منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 26 - 06 - 2020, 06:41 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 785,912 [+]

شَاوُل، شَاوُل، لِمَاذَا تَضْطَهِدُني؟








السبت الرّابع من زمن العنصرة
أَمَّا شَاوُلُ فكَانَ لا يَزَالُ يَنفُثُ على تَلامِيذِ الرَّبِّ تَهْدِيدًا وتَقْتِيلاً، فَذَهَبَ إلى عَظيمِ الأَحْبَار، وطَلَبَ مِنْهُ رَسَائِلَ إِلى مَجَامِعِ دِمَشْق، حَتَّى إِذَا وَجَدَ أُنَاسًا على هـذِهِ الطَّرِيقَة، رِجَالاً ونِسَاءً، سَاقَهُم مَوْثُوقِينَ إِلى أُورَشَليم. وفِيمَا هُوَ ذَاهِب، وقَدِ اقْتَرَبَ مِنْ دِمَشْق، إِذَا بِنُورٍ سَاطِعٍ مِنَ السَّمَاءِ يَلُفُّهُ بَغْتَةً. فَسَقَطَ إِلى الأَرْض، وسَمِعَ صَوْتًا يَقُولُ لَهُ: “شَاوُل، شَاوُل، لِمَاذَا تَضْطَهِدُني؟”. فقال: “مَنْ أَنتَ، يا ربّ؟”. قال: “أَنَا هُوَ يَسُوعُ الَّذي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ! ولـكِنْ قُم، وادْخُلِ الـمَدِينَة، فَيُقَالَ لَكَ مَا يَجِبُ علَيكَ أَنْ تَفعَل”. وكَانَ في دِمَشْقَ تِلميذٌ اسْمُهُ حَنَانِيَّا. فقَالَ لَهُ الرَّبُّ في رُؤْيَا: “يا حَنَانِيَّا!”. فقَال: “هَاءَنَذَا، يَا رَبّ!”. فقَالَ لَهُ الرَّبّ: “قُمْ واذْهَبْ إِلى الشَّارِعِ الـمُسَمَّى بِالقَوِيم، واطْلُبْ في بَيْتِ يَهُوذَا رَجُلاً مِنْ طَرْسُوسَ اسْمُهُ شَاوُل. فَهَا إِنَّهُ يُصَلِّي، فَقَالَ لَهُ الرَّبّ: “إِذْهَب، لأَنَّ هـذَا الرَّجُلَ هُوَ لِي إِناءٌ مُخْتَار، لِيَحْمِلَ اسْمِي أَمَامَ الأُمَم، والـمُلُوك، وبَنِي إِسْرائِيل. فَأَنَا سَأُرِيهِ كَم يَجِبُ علَيهِ أَن يتَأَلَّمَ مِن أَجْلِ اسْمِي!”. فمَضَى حَنَانِيَّا، ودَخَلَ إِلى البَيْت، ووَضَعَ يَدَيهِ على شَاوُل، وقَال: “يا شَاوُلُ أَخي، إِنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ الَّذي تَرَاءَى لَكَ في الطَّريقِ الَّذي سَلَكْتَهُ، قَد أَرْسَلَنِي لِكَي تَعُودَ فَتُبصِر، وتَمْتَلِئَ منَ الرُّوحِ القُدُس”. وفي الـحَالِ تَسَاقَطَ مِن عَينَيْ شاوُلَ ما يُشْبِهُ القُشُور، فَعَادَ يُبْصِر. وقَامَ فاعْتَمَد. ثُمَّ تنَاوَلَ طَعَامًا، فَاسْتَعَادَ قُوَاه. وبَقِيَ بِضْعَةَ أَيَّامٍ مَعَ التَّلامِيذِ في دِمَشْق.
قراءات النّهار: أعمال الرّسل 9: 1-6، 10-11، 15-19 / متى 11: 25-30
التأمّل:
حين نتأمّل في هذا النصّ، نجد تحوّلاً عميقاً في شخصيّة من سيصبح رسول الربّ يسوع المسيح في معظم بلدان ومدن العالم القديم.
لا بدّ لهذا التأمّل أن يقودنا إلى سؤال ذواتنا حول مدى اضطهادنا للربّ يسوع في داخلنا عبر خطايانا أو في محيطنا عبر ظلمنا لمن هم صورته ومثاله!
ولكنّه أيضاً يمنحنا رجاءً بكون التوبة متاحة لأسوإِ النّاس وأفضلهم على حدّ سواء ولذا علينا أن نعمل دائماً على تجديد قلوبنا بنعمة الرّوح القدس ونوره!


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
لِمَاذَا تُجَرِّبُونِي
لِمَاذَا تُخَاصِمُهُ؟
يَا ٱمْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟
لِمَاذَا تَرَكْتَنِي
لِمَاذَا تَدِينُ أَخَاكَ؟ أَوْ أَنْتَ أَيْضًا، لِمَاذَا تَزْدَرِي بِأَخِيكَ؟


الساعة الآن 05:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020