منتدى الفرح المسيحى  


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى الكتاب المقدس > تأملات فى الكتاب المقدس

تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08 - 11 - 2016, 04:52 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 563,329 [+]

القاب الله كما اعلنها بفم انبيائه في العهد القديم
و هل هي تتفق مع القاب السيد المسيح في العهد الجديد ؟


تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )
تأملنا في ستة منشورات سابقه عن القاب الله و ذكرنا منها الالقاب الاتية:
++هوه..اهيه:كما اعلنه الله لموسي من العليقة ومعناه ..
اكون الذي اكون ..انا الكائن بذاتي ..اناهو الدائم الكينونة..انا هو الكائن والذي كان والذي ياتي..انا هو..ايجو ايمي..
Ego Eimi..IAM THAT IAM..Iam THE BEING.
++هوشع..يهوه المخلص..يسوع (لانه يخلص شعبه من خطاياهم)..وليس باحد غيره الخلاص
++دوناي..السيد..LORD..المولي اي صاحب الولاية والسيادة والسلطة..السيد المخوف..الملك العظيم. السيد الهياب..والسيد المسيح هو أدوناي(يا سيد أرنا اﻵب وكفانا..يا سيد ان اردت تقدر ان تطهرني..يا سيد يا ابن داود ارحمني..يا سيد لو كنت ها هنا لم يمت اخي)..يعطيكم السيد نفسه آية ( ها العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل)مت1؛23
++عليون..الله العلي..الله العظيم اﻷبدي..صاحب السلطان والسيادة في السماء واﻷرض....يسوع المسيح(يكون عظيما وابن العلي"عليون"يدعي لو1؛32- مالي ولك يا يسوع ابن العلي أستحلفك بالله"بأبيك"أن لا تعذبني مر5؛6،12)
++القدوس..إله القداسة..قدوس القدوسين.. .
الله اﻵب قدوسفتتقدسون وتكونون قديسن لاني أنا قدوس)لا11؛44 ( ايها اﻵب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن)يو17؛11
الله الابن قدوس(القدوس المولود منك يدعي ابن الله)لو1؛35
( قدوس بلا شر ولا دنس قد انفصل عن الخطاة وصار اعلي من السموات)عب7؛27
الروح القدس قدوس( الذي فيه ايضا إذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس)اف1؛13..( وتعين ابن الله بقوة من جهة روح القداسة بالقيامة من الاموات)رو1؛4 ...فالله قدوس ..هو ثالوث قدوس فاﻵب قدوس والابن قدوس والروح القدس قدوس ..ليسوا ثلاث قدوسين إنما قدوس واحد
++إيلوهيم..إيل شداي..الاله القادر علي كل شئ..
God Almighty.. الله القدير ..إلوي..إيلوه..ثيئوس..إلاه
واسم ايلوهيم جمع وترجمته اﻵلهة ولكن الافعال والصفات المستعملة مع ايلوهيم تاتي كلها في صيغة المفرد لان الله واحد في جوهره مثلث في اقانيمه..انه الخالق الازلي. ايلوهيم سفر التكوين الذي يبدأ به الاصحاح الاول..انه سر الخليقة..انه المسيح ( الكل به وله قد خلق الذي هو قبل كل شئ وفيه يقوم الكل) كو1؛17
++يهوه صباؤوت..الرب الملاك..إيل صبأؤوت..الرب الصبأؤوت..رب القوات..رب الجنود..رئيس روساء جند الرب..ملاك اﻹيلوهيم..ملاك يهوه..ملاك العهد ..ملاك الرب..اسماء مختلفة ﻹله واحد قدوس متعدداﻷقانيم يعلن لنا عن نفسه بطرق متعددة ويمهد لاعلان سر تجسده وأظهار أقانيمه وهذا الملاك هو الاقنوم الثاني من الثالوث لان الله اﻵب لم يره أحد قط..كان كلمة الله يظهر في العهد القديم وكانوا يطلقون عليه ملاك يهوه وهو ايضا ملاك العهد الازلي ملاك الحضرة وملاك المشورة: ظهر لموسي في العليقة..وظهر ليعقوب فصارعه حتي الفجر ..وظهر لجدعون وقبل تقدمته وأرسله..وظهر لمنوح وبشره بميلاد شمشون..وظهر لهاجر فاعلن لها ميلاد إسماعيل..وظهر ﻷبينا إبراهيم وبشره بميلاد اسحق ..هو هو الذي ناداه من السماء متكلما(لا تمد يدك الي الغلام ولا تفعل به شيئا.تك22؛15)..وظهر ليشوع وقال له(انا رئيس جند الرب)..وهو الذي "صعد"في لهيب نار أمام عيني منوح وزوجته..وهو هو الذي"نزل"في لهيب نار في عليقة مشتعلة..وهو هوالذي"وعد"بمجيئه في العهد الجديد..هو هو عمانوئيل الله معنا الذي أخذ جسدا وحل بيننا..ظهر في العهد القديم فدعي ملاك الله وتجسد وتأنس في العهد الجديد فدعي إبن الله..فيهوه صباؤوت هو هو يسوع المسيح ابن الله...ولمعرفة المزيد يمكنكم قراءة المنشورات السابقة..
++يهوه يراه..الرب يري..الرب يدبر:
أظهر الله حبه لابراهيم واراه مشتهيات قلبه وعبر به الازمنة وأحياه في المستقبل المبارك فراي المستقبل وهو يحيا فى الماضى!!(أبوكم ابراهيم اشتهي ان يري يومي فراي وفرح )يو8؛56 ..لقد اعلن الله لابراهيم عن نفسه انه"إيل شداي"الله القدير القادر ان يخرج الحياة من الموت والموجود من غير الموجود بكلمة من فيه المقدس..لقد وعد إبراهيم بإبن في شيخوخته من زرعه من مستودع سارة امراته رغم انها كانت عاقرا..وانعم القدير عليه باسحق ابنا للموعد ذاك الذي باركه الرب واقام عهدا معه عهدا ابديا ولنسله من بعده تك17؛21..كبر اسحق وهنا حدث مالم يكن علي الخاطر قائما ..نادي الله "إيلوهيم"ابراهيم فقال ها أنذا فقال لهخذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واصعده لي محرقة علي أحد الجبال الذي أقول لك ) تك22؛2 كيف يذبح أب ابنه ؟ كيف ساوي الله نفسه بآلهة الاوثان الذين كانوا محبين لمص دماء ساجديهم؟..هنا نتوقف متاملين ومصلين وشاكرين..نتوقف لننهل من هذا الحب العظيم..أب محب يقدم ابنه المحبوب ذبيحة..اب محب يقدم ابنه الوحيد ذبيحة..اب قادر علي كل شئ يقدم وحيده محرقة بل وتكون مسرته ان يشتم رائحة الذبيحة الزكية..ما هذا؟إنه يفوق عقول البشر..لذا لابد وان يهيئ الله اﻵب عقول البشر لهذا العمل العظيم (آب يحب العالم فيبذل ابنه وحيده)..الموضوع ليس ابراهيم واسحق بل(هكذا احب الله العالم حتي بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية)يو3؛16... ولم يكن ابونا ابراهيم مثل كل البشر كان الايمان يمﻷ قلبه والطاعة كانت طريقه الي الله ولم يكن يعلم في تلك اللحظات قصد الله وماذا يريد الله اعلانه للبشرية عن طريق ابراهيم ولكنه كان مدركا ان الله قادر علي كل شئ..ولم يدرك في حينها انه(إن لم تقع حبة الحنطة في اﻷرض "وتموت"فهي تبقي وحدها ةلكن إن ماتت تاتي بثمر كثير) يو12؛24..من هنا كان لابد وان يموت اسحق( المسيح الابن الوحيد"الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر"والمحبوب"هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت فهو ابن وحيد ومحبوب لابيه)..ويدفن كحبة الحنطة (في باطن الارض ثلاثة ايام وثلاثة ليالي) حتي "يقوم" وياتي بثمر كثير(يعطي شبعا وحياة لكل العالم لان ثمره وفير..)..لقد راي اشعياء بالنبوة ذلك(اما الرب"اﻵب الأب"فسر ان يسحقه بالحزن"ان يقدم ابنه ذبيحة فرحا مسرورا"اذ جعل نفسه ذبيحة اثم ..سكب للموت نفسه واحصي مع اثمة وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين"حتي ياتي بثمر كثير")اش53؛1،12..
