منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07 - 06 - 2019, 06:19 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 721,200 [+]

ما هي موهبة “التكلّم بالألسنة”؟ من أين تأتي وهل يمكننا طلب هذا النعمة؟

ما هي موهبة “التكلّم بالألسنة”؟
“ولما أتى اليوم الخمسون، كانوا مجتمعين كلهم في مكان واحد، فانطلق من السماء بغتة دوي كريح عاصفة، فملأ جوانب البيت الذي كانوا فيه، وظهرت لهم ألسنة كأنها من نار قد انقسمت فوقف على كل منهم لسان، فامتلأوا جميعا من الروح القدس، وأخذوا يتكلمون بلغات غير لغتهم، على ما وهب لهم الروح القدس أن يتكلموا. “ (أعمال الرسل ٢، ١ – ٤)

تربط هذه الآيات من أعمال الرسل مجيء الروح القدس بهبة خاصة وهي “التكلم بالألسنة”. تفاجأ الرسل بهذه الهديّة إذ كان المكان ممتلئا بأشخاص يتحدثون لغات مختلفة لكن الجميع كان قادراً على سماع وفهم ما يُقال.

ومنذ ذلك الحين، اختبر بعض المسيحيين ظاهرة مماثلة ويدعون حصولهم على “هبة الألسنة” أي التكلم بلغات يجهلونها وفهمها.



ويتطرق تعليم الكنيسة الكاثوليكيّة الى هذا النوع من الهبات العجائبيّة على اعتبارها “مواهب” خاصة:

“وهناك أيضاً نعم خاصة بمثابة “مواهب” وهو المصطلح الذي استخدمه القديس بولس والذي يعني “هديّة مجانيّة” أو “منفعة”. ومهما كان نوعها – فهي في بعض الأحيان فريدة مثل نعمة العجائب أو الألسنة – فهي مواهب موّجهة نحو تقديس النعمة وهدفها خير الكنيسة العام. فهي في خدمة المحبة النامية في الكنيسة.”

وتفسّر الموسوعة الكاثوليكيّة ذلك بالقول: “في أزمنة ما بعد الإنجيل، قال القديس إيريناوس ان “عدد كبير” من معاصريه “سُمعوا يتحدثون من خلال الروح في كلّ الألسنة… ويُقال ان القديس فرنسيس كزافييه بشر بألسنة لا يعرفها والقديس فنسان فيريكان استخدم لغته الأم ففهمها الآخرون.”

هذه هي بالتحديد هبة الألسنة وهي هديّة خاصة يعطيها اللّه لهدف محدد في بناء ملكوته.

وكان القديس توما الأكويني يعتبر هذه النعم أو المواهب مقدمة بهدف التبشير والتشارك بالإيمان.

إذاً لا يجب الخلط بين “التكلم بالألسنة” و”الصلاة بالألسنة” وهو أمر مختلف جداً وغالباً ما يبدو سلسلة من الكلام غير المفهوم.

قليلون هم الأشخاص الذين يُمنحنون موهبة التحدث بالألسنة إذ يقدم اللّه هبات مختلفة لكل واحد منا. يفسر القديس بولس ذلك في رسالته الى أهل كورنثوس:

“إن المواهب على أنواع وأما الروح فهو هو، إن الخدمات على أنواع وأما الرب فهو هو، وإن الأعمال على أنواع وأما الله الذي يعمل كل شيء في جميع الناس فهوهو. لكل واحد يوهب ما يظهر الروح لأجل الخير العام. فلأحدهم يوهب بالروح كلام حكمة، وللآخر يوهب وفقا للروح نفسه كلام معرفة، ولسواه الإيمان في الروح نفسه، وللآخر هبة الشفاء بهذا الروح الواحد، لسواه القدرة على الإتيان بالمعجزات، وللآخر النبوءة، ولسواه التمييز ما بين الأرواح، وللآخر التكلم باللغات، ولسواه ترجمتها، وهذا كله يعمله الروح الواحد نفسه موزعا على كل واحد ما يوافقه كما يشاء.” (الرسالة الأولى الى أهل كورنثوس ١٢، ٤ – ١١)

إنها هديّة من اللّه، يجب ان تُرفق بغاية ومن الواجب ان تُستقبل بقلب منفتح.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
هل باستطاعتنا التكلّم مع ملاكنا الحارس؟
ماهي الصلاة بالألسنة؟
كتاب التكلم بالألسنة - الأنبا إغريغوريوس
تحية البلاميث للمتكلمين بالألسنة
الترجمة بالألسنة في صلاتك الانفرادية


الساعة الآن 06:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019