ونهاية. وطالما أن النفس مخلوقة، فهي لها بداية محددة ولكن ليس لها نهاية لأن الله أراد لها ذلك.
رد مع اقتباس
قديم 03 - 01 - 2022, 02:46 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
بشرى النهيسى Male
..::| الاشراف العام |::..

الصورة الرمزية بشرى النهيسى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 124929
تـاريخ التسجيـل : Oct 2021
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 25,566

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

بشرى النهيسى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في مثل الغني ولعازر يشير لوجود الملائكة



مشاركه جميله
ربنا يفرح قلبك

  رد مع اقتباس
قديم 14 - 01 - 2022, 07:00 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 945,631

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في مثل الغني ولعازر يشير لوجود الملائكة


شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
في مثل الغني ولعازر يشير إلي وجود الموت في حياة الإنسان
تفسير المَثَل الغني ولعازر (مصير الغني)
تفسير المَثَل الغني ولعازر (أولا الرجل الغني)
قصة الغني ولعازر
الغني ولعازر


الساعة الآن 02:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022