منتدى الفرح المسيحى  


العودة  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18 - 10 - 2017, 09:39 AM   رقم المشاركة : ( 21 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

وحدث مرةً أن أرسلَ شيوخُ الجبلِ إلى الأنبا مقاريوس يقولون له: «سِرْ إلينا لنشاهدَك قبل أن تنصرفَ إلى الربِّ ولا تضطرَّ الشعبَ إلى المجيءِ إليك». فلما سار إلى الجبلِ اجتمع إليه الشعبُ كلُّه. وطلب إليه الشيوخُ قائلين: «قل للشعبِ كلمةً أيها الأب». فقال: «يا أولادي الأحباء، عظيمٌ هو مجدُ القديسين، فينبغي أن نفحصَ عن تدبيرِهم الذي نالوا بواسطتهِ هذا المجدَ، وبأي عملٍ وفي أي طريقٍ وصلوا إليه. وقد علمنا أنهم لم يشتروه بغنى هذا العالم ولا حصَّلوه بصناعةٍ ما أو بتجارةٍ ما. ولا اقتنوه بشيءٍ مما يملكون، إذ أنهم تمسكنوا وتغربوا عن هذا العالمِ، وجالوا جياعاً فقراءَ، فعلى ما أراه أجدُ أنهم نالوا ذلك المجدَ العظيمَ بتسليمهم ذواتهم وتدبيرِ أمورِهم ونيَّاتهم للهِ، فأخذوا إكليلَ المجدِ السمائي، فما الذي كان لهم وليس هو لنا سوى أنهم تركوا أهويتهم كلَّها من أجلِ الربِّ وتبعوه حاملين الصليب؛ ولم يفصلهم حبُّ شيءٍ آخر عن محبتهِ تعالى. لأنهم لم يحبوه أكثرَ من الأولادِ فقط مثل إبراهيم، بل وأكثر من ذواتِهم أيضاً، كما يقول بولس الرسول لا شيء يستطيعُ أن يفصلَه عن حبِّ الله
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:40 AM   رقم المشاركة : ( 22 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

فالآن أيها الأحباء جاهدوا واصبروا إلى الموتِ كالقديسين لتصيروا مسكناً للهِ. إن أحببتم بعضُكم بعضاً فإن اللهَ يسكنُ فيكم. وإن كان في قلوبِكم شرٌ فلن يسكنَ اللهُ فيكم. احذروا الوقيعةَ لئلا تصيروا كالحيةِ أوانيَ للشيطانِ. احفظوا أسماعَكم من كلامِ النميمةِ فتكون قلوبُكم نقيةً. واهربوا من كلِّ ما ينجِّسُ القلبَ. أكرموا بعضُكم بعضاً ليكونَ السلامُ والمحبةُ بينكم. إن غضب أحدٌ على أخيه وأحزنه فلا يستريح له بالٌ قبل أن يصالحَه بحلاوةِ المحبةِ. فقد كُتب: لا تغيب الشمسُ على غيظِكم. قبِّلوا بعضُكم بعضاً بقبلةِ السلامِ، وذلك ليخزى عدو السلامِ ويفرحَ إلهُ السلامِ، وتكونوا له بنين، لأنه قال: إن فاعلي السلام يُدعوْن أبناءَ اللهِ. صلُّوا بالروحِ دائماً كما أمر الرسولُ. اتَّضعوا لإخوتكم واخدموهم حسب قوتِكم لأجلِ المسيحِ لتنالوا منه الجزاءَ، فقد قال له المجد: ما تصنعون بهم فبي تصنعونه. إن كلَّ أعمالِنا نجدها ساعةَ مفارقةِ أنفسنا لأجسادنا. فقد كُتب: إن الله ليس بظالمٍ حتى ينسى عملَكم وودَّكم الذي أظهرتموه باسمِهِ إذ خدمتم الأطهارَ وتخدمونهم أيضاً. ليكن تعبُ أجسادِكم هَوَاكُم ومُشتهاكم ومحبوباً لديكم. ولا تستسلموا للانحلالِ والكسلِ فتندموا يومَ القيامةِ. بينما يلبسُ أكاليلَ المجدِ أولئك الذين قد أتعبوا أجسادَهم، وتوجدون أنتم عراةً بخزيٍ أمام منبرِ المسيح بمحضر الملائكةِ والناسِ جميعاً. لا تُنَعِّموا أجسادَكم في هذا الزمنِ اليسيرِ بالطعامِ والشرابِ والنومِ لئلا تُعدموا الخيرات الدائمة التي لا توصف. فمن ذا الذي تكلَّل قط بدونِ جهادٍ؟ ومن استغنى بدونِ عملٍ؟ ومن ربح ولم يتعب أولاً؟ أيُّ بطَّالٍ جمع مالاً؟ أو أيُّ عاطلٍ لا تنفذ ثروتُه؟ إنه بأحزانٍ كثيرةٍ ندخلُ ملكوت السماوات. فليحرص كلٌّ منكم على قبولِ الأتعاب بفرحٍ عالماً أنَّ مِن ورائها كلَّ غنى وكلَّ راحة. أما الذي لا يستطيعُ أن يحتملَ الأتعابَ لضعفٍ أو أمراضٍ، فليمجِّد أولئك الذين يتعبون ويغبِّطهم كما يفرحُ معهم في خيراتِهم
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:40 AM   رقم المشاركة : ( 23 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

لا تقبلوا في فكرِكم ولا تَصِفوا في كلامِكم أيَّ إنسانٍ بأنه شريرٌ، لأن بطرسَ الرسولَ يقولُ: إن اللهَ أراني وأوصاني أن لا أقولَ عن إنسانٍ إنه نجسٌ أو رجسٌ. فالقلبُ النقي ينظرُ كلَّ الناسِ أنقياءَ. فقد كُتب: إن كلَّ شيءٍ طاهرٌ للأطهارِ والقلبُ النجسُ ينجِّسُ كلَّ أحدٍ، لأن كلَّ شيءٍ للأعمى ظلامٌ. هو ذا الربُّ قد حَّلنا من عبوديةِ الشيطانِ فلا نعودُ نربطُ أنفسَنا أو نستعبدها بسوءِ رأينا.
احفظوا ما كلمتُكم به ليكونَ لأنفسِكم منه دواءٌ وصحةٌ، ولا تجعلوه شاهداً عليكم، لأنه سيأتي وقتٌ فيه تُطَالبون بالجواب عن كلامي هذا. تمسَّكوا بالتوبةِ واحذروا لئلا تُصطادوا بفخِ الغفلةِ. لا تتهاونوا لئلا تكونَ الطلبةُ من أجلِكم باطلةً. داوموا على التوبةِ ما دام يوجدُ وقتٌ. فإنكم لا تعرفون وقتَ خروجِكم من هذا العالمِ. لنعمل ما دام لنا زمانٌ لنجد عزاءً في وقتِ الشدةِ. فمن لم يعمل ويتعب في حقلِهِِ في أوانِ الشتاءِ لن يجدَ في الصيفِ غلَّةً يملأُ بها مخازنَه ليقتاتَ بها. فليحرص كلُّ واحدٍ على قدرِ طاقتِهِ، فإن لم يمكنه أن يربحَ خمسَ وزناتٍ فليجاهد كي يربحَ اثنتين. أما العبدُ الكسلانُ الذي لا يعملُ ولا يربحُ فمصيرُهُ العذاب. طوبى لمن يجاهدُ بكلِّ قوَّتهِ فإن ساعةً واحدةً في نياحه تنسيه جميعَ أتعابهِ. فويلٌ وويلٌ لمن تغافل وكسلَ لأنه سيندمُ حيث لا ينفعُ الندمُ. لا تكمِّلوا شهوةَ الجسدِ لئلا تُحرموا من خيراتِ الروحِ. فإن الرسولَ قد كتب: إن اهتمامَ الجسدِ هو موتٌ، واهتمامَ الروحِ هو حياةٌ. افرحوا بكمالِ إخوتكم وضعوا نفوسَكم لهم وتشبَّهوا بهم واحزنوا على نقصِكم. اصبروا للتجارب التي تأتي عليكم من العدو واثبتوا في قتالهِ ومقاومتهِ، فإن اللهَ يعينُكم ويهبكم أكاليلَ النصرةِ، فقد كُتب: طوبى للرجلِ الذي يصبرُ للبلايا ويصبحُ مجرَّباً فإنه ينالُ إكليلَ الحياةِ. لا غَلَبة بدونِ قتالٍ ولا إكليل بدونِ غَلَبةٍ. اصبروا إذاً فقد سمعتَ قولَ الربِّ لأحبائِه: أما أنتم الذين صبرتم معي في تجاربي، ها أنا أُعدُّ لكم الملكوتَ كما وعدني أبي. وقوله أيضاً: إن الذي يصبرُ إلى المنتهى فهذا يخلصُ. وقد قدم لنا نفسَه مثالاً كيف نصبرُ إلى المنتهى. ففي الوقت الذي كان فيه يُسَبُّ ويُعَير ويُهان من اليهودِ نراه يتراءف عليهم ويحسنُ إليهم ، فكان يشفي أمراضَهم ويعلِّمهم. وقَبِلَ الآلامَ بجسدهِ وصبر حتى الصلبِ والموتِ. ثم قام بالمجدِ وصعد إلى السماءِ وجلس عن يمينِ اللهِ
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:41 AM   رقم المشاركة : ( 24 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

اشكروا الربَّ في تعبكم من أجلِ الرجاءِ الموضوعِ أمامكم. اصبروا في البلايا لتنالوا أكاليلَ المجاهدين. اغفروا لبعضِكم بعضاً لتنالوا الغفرانَ. فقد قال الربُّ: اغفروا يُغفر لكم. داوموا على حفظِ هذه الوصية فإن ربحَها عظيمٌ ولا تعب فيها. كونوا أبناءَ السلامِ ليَحُلَّ سلامُ الربِ عليكم. كونوا أبناءَ المحبةِ لتُرضوا مُحبَّ البشرِ. كونوا بني الطاعةِ لتنجوا من المحتالِ. إن أولَ العصيانِ كان من آدم أبينا في الفردوس لسببِ شهوةِ الطعامِ. وأولُ الجهادِ من سيدنا المسيح كان في البريةِ في الصيام. وتعلَّمنا من التجربةِ أن الراحةَ والطعامَ هما أسبابُ الضلالِ. والصومُ هو سببُ الغَلَبةِ والنُصرةِ. فصوموا مع المخلصِ لتتمجدوا معه وتغلبوا الشيطانَ. والصيامُ بدونِ صلاةٍ واتضاعٍ يُشبه نسراً مكسورَ الجناحين. احتفظوا بحرصِكم ولا تهربوا من أتعابكم. فإن الطوبى لمن لازم التوبةَ حتى يمضى إلى الربِّ. لازموا السهرَ وقراءةَ الكتبِ وثابروا على الصلاةِ وأسرعوا إلى الكنيسةِ، ونقُّوا قلوبَكم من كلِّ دنسٍ لتستحقوا التناولَ من جسدِ السيد المسيح ودمهِ الأقدسين فيثبُتَ الربُّ فيكم. فبهذا السرِّ العظيم تُحفظون من الأعداءِ. فمَن يتهاون بهذا السرِ فإن قواتَ الظلمةِ تقوى عليه فيبتعدَ عن الحياةِ بهواه. فلنتقدم إلى الأسرارِ المقدسة بخوفٍ وشوقٍ وإيمانٍ تام، ليبعُدَ عنا خوفُ الأعداءِ بقوةِ ربِنا يسوع المسيح، الذي له المجد إلى الأبد آمين».

  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:41 AM   رقم المشاركة : ( 25 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

وقال أيضاً:«من يريدُ أن يأتي إلى اللهِ ليستحقَ الحياةَ الدائمة، وليكونَ مسكناً للسيدَ المسيح، ويمتلئ من الروح القدس، ينبغي له أولاً أن يكون له إيمانٌ ثابتٌ باللهِ، وأن يتفرغَ لعملِ وصاياه، ويرفض العالمَ بالكمالِ. فإذا كان عقلُه مشغولاً بشيءٍ مما يُرى فحينئذ عليه أن يلازمَ الصلاةَ، ويكلِّف نفسَه بالقيامِ بكلِّ عملٍ صالحٍ. وإن كان قلبُه لا يريدُ، إما بسببِ قتالٍ أو لتأصُّل عادةٍ رديئةٍ أو لعجزٍ وقلةِ صبرٍ، فليجاهد ليختطفَ ملكوتَ السماوات، لأن الغاصبين يختطفونه. وليحرص أن يدخلَ من البابِ الضيقِ ويسير في الطريقِ الكربةِ الموصلة إلى الحياةِ الأبدية، ويجعل اللهَ بين عينيه دائماً أبداً، مداوماً على عملِ ما يرضيه وحده. فإذا درَّب الإنسانُ نفسَه على أن تتعودَ على ذلك، ذاكراً الربَّ دواماً مترجياً إياه بشوقٍ كثيرٍ، فحينئذ يخلِّصه الربُّ من الأعداءِ ومن الخطيةِ الساكنةِ فيه، ويملأه من نعمةِ الروح القدس. وهكذا يستطيعُ أن يعملَ الفضائلَ بالحقيقةِ بدون تعبٍ ولا تكلُّفٍ لأن الربَّ يعينه».
وقال أيضاً:«لنبكِ أيها الإخوةُ ولتَسِل دموعُنا من أعيننا قبل أن نمضي إلى حيث تَحرِقُ دموعُنا أجسادَنا بدونِ نفعٍ». فلما قال هذا بكى وبكى الكلُّ معه، وخروا على وجوهِهم قائلين: «أيها الأب صلِّ من أجلنا».


  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:42 AM   رقم المشاركة : ( 26 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

سأله الشيوخُ مرة:«كيف نصلي»؟ فقال: «نبسط أيدينا إلى الله ونقول: يا الله أهدنا كما تحبُّ وكما تريدُ. وإن أصابتنا ضيقةٌ قلنا: يا ربُّ أعنا. فهو يعرف ما هو خيرٌ لنا ويصنع معنا كرحمتِه ومحبتهِ للبشرِ».
وقال أيضاً: إن الذي يلازمُ الصلاةَ يقتني أفضلَ الأعمالِ، إذ هو محتاجٌ إلى جهادٍ أكثر من سائرِ الأعمالِ. لذلك ينبغي له الحرصُ الدائم والصبرُ والتعبُ دائماً، لأن الشريرَ يناصبه العداءَ، ويجلبُ عليه نعاساً وكسلاً وثقلَ جسدٍ، وانحلالاً وضجراً وأفكاراً مختلفة، وطياشةَ عقلٍ وحيلاًكثيرةً محاولاً إبطال الصلاة. لذلك يلزمه الجهادُ إلى الدمِ مقابل أولئك الذين يطلبون إبعادَالنفسِ عن اللهِ. وليتيقظ مراقباً ذهنَه. مطارداً الأفكارَ المضادة بشدةٍ . وطالباً من اللهِ عوناً وفهماً».

  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:42 AM   رقم المشاركة : ( 27 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

وقال أيضاً:«إن أردتَ أن يقبلَ اللهُ دعاءَك فاحفظ وصاياه. أنت عبدُ اللهِ فلا تعمل لغيرِه، ولا تتكل على غيرِه، ولا تَدْعُ غيرَه. وإذ قد علمتَ أنك ستأتي للدينونةِ، فاسْعَ فيما يخلِّص نفسَك منها. اذكر الموتَ وتأهب لموافاته. الوحدةُ هي حفظُ العينين والأذنين واللسان والاشتغالُ بالقراءةِ والصلاةِ. الوحدةُ هي مرآةٌ تُبيِّنُ للإنسانِ عيوبَه. كما أن عصا هرون أزهرت وأثمرت في ليلةٍ واحدةٍ، كذلك الراهب إذا حلَّ فيه الربُّ فإن نفسَه تُزهرُ وتُثمرُ أثمارَ الروحِ القدس بمعونةِ خالقِها السيد المسيح له المجد».

