منتدى الفرح المسيحى  

يا بكر بتول وعروس يا تابوت عهد النعمة يا ثمرة لذيذة طعمة يا جنة وفردوس حملت الغير محسوس يا خليلة سليمان يا دواء يبرىء التعبان يا ذات البتولية يا رجاء المسيحية يا زرع طاهر مبرور يا سالمة من الشرور يا شفيعة فى المومنين يا صلاحا للخاطئين يا ضياء فى البرية يا طاهرة ونقية يا ظاهرة باجلى بيان يا عروسة للديان يا غالية وثمينة يا فاضلة وامينة يا قوية فى الحروب يا كنز اللة الموهوب يا لوح العهد الجديد يا معونة لمن يريد يا نسل طاهر مغبوط يا هيكل نقى مضبوط يا والدة الالة يا لائقة لة فى علاة يا يقوت غالى الاثمان يا زهرة فى البستان السلام لك يا مريم


صوم العذراء مريم

صوم السيدة العذراء مريم

حاله من الفرح تملأ قلوب الجميع فى مثل هذا الوقت من كل عام
حيث نحتفل جميعا بصوم السيدة العذراء مريم
هذه هى مريم عذراء الدهور وام النور التى تفرح القلوب
نطلب منها الشفاعة لتفرح قلوبنا وتحمى بلادنا ونثق انها تستجيب

العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى فرح مع المسيح > الخطية وحروب عدو الخير

الملاحظات

كيف أكون سعيد وأنا أعانى من حرب الخطية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 31 - 05 - 2017, 08:19 PM
 
Ramez5 Male
† Administrator Man †

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Ramez5 متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 43
الـــــدولـــــــــــة : Cairo - Egypt
المشاركـــــــات : 21,886 [+]

لو ان طفلاً صغيراً فى قرية بكينيا قال لصديقه إنه ذاهب إلى نيروبى فى اليوم التالى, فنصحه الصديق ألا يذهب, لأن شوارع نيروبى متسعة وبها حركة مرور سيارات مستمرة, وذهابه يعرضه لإصابته بحادث. وأكمل الصديق حديثه بأنه سيبقى فى القرية كل أيام حياته حتى يضمن عدم تعرضه لمخاطر حوادث السيارات.
هل يتمتع الطفل الصغير بالسلام الحقيقى والسعادة, لأنه يبقى كامناً فى قريته حتى أخر نسمه فى عمره؟
ليس فى هذا القرار تمتعاً بالسعادة الحقيقية, لكن إذ يذهب الطفل مع والده إلى نيروبى, ويضع يده فى يد والده يسير فى الطريق فى أمان, وينعم بخبرات جديدة.
تعرٌضنا للتجارب ومحاربات العدو لا يفقدنا سعادتنا الداخلية, مادمنا نتكئ على صدر الآب, وننعم بقوة الصليب, ونسلك تحت قيادة روح الله القدوس.
لحظات صراعنا مع الخطية, هى من أروع لحظات عمرنا, نختبر فيها سعادتنا بالله واهب الغلبة, فننمو فى السعادة بالمخلص, وننطلق من مجد إلى مجد.
إننا نتساءل: هل فقد يعقوب سعادته وهو يصارع مع الله حتى الفجر (تك26:32)؟ مستحيل! إنها من أسعد ليالى عمره فقد تمتع بمباركة الرب له. هكذا نقضى حياتنا أشبه بليلة رائعة فى صراع حب مع الله, قائلين: لن نتركك حتى تباركنا! وإذ يحل فجر يوم الرب العظيم ننعم بشركة المجد معه!
صراعنا للنمو فى الشركة مع الرب, وفى تحطيم قوى إبليس يضيف إلى حياتنا رصيداً مستمراً من السعادة الحقيقية. إننا لا نخاف الخطية, حتى إن سقطنا فيها عن ضعف, مادمنا فى أحضان إلهنا الذى يقيمنا
رد مع اقتباس
قديم 31 - 05 - 2017, 08:45 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
walaa farouk Female

الصورة الرمزية walaa farouk

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 122664
تـاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مصر
المشاركـــــــات : 78,998 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

walaa farouk متواجد حالياً

افتراضي رد: كيف أكون سعيد وأنا أعانى من حرب الخطية

تعرٌضنا للتجارب ومحاربات العدو لا يفقدنا سعادتنا الداخلية, مادمنا نتكئ على صدر الآب, وننعم بقوة الصليب, ونسلك تحت قيادة روح الله القدوس.

ميرسى رامز على مشاركتك الجميلة

ربنا يبارك خدمتك الجميلة
  رد مع اقتباس
قديم 01 - 06 - 2017, 10:38 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
Mary Naeem Female
† Administrator Woman †

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 569,000 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كيف أكون سعيد وأنا أعانى من حرب الخطية

تعرٌضنا للتجارب ومحاربات العدو لا يفقدنا سعادتنا الداخلية, مادمنا نتكئ على صدر الآب
مشاركة جميلة جدا
ربنا يبارك حياتك
  رد مع اقتباس
قديم 28 - 07 - 2017, 01:57 AM   رقم المشاركة : ( 4 )
بنتك يايسوع Female

الصورة الرمزية بنتك يايسوع

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 24
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 22
الـــــدولـــــــــــة : قلب بابا يسوع
المشاركـــــــات : 11,737 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

بنتك يايسوع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كيف أكون سعيد وأنا أعانى من حرب الخطية

لن نتركك ان لم تباركنا
فعلا لو ربنا موجود فى حياتنا مستحيل الخطيه تسرق فرحتنا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises
|| بالتعاون و العطاء نصنع النجاح و الأستمرارية لهذا الصرح الكبير ||
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها
وليس بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى