منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 24 - 11 - 2020, 06:51 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 833,400 [+]

ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له الأيسر"؟


ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له الأيسر"؟



إلھنا ھو إله المحبّة والرحمة لكنه إله ّ الحق في الوقت عینه أوضح الأب بیتر حنا، كاھن رعایا فالوغا ّ وحمانا والشبانیّة للروم الكاثولیك، عبر ألیتیا معنى الآیة الآتیة: ”من ضربك على خدّك الأیمن، فأدر لھ الأیسر“ (لو 6 :29 )
وقال أنھا تحمل في طیّاتھا العدید من التفسیرات والإشكالیّات. وسلّط الضوء على فئتین من الناس: محبّو الألم ّ والمتطرفون. ” ّ
تضم الفئة الأولى الأشخاص الذین یعتقدون أن الألم یُقدّس الإنسان، ما یجعلھم ّ یتوجھون إلى َمن ضربھم على خدّھم الأیمن، قائلین لھ: أرجوك، اضربني على خدّي الأیسر كي أتألم وأتقدّس وأحقّق إرادة الله“. ا نحو القداسة.
إذ قال ّ الرب یسوع: ” ُ أتیت لتكون لھم الحیاة، وتكون لھم وشدّد الأب حنا على أن الألم لیس ھدف حیاتنا أو طریقً بوفرة“ (یو 10 :10“)
قد یصادفنا الألم في حیاتنا، ویصبح صلیبًا یجعلنا نعبر إلى القیامة، إذا ما حملناه بقلب مضطرم ّ بالحب والإیمان. إن الألم وحده لا یُقدّس، لذلك، یجب ألا نطلبھ“. وأضاف: ” ّ تضم الفئة الثانیة ّ المتطرفین الذین یعتبرون أن الرحمة لیست فكرة ثابتة في الإیمان المسیحي، ویدعون إلى القسوة


والابتعاد عن الرأفة“. َب إیماننا المسیحي أي الرحمة إذ قال یسوع: ”أرید رحمة لا ذبیحة“ (مت 12 :7)
وأكد ”أننا لا نرید أن نخسر ُصل وأشار الأب حنا إلى عدم إمكانیّة فھم الآیة المذكورة آنفًا إلا في السیاق الآتي: ”إن المسیح یوصینا بعیش الرحمة“.

”لا یعني ھذا الأمر أن نطلب الألم، بل یجب أن نعیش الرحمة ّ ونتصرف مع الآخر بأسلوب جدید بعید عن ّقوة الجسد أو السلطة بل یتمیّز ّ بقوة المحبّة والرحمة“.

الحكام ومساعدیھم وجنودھم في كل قداس وأكد أن للمسیحیین ّ الحق في الدفاع عن النفس، ً مشیرا إلى أن الكنیسة تصلّي من أجل ّ إلھي. وختم الأب حنا مشدّدًا على أن إلھنا ھو إلھ المحبّة والرحمة لكنھ إلھ ّ الحق في الوقت عینھ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
غلق صفحة "آسف يا ريس" على "فيس بوك".. و"الأدمن": ترقبوا حملات الاعتقال
"آسف ياريس" تكذب "الحرية والعدالة".. وتنفي أن يكون "الجلاد" هو الأدمن الحقيقي لصفحة المخلوع
زوجة قتيل "طلخا" لـ"النيابة": 3 ضباط قتلوا زوجي.. ورأيت قطع في رأسه.. وورم في جنبه الأيسر
صفحة الحرية والعدالة تعتذر عن نشر "بوست" يتهم متظاهري السفارة بالتخلف: خطأ من "الأدمن"
من ضربك على خدك الأيمن فأعرض له الأخر أيضاً


الساعة الآن 08:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021