  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:42 AM   رقم المشاركة : ( 28 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

وقال أيضاً:«داوم ذكرَ الاسم القدوس، اسم ربنا يسوع المسيح، فهذه هي الجوهرةُ التي من أجلِها باع التاجرُ الحكيمُ كلَّ أهويةِ قلبِهِ واشتراها، وأخذها إلى داخلِ بيتِهِ فوجدها أحلى من العسلِ والشهدِ في فمِهِ. فطوبى لذلك الإنسان الذي يحفظُ هذه الجوهرةَ في قلبِهِ فإنها تعطيه مكافأةً عظيمةً في مجدِ ربِنا يسوع المسيح».
قال له أخٌ:«إني جبانٌ بسبب خطاياي فماذا أعمل يا أبي»؟ قال له الشيخُ: «تقوَّ وتمسك برجاءِ الحياةِ والرحمةِ التي لا حدَّ لها، الذي هو اسمُ ربنا يسوع المسيح».
حدث أنْ زار الأنبا بيمين الأنبا مقاريوس، فقال الأنبا بيمين: «يا أبي ماذا يعملُ الإنسانُ كي يقتني الحياةَ». فقال الأنبا مقاريوس: «إن داومتَ كلَّ حينٍ على طعامِ الحياةِ الذي للاسمِ القدوس، اسم ربنا يسوع المسيح، بغير فتورٍ، فهو حلوٌ في فمِك وحلقِك، وبترديدك إياه تَدْسَمُ نفسُك وبذلك يمكنك أن تقتني الحياةَ».
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:42 AM   رقم المشاركة : ( 29 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

قال شيخٌ:«إن كان كلُّ ملءِ اللاهوت قد حلَّ في السيدِ المسيح جسدياً كقول الرسول، فلا نقبلُ زرعَ الشياطين الأنجاس عندما يقولون لنا: إنكم إذا صِحتُم باسمِ يسوع فلستم تدعون الآبَ والروح القدس. لأنهم يفعلون ذلك مكراً منهم لكي يمنعونا من الدعاءِ بالاسمِ الحلو الذي لربنا يسوع المسيح، لعلمِهم أنه بدونِ هذا الاسم لا ولن يوجد خلاصٌ البتةَ، كقولِ الرسول بطرس: إنه ليس اسمٌ آخر تحت السماءِ أُعطي للإنسانِ به ينبغي أن نخلصَ، ونحن نؤمنُ إيماناً كاملاً بأننا إذا دَعوْنا باسمِ ربنا يسوع إنما ندعو الآبَ والابنَ والروحَ القدس، لأننا لا نقبلُ البتة فرقاً ولا انقساماً في اللاهوت، ونؤمن أيضاً أن ربَّنا يسوع المسيح هو الواسطةُ الذي به يحصلُ الناسُ على الدنو من الله والحديثِ معه، كقولِ الرسول: وفي هذه الأيامِ كلَّمنا في ابنِهِ
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 10 - 2017, 09:43 AM   رقم المشاركة : ( 30 )
sama smsma Female
† Admin Woman †

الصورة الرمزية sama smsma

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : قلب طفلة ترفض أن تكبر
المشاركـــــــات : 66,811 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

sama smsma متواجد حالياً

افتراضي رد: كتاب بستان الرهبان

قال شيخٌ مثلاً:«كان لإنسانٍ في قريةٍ أختٌ جميلةٌ. ولما كان يومُ عيدِ تلك القريةِ، سألته أختُه أن يأخذها إلى موضعِ ذلك العيد. وإذ كان أخوها يخافُ أن يرسلَها وحدها لئلا يحصلَ لقومٍ عثرةً بسبب شبابِها، فقام ومضى بها إلى مكانِ عيد القريةِ وهو ممسكٌ بيدها. وكان ينتقلُ بها من مكانٍ لآخر وهو ممسكٌ بيدها، لأنه قال: إن هي مالت إلى فعلِ جَهالةٍ فإنها لن تستطيعَ لأني ممسكٌ بيدها. وهكذا فقد كان الكثيرون ينظرون إلى الصبيةِ ويشتهونها من أجلِ جمالِها ولكنهم لم يستطيعوا أن يفعلوا بها شيئاً لأن أخاها كان ممسكاً بيدها. وهي كذلك كانت تنظرُ إلى الصبيانِ الذين يشتهونها وتميلُ بضميِرها للَّذةِ، ولكنها لم تتمكن من إكمالِ شهوتها لأن أخاها كان ممسكاً بيدها. ثم قال الشيخُ الذي ذَكَرَ هذا المثلَ: ما دامت النفسُ ذاكرةً اسم ربنا يسوع المسيح الذي صار لنا أخاً بالتدبير، فإنه يكون في كل وقتٍ ممسكاً بيدِها. وإن أراد الأعداءُ غيرُ المنظورين خداعَها فلا يستطيعون أن يفعلوا بها شيئاً لأن أخاها ممسكاً بيدِها. وإن هي خضعت للأفكارِ ومالت لِلَذّات العالمِ، فلن تستطيعَ إكمالَ الخطية لأن أخاها ممسكاً بيدها إن هي تمسكت في كلِّ وقتٍ بالاسمِ المخلص الذي لربنا يسوع المسيح ولم تُرخِهِ. أرأيتَ يا حبيب كيف أن التمسُّكَ بهذا الذِكرِ الصالحِ الذي لاسمِ ربنا يسوع المسيح هو خلاصٌ عظيمٌ وحصنٌ منيعٌ وسلاحٌ لا يُقهَر وخاتمُ خلاصِ النفسِ؟ فلا تتوانَ عن أن تقتني لنفسِك هذا الكَنزَ الذي لا يُسرق، وهذه الجوهرةَ الكثيرةَ الثمن التي هي اسم ربنا يسوع المسيح، ذلك الاسم المخلِّص. فإن سألتني قائلاً: وكيف أقتني هذا الكنزَ العظيم؟ أجبتُك قائلاً: بالعزلةِ عن كلِّ أحدٍ، وعدم الاهتمام بكافةِ الأشياء. وإتعاب الجسد بقدرٍ، والصوم بمداومةٍ، فهذه كلها تَلِدُ الاتضاعَ والدموعَ الصادقة. وتجعلُك أن تكونَ تحتَ كلِّ الخليقةِ. فإذا ما حصلتَ على كلِّ ذلك صرتَ ابناً لله وأنت على الأرضِ. وتنتقلُ من الأرضِ إلى فوق السماءِ وأنت كائنٌ في الجسدِ. كلُّ نعمةٍ هي منك ولك يا ربُّ. إنك تصنعُ الرحمةَ مع ضعفِنا حتى تنقلنا إلى ملكوتِك».
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

قد تكون مهتم بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع
زهور من بستان - كتاب بستان الرهبان
كتاب بستان الرهبان
كتاب بستان الرهبان
كتاب بستان الرهبان
الرهبنة .. كتاب بستان الرهبان


الساعة الآن 05:18 PM

توبيكات أسماء بنات أسماء أولاد رسائل يومية صور الكريسماس أكلات صيامي حلويات صيامى الكتاب المقدس
السيد المسيح العذراء مريم قصص مسيحية صور الكاميرا مواضيع شبابية صور مسيحية تصميمات مسيحية مواضيع روحية
اقوال الأباء أية وتأمل الثقافة الجنسية تاريخ الكنيسة البابا كيرلس البابا شنودة البابا تواضروس ضد التدخين
حظك اليوم صوت ربنا رسالة اليوم القراءات اليومية صور كرتون السياحة والسفر ركن العروسة خريطة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises