منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 15 - 09 - 2020, 05:57 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 798,451 [+]

“فإِنَّنَا قَد عرَّفْنَاكُم قُدرَةَ ربِّنَا يَسُوعَ الـمَسِيحِ ومَجِيئَهُ،

لا بِاتِّبَاعِ خُرَافَاتٍ مُلَفَّقَة، بَلْ لأَنَّنَا كُنَّا شُهُودَ عِيَانٍ لِعَظَمَتِهِ”!”






اليوم الثاني بعد عيد الصليب
لِذلِكَ سَأُعْنَى دَومًا بِتَذْكِيرِكُم هـذِهِ الأُمُور، وإِنْ كُنْتُم عَالِمِينَ بِهَا، ورَاسِخِينَ في الـحَقِيقَةِ الـحَاضِرَة عِنْدَكُم. وأَرَى أَنَّهُ مِنَ العَدْلِ أَنْ أُنَبِّهَكُم وأُذَكِّرَكُم، مَا دُمْتُ في هـذَا الْمَسْكَن، أَيْ في جَسَدِي، وأَنَا عالِمٌ أَنَّ رَحِيلِي عَنْ هـذَا الـمَسْكَنِ قَرِيب، كَما أَوْضَحَ لِي ربُّنَا يَسُوعُ الـمَسِيح. وسَأَبْذُلُ جَهْدِي لِكَي يُمْكِنَكُم أَنْ تَتَذكَّرُوا تِلْكَ الأُمُورَ كُلَّ حينٍ بَعْدَ رَحِيلي. فإِنَّنَا قَد عرَّفْنَاكُم قُدرَةَ ربِّنَا يَسُوعَ الـمَسِيحِ ومَجِيئَهُ، لا بِاتِّبَاعِ خُرَافَاتٍ مُلَفَّقَة، بَلْ لأَنَّنَا كُنَّا شُهُودَ عِيَانٍ لِعَظَمَتِهِ. وهُوَ الَّذي أَخَذَ منَ اللهِ الآبِ كَرَامَةً ومَجْدًا، حِينَ جَاءَهُ مِن الـمَجْدِ الأَسْمَى صَوْتٌ يَقُول: “هـذَا هُوَ ابنِي الـحَبِيبُ الَّذي بِهِ رَضِيت!”. ونَحْنُ أَيضًا قَد سَمِعْنَا هـذَا الصَّوتَ الآتيَ مِنَ السَّمَاء، حِينَ كُنَّا مَعَهُ على الـجَبَلِ الـمُقَدَّس. وهـكَذَا صَارَ كلامُ الأَنْبِياءِ أَكْثَرَ ثَبَاتًا عِنْدَنَا. وحَسَنًا تَفعَلُونَ إِنْ وجَّهْتُم نَظَرَكُم إِلَيْهِ كمَا إِلى سِرَاجٍ مُنِيرٍ في مَكانٍ مُظْلِم، إِلى أَنْ يَطْلَعَ النَّهَارُ ويُشْرِقَ كَوكَبُ الصَّبَاحِ في قُلُوبِكُم. واعْلَمْوا قَبْلَ كُلِّ شَيء، أَنَّهُ مَا مِنْ نُبُوءَةٍ في الكِتَابِ تُفَسَّرُ بِاجِتِهَادٍ خَاصّ؛ لأَنَّهُ مَا مِن نُبُوءَةٍ أَتَتْ بِمَشِيئَةِ إِنْسَان، ولـكِنَّ الرُّوحَ القُدُسَ دَفَعَ أُنَاسًا قدِّيسِينَ فَتَكلَّمُوا مِن قِبَلِ الله.
قراءات النّهار: 2 بطرس 1: 12-21/ يوحنا 8: 21-30
التأمّل:
“فإِنَّنَا قَد عرَّفْنَاكُم قُدرَةَ ربِّنَا يَسُوعَ الـمَسِيحِ ومَجِيئَهُ، لا بِاتِّبَاعِ خُرَافَاتٍ مُلَفَّقَة، بَلْ لأَنَّنَا كُنَّا شُهُودَ عِيَانٍ لِعَظَمَتِهِ”!
تعصف بعض الخرافات ببعض المؤمنين فينقادون لتصديقها أحياناً أو يهتزّ إيمانهم القويم لصالح بعض المقولات التي تعود لأصحابها وليس لكلام الربّ أو لتعاليمه!
لقد جعل الربّ يسوع الكنيسة مرجعاً لتنقية الإيمان من كلّ ما يعترضه من “خرافات ملفّقة” ولو نطق بها أشخاص نظنّهم موثوقين!
تدعونا رسالة اليوم إلى التحلّي بروح التمييز كي نصغي على الدوام إلى تعليم ربّنا عم طريق الكنيسة التي تحضننا كأمّ ومعلّمة!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
نَعْمَةُ الرَّبِّ يَسُوعَ الـمَسِيحِ معَ رُوحِكُم
إِزاءَ الرِّبْحِ الأَعْظَمِ وهو مَعْرِفَةُ الـمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّي
فإِنَّنَا وَاثِقُونَ مِن جِهَتِكُم
فَلَمَّا سَمِعَ أَنَّهُ يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ ابْتَدَأَ يَصْرُخُ وَيَقُولُ: يَا يَسُوعُ ابْنَ دَاوُد
حَامِلِينَ فِي الْجَسَدِ كُلَّ حِينٍ إِمَاتَةَ الرَّبِّ يَسُوعَ، لِكَيْ تُظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ


الساعة الآن 01:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020