منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 31 - 10 - 2020, 05:48 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Admin Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 810,630 [+]

لآيات التى تتحدث عن السيف فى العهد القديم ما أكثرها وكيف يبيد شعب اليهود شعوباً أخرى، اليست هذه حروب دموية بأمر الرب؟ كيف نفهم ذلك؟



اليست هذه حروب دموية بأمر الرب؟ كيف نفهم ذلك؟


في سفر حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا ، اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. في سفر إرمياء 48/10.... ((ملعون من يمنع سيفه عن الدم )) .
وفي سفر إشعيا [ 13 : 16] يقول الرب : (( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم )) . و في سفر العدد 31: 17-18 فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ. وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا. لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حيات. و في سفر يشوع 6: 20-24 فَهَتَفَ الشَّعْبُ وَضَرَبُوا بِالأَبْوَاقِ ، وَكَانَ حِينَ سَمِعَ الشَّعْبُ صَوْتَ الْبُوقِ أَنَّ الشَّعْبَ هَتَفَ هُتَافاً عَظِيماً, فَسَقَطَ السُّورُ فِي مَكَانِهِ, وَصَعِدَ الشَّعْبُ إِلَى الْمَدِينَةِ كُلُّ رَجُلٍ مَعَ وَجْهِهِ,وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ - حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ.... وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ) . .
و في سفر يشوع 11: 10-12 ثُمَّ رَجَعَ يَشُوعُ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ وَأَخَذَ حَاصُورَ وَضَرَبَ مَلِكَهَا بِالسَّيْفِ.... وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ ، وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولَئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ ، حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ . . في سفر القضاة 21: 10-11 فارسلت الجماعة الى هناك اثني عشر ألف رجل من بني البأس وأوصوهم قائلين اذهبوا واضربوا سكان يابيش جلعاد بحد السيف مع النساء والأطفال، وهذا ما تعملونه، تحرّمون كل ذكر وكل امرأة عرفت اضطجاع ذكر .
و في سفر صموئيل الأول 15: 3 - 11 فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً, طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً»... وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيّاً, وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ. الاجابة : بعض ملاحظات لفهم الكتاب المقدس وحروب الرب فى العهد القديم .
+ الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد يتحدث عن المخلص الرب يسوع المسيح وقضية صلح الإنسان مع الله ليعود يتمتع بالأبدية السعيدة التى يريدها الله له .
+ العهد القديم يذكر خلقة الإنسان حراً مريداً، وسقوطه بالعصيان، ثم اعداد البشرية للمخلص الفادى يسوع المسيح، لإتمام الصلح مع الله .
+ العهد الجديد يذكر ظهور المخلص الرب يسوع المسيح بالتجسد وعملية الفداء، وفتح الفردوس والكرازة للعالم بفداء المسيح وأنه هو المخلص الوحيد لكل من يؤمن به ومنهج الحياة والسلوك حتى عودة السيد المسيح فى آخر الزمان ليأخذ المؤمنين به للأبدية السعيدة والرافضين إلى جهنم مع الشيطان وجنوده فيه تحققت نبوات العهد القديم.
+ الإنسان الخاطى (أى إنسان)، موضع محبة الله وله قيمة غالية لكى يتوب لكن إن لم يتب فإن الف خاطئ لا يساوى بار واحد، لأن الخاطئ هو ميت روحياً، إذ أن الخطية تسبب الموت الروحى، والف إنسان ميت لا يساوى إنسان واحد حىّ "الكلب الحىّ خير من الأسد الميت" (جا4:9)، لذلك أهلك الله العالم بالطوفان ولم يبق من البشر غير ثمانية فى الفلك نوح البار واولاده وزوجاتهم ، ابقى الآبرار فقط وأباد الخطاة / تكوين 6 .
+ بعد تكاثر الشعوب مرة أخرى رأى الله أن كل البشر قد انحرفوا وراء شهوات قلوبهم وعبادة الأوثان المرذولة، إلا أبونا ابراهيم الذى كان يسكن فى ما بين النهرين، يعبد الله الواحد ويتقيه فدعاه وعزله عن أهله وعشيرته ــ عباد الأوثان ــ وجعله أمة مقدسة لكى يتجسد المخلص ابن الله من نسله وهكذا كان شعب اليهود هو شعب الله المختار، وباقى الشعوب تسمى الأمم أى عباد الأصنام تحت مسميات لآلهة مختلفة بعبادات نجسة حسب هوى الناس فكان لكل شعب الهه وطريقة عبادته، ولكن اليهود وحدهم يعبدون الله الواحد اله ابراهيم واسحاق ويعقوب .
+ الله ليس لديه محاباة بين البشر ولا يوافق على الدنس والظلم وسفك الدماء البريئة والعبادات للشيطان، وكما قلنا سابقاً ان الإنسان إذا استمر فى خطيته وعصيانه لله يصبح ميتاً روحياً بإرادته الحرة والميت روحياً ليس له قيمة روحية امام الله، بمعنى أن الإنسان البار غالى القيمة، والإنسان الخاطئ ليست له قيمة، الخطية والنجاسة والقتل .....إلخ تسبب الموت الروحى للإنسان فيصبح بلا قيمة .
+ الله كان يأمر بإبادة الخطاة الذين يعلم بسابق علمه انهم انحرفوا واظلم قلبهم وأغلقوا قلوبهم من جهة التوبة والرجوع للصواب نهائياً بإرادتهم رغم كل الإنذارات، مثلما أباد العالم بالطوفان أيام ابينا نوح البار وسدوم وعمورة بالنار والكبريت من السماء فى أيام أبينا ابراهيم .
+ هكذا كان يأمر شعبه المختار (أمة اليهود فى القديم) بإبادة شعوب بعينها لتكاثر شرهم واستحالة توبتهم لسابق علمه بذلك، فكانوا يقتلونهم جميعا والبلد بكل ما فيها حتى الحيوان ويحرقونها بالنار لدنس الخطية .
ومما يؤكد أن هذه الإبادة كانت بأمر الله أن معجزات خارقة للطبيعة كانت تحدث فيها فكانت يد الرب القدير هى الفاعلة وشعب الله كان مجرد أداة منظورة يستخدمها الله فمثلا فى حالة اهلاك اريحا سقط السور المنيع فى مكانه بعدما طيف حوله سبع مرات ضاربين بالأبواق المقدسة كأمر الله (يشوع 6)، ومع جدعون القاضى والقائد لم يستخدم الرب القدير سوى ثلاثمائة جندى فقط وصرف الآلاف راجعين إلى بيوتهم ( قضاة 7)، وفى الحرب مع جيش ملك اشور فى عهد الملك حزقيا، الله أرسل ملاكاً واحداً من السماء قتل 185 الفاً من جنود الأعداء وهكذا جميع الحروب كانت حروباً للرب القدير، لم تكن بتخطيط بشرى أو اعتماد على خبرة قتالية أو عتاد حربى لم تكن بقصد مكاسب مادية من أى نوع إلا ما يسمح به الرب فقط، كان الله يستخدم شعبه بدلا من الطوفان والنار والكبريت التى استخدمها سابقا لابادة الخطاة .
+ وفى قصة نينوى فى سفر يونان ــ وهى مدينة أممية من غير شعب اليهود ــ ارسل الله النبى يونان للمناداة عليها بالهلاك لتفاقم شرهم، ولكنهم خافوا الله وقدموا توبة جماعية صادقة جعلت الله يعفو عنهم لأنه لا يشاء موت الخاطئ ويقبل من يتوب وليس عنده محاباة، وهذا أيضاً دليل على أن الله كان ينذر الخطاة قبل اهلاكهم .
+ وبالمثل كلما ابتعد شعب الله ــ أمة اليهود ــ عن الشريعة وتمثلوا بالأمم وعبدوا الأصنام، سمح الله ان يذلوا ويستعبدوا من الأمم، وبسبب خطايا شعبه وانحرافهم سمح بأن يهزموا ويأخذ الأعداء تابوت عهد الرب أيام عالى الكاهن ( 1صم 4،3 )، وسمح أن يهدم بيت الرب وتنقل أوانيه إلى بابل على يد نبوخذ تصر ( 2 مل25 ) حتى يرجعوا لله بالتوبة فكان يعود ويخلصهم لأن ليس عند الله محاباة .
+ لم تكن حروب اليهود لنشر الدين اليهودى بل كانت لإبادة شعوب وثنية تعبد آلهة بطقوس نجسه وتقدم فيها ذبائح بشرية للشيطان واعطيت زمانا لتتب ولم ترجع بل تمادت فى العصيان واغاظة الله وكانت هذه الحروب بأمر الله بواسطة انبيائه والنصر فيها بعمل الهى يفوق قدرة البشر .
+ الله هو اله البشر جميعاً ولذلك ارسل إبنه يسوع المسيح لخلاص العالم "لأنه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" ( يو 3 :16) .
+ "إلى خاصته جاء ــ أى شعب اليهود ــ وخاصته لم تقبله وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه " ( يو12:1 ) ، فكل اليهود الذين لم يقبلوا السيد المسيح فاديا ومخلصاً لم يصبحوا شعبه المختار، شعب الله المختار الآن هم كل من قبلوه سواء من اليهود أو من الأمم .
+ اعتقد ان هذا الملخص يعطى اجابة وافية عن كل الاستفسارات التى وردت بآيات من العهد القديم تتحدث عن استخدام السيف والقتل، فيجب على من يقتبس جزءاً من الكتاب أن يدرس الكتاب المقدس كله ليعرف روح الكتاب والكتاب المقدس يفسر بعضه بعضاً . لإلهنا كل مجد وكرامة إلى الأبد آمين .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
بأمر من الحاكم بأمر الله كنيسة القيامة بالقدس تدمر بالكامل
ما هي أكثر حروب العالم دموية في العصر الحديث؟
كتاب سائح روسي على دروب الرب
بأمر من الرقابة: عدم ظهور أي ممثل بلحية على المسرح اتقاءًا لبطش الحزب الحاكم
عمرو سليمان مات بأمر الله أم بأمر الإسلام السياسي؟


الساعة الآن 11:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020