منتدى الفرح المسيحى  


merry christmas

ربنا باعتلك رسالة ليك أنت

الرسالة دى تحطها فى قلبك طول سنة 2018

يالا اختار رسالتك من الهدايا الموجودة وشوف ربنا هايقولك ايه


صور الكريسماس
مسابقة الكريسماس و رأس السنة و عيد الميلاد المجيد

العودة   منتدى الفرح المسيحى > المنتدى الأجتماعى > قسم الثقافة الجنسية ، التربية الجنسية المسيحية

ماذا لو تم استئصال الأعضاء الجنسية؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 20 - 11 - 2016, 07:42 PM
الصورة الرمزية walaa farouk
 
walaa farouk Female

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  walaa farouk غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 97,275 [+]


ماذا استئصال الأعضاء الجنسية؟

ماذا لو تم استئصال الأعضاء الجنسية؟ هل يؤثر ذلك على حياة الفرد؟

.
دكتور عادل حليم

.إن تأثير الأعضاء الجنسية على حياة الفرد يختلف كثيراً عن تأثير الأعضاء الأخرى على نفس الفرد.. هناك أعضاء هامة لحياة الإنسانVital Organs، وبدونها يتوقف الجسد عن أداء وظائفه مما يؤدى إلى الموت، فالقلب والمخ والكليتان والكبد إذا تم استئصال أى منها مات الجسد، لأن كلا منهم يؤدى وظيفة حيوية أساسية لحياة الكائنUnique Biological Function .

.
أما الأعضاء الجنسية فهى لا تنحصر فى الوظيفة البيولوجية، فالهرمونات التى تفرزها وتؤدى وظائف أخرى متعددة تساهم فى تكوين الشخصية والإتزان النفسى، والنمو العقلى والنمو العاطفى والإجتماعى.

.
كل أعضاء الجسم محددة فى وظيفتها البيولوجية، أما الأعضاء الجنسية فإن دورها البيولوجى (التناسل) هو أحد وظائفها فى حياة الفرد، وذلك لأن لها القدرة على التأثير فى كل نواحى الحياة النفسية والعقلية والإجتماعية للفرد.
.

الأعضاء الجنسية - سواء فى الرجل أو المرأة - تفرز الهرمونات الجنسية، وهى مواد كيميائية تخرج من الخصيتين والمبيضين إلى الدم مباشرة، وتنتشر لتؤدى دورها وتنشر تأثيرها لتؤثر على خلايا الجسم المختلفة.. فهى تؤثر على الجلد والعضلات والأعصاب والأوعية الدموية والعظام والمفاصل والقلب والحنجرة (الصوت) والشعر.. كما أن للهرمونات الجنسية تأثير فعالاً على النواحى النفسية والعقلية والإنفعالية للفرد من خلال تأثيرها على مراكز عصبية متعددة فى المخ البشرى.

.
إن المخ يحتوى على مراكز عصبية تتأثر بإنفعالات النفس تسمى "هيبوثالمس" Hypothalamus، وهو جهاز حساس فى المخ يترجم انفعالات النفس إلى مظاهر عضوية جسمانية، أو يعبر عن حركات النفس فى هيئة تظهر على أعضاء الجسم.. فإذا شعرت النفس بالخجل، أرسل "الهيبوثالمس" إشارات عصبية تؤدى إلى توسيع الأوعية الدموية بالوجه مما يؤدى إلى إحمراره.. وإذا شعرت بالخوف زادت الإشارات العصبية مما يؤدى إلى رعشة العضلات وسرعة ضربات القلب.. كذلك إذا شعر الزوجان برغبة الإتحاد معاً، فإن الإنفصال العاطفى يؤثر على "الهيبوثالمس" فترسل إشارات عصبية خاصة إلى الأعضاء الجنسية كى تؤدى دورها فى العلاقة الزوجية.

.

إن الهرمونات الجنسية تؤثر على مراكز الإنفعالات فى المخ "الهيبوثالمس"، كما تؤثر أيضاً على مركز الشخصية فى المخ.. وهكذا يمتد تأثير الهرمونات الجنسية إلى كل من الجسد والنفس، أى أنها تؤثر على كيان الإنسان كله.

.
نعود للسؤال: ما نتائج استئصال الأعضاء الجنسية؟

هذا يعتمد - فى الواقع - على الوقت الذى استؤصلت فيه الأعضاء الجنسية، هل قبل البلوغ أم بعده؟...

.
إذا حدث ذلك قبل البلوغ، فإن "الخصائص الجنسية الثانوية" لن تظهر، فلا ينمو شعر الذقن والشارب عند الولد، ولا يصبح صوته رجولياً، ويصبح أقصر قامة من زملائه.. كذلك لن ينمو صدر الفتاة، ولن تبدأ عندها الدورة الشهرية.. أى أن العلامات الخارجية للبلوغ سوف لا تظهر.. من الناحية الأخرى لن يصبح الفرد قادراً فيما بعد على الإنجاب (العقم)، ولن يصبح قادراً على أداء العلاقة الزوجية (العجز الجنسى).
.

إن استئصال الأعضاء الجنسية عند الأطفال أو إصابتها فى حادثة أو بمرض، لا يؤدى فقط إلى توقف الوظائف الجنسية، بل يؤدى أيضاً إلى ضعف الوظائف الجنسية النفسية.. فالإنسان ينتقل من الطفولة إلى البلوغ مروراً بمرحلة المراهقة حيث تحدث فيه عمليات النمو الحيوى: نمو الجسم ونمو الشخصية (النمو العقلى والعاطفى والجنسى... الخ) وتساهم الهرمونات الجنسية فى عملية النمو بالنصيب الأكبر، أى النمو الجنسى الجسمانىPhysical sex والنمو الجنسى النفسىPsychologic sex فالأول تقوم به الهرمونات وحدها، أما الأخير فتساهم التربية والجو الاجتماعى مع الهرمونات فى تحقيقه.. لذلك فإن استئصال الأعضاء الجنسية قبل البلوغ يؤدى إلى ضعف الوظائف النفسية التى تحتاج إلى جنس كى تنضج، مثل القدرة على الخروج عن الذات والإنفتاح على الآخرين (التفاعل الاجتماعى)، ومثل الطموح واتساع الخيال، والإبداع الفكرى والفنى والأدبى.. وبذلك يصبح الإنسان أقل حيوية وأضعف إبداعاً.

.

أما إذا استؤصلت هذه الأعضاء بعد البلوغ، أى بعد إكتمال

.
الجنس الجسمانى والنفسى، فإن هذه الخصائص سوف يبقى بعضها، حيث يستمر نمو شعر الذقن والشارب عند الرجل، ويبقى صوته رجولياً، وذلك بفضل بعض الهرمونات الذكرية التى تنتجها الغدة الجاركلوية.. كذلك لن يختلف توزيع الشعر عند المرأة، ولن يتغير صوتها، ولا حجم الصدر.. لكن تتوقف الدورة الشهرية وتصبح المرأةعاقراً (العقم) كذلك تضعف قدره الرجل على أداء العلاقة الزوجية، كما يفقد القدرة على الإنجاب.. كذلك يؤدى غياب الهرمونات الجنسيةإلى ظهور بعض أعراض الضعف الجسمانى، وضعف النشاط الحيوية.. أما من الناحية النفسية فتبقى إمكانية التجاذب الجنسى، والإهتمامبالجنس الآخر.

.
إن دور الطاقة الجنسية - إذن - لا ينحصر فى العلاقة الزوجية والنسل، بل يمتد إلى كل جوانب الحياة النفسية والشخصية والإجتماعية والروحية.

.
ب- لماذا نرى أعضاء الحياة قبيحة؟

إن كانت الأعضاء الجنسية بهذه الدرجة من الأهمية لحياة الإنسان، فلماذا يحتقرها الكثيرون؟ ولماذا يشوهون جمالها؟ ولماذا هى مرتبطة فى عقولنا بالخطأ والعيب والحرام والقذارة؟.

الأعضاء الجنسية كما خلقها الله - أعضاء هامة وحيوية وهى نقية مقدسة شأنها شأن باقى أعضاء الجسد.. ولكننا - للأسف - نراها من خلال نافذة زجاجية قد اتسخ زجاجها بالبقع والأتربة والقذارة.. فإذ بنا نرى هذه الأعضاء بصورة مشوهة.. فالخطأ – إذن – يكمن فى داخلنا نحن.. هناك صورة قاتمة تكونت داخلنا عن أشياء كثيرة تخص الجنس والزواج، ولذلك فنحن كثيراً ما نرى الجنس قاتماً وخاطئاً ومعيباً وقذراً..!!
.

ج- كيف تكونت فينا الصورة القاتمة للجنس:

1- أسلوب التربية : ربما لا نتذكر - ونحن بعد أطفال - كيف كنا ننظر إلى أعضائنا الجنسية قبل أن يتدخل الكبار ليعلمونا كيف ننظر إليها..

إن هناك إرتباطاً عصبياً بين الأعضاء الجنسية وأعضاء الإخراج (المثانة البولية والمستقيم)، لذلك يشعر الأطفال بالأعضاء الجنسية من خلال لذة الإخراج، وهذه حقيقة علمية.

إن هناك إحساساً باللذة والارتياح عندما يفرغ الفرد المثانة البولية الممتلئة بالبول أو يفرغ القولون من فضلات الطعام، كما أن الطفل يشعر ببعض اللذة عند التلامس مع أعضائه الجنسية، فإذا قابل الكبار هذا التصرف بالعقاب أو الانفعال المبالغ فيه فإن ذلك يرسب فى ذهن الطفل انطباعاً بأن الأعضاء الجنسية قبيحة أو قذرة.

وعندما يصعب على الطفل الصغير التحكم فى عمليات الإخراج ويضطر أن يبلل ملابسه أو فراشه، فإنه قد يتعرض للعقاب، إلى أن يتمكن من التحكم التام، وكثيراً ما يؤدى العقاب إلى شعور الطفل بأن الإخراج عملية قبيحة وضيعة.. ولما كانت أعضاء الإخراج - سواء فى الولد أو البنت - قريبة من الأعضاء الجنسية فإنه كثيراً ما يظن أن كل ما هو جنسى شئ وضيع أيضاً وقبيح، وقد يترسخ ذلك فى الذهن إلى ما بعد البلوغ، فيشعر الشباب بعدم نقاوة الأمور الجنسية.

وهكذا نجد أن عدم الدراية بالتربية الجنسية السليمة منذ الطفولة، يؤدى إلى تكوين اتجاهات خاطئة عن الجنس عند الشباب.
.

2- نظرة المجتمع إلى الجنس والزواج:

حينما يتطلع الشاب أو الفتاة إلى المجتمع، وهو يعرض الأمور الجنسية بشكل مشوه، فإن صورة خاطئة تنطبع فى الأذهان، فليس لدى الشباب مصدر أمين نقى للتثقيف الجنسى ولذلك هم بالضرورة يكونون انطباعاتهم عن الجنس من خلال وسائل سهلة الإنتشار ونقصد بها وسائل الإعلام والمجلات والروايات... الخ.

فالأفلام السينمائية تصور العلاقة بين الرجل والمرأة، علاقة صراع، حيث يسعى الصياد (الرجل) نحو فريسته (المرأة) إلى أن تقع فى شباكه فيمتلكها ويستمتع بها.. وتصور الأفلام أيضاً المرأة كجسد للإغراء، تحاول أن تسيطر على الرجل مستخدمة فى ذلك ما لديها من إمكانيات جسمانية، بدلاً من أن ينجذب الرجل إلى شخصيتها الأصيلة.

أما الروايات الرخيصة، فهى تعرض الأفكار المثيرة، وتغذى خيال الشباب بالأمور الحسية التى تلهب قلوبهم وتفسد مشاعرهم.

وأما المجلات الخليعة وأفلام الفيديو الرخيصة، فهى تعرض الجانب الحسى من الجنس، مستغلة حساسية الشباب، بهدف الربح والاتجار بعواطفهم الغالية.

أما النظرة السائدة فى المجتمع عن الجنس والزواج، فهى سلبية حتى لو كانت مقدمة فى قالب من التقاليد الإجتماعية المتعارف عليها.. فنجد المجتمع يمجد تسلط الرجل على المرأة ويفضل إنجاب الأولاد على البنات وينظر للفتاة التى تأخرت فى الزواج على أنها لم تحقق وجودها بإعتبار أن قيمة المرأة تأتى من انتمائها للزوج ولا تأتى من ذاتها وشخصيتها بحسب رأى إجتماعى مشهور..!!

يضاف إلى ما سبق فكرة المجتمع حول العلاقة الزوجية، حيث يصورها الكثيرون كمعركة ينتصر فيها الرجل، مظهراً قوته وقدراته الجسمانية، مفتخراً بذلك أمام الأصدقاء...!!

كل هذه الإتجاهات التربوية والاجتماعية السائدة فى المجتمع تؤثر بالضرورة على فكر الشباب عن الجنس والزواج والأعضاء الجنسية والعلاقة الزوجية.



  • كلنا بينوبنا من ضعف السامرية
  • مترضيش حد وتيجى على نفسك
  • رحيل بعد تعلق
  • تعلم لتعيش
  • لكنى بسلامه قلب فعلت هذا
  • وأخشى من عتاب...
  • لم يقتل الحزن أحدًا
  • بيحطك قدام غلطك
  • الطفل يسوع وأمه العذراء مريم
  • Jesus loves me
  • رد مع اقتباس
    قديم 21 - 11 - 2016, 08:51 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
    Rena Jesus Female

    الصورة الرمزية Rena Jesus

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 1424
    تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 41,714 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    Rena Jesus غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: ماذا لو تم استئصال الأعضاء الجنسية؟

    ميرسى ربنا يفرح قلبك
    ويبارك تعب محبتك
      رد مع اقتباس
    قديم 21 - 11 - 2016, 12:22 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
    Mary Naeem Female
    † Administrator Woman †

    الصورة الرمزية Mary Naeem

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 9
    تـاريخ التسجيـل : May 2012
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : Egypt
    المشاركـــــــات : 597,600 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    Mary Naeem غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: ماذا لو تم استئصال الأعضاء الجنسية؟

    ربنا يبارك حياتك
      رد مع اقتباس
    قديم 21 - 11 - 2016, 01:50 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
    walaa farouk Female

    الصورة الرمزية walaa farouk

    الملف الشخصي
    رقــم العضويـــة : 122664
    تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
    العــــــــمـــــــــر :
    الـــــدولـــــــــــة : مصر
    المشاركـــــــات : 97,275 [+]

     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو

    walaa farouk غير متواجد حالياً

    افتراضي رد: ماذا لو تم استئصال الأعضاء الجنسية؟

    رينا
    مارى
    ميرسى كتير على مرروكم الغالى
      رد مع اقتباس
    إضافة رد

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    الساعة الآن 12:45 AM
    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
    || بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
    وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى