منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18 - 01 - 2019, 05:16 PM   رقم المشاركة : ( 22291 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 693,633 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

صوت يوحنا المعمدان
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


كم نحن اليوم بحاجة الى صوت يوحنا ورأس يوحنا وفكر يوحنا..
لان الزاني لا زال حاكما ومتحكما بمستقبل البلاد والعباد،
الحاكم في بلادنا يستبيح المحرمات والكرامات وينتهك حقوق الانسان باسم الدين والوطنيّة.
ترى رؤوس الابرياء تطاير في بلاد الشرق ارضاء للحكام وتثبيتا لمناصبهم،
ولا تسمع صوتا واحدا كصوت يوحنا يواجه من بيده السلطة،
صارخا في وجهه، قائلا له دون خوف
وتردد: لا يحل لك ذلك..


لا يحل لك اغتصاب إرادة الناس وإخضاعهم بالحديد والنار.
لا يحل لك افراغ خزينة الدولة وإغراق الناس بالديون والضرائب لتمويل مشاريع مشبوهة تخدم مصالحك انت وليس مصالحهم..
لا يحل لك ان تسمي الديمقراطية كُفْرا وشرعة حقوق الانسان هرطقة.
لا يحل لك اسكات أفواه الناس المطالبة بالحرية والعيش الكريم بالحديد والنَّار والأسلحة التي اشتريتها من جيابهم الفارغة بحجة محاربة العدو ومن ثم وجهتها على رؤوسهم وأمرت بقتلهم..
لا يحل لك فرملة الرقي والحضارة الذي يعطي للمرأة حقوقها وتخلق الاعذار الشرعية المغلفة بالنصوص الجاهزة والفتاوى القاتلة لكل فكر نير.
لا يحل لك قطع رأس الشرف والكرامة ارضاء لعهرك.. لا يحل لك قطع رأس الحكمة ارضاء لغبائك..

لا يحل لك تأديب فتاة كشفت عن شعرة من رأسها لأنها خالفت الشرع وانت تغتصب شرف نساء مملكتك عند كل مساء.
اعطنا يا رب شجاعة يوحنا كي نصرخ في وجه الباطل ولو كان حاكماً، أعطنا قدرة على محاسبة أنفسنا أولا ومن ثم ايقاظ ضمير من هم حولنا. آمين .
 
قديم 18 - 01 - 2019, 05:22 PM   رقم المشاركة : ( 22292 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 693,633 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

تحرُّر ï*گلإنسان من الألم
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة
التَّحَدِّي، ï*گليوم، كامِن في مدى تحرُّر ï*گلإنسان من التَّأثير النَّفسيِّ وï*گلجسديِّ للألم وï*گلمرض، فيما هو يعاني من وطأة فساد طبيعته ومعطوبيَّتها.
يقول الرَّسول بولس: “بإنسان واحد دخَلَت ï*گلخطيئة إلى ï*گلعالم وبـï*‘لخطيئة دخل ï*گلموت، وهكذا ï*گجتاز ï*گلموت إلى جميع النَّاس إذ أخطَأَ ï*گلجميع” (رومية 5: 12).

رُبَّ سائِل لماذا يسمح الرَّبُّ بالألم، بـï*‘لمرض وبـï*‘لموت؟ الله إله ï*گلمحبَّة والرَّحمة.
الألم، ï*گلمرض وï*گلموت يفاجئُون كبرياءنا وثقتنا ï*گلمبالَغَة بقوَّتِنا.
يقول القدِّيس يوحنَّا الدِّمشقيّ: “إنَّ الرَّبَّ سمح بـï*‘لموت حتَّى لا يبقى الشَّرّ عديم الزَّوال”.
الموت أضحى للمؤمن نعمة ورحمة.
ما نستطيع أن نعطيه للمريض ï*گلمتألِّم هو بكلِّ بساطة أُذُنًا صاغِيَة، حضورًا واعِيًا صامِتًا.
لا شكّ أنَّنا نجد في الصَّلاة صبرًا وتعزية كبيرَيْن.
الحبُّ وحده، في ï*گلمسيح، بـï*‘ستطاعته أن يقهَرَ ï*گلألم وï*گلحزن وحتَّى ï*گلموت.
هذا كلّه بـï*‘ستطاعته أن يُعطينا الرَّجاء بأنَّ ï*گلموت قد أصبح في ï*گلمسيح ï*گلقائِم مِعْبَرًا إلى ï*گلحياة.
 
قديم 19 - 01 - 2019, 05:47 PM   رقم المشاركة : ( 22293 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 693,633 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة

ما هو المصدر الموثوق فيه لكي أتعلم منه الحياة مع المسيح واعرف وافهم اللاهوت بطريقة صحيحة وسليمة؟
وجبـــــــة روحيـــــ(†)ــــــــــة يوميـــــــــة


_____ الإجابة_____
المصدر التي ينبغي أن تثق فيه هو [مخدعك]
ادخل مخدعك وأغلق بابك وصلي لله الآب الذي صار لك أباً في المسيح، وافتح إنجيلك في حضرته بتوبة وتقوى وورع بكل تواضع قلب وانسحاق، واطلب قوة نعمته تحل عليك، وانت ستدخل في شركة معه بالروح وبالتالي سينفتح ذهنك ويستنير فتعرف الحق والحق يحررك وتمتلئ من الله فيفرح قلبك وتتعزى بكل تعزية سماوية، وتنال منه تمييزاً في كل شيء، ولن يخدعك أحد قط في العالم كله، وستعرفه إلهاً حياً وحضوراً مُحيياً، وستتعلم جيداً جداً لأن لا يوجد معلم آخر (غير شخص المسيح الرب) يستطيع ان يساعدك أو يُعينك، لأنه لا يُعلِّم بالتلقين والحفظ، إنما بالحفر والتشكيل بالروح القدس، لأنه سيغيرك ويشكلك على صورة ذاته، ليتمجد فيك حسب قصده آمين
(ملحوظة)
قراءة الكتب ومعرفة الآباء وكتاباتهم وتقليد الكنيسة نافع جداً
ومفيد لكل نفس (لو كان عندها هذه الموهبة: البحث والتفتيش والمعرفة والتعليم)، إنما في حالة توبتها وإيمانها بالإنجيل وشركتها مع الله والقديسين في النور، فبدون توبة وشركة مخدع حقيقية مستمرة مع المسيح صدقوني سيخيب الإنسان من نعمة الله ولن يرى مجد الإله الحي أبداً، حتى لو عرف كتب الدنيا والآخرة، وتعمق في الفكر الآبائي الصحيح والسليم بل وصار معلماً عظيماً وكاتباً لاهوتياً بارعاً وبدون أدنى خطأ، لأن بدون حياة شركة حقيقية وواقعية مع مسيح القيامة والحياة فأن كل معرفتنا = صفر، لأنها ستكون بدون محصلة نافعة لحياتنا على وجه الإطلاق، لأن الرب نفسه قال: تضلون إذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله، فمعرفة الكتب وحدها ستظل ناقصة أن لم نتذوق قوة الله في حياتنا الشخصية وننال تمييز وإفراز بالروح القدس، ونحيا بمنهج القداسة التي بدونها لا يُعاين أحد الرب مهما ما صنع أو فعل.
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises