منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18 - 10 - 2019, 03:15 PM   رقم المشاركة : ( 201 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 740,040 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي

الاستشهاد اليومي بسكب الإيمان عوض الدم حباً في الرب
المتفرقات 4:4 للعلامة اكليمندس الإسكندري

آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي
إن الشهيد بسبب حبه للرب يفارق الحياة بكل سرور...
ولذلك نحن ندعو الاستشهاد «كمالاً» ليس لأن الإنسان يصل به
إلى تكميل حياته مثل الباقين، بل لأنه به يُظهر كمال فعل المحبة....
ثم إن كان الاعتراف من أجل الله يُعتبر شهادة،
فإن كل نفس تسلك بالنقاوة وبمعرفة الله وتحفظ وصاياه فإنها تكون شاهدة بسير وبكلامها،
حتى أنها مهما كانت الطريقة التي تفارق بها جسدها
فهي تسكب إيمانها عوض الدم طوال حياتها,
وحتى إلى وقت خروجها. ولذلك قال الرب في الإنجيل :
«إن كل من ترك أبًا أو أما أو إخوة... من أجل الإنجيل ومن أجل اسمي»
يكون مغبوطًا؛ وهو بذلك لا يشير إلى الاستشهاد العادي,
بل إلى الاستشهاد بحسب المعرفة، بالسلوك حسب منهج الإنجيل من أجل محبة الرب.
 
قديم 18 - 10 - 2019, 03:18 PM   رقم المشاركة : ( 202 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 740,040 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي

حاجتنا إلى المسيح
المرّبي 9:1 للعلامة اكليمندس الإسكندري

آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي
نحن المرضى نحتاج إلى الشافي والمخلِّص،
نحن الضالين نحتاج إلى المرشد، نحن العميان نحتاج إلى من يضيء عيوننا،
نحن العطاش نحتاج إلى ينبوع الماء الحي، نحن الأموات نحتاج إلى من هو الحياة...
فالبشرية كلها تحتاج إلى يسوع... فلنا مثل هذا المربي الصالح الذى يقول بحق:
«لم آت لأُخدم بل لأَخدم» ويتعهد بأن يبذل نفسه فدية عن كثيرين...
فما أعظم هذا العاطي الذي يُعطينا أفضل ما عنده، أي نفسه,
وما أعظم المنفعة التي يسبغها علينا كمُحب للبشر،
حتى آثر أن يجعل نفسه أخًا للبشر بدلاً من أن يكون لهم سيدًا،
بل وتمادى في إحسانه حتى مات من أجلنا.

 
قديم يوم أمس, 02:32 PM   رقم المشاركة : ( 203 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 740,040 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي

افرحوا أمام وجه الرب لأنه يأتي
عظة لعيد البشارة للقديس غريغوريوس العجائبي

آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي
اليوم تتهلَّل صفوف الملائكة بالتسابيح،
ونور حضرة المسيح يُضيء على المؤمنين,
اليوم قد جاء الربيع المُبهج، الذي هو المسيح، شمس البر،
وقد أضاء حولنا بنوره البهي، وأنار أذهان المؤمنين.
اليوم آدم يُخَلق من جديد، ويطفر مع الملائكة منطلقًا إلى السماء.
اليوم اكتست جميع أرجاء المسكونة بالفرح،
لأن الروح القدس قد حلَّ على البشر,
اليوم تٌضيء النعمة الإلهية ورجاء الخيرات غير المنظورة بالعجائب التي تفوق العقل،
وتكشف لنا بوضوح السر المخفي منذ الدهر...
اليوم يتم قول داود القائل: لتفرح السماوات وتبتهج الأرض,
لتفرح البقاع وكل شجر الغاب، أمام وجه الرب، لأنه يأتي.
 
قديم يوم أمس, 02:34 PM   رقم المشاركة : ( 204 )
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 740,040 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي

غاية السر الأعظم أن نصير واحداً في المسيح
عظة 23:7 للقديس غريغوريوس النزينزي

آبائيات للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي
ما هذا السر الجديد الذي يخصني؟ إني صغير وعظيم، حقير وساٍم،
مائت وغير مائت، أرضي وسماوي، الأُولى مع العالم السفلي، والأُخرى مع الله.
الأولى مع الجسد، والأخرى مع الروح. ينبغي أن أُدَفن مع المسيح وأقوم معه،
أن أرث معه وأصير ابنًا لله، بل وأصير متحدًا بالله نفسه
( حرفياً: أن أصير ابناً لله, بل والله نفسه), هذه هي غاية السر الأعظم من نحونا.
هذا هو ما يريده لنا الإله الذي تأنس وافتقر من أجلنا، لكي يقيم الجسد ويفتدي الصورة،
ويجدد خلقة الإنسان، لكي نصير نحن جميعًا واحدًا في المسيح (غل28:3)
الذي قد صار بالتمام "الكل في الكل" فينا جميعًا بكل كيانه،
حتى لا يكون فينا فيما بعد ذكر ولا أٌنثى, بربرى, سكيثى, عبد, حر,
التي كلها صفات الجسد بل لا نعود فيما بعد نحمل في ذواتنا إلا الشكل الإلهي،
الذي به وله قد خُلقنا، بل وتشكَّلنا وتطبعنا،
لدرجة أننا لا نعود فيما بعد نُعرف إلا بهذا الشكل وحده.
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
ما سر المباني المباني المائلة في قرية لافنهام الإنجليزية
أثينا غوراس-آبائيات
التعليم الآبائي عن سر الثالوث
التعليم المدرسي سيجلب لك وظيفة أما التعليم الذاتي فسيجلب لك عقلاً
قالوا فى الصوم-آبائيات


الساعة الآن 05:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019