صدر الامر لابراهيم مساءا (خرج المسيح الي وادي جثسيماني في المساء)..أخذ وحيده وكانما هو الاب المسرور بذبح ابنه الوحيد..اسحق الذبيحة والذبيح يحمل الحطب علي كتفيه والذي يضع الحطب عليه عالما ماذا سيصنع به بل راضيا ويشتم فيه رائحة الرضا ..اسحق المبكر مع ابيه والمسرع بخطي سريعة نحو الموت (مثل شاة تساق الي الذبح وكخروف صامت امام جازيه)..كان اسحق محبا لابيه فاطاع حتي الموت وكانت مسرة ابراهيم به لا حدود فهو ابنه فيه وجد ومنه خرج ولم يفارقه ولم يتركه ..ترك اسحق كل محبيه بل تركوه كخروف مساق بيد ابيه(وتتركوني وحدي ولكني لست وحدي لان الاب معي)..سار ابراهيم مع ابنه الوحيد وغلاميه نحو جبل المريا (جبل الرؤي)..وفي اليوم الثالث ابصر الموضع من بعيد..نظر المكان الذي سيرتوي من دم اسحق الحبيب..والان نسمع اسحق متكلما مع ابراهيم "اين الذبيحة يا ابي" ..لقد رتب ابراهيم المذبح بيديه وقيد وحيده حبيبه بيديه ووحيده لم يقاوم..يري السكين في يد ابيه وهو صامتا طائعا لم يقيده الخوف ولا المسامير بل قيده الحب والايمان الطاعة...اذا ..ماذا بقي من الموت؟ الان اسحق جاز الموت حقا..هنا نري الحب العجيب ..حب الاب وحب الابن وكلاهما متساويان لان حبهما واحد في جوهره...وفي جراة وحب منقطع النظيرلم ترتعش يداه ولم يقاوم اسحق كانت كلمات الاب (الله يري له الخروف للحرقة يا ابني ..وحينما رفع السكين ليهوي بها علي عنق الحبيب وهنا كان الصوت العجيبب!!( ابراهيم..ابراهيم..لا تمد يدك الي الغلام ولا تفعل به شيئا لاني علمت الان انك خائف الله"ايلوهيم"فلم تمسك ابنك وحيدك عني)..انه صوت ملاك يهوه..انه الكلمة الذاتي..الاقنوم الثاني الابن الحبيب لله اﻵب ..هو هو نفسه الذي سيفدي اسحق..وهنا يكشف عن عيني ابراهيم ليري حملا وراءه ممسكا بقرنيه..انه يريه نفسه..انه يريه كيف يفتدي اسحق من الموت..هنا راي ابراهيم وتهلل..هنا سمع وتحقق واعلن البشارة: يهوه يرأه..الرب يري..فذهب ابراهيم واخذ الكبش ةاصعده محرقة عوضا عن ابنه فدعا ابراهيم ذلك الموضع:"يهوه يراه"حتي انه يقال اليوم في جبل الرب يري تك22؛13،15...اي ان الذي لا يري.رآه ابراهيم في جبل يهوه رآه قبل الميعاد بازمنة كثيرة..بهذا اظهرت محبة الله فينا:ان الله"ايلوهيم"قد ارسل ابنه الوحيد"يهوه"كفارة عن خطايانا. يهوه يرأه 1يو4؛9..فصار الله مرئيا.راته كل عين وسمعت صراخه بنات اورشليم.كان حملا مذبوحا فوق جبل الاقرانيون!!!
اخذ ابراهيم الكبش وبنفس السكين وعلي نفس المذبح وعلي الحطب نفسه الذي حمله اسحق أصعد الخروف محرقة عوضا عن ابنه..وهنا ناداه ملاك يهوه"ثانية"من السماء وقال: (بذاتي اقسمت يقول يهوه اني من اجل انك فعلت هذا الامر ولم تمسك ابنك وحيدك أباركك مباركة واكثر نسلك تكثيرا لانك سمعت لقولي)تك22؛16 ...وكان هذا الوعد مسرة الله حيث:أخبر اسحق به( ظهر له الرب وقال اكون معك واباركك لاني لك ولنسلك اعطي جميع هذه الارض وافي بالقسم الذي أقسمت لابراهيم ابيك) يك26؛1،4..ان النسل الحقيقي لابراهيم هو يسوع المسيح ابن ابراهيم مت1؛1
وهذه الحادثة(الله يري-الله يدبر) تعلن عن وعد الله بالخلاص الثمين .وقد كشفها السيد المسيح لليهود المعاندين قائلا:ابوكم ابراهيم اشتهي باشتياق شديد ان يري يومي هذا فراه وفرح"اي راي يهوه يراه هو خروف المحرقة" يو8؛56
لقد حمل اسحق حطب المحرقة وكان هذا من اختصاص الكهنة فالمسيح اذا كان الذبيحة والكاهن..واسحق كان رمزا للمسيح والكبش ايضا رمز الي المسيح ..انه سر عجيب تترنه به الكنيسة في صلاة القسمة قائلين:
+هكذا بالحقيقة تألم كلمة الله بالجسد وذبح وانحني بالصليب وانفصلت نفسه من جسده اذ لاهوته لم ينفصل قط لا من نفسه ولا من جسده
+وطعن في جنبه بالحربة وجري منه دم وماء غفرانا لكل العالم وتخطب بهما جسده وأتت نفسه وأتحدت بجسده(في القيامة) وعوض الخطية المحيطة بالعالم مات الابن بالصليب...واحد هو عمانوئيل وغير مفترق من بعد الاتحاد وغير منقسم الي طبيعتين هكذا نؤمن وهكذا نعترف..
لقد ادرك ابراهيم ان الله محب البشر هو المخلص والفادي وانفتحت عينيه في ذلك الموضع العجيب ورأي ما رأته اورشليم في يوم الجمعة العظيمة بعد1872سنة تقريبا..راي وفهم وفرح فصرخ في ذلك المكان انه:يهوه يراه-الرب يري-الرب يدبر ...افتح يا رب قلبي لادرك مع ابي ابراهيم انك الهي ومخلصي يسوع المسيح "يهوه يري-الرب يدبر -الرب يري" لك القوة والمجد والبركة والعزة الي الابد امين..
اذكرونا في صلوا تكم....
رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2016, 05:29 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
walaa farouk Female

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 76,209 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )

ربنا يبارك خدمتك يا مرمر
  رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2016, 05:48 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
Rena Jesus Female

الصورة الرمزية Rena Jesus

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1424
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 40,080 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Rena Jesus غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )

ميرسى ربنا يبارك تعب محبتك
  رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2016, 01:58 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 563,329 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )


شكرا على المرور

  رد مع اقتباس
قديم 20 - 04 - 2017, 07:08 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
MenA M.G Male

الصورة الرمزية MenA M.G

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 123114
تـاريخ التسجيـل : Aug 2016
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 72,452 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

MenA M.G غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )

تأملات رائْعة
موضوعك مُمَيز
ربنا يبارك خدمتك
  رد مع اقتباس
قديم 21 - 04 - 2017, 11:40 AM   رقم المشاركة : ( 6 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 563,329 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: تأمل في لقب يهوه يراه ( الرب يرى .. الرب يدبر )


شكرا على المرور

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:28 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى