منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 21 - 01 - 2023, 06:33 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 1,065,354

القديس متاؤس الأول| هدايا الملوك

القديس متاؤس الأول


هدايا الملوك للبابا متاؤس لتجديد المحبة والصلح والسلام على يديه


وقد ذاع خبر هذا البابا القديس وانتشرت أعماله الصالحة في أركان العالم كما تجدد على يديه الصلح والسلام والمحبة حتى شهد له ملوك المسيحية قائلين: "إن مثل هذه الأعمال الصالحة لم نسمع بها قط" ولم ينقطع سيل الهدايا الكريمة من الوصول إليه.

ومن بين هذه الهدايا العظيمة أن الملك البار ملك الحبشة داود الأول DAWIT I: ዳዊት لما سمع بعظم تقدير ملوك الإفرنج لهذا البطريرك ومحبتهم له وكثرة هداياهم إليه قام بإرسال هدايا ثمينة أعظم منها من بلاده إلى أحد ملوكهم قائلا له: "لأنني ما أرسلت أليك هذه الهدايا لطلب هدايا مثلها، بل لتقدم لي شيئًا من الأثارات السيدية التي في بلادكم" ولما وصلت تلك الهدايا لملك الفرنج فرح بها وأرسل له ما هو أجل وأعظم منها وهو أنه قد كان عنده في ذخائره المقدسة الثمينة قطعة خشب سنبه من خشب الصليب المقدس الذي صلب عليه سيدنا المسيح فأخرجها للوقت ووضعها داخل صندوق ثمين. ثم وضع فيه من الأواني الذهب والفضة والحلل الفاخرة التي للملوك والكهنة ما لا يمكن وصفه وأنه صور على أحدى الحلل صورة هذا البابا متاؤس مصورة بالذهب اللامع.

ثم أرسل هذا الملك الهدايا إلى البابا متاؤس الإسكندري لكي يقوم بتوصيلها إلى ملك الحبشة واستحلفه بأن لا يرسلها حتى يقدس في تلك البدلة الكهنوتية المصور عليها صورته ويصلى عليها ويباركها من فمه الطاهر قبل تصديرها إلى الحبشة لأنه كان عنده إيمان عظيم في بركة هذا البابا ولم يكن رآه من قبل ولا أبصره بل اعتمادًا على ما كان يسمعه عن فضائله وكرامته وأنه لعظم إيمانه بقداسة البابا سأله كثيرًا حتى يعطيه قطعة من عمامته ليتبرك بها فأرسل له ما طلب فكان يضع هذه البركة على المرضى الذين في بلاده فيبرأون.

وقد أجاب رجاء هذا الملك ولبس البدلة وقدس فيها أمام الجميع الذين دعاهم للتبرك من الآثارات السيدية وقام بإرسالها إلى ملك الحبشة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وعندما وصلت هذه الذخائر المقدسة إلى بلاد الحبشة استقبلها الملك بفرح عظيم وموكب احتفالي مهيب، ولما عاش وملك البلاد والبار أثار سيدنا المسيح تعجب وكشف التاج عن رأسه وأقام نحو ساعة مطروحًا ساجدًا أما تلك الآثار المقدسة التي لسيدنا المسيح ثم لما رفع رأسه ورأى البدلة الكهنوتية التي عليها صورة البابا متاؤس مصورة صار يتهلل ويفرح ويسجد ويمجد الله الذي جعله مستحقًا أن يرى صورة هذا البابا القديس في بلاده قبل انتقاله من هذا العالم. لأن هذا الملك المبارك كان يشتاق دائمًا أن يرى صورة هذا البابا للنبوة التي تنبأ له بها عن توليه عرش الملك موضع أخيه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
كتاب تاريخ القديس البابا متاؤس الأول - الأنبا متاؤس
القديس متاؤس الأول| زيارته لدير القديس العظيم الأنبا أنطونيوس
القديس متاؤس الأول| تواضعه
القديس متاؤس | رسامة القس متى بطريركا متاؤس الأول
في أى عصر عاش القديس البابا متاؤس الأول؟


الساعة الآن 06:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023