منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 17 - 12 - 2018, 05:48 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 692,764 [+]

وكان بارّاً ولن يريد أن يشهّر بها



وكان بارّاً ولن يريد أن يشهّر بها



شرح مختصر لانجيل الأحد: مار يوسف الصديق. يقول الانجيل: وكان بارّاً ولن يريد أن يشهّر بها.
عبرة: أعزائي الانسان البار النقي لا يمكن ولا يستطيع أن يشهّر بغيره، لان صفاء قلبه لا يسمح بذلك، لا بل بالعكس يعكس هذا الصفاء من الداخل الى أيّ إنسان. والانسان الغير البار، يعني واقع بالخطيئة ذاتها التي يشهّر بها والكامنة في قلبه. انها فعل الخطيئة اي (خطيئتنا) التي تؤذي وتثرثر وتجرّح وتشهّر وتشك الظن والسوء وتقتل بمواقفها وتفرح بخبر وقوع اخينا او اختنا لانها هي كذلك.( شي خطر جداً) دعوتي هي لننقي قلبنا حتى يصبح طاهرا، عندها نرى كلّ شيئ جميل ونقي. داخلنا يا اعزائي الذي يعكس كلّ شي على لساننا وأفكارنا واعمالنا….
فهل انا بارٌّ وما هي مقياس البرارة التي اتميّز بها؟ اذا انا بارّ عليّ التزام الصمت والهدوء وعدم التشهير. لان التشهير كما قلت هو ذات الخطئ نحن موجودون فيه…. لنعي ونتب ولنكن على مثال مار يوسف ابراراً.
سلام…

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
الله يريد القلب النقي أكثر مما يريد البطن الجائعة ..
زبيدة ثروت فى صورة نادرة مع اللاعب العالمى(بيليه) عندما زار القاهرة وكان يريد أن يتزوجها
...وكان هذا هو سر الحب الجارف من الشعب للزعيم..وكان يكرر دائما الشعب هو القائد والمعلم
دائماً يفكر الأنسان فيما يريد وفى النهاية يفعل الله ما يريد
وكان لها سور عظيم وعال وكان لها أثنى عشر بابا وكل واحد من الأبواب كان من لؤلؤ

